السودان الوطن الواحد
شبكة بربر

الرئيسية أضفنا للمفضلة روائع منتديات شبكة بربر أجعل شبكة بربر صفحة البداية ملخص قرارات الإدارة الاتصال بالادارة
 ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

قوانين وضوابط المشاركة في المنتدى تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور التسجيل

قـوقـل: شـبـكـة بـربـر أكـبر مـوقـع لـتـجـمـع الـشـباب الـسـوداني والمـواضـيـع الــهـادفـــة

شبكة بربر تهنيء المشرفة ميمي الدكة بمناسبة الزواج

قديم 06-07-2006, 06:24 PM   #1

عضو منتسب

 








Rastaman غير متصل
افتراضي اغانى بوب مارلى

 
أولا السلام عليكم ورحمة من الله وبركات
لعلي من أكثر المقتنعيين بالفن السوداني منذ زمن كرومة وسرور و زنقار والعاقب محمد الحسن ..... وحسن عطية وميرغني مامون وأحمد حسن جمعة و ( اللستة طويلة ) ........ حتى نصل للفنانين الشباب إلا أنني أفضل الأسطورة بوب مارلي لأن كل أغانيه كانت لها أسمى المعاني ولا أنكر ذلك على الفنانين السودانيين الا ان أسلوبه في نظري كان الأفضل ذلك غير الموسيقى والايقاع والكل يعرف قيمة الايقاع الريقي Reggae عندنا .
و قد لا يصدقني البعض في أن كلمات أغانيه كان لها المعنى الذي لا يوصف لكني سأذكر مثالا واحدا لربما يكفي لجزء من مقطع من أغنية :
Until the colour of a man's skin
Is of no more significance than the colour of his eyes
أي حتي يصبح لون الرجل غير ذا أهمية أكثر من لون عينيه
و بوب غنى للسلام العالمي و خص أفريقيا بالكثيير مع انه ليس من افريقيا ولا طوكيو وانما من جامايكا
Every man gotta right to decide his own destiny,
And in this judgement there is no partiality.
So arm in arms, with arms, we'll fight this little struggle,
'Cause that's the only way we can overcome our little trouble.
Brother, you're right, you're right,
You're right, you're right, you're so right!
We gon' fight (we gon' fight), we'll have to fight (we gon' fight),
We gonna fight (we gon' fight), fight for our rights!

ساعد في نشر شبكة بربر والارتقاء بها عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 06-29-2006, 02:03 PM   #2

ود حماد

خبير
 
الصورة الرمزية ود حماد

 









ود حماد غير متصل
افتراضي

 
والله ياrastamamnالزويل ده مابنفهم منو الاالبسيط لانو اللغة مالغتنا ونشكرك كتير
 
 
 
 
 
 
التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

    رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 05:27 PM   #3

محمد كلمون

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية محمد كلمون

 









محمد كلمون غير متصل
افتراضي رد: ناس بوب مارلي عاجبنك التقول في طوكيو والدنك

 
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بوب مارلي: اسطوره منسيه...


المهم اليك القصه::


لعلك تسمع الاسم للمرة الأولي.. إلا أنها لن تكون الأخيرة.. سيطالعك وجهه علي الزجاج الخلفي لبعض السيارات.. ستجده يبتسم بهدوء في صورته المطبوعة علي الـ (تي شيرت) الذي يرتديه صديقك.. أنه "بوب مارلي".. الفنان الأسطورة..
قارئ الكف .




بعيدا عن الألقاب دعنا نبدأ القصة من البداية.. سنعود للوراء قليلا.. إلي السادس من فبراير من عام 1945 حين ولد «Robert Nesta Marley» في جامايكا لأب في العقد الخامس من عمره وأم لم تتجاوز الثامنة عشر بعد..(!!)
هذا الفارق الكبير بين الأب والأم انعكس على الطفل الصغير.. فلم تكد تنقضي السنة الأولى من حياة "بوب" حتى هجره أباه ليتركه مع أمه الصغيرة يعاني اليتم والتشرد.. أدرك بوب شكل الحياة حوله مبكراً، فعندما بلغ الثالثة من عمره كان يملك قدرات فائقة لجعل الجميع يلتفون حوله وينجذبون إليه..


احترف قراءة الكف كمهنة يكسب منها قوت عيشه هو وأمه الفقيرة المحبطة حيث يعيشون سويا في أزقة حي «Trench Town» بمدينة «Kingston» نفس هذه الأزقة هي التي شهدت نمو هذا الفتي الحالم ونمو إدراكاته أيضاً.



البداية "لا تحكم" :
مئات من الأسئلة ملأت عقل هذا الفتي اليافع وظل يبحث عن إجاباتها بقية عمره.. لماذا أنا أسود اللون..؟! ولماذا يحتل الرجال البيض أرضي وبيتي ويعتدون علي أمي؟؟! إلا أن هذه الأسئلة لم تطل.. ففي عام 1961 التقي بوب مع مجموعة من الشباب احترفوا سويا ًالتسكع في الشوارع بآلاتهم الموسيقية ينشرون موسيقاهم الخاصة بين الناس..


وفي العام نفسه (كان عمر بوب لا يتجاوز حينها السادسة عشر) قدموا عملهم الغنائي الأول تحت اسم «Judge Not» وربما كان أهم ما يميز هذا العمل أنه منح بوب ورفاقه لقباً غاليا ً فسرعان ما عرفهم الناس باسم "خنافس جامايكا" إلا أن هذا اللقب رغم قيمته الغالية للأصدقاء لم يكن يساوي الكثير.. حيث كان بوب وأصدقائه يتقاضون مالا يزيد عن الخمسة دولارات أسبوعيا..(!!!)
لم يكن بوب ورفاقه يقدمون شكلا عاديا من أشكال الموسيقى، بل إنهم علي حد تعبير بعض النقاد كانوا يخترعون لونا جديدا من ألوان الموسيقي امتازوا به ومازال يقدم حتى أيامنا هذه علي أنه اختراعهم الخاص الذي يملكون حقوق ملكيته في العالم كله.



الملك المناضل!!
إنها موسيقي "الريجي Reggae ": تعود كلمة ريجي إلي كلمة أسبانية قديمة بمعني (ملوك الموسيقي ) إلا أن الاختلاف الذي قدمه بوب للمعنى الذي يغني به هو ورفاقه أنها لم تتوجه ملكاً للموسيقي فقط بل توجته علي عرش النضال والحرية للبشر جميعا ً.


قول بوب مارلي:
"كانت الموسيقى في نظري ولا زالت هي الحرية.. أغني لأشعر أني مازلت علي قيد الحياة.. أغني لأعلم الناس كيف يصنعون ثورة وكيف يرفضون أن يكونوا عبيدا لبشر مثلهم".



بوب الزوج والأب
في عام 1966 تزوج بوب من صديقته والمغنية الرئيسية في كورال فرقته "ريتا إندرسون"، التي أنجب منها أبناءه الشرعيين الأربعة سيديللا، وديفيد الشهير بزيجي ، شارون وستيفين، ورث الأولاد الأربعة عن أمهم و أبيهم موهبة الغناء.. وقاموا فيما بعد - بناء على رغبة والدهم - بإنشاء فريق عرف باسم " melody makers " حيث عرف عن بوب ولعه بالروابط الأسرية حيث كان دائما يردد على مسامعهم أن اتحادهم سيكون سر نجاحهم و الهام للآخرين.
أتبع أولاد بوب نفس أسلوبه في الغناء وفي كثيرا من الأحيان قاموا بإحياء بعض أغانيه بتوزيع مختلف، ولا تتعجب إذا قلت لك ونفس الحركات وطريقة تصفيف الشعر!
ولبوب 7 أولاد آخرين نتيجة علاقات غير شرعية، فالبرغم من حب بوب لزوجته ورفيقة كفاحه ريتا إلا أنه أشتهر بتعدد علاقته.. والغريب كان في معرفة ريتا لمعظم هذه العلاقات، فكان بوب يحكي لزوجته عنها ويعلمها في حاله إنجابه من إحدى هذه العلاقات، بل وفي بعض الأحيان كما جاء على لسانها كان يقوم بإحضارهم بيتها لتقوم بتربيتهم.



بوب يطلق الرصاص في أمريكا
دعنا نعود سريعا لفن مارلي وموسيقي الريجي التي أبدع فيه.. ففي الوقت الذي اعتلى فيه بوب عرش الموسيقي في أفريقيا كان الحلم الذي يراوده أن يجد جسرا يمتد به إلي الغرب ليعرفه الأوربيون والرجال البيض الذين هم في نظره رمزا للظلم والفساد والاحتلال..
لم يكن هذا الجسر لينشأ بسهولة خاصة أن موسيقي بوب تختلف بشكل جذري عن النمط الذي يروق للغرب وهي في الأصل خروج صارخ علي موسيقي الروك آند رول التي كان العالم كله يترنم بها في هذا الوقت..


إلا أن الفرصة الذهبية جاءت إلي بوب مارلي عن طريق أحد أشهر موسيقيي بريطانيا «ايريك كلابتون Eric clapton» الذي قدم للغرب أحد أعمال «بوب مارلي» الغنائية وهي «I Shot the sheriff» التي أبدع مارلي في تأليفها لدرجة أن كلابتون أعتقد إنها قصة حقيقة وأن بوب قام بإطلاق الرصاص على أحد بالفعل.. وعندما سأله عنها رد بوب مارلي قائلاً: "بعضها حقيقي وبعضها لا"!
يعالج هذا العمل هيمنة الرجل الأبيض مصائر ومقدرات شعوب العالم الثالث.. بدأ الغرب يعرف بوب ويعشق فنه وأسلوبه؛ فالرجل مازال يتقن فن جذب الناس حوله وشغلهم بما يقدم.. أدمن الشباب أسلوبه في الحياة.. وقفته علي المسرح.. طريقته في الغناء، وحتى خصلات شعره الطويلة المتناثرة علي جبهته..
قبل موته " كل شيء سيكون على ما يرام"



أروع أعمال بوب مارلي
علي الإطلاق أغنية «No Woman No Cry» التي تفيض بالرومانسية والحب والتي أنتجها ليسمعها العالم كله ويشتهر بها بوب شهرة فاقت كل الحدود.. بعدها أحس بوب أن الرحلة انتهت وأن موته قريب، فقدم آخر أغنياته والتي غناها لأصدقائه الذين رافقوه طوال رحلته الطويلة مع الفن والسياسة والتمرد والحب تحت أسم (كل شيء سيكون علي ما يرام everything is gonna be alright)
جاءت النهاية قريبة بالفعل، فشوكة صغيرة أصابت إصبع قدم بوب وهو يمارس كرة القدم الرياضة الشعبية الأولى في وطنه في عام 1977 سببت بداية ورم خبيث وتوجب بتر الطرف المصاب، لكن معتقدات بوب منعته من القيام بذلك، وكان يتغلب على الشعور بالآم بتدخين "المارجويانا" التي هي في معتقدات طائفته


وسيلة للتوحد مع الإله.
تغلغل السرطان إلى جسد بوب مارلي حتى فتك بمعدته وإحدى رئتيه وأخيرا دماغه ليمنح وساما رفيعا من بلاده قبل شهر من وفاته في مستشفى بولاية ميتمي الأمريكية، وتوقف قلب بوب مارلي عن الخفقان في الحادي عشر من مايو عام 1981 وهو في السادسة والثلاثين من العمر..


هذه رحلة بوب مارلي الطويلة إذا حسبت بالأعمال التي تحتويها القصيرة بحساب السنين والشهور..
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
هــــــــــــــــــــــذا هو فنـــــــــــــاني المفضل
 
 
 
 
 
 
التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
hamada_klmn@hotmail.com
إن كان الحب أقوى مــن الصـــداقة فـالصـداقة أبقـى مـن الحــب
http://www.facebook.com/hamada.klmn

+249912757716
+966543748258

    رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:12 PM   #4

محمد كلمون

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية محمد كلمون

 









محمد كلمون غير متصل
افتراضي رد: ناس بوب مارلي عاجبنك التقول في طوكيو والدنك

 
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
روبرت نيستا مارلي ( بوب ) ولد في 6 فبراير 1945 في قرية سانت آن شمالَ جامايكا. كان والده الكابتن نورفال مارلي 1895ـ 1955، وهو ضابط بحري بريطاني أبيض، في الخمسين من العمر عندما تزوج والدته الجامايكية السوداء الجميلة سيديلا بوكر ذات الثمانية عشر ربيعاً. وقبل أن يتم بوب عامه الأول، اضطر الكابتن نورفال إلي هجر زوجته الصغيرة وابنه نظراً لاستمرار معارضة عائلته لهذا الزواج: أدى زواج أبيه من أمه الجامايكية إلى فصله من الجيش البريطاني .
انتقلت سيديلا وابنها بوب في 1957 إلي العاصمة كينغستون بحثاً عن عمل، وسكنا في ضاحيتها الفقيرة ترينش تاون وفي أزقتها تعرف بوب إلي بعض الصبية الذين شاركوه عشق الموسيقى حيث كان يقضي كل وقت فراغه في الغناء والاستماع إلي الموسيقي. لم يكن بوب يملك مالاً ليشتري به أسطوانات، لذلك كان يستمع طوال الوقت إلي الموسيقي التي تبثها الإذاعات الأمريكية، خاصة أغاني راي تشارلز. ترك بوب المدرسة مبكراً وعمل في ورشة لِحام.
تزوجت والدة بوب، سيديلا، مرة أخرى، وانتقلت إلي ولاية ديلاوير الأمريكية حيث وفّرت بعض المال، وابتاعت تذكرة سفر أرسلتها إلي بوب لكي يلحق بها من أجل الحصول علي عمل أفضل في أمريكا. وقبيل سفره إلي أمريكا، تعرف إلي فتاة أعجبته تدعي ريتا أندرسون، وتزوجها في 10 فبراير 1966، ثم سافر إلي أمريكا ولحق بوالدته.
وفي أمريكا اشتغل بوب عاملَ نظافة في فندق دوبونت حيث كان يمسح الأرض، ثم عمل في مصنع سيارات كرايسلر في الفترة المسائية. اجتهد بوب في توفير المال لمواصلة طموحه الوحيد: الموسيقي. وفي هذه الفترة، تعرف عن قرب علي حركة المطالبة بالحقوق المدنية للسود في الولايات المتحدة، كما شاهد بعينيه المعاملة العنصرية القاسية التي يتعرض لها السود هناك مما ترك أثراً عميقاً في نفسه انعكس في أغانيه لاحقاً مثل أغنية جندي بافالو Buffalo Soldier المذهلة. وبعد ثمانية شهور في أمريكا، عاد بوب إلي جامايكا في أكتوبر1966، وأعاد تكوين فرقه الويلرز من أعضاء قدامي وجدد.
اعتنق بوب الرستفارية في عام 1966، وهي عقيدة دينية نشأت في جامايكا في العقد الثالث من القرن العشرين بواسطة حركة من الشبان السود تعتبر أفريقيا مهد البشرية متأثرين بدعوة القومية السوداء التي أطلقها الزعيم الجامايكي الشهير ماركوس كارفي (1887ـ1940). والرستفارية عقيدة صوفية غيبية تؤمن بالتفسير الإفريقي للكتاب المقدس، حيث تعتبر أثيوبيا هي أرض الميعاد، وتعتقد أن الإمبراطور الأثيوبي هيلا سيلاسي (1892ـ1975) ذي طبيعة مقدسة. وتدعو الرستفارية إلي نبذ العنف، وترفض النظرة المادية للحياة، وتدعو إلي السلام العالمي الشامل. تُحرِّم الرستفارية شرب الخمر، وأكل اللحوم، والتدخين باستثناء تدخين حشيشة الجانج الذي تعتقد أنه يساعد علي التأمل الروحي. ويقدر عدد الرستفاريين في العالم حاليا بمليون شخص تقريباً.
مسيــــــــــــــــــــرته الفنيـــــة:_
في عام 1962، تقدم بوب إلي اختبار استماع مع المنتج ليزلي كونغ الذي أُعجب بقدراته وأنتج له أول أغنية "لا تَحكم" Not Judge التي لاقت نجاحاً متوسطاً، ثم تلتها أغنيتان لم تنجحا . قرر بوب أن الوسيلة الوحيدة لتحقيق طموحه هي تكوين فرقة. وهكذا كان .. حيث استطاع تكوين فرقة "البَكَّاؤون" The Wailers (الويلرز) مع خمسة من أصدقائه .
وفي عام 1963، وافق المنتج كلمنت دود، بعد تجربة استماع، علي إنتاج تسجيلات للويلرز. وهكذا خرجت أغنية "اهدأ"Simmer Down التي تصدرت المبيعات في جامايكا فور صدورها . وفي السنوات القليلة التالية، أصدرت الويلرز أكثر من ثلاثين أغنية. لقد كان بوب يملك موهبة عجيبة.. فهو يكتب الكلمات بنفسه ويلحنها ثم يغنيها مع الويلرز . لقد كان عبقريا بكل معني الكلمة .
. لم يكن لموسيقي الريغي، التي نشأت في جامايكا في ستينيات القرن العشرين، أن تنتشر وتكتسب أهمية عالمية لولا جهود أيقونتها الذي لن يتكرر. وكلمة ريغي تعود إلي أصل إسباني قديم وتعني "ملوك الموسيقي". ويكمن سر نجاح بوب مارلي الساحق في بساطة كلماته وأهمية الرسالة التي تنشرها: التمرد علي الظلم، العدالة، الحرية، السلام، محاربة الفقر، والحب بكل أنواعه. ولم يكن ذلك كلاماً مجانيا رخيصاً يقال في أغنياته فقط، بل عملاً متحققاً أيضاً علي أرض الواقع. فقد قال عنه رئيس منظمة العفو الدولية جاك هيلي: "حيثما ذهبت، وجدت بوب مارلي رمزاً للحرية". كما قال منتج أعماله كريس بلاكويل: "لقد كان بوب، في وقت من الأوقات، مسئولاً عن إطعام 4000 فقير تقريباً في جامايكا".
بالرغم من النجاح المحلي الجيد الذي حققته الويلرز، إلا أنها لم تستطع الاستمرار! لقد كان دخلها المادي من التسجيلات في ذلك الوقت تافهاً، فوضع الفنانين وقتها لا يقارن إطلاقاً بما هم عليه الآن! ولذلك اضطر ثلاثة من أعضائها إلي الهجرة إلي أمريكا بحثاً عن فرص أفضل لكسب العيش.
تعاقد بوب مع المنتج لي بيري الذي استطاع بفراسته أن يلمح النزعة التمردية في أغاني الويلرز التي توقع لها النجاح. ونتج عن هذا التعاون أروع الأغاني التي أصدرتها الويلرز مثل: "روح ثائرة" Soul Rebel و"فأس صغير"Small Axe . وهكذا.. واصلت الفرقة نجاحها داخل جامايكا ولكنها بقيت مجهولة عالميا.
في صيف 1971، دعا المغني الأمريكي جوني ناش صديقه بوب مارلي ليرافقه في جولة في السويد. كان بوب يكتب كلمات أغان لجوني لاقت نجاحاً جيداً. وفي السويد استطاع بوب أن يوقع عقداً لإحياء حفلة في لندن. وعندما ذهب إلي لندن كان هاجس العالمية يشغل تفكيره. وفي محاولة يائسة منه للبحث عن منفذ نحو العالمية، دخل مكتب شركة "تسجيلات الجزيرة" Island Records العريقة في لندن وطلب مقابلة مالكها كريس بلاكويل، وهو جامايكي من أصل بريطاني. كان بلاكويل علي معرفة بسمعة بوب في جامايكا وبعد أخذ ورد، فاجأ بلاكويل بوب بصفقة تعتبر نادرة في ذلك الحين: يدفع بلاكويل للويلرز مقدماً 4000 جنيه استرليني لإصدار ألبوم واحد بواسطة أجهزة الشركة الحديثة، وعندما تنتهي الويلرز من تسجيل الألبوم تستلم 4000 جنيه أخرى. لقد كانت صفقة العمر.. وبداية الطريق نحو المجد.
وهكذا خرج ألبوم "أَمْسِك النار" Catch a Fire إلي النور في 1972، وتم تسويقه بصوره محترفة تماماً.. فقد تم تغليفه جيداً، وتم الإعلان عنه بكثرة. نجح الألبوم في لفت الأنظار إلي موسيقي الريغي في بريطانيا، ولكنه لم يحقق تفوقاً عالميا ملحوظاً إلا بعد حين. وفي 1973، قامت الويلرز بزيارة بريطانيا ـ بترتيب من بلاكويل ـ وقدمت 31 حفلة.. وكان الإقبال عليها رائعاً. وفي أكتوبر 1973 زارت الويلرز أمريكا وفي جدولها 17 حفلة. وفي نهاية 1973، أصدرت الويلرز ألبومها "احتراق" Burnin الذي ضم الأغنية الشهيرة "أنا قتلت الشَّريف" IShot The Sheriff ذات المغزي السياسي التي لاقت نجاحاً كبيراً. وفي 1974، واصل بوب العمل بقوة حيث أصدر ألبوم "رعب أنيق" Natty Dread الذي ضم أغنيته الرومانسية الخالدة "لانساء لا دموع"No Woman No Cry .
البــــــــــوماته:_
في عام 1975، خرج من الويلرز اثنان من أعضائها (بيتر توش وبوني ويلر)، وانضمت إليها ريتا، زوجة بوب، لتصبح واحدة من المغنيات الثلاث I-Threes الشهيرات في كورال الويلرز ذوات الأصوات المخملية الرائعة: مارسيا غريفيثس، جودي موات، وريتا مارلي بالطبع. كما انضم للفرقة أيضاً عازف الغيتار آل أندرسون . وواصلت الويلرز في نفس العام القيام بالحفلات العالمية خاصة في بريطانيا وأصبح أعضاؤها نجوماً عالميين وأعظم نجوم جامايكا بدون منازع .
وفي عام 1976، أصدرت الويلرز ألبوم "اهتزاز رجل الرستفاري" Rasta man Vibration الذي حقق مبيعات قياسية . وحصلت الويلرز في نفس العام علي لقب "فرقة العام" التي تمنحها مجلة رولينغ ستونز العريقة، وتم تتويج بوب مارلي كأعظم "سوبر ستار" في العالم الثالث .
عام 1977، ومن بريطانيا، أصدرت الويلرز ألبومها الأشهر "خروج" Exodus الذي تصدر المبيعات في بريطانيا، وبقي في قائمة الألبومات الأكثر مبيعاً لمدة 56 أسبوعاً متواصلاً. كما حقق الألبوم انتشاراً كبيراً في أمريكا خاصةً بين السود. وعززت الويلرز بواسطة هذا الألبوم نجوميتها عالميا.
كان عام 1978 حافلاً. فقد أصدرت الويلرز ألبومها "كايا" Kaya. وفي نفس العام، تسلم بوب ميدالية السلام من الأمم المتحدة في نيويورك لدوره في نشر السلام عبر الفن. وأصدرت الويلرز ألبومها "بابل عبر الباص" Babylon By Bus.
عام 1979، أصدرت الويلرز ألبوم "نجاة" Survival الذي خصصه بوب من أجل الدعوة إلي الوحدة الإفريقية، وواصلت الويلرز فيه جولاتها العالمية .
وفي أبريل 1980، سافر بوب والويلرز إلي زيمبابوي ليقدموا حفلة ضمن مراسم الاحتفال باستقلال تلك الدولة الإفريقية. لقد كان ذلك تشريفاً كبيراً لبوب شخصيا، واعترافاً بالدور الإنساني والتحرري الذي يقوم به .
وفي مايو 1980، أصدرت الويلرز ألبوم "ثورة" Uprising الذي لاقي نجاحاً عالميا كبيراً خاصةً أغنية "أغنية التحرير" Redemption Song المؤثرة التي أصبحت مع أغنية "انهض.. قاوم" Get Up, Stand Up الثورية المتمردة نشيداً عالميا لكل التوّاقين للحرية. وفي نفس العام، واصلت الويلرز حفلاتها العالمية وحققت رقماً قياسيا في عدد الحضور الذي بلغ مائة ألف مشاهد اجتمعوا في ملعب كرة قدم في إيطاليا .
استمر نجاح تسجيلات الويلرز، وقُدِّرت مبيعاتها عندما توفي بوب أي في عام 1981، بـ 190 مليون دولار. وتُقدر الآن مبيعات تسجيلات بوب مارلي منفردة بنصف مبيعات "جميع" موسيقي الريغي في الولايات المتحدة .
بِيع من ألبوم بوب مارلي " أسطورة " Legend لوحده أكثر من 20 مليون نسخة أي ما يعادل 180 مليون دولار وذلك حصيلة ألبوم واحد في الولايات المتحدة فقط . يقول منتج أعماله كريس بلاكويل إن مبيعات تسجيلات بوب بلغت 300 مليون نسخة (أسطوانة، شريط، C.D) تقريباً حتي عام 2000، وهو رقم خرافي لمغن من العالم الثالث توفي قبل ربع قرن .
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:20 PM   #5

محمد كلمون

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية محمد كلمون

 









محمد كلمون غير متصل
افتراضي رد: ناس بوب مارلي عاجبنك التقول في طوكيو والدنك

 
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أكثر الفنانين تأثيراً في النصف الثاني من القرن العشرين:_
الكثير من النقاد لم يدركوا قوة وأهمية وتأثير الجامايكي بوب مارلي إلا بعد موته. فعند حلول الألفية الثالثة، وصفته جريدة نيويورك تايمز بأنه "أكثر فنان تأثيراً في النصف الثاني من القرن العشرين"، واختارت الـ BBC أغنيته الشهيرة "الحب للجميع" One Love نشيداً لنفس المناسبة، وربما كان الشرف الأهم وغير المتوقع هو ما جاء من مجلة "رجعية" مثل تايم ـ كما وصفها الناقد الموسيقي روجر ستيفنس ـ التي وصفت ألبومه الشهير "خروج" Exodus بأنه "ألبوم القرن". كما مُنح في عام 2001 جائزة «غرامي» الموسيقية الرفيعة عن نتاجه الإبداعي مدي الحياة. ونُقش اسمه في جادَة مشاهير هوليوود في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية في عام 2001 مع نجوم هوليوود. وبالرغم من الاختلاف الكبير بين موسيقي الريغي الهادئة نوعاً ما، وموسيقي الروك آند رول الصاخبة وذات الشعبية الساحقة في الولايات المتحدة، فقد تم ضم بوب مارلي إلي متحف مشاهير الروك آند رول في الولايات المتحدة في عام 1994، وذلك اعترافاً بعبقريته الموسيقية الفذّة .
صحيح أن بوب مارلي قضي، لكن أنغامه لا تزال حية يستمتع بها ملايين البشر كل يوم. إن غناء مارلي أغنية "الحب للجميع"One Love وحدها تكفي ـ وتزيد ـ لكي يحبه كل البشر بدون تمييز. لقد دعا فيها للسلام وللأخوة الإنسانية بين جميع الأعراق والأديان ونبذ التعصب الديني في العالم. لقد تساءل مارلي فيها: "هل هناك مغفرة للمذنب اليائس.. الذي آذي كل البشر من أجل نفسه؟!". لقد غني هذه الأغنية في منتصف سبعينيات القرن العشرين، وكان فيها صاحب رسالة سامية ورؤية استشرافية ثاقبة. لقد دعا فيها إلي مقاومة كل من يشعل الحروب الدينية حيث قال: "هيا نقاوم هذه الهَرْمَجَدّون المقدسة.. حتي لا يكون هناك هلاك للبشرية". حقًّا، لقد كان إنساناً نبيلاً قبل أن يكون فناناً عظيماً يصعب تكراره .
وفــــــــــــــاته:_
بينما كان بوب يلعب كرة القدم عام 1977، أصيب إصبع قدمه بجرح. عولج الجرح، ولكنه لم يلتئم. اكتشف فيما بعد التشخيص الصحيح أنه مصاب بنوع منسرطان الجلد الذي نما تحت ظفر إصبعه. لزم بتر الطرف المصاب، لكن معتقدات بوب الرستفارية منعته من ذلك. وأثناء وجود الويلز في أمريكا سنه1980 لتقديم حفلتين في صالة الماديسون سكوير غاردن في نيويورك، خرج بوب يوم 21 سبتمبر ليمارس رياضة الجري حول المنتزه الرئيسى في نيويورك، فسقط فاقداً الوعي. اكتشف الطبيب أن السرطان تغلغل في جسده. عاش بوب بعدها ستة أشهر أنهك فيها السرطان جسده المتعب حتي فتك بمعدته، ثم إحدي رئتيه، وأخيراً وصل إلي دماغه، قبل أن يتوقف قلب الفنان الأسطوري في أحد مستشفيات ميامي الأمريكية في11 مايو 1981 عن عمر يناهز السادسة والثلاثين عاماً .
و قد مُنح بوب وساماً رفيعاً من بلاده قبل شهر من وفاته تقديراً لدوره في نشر السلام والحرية داخل وخارج جامايكا.
أغـــــــــانيه:_
No Woman No Cry
Natty Dread
Natural Mystic
Nice Time
No More Trouble
Mellow Mood
Midnight Ravers
Misty Morning
My cup
Africa unite
Acoustic Medley
All In One
Bad Boys
Buffalo Soldier
Burnin' And Lootin
Bus Dem Shut
Bend Down Low
Concrete jungle
Craven Choke Puppy
Crazy baldhead
Crisis
Cry To Me
Don't Rock The Boat
Exodus
Forever loving jah
Get Up Stand Up
Guiltiness
How Many Times
I Shot The Sheriff
I'm Hurting Inside
Iron Lion Zion
Is This Lov
Jamming
Jah Live
Jamaica Rum
Kaya
Keep On Moving
Kinky Reggae
Lick Samba
Lively Up Yourself
Looking in Your Big Brown Eyes
One Foundation
Pour Down Your Sunshine
Put It On
Rare
Rastaman Vibration
Rastaman Chant
Rastaman Live Up
Rat Race
Reaction
Rebel Music
Redder Than Red
Redemption Song
Reggae Fever
Reggae On Broadway
Revolution
Riding high
Rock It Baby
Rocking Steady
Roots
Roots Rock Reggae
Rocking Steady
Running Away
Screw Face
Slave Driver
Slogans
Small Axe
Smile Jamaica
So Jah Seh
So Much Things To Say
So Much Trouble in the World
Soon Come
Stand Alone
Stir It Up
Stop That Train
Sun Is Shining
Survival
Talkin' Blues
The Heathen
Them Belly Full
Three Little Birds
Touch Me
Treat You Right
Trenchtown Rock
Trouble Dub
Turn Your Lights Down Low
Waiting In Vain
Why Should
War
What Goes Around
We and Them
Who The Cap Fit
400 years
Zimbabwe
مــــــــــــــــــع تحيـــــــــــاتي محمد صلا كلمون{ميــــــــــــــدو}
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-24-2009, 10:00 PM   #6

محمد كلمون

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية محمد كلمون

 









محمد كلمون غير متصل
افتراضي رد: ناس بوب مارلي عاجبنك التقول في طوكيو والدنك

 
there's a natural mystic blowing through the air
if you listen carefully now you will hear
this could be the first trumpet, might as well be the last
many more will have to suffer
many more will have to die - don't ask me why

things are not the way they used to be
i won't tell you no lie
one and all have to face reality now
'tho i've tried to find the answer to all the questions they ask
'tho i know it's impossible to go living through the past
don't tell no lie

there's a natural mystic blowing through the air
can't keep them down
if you listen carefully now you will hear
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-24-2009, 10:02 PM   #7

محمد كلمون

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية محمد كلمون

 









محمد كلمون غير متصل
افتراضي رد: ناس بوب مارلي عاجبنك التقول في طوكيو والدنك

 
ملك الريجي الراحل بوب مارلي
وهذه ثلاث أغنيات لأغنية واحدة كل منها توزيع مختلف وهذه كلماتها:
Bob Marley



One Love



by People Get Ready & Bob Marley
One Love / People Get Ready
Bob Marley

One Love!
One Heart!
Let's get together and feel all right.
Hear the children cryin'
(One Love!);
Hear the children cryin'
(One Heart!),
Sayin': give thanks and praise
to the Lord and I will feel all right;
Sayin': let's get together
and feel all right.
Wo wo-wo wo-wo!

Let them all pass all their dirty
remarks (One Love!);
There is one question
I'd really love to ask (One Heart!):
Is there a place for the hopeless sinner,
Who has hurt all mankind just
to save his own beliefs?

One Love! What about the one heart?
One Heart!
What about?
Let's get together and feel all right
As it was in the beginning
(One Love!);
So shall it be in the end
(One Heart!),
All right!
Give thanks and praise to the Lord
and I will feel all right;
Let's get together
and feel all right.
One more thing!

Let's get together to fight
this Holy Armagiddyon (One Love!),
So when the Man comes there will be no,
no doom (One Song!).
Have pity on those whose
chances grows t'inner;
There ain't no hiding place
from the Father of Creation.

Sayin': One Love!
What about the One Heart?
(One Heart!)
What about the?
Let's get together and feel all right.
I'm pleadin' to mankind!
(One Love!);
Oh, Lord!
(One Heart)
Wo-ooh!

Give thanks and praise to the Lord
and I will feel all right;
Let's get together and feel all right.
Give thanks and praise to the Lord
and I will feel all right;
Let's get together and feel all right.
:sosweet: :sosweet:
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-25-2009, 02:35 AM   #8

محمد كلمون

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية محمد كلمون

 









محمد كلمون غير متصل
افتراضي رد: ناس بوب مارلي عاجبنك التقول في طوكيو والدنك

 
ماتزال موسيقى بوب مارلي تواصل الانتشار عالميًّا رغم مرور ربع قرن تماما على رحيله في 11 مايو 1981. بل إن موسيقاه التي تسمى الريغي Reggae تزداد شعبية يوماً بعد يوم. فقد بِيع من ألبوم بوب مارلي «أسطورة» Legend لوحده أكثر من 12 مليون نسخة أي ما يعادل 180 مليون دولار وذلك حصيلة ألبوم واحد في الولايات المتحدة فقط.
يقول منتج أعماله كريس بلاكويل إن مبيعات تسجيلات بوب بلغت 300 مليون نسخة (أسطوانة، شريط، سي دي) تقريباً حتى عام 2000، وهو رقم خرافي لمغنٍّ من العالم الثالث توفي قبل ربع قرن.
الكثير من النقاد لم يدركوا قوة وأهمية وتأثير الجامايكي بوب مارلي إلا بعد موته. فعند حلول الألفية الثالثة، وصفته جريدة نيويورك تايمز بأنه «أكثر فنان تأثيراً في النصف الثاني من القرن العشرين»، واختارت الـ BBC أغنيته الشهيرة «الحب للجميع» One Love نشيداً لنفس المناسبة، وربما كان الشرف الأهم وغير المتوقع هو ما جاء من مجلة «رجعيّة» مثل تايم – كما وصفها الناقد الموسيقي روجر ستيفنس - التي وصفت ألبومه الشهير «خروج» Exodus بأنه «ألبوم القرن». كما مُنح في عام 2001 جائزة غرامي الموسيقية الرفيعة عن نتاجه الإبداعي مدى الحياة. ونُقش اسمه في جادَة مشاهير هوليوود في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية في عام 2001 مع نجوم هوليوود. وبالرغم من الاختلاف الكبير بين موسيقى الريغي الهادئة نوعاً ما، وموسيقى الروك آند رول الصاخبة وذات الشعبية الساحقة في الولايات المتحدة، فقد تم ضم بوب مارلي إلى متحف مشاهير الروك آند رول في الولايات المتحدة في عام 1994، وذلك اعترافاً بعبقريته الموسيقية الفذّة.
لم يكن لموسيقى الريغي، التي نشأت في جامايكا في ستينيات القرن العشرين، أن تنتشر وتكتسب أهمية عالميّة لولا جهود أيقونتها الذي لن يتكرر. وكلمة ريغي تعود إلى أصل إسباني قديم وتعني «ملوك الموسيقى». ويكمن سر نجاح بوب مارلي الساحق في بساطة كلماته وأهمية الرسالة التي تنشرها: التمرد على الظلم، العدالة، الحريّة، السلام، محاربة الفقر، والحب بكل أنواعه. ولم يكن ذلك كلاماً مجانيًّا رخيصاً يقال في أغنياته فقط، بل عملاً متحققاً أيضاً على أرض الواقع. فقد قال عنه رئيس منظمة العفو الدولية جاك هيلي: «حيثما ذهبت، وجدت بوب مارلي رمزاً للحرية». كما قال منتج أعماله كريس بلاكويل: «لقد كان بوب، في وقت من الأوقات، مسئولاً عن إطعام 4000 فقير تقريباً في جامايكا».
إذن فنحن أمام فنان ملتزم مثل الشيخ إمام – رحمه الله – ومارسيل خليفة، ولكن القياس مع الفارق الهائل في سعة الانتشار لصالح بوب مارلي طبعاً.
ولد روبرت (بوب) نيستا مارلي في 6 فبراير 1945 في قرية سانت آن شمالَ جامايكا. كان والده الكابتن نورڤال مارلي، وهو ضابط بحري بريطاني أبيض، في الخمسين من العمر عندما تزوج والدته الجامايكية السوداء الجميلة سيديلا بوكر ذات الثمانية عشر ربيعاً. وقبل أن يتم بوب عامه الأول، اضطر الكابتن نورڤال إلى هجر زوجته الصغيرة وابنه نظراً لاستمرار معارضة عائلته لهذا الزواج.
وفي 1957 انتقلت سيديلا وابنها بوب إلى العاصمة كينغستون بحثاً عن عمل، وسكنا في ضاحيتها الفقيرة ترينش تاون. وفي أزقة ترينش تاون تعرف بوب إلى بعض الصبية الذين شاركوه عشق الموسيقى. لم يكن بوب يملك مالاً ليشتري به أسطوانات، لذلك كان يستمع طوال الوقت إلى الموسيقى التي تبثها الإذاعات الأمريكية، خاصة أغاني راي تشارلز. ترك بوب المدرسة مبكراً وعمل في ورشة لِحام. كان بوب يقضي كل وقت فراغه في الغناء والاستماع إلى الموسيقى.
وفي عام 1962، تقدم بوب إلى اختبار استماع مع المنتج ليزلي كونغ الذي أُعجب بقدراته وأنتج له أول أغنية «لا تَحكم» Judge Not التي لاقت نجاحاً متوسطاً، ثم تلتها أغنيتان لم تنجحا.
قرر بوب أن الوسيلة الوحيدة لتحقيق طموحه هي تكوين فرقة. وهكذا كان.. حيث استطاع تكوين فرقة «البَكَّاؤون» The Wailers (الويلرز) مع خمسة من أصدقائه.
وفي عام 1963، وافق المنتج كلمنت دود، بعد تجربة استماع، على إنتاج تسجيلات للويلرز. وهكذا خرجت أغنية «اهدأ»Simmer Down التي تصدرت المبيعات في جامايكا فور صدورها. وفي السنوات القليلة التالية، أصدرت الويلرز أكثر من ثلاثين أغنية. لقد كان بوب يملك موهبة عجيبة.. فهو يكتب الكلمات بنفسه ويلحنها ثم يغنيها مع الويلرز. لقد كان عبقريًّا بكل معنى الكلمة.
بالرغم من النجاح المحلي الجيد الذي حققته الويلرز، إلا أنها لم تستطع الاستمرار! لقد كان دخلها المادي من التسجيلات في ذلك الوقت تافهاً، فوضع الفنانين وقتها لا يقارن إطلاقاً بما هم عليه الآن! ولذلك اضطر ثلاثة من أعضائها إلى الهجرة إلى أمريكا بحثاً عن فرصاً أفضل لكسب العيش. كما أن والدة بوب، سيديلا، تزوجت مرة أخرى، وانتقلت إلى ولاية ديلاوير الأمريكية حيث وفّرت بعض المال، وابتاعت تذكرة سفر أرسلتها إلى بوب لكي يلحق بها من أجل الحصول على عمل أفضل في أمريكا. وقبيل سفر بوب إلى أمريكا، تعرف إلى فتاة أعجبته تدعى ريتا أندرسون، وتزوجها في 10 فبراير 1966، ثم سافر إلى أمريكا ولحق بوالدته.
وفي أمريكا اشتغل بوب عاملَ نظافة في فندق دوبونت حيث كان يمسح الأرض، ثم عمل في مصنع سيارات كرايسلر في الفترة المسائية. اجتهد بوب في توفير المال لمواصلة طموحه الوحيد: الموسيقى. وفي هذه الفترة، تعرف عن قرب على حركة المطالبة بالحقوق المدنية للسود في الولايات المتحدة، كما شاهد بعينيه المعاملة العنصرية القاسية التي يتعرض لها السود هناك مما ترك أثراً عميقاً في نفسه انعكس في أغنياته لاحقاً مثل أغنية «جندي بافالو» Buffalo Soldier المذهلة (ترجمتها موجودة في آخر المقالة). وبعد ثمانية شهور في أمريكا، عاد بوب إلى جامايكا في أكتوبر 1966، وأعاد تكوين الويلرز من أعضاء قدامى وجدد.
اعتنق بوب «الرستفارية» في عام 1966، وهي عقيدة دينية نشأت في جامايكا في العقد الثالث من القرن العشرين بواسطة حركة من الشبان السود تعتبر أفريقيا مهد البشرية متأثرين بدعوة القوميّة السوداء التي أطلقها الزعيم الجامايكي الشهير ماركوس كارڤي (1887-1940). والرستفارية عقيدة صوفية غيبية تؤمن بالتفسير الإفريقي للكتاب المقدس، حيث تعتبر أثيوبيا هي أرض الميعاد، وتعتقد أن الإمبراطور الأثيوبي هيلا سيلاسي (1892-1976) هو المسيح. وتدعو الرستفارية إلى نبذ العنف، وترفض النظرة المادية للحياة، وتدعو إلى السلام العالمي الشامل. تُحرِّم الرستفارية شرب الخمر، وأكل اللحوم، والتدخين باستثناء تدخين حشيشة «الجانجا» الذي تعتقد أنه يساعد على التأمل الروحي. ويقدر عدد الرستفاريون في العالم حاليًّا بمليون شخص تقريباً.
تعاقد بوب مع المنتج لي بيري الذي استطاع بفراسته أن يلمح النزعة التمردية في أغاني الويلرز التي توقع لها النجاح. ونتج عن هذا التعاون أروع الأغاني التي أصدرتها الويلرز مثل: «روح ثائرة» Soul Rebel و«فأس صغير»Small Axe . وهكذا.. واصلت الفرقة نجاحها داخل جامايكا ولكنها بقيت مجهولة عالميًّا.
وفي صيف 1971، دعا المغني الأمريكي جوني ناش صديقه بوب مارلي ليرافقه في جولة في السويد. كان بوب يكتب كلمات أغان لجوني لاقت نجاحاً جيداً. وفي السويد استطاع بوب أن يوقع عقداً لإحياء حفلة في لندن. وعندما ذهب إلى لندن كان هاجس العالمية يشغل تفكيره. وفي محاولة يائسة منه للبحث عن منفذ نحو العالمية، دخل مكتب شركة «تسجيلات الجزيرة» Island Records العريقة في لندن وطلب مقابلة مالكها كريس بلاكويل، وهو جامايكي من أصل بريطاني. كان بلاكويل على معرفة بسمعة بوب في جامايكا وبعد أخذ ورد، فاجأ بلاكويل بوب بصفقة تعتبر نادرة في ذلك الحين: يدفع بلاكويل للويلرز مقدماً 4000 جنية استرليني لإصدار ألبوم واحد بواسطة أجهزة الشركة الحديثة، وعندما تنتهي الويلرز من تسجيل الألبوم تستلم 4000 جنية أخرى. لقد كانت صفقة العمر.. وبداية الطريق نحو المجد.
وهكذا خرج ألبوم «أَمْسِك النار» Catch a Fire إلى النور في 1972، وتم تسويقه بصوره محترفة تماماً.. فقد تم تغليفه جيداً، وتم الإعلان عنه بكثرة. نجح الألبوم في لفت الأنظار إلى موسيقى الريغي في بريطانيا، ولكنه لم يحقق تفوقاً عالميًّا ملحوظاً إلا بعد حين.
وفي 1973، قامت الويلرز بزيارة بريطانيا – بترتيب من بلاكويل - وقدمت 31 حفلة.. وكان الإقبال عليها رائعاً. وفي أكتوبر 1973 زارت الويلرز أمريكا وفي جدولها 17 حفلة. وفي نهاية 1973، أصدرت الويلرز ألبومها «احتراق» Burnin الذي ضم الأغنية الشهيرة «أنا قتلت الشَّريف»I Shot The Sheriff ذات المغزى السياسي التي لاقت نجاحاً كبيراً.
وفي 1974، واصل بوب العمل بقوة حيث أصدر ألبوم «رعب أنيق» Natty Dread الذي ضم أغنيته الرومانسية الخالدة «لا تبك يا سيدتي»No Woman No Cry .
وفي 1975، خرج من الويلرز اثنان من أعضائها (بيتر توش وبوني ويلر)، وانضمت إليها ريتا، زوجة بوب، لتصبح واحدة من المغنيات الثلاث I-Threes الشهيرات في كورال الويلرز ذوات الأصوات المخمليّة الرائعة: مارسيا غريفيثس، جودي موات، وريتا مارلي بالطبع. كما انضم للفرقة أيضاً عازف الغيتار آل أندرسون.
وواصلت الويلرز في نفس العام القيام بالحفلات العالميّة خاصة في بريطانيا وأصبح أعضاؤها نجوماً عالميين وأعظم نجوم جامايكا بدون منازع.
وفي 1976، أصدرت الويلرز ألبوم «اهتزاز رجل الرستفاري»Rastaman Vibration الذي حقق مبيعات قياسية. وحصلت الويلرز في نفس العام على لقب «فرقة العام» التي تمنحها مجلة رولينغ ستونز العريقة، وتم تتويج بوب مارلي كأعظم «سوبر ستار» في العالم الثالث.
وفي عام 1977، ومن بريطانيا، أصدرت الويلرز ألبومها الأشهر «خروج» Exodus الذي تصدر المبيعات في بريطانيا، وبقي في قائمة الألبومات الأكثر مبيعاً لمدة 56 أسبوعاً متواصلاً. كما حقق الألبوم انتشاراً كبيراً في أمريكا خاصةً بين السود. وعززت الويلرز بواسطة هذا الألبوم نجوميتها عالميًّا.
وفي نفس العام، وبينما كان بوب يلعب كرة القدم، أصيب إصبع قدمه بجرح. عولج الجرح، ولكنه لم يلتئم. اكتشف - فيما بعد - التشخيص الصحيح، فقد كان مصاباً بنوع من سرطان الجلد الذي نما تحت ظفر إصبعه. لزم بتر الطرف المصاب، لكن معتقدات بوب الرستفارية منعته من ذلك.
كان عام 1978 حافلاً. فقد أصدرت الويلرز ألبومها «كايا» Kaya. وفي نفس العام، تسلم بوب ميدالية السلام من الأمم المتحدة في نيويورك لدوره في نشر السلام عبر الفن. وأصدرت الويلرز ألبومها «بابل عبر الباص» Babylon ByBus.
وفي 1979، أصدرت الويلرز ألبوم «نجاة» Survival الذي خصصه بوب من أجل الدعوة إلى الوحدة الإفريقيّة، وواصلت الويلرز فيه جولاتها العالمية.
وفي أبريل 1980، سافر بوب والويلرز إلى زيمبابوي ليقدموا حفلة ضمن مراسم الاحتفال باستقلال تلك الدولة الإفريقية. لقد كان ذلك تشريفاً كبيراً لبوب شخصيًّا، واعترافاً بالدور الإنساني والتحرري الذي يقوم به.
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-25-2009, 02:35 AM   #9

محمد كلمون

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية محمد كلمون

 









محمد كلمون غير متصل
افتراضي رد: ناس بوب مارلي عاجبنك التقول في طوكيو والدنك

 
وفي مايو 1980، أصدرت الويلرز ألبوم «ثورة» Uprising الذي لاقى نجاحاً عالميًّا كبيراً خاصةً أغنية «أغنية التحرير» RedemptionSong المؤثرة التي أصبحت مع أغنية «انهض.. قاوم» Get Up, Stand Up الثوريّة المتمردة نشيداً عالميًّا لكل التوّاقين للحريّة. وفي نفس العام، واصلت الويلرز حفلاتها العالمية وحققت رقماً قياسيًّا في عدد الحضور الذي بلغ مائة ألف مشاهد اجتمعوا في ملعب كرة قدم في إيطاليا.
وتوجهت الويلرز إلى أمريكا في نفس العام حيث قدمت حفلتين في صالة الماديسون سكوير غاردن في نيويورك. وبينما كان بوب يمارس رياضة الجري في 21 سبتمبر حول المنتزه الرئيس في نيويورك، سقط فاقداً الوعي. اكتشف الطبيب أن السرطان تغلغل في جسده.
عاش بوب بعدها بضعة أشهر أنهك فيها السرطان جسده المتعب حتى فتك بمعدته، ثم إحدى رئتيه، وأخيراً وصل إلى دماغه، قبل أن يتوقف قلب الفنان الأسطوري في أحد مستشفيات ميامي الأمريكية في 11 مايو 1981 عن عمر يناهز السادسة والثلاثين عاماً. مُنح بوب وساماً رفيعاً من بلاده قبل شهر من وفاته تقديراً لدوره في نشر السلام والحريّة داخل وخارج جامايكا.
استمر نجاح تسجيلات الويلرز، وقُدِّرت مبيعاتها عندما توفي بوب أي في عام 1981، بـ 190 مليون دولار. وتُقدر الآن مبيعات تسجيلات بوب مارلي منفردة بنصف مبيعات «جميع» موسيقى الريغي في الولايات المتحدة.
صحيح أن بوب مارلي قضى، لكن روحه ماتزال حيّة، وأنغامه الأزليّة يستمتع بها ملايين البشر كل يوم. إن غناء مارلي أغنية «الحب للجميع»OneLove وحدها تكفي – وتزيد - لكي يُحبه كل البشر بدون تمييز. لقد دعا فيها للسلام وللأخوة الإنسانية بين جميع الأعراق والأديان ونبذ التعصب الديني في العالم. لقد تساءل مارلي فيها: «هل هناك مغفرة للمذنب اليائس.. الذي آذى كل البشر من أجل نفسه؟!». لقد غنى هذه الأغنية في منتصف سبعينيات القرن العشرين، وكان كان فيها صاحب رسالة سامية ورؤية استشرافيّة ثاقبة. لقد دعا فيها إلى مقاومة كل من يشعل الحروب الدينيّة حيث قال: «هيّا نقاوم هذه الهَرْمَجَدّون المقدسة.. حتى لا يكون هناك هلاك للبشرية». حقًّا، لقد كان إنساناً نبيلاً قبل أن يكون فناناً عظيماً يصعب تكراره.
وفيما يلي ترجمة لكلمات أغنية «جندي بافالو» ولكن لابد من مقدمة: فأغنية «جندي بافالو» مبنيّة على قصة حقيقّة تعود إلى ما بعد الحرب الأهليّة الأمريكيّة بقليل في الفترة من 1866 إلى 1890. حيث حاربت أربعة أفواج من الجيش الأمريكي، يتكون كل فوج منها من جنود سود بالكامل، تحت قيادة ضباط بيض، ضد قبائل الهنود الحمر المعروفة بالأباشي والكومانشي والكيوا والأوتي والشيني. أطلق الهنود الحمر على الجنود السود «جنود بافالو»، والبافالو هو «الجاموس» البرّي الأمريكي وهو يرمز إلى القوّة المتوحشة. قاتل جنود بافالو بشراسة ضد الهنود الحمر في سبيل الرجل الأبيض. وبعد القضاء على الهنود الحمر تماماً، نال الجنود السود الذين بقوا على قيد الحياة ميداليات الشرف في إطار حملة العلاقات العامة لتبرير وتمجيد جريمة الإبادة الجماعيّة لسكان أمريكا الأصليين!
وفيما يلي كلمات الأغنية:
Buffalo Soldier
جندي بافالو.. زنجي إفريقي
كان هناك جندي بافالو.. في قلب أمريكا
سُرق من إفريقيا.. وجُلب إلى أمريكا
يقاتل منذ وصوله.. يقاتل من أجل رُوحه

عندما أُحلِّل هذا الأمر.. يبدو لي منطقيًّا!
كيف أصبح الزنجيُّ الإفريقي.. جنديَّ بافالو؟!
وسرق من إفريقيا.. وجُلب إلى أمريكا؟!
ليقاتل منذ وصوله.. يقاتل من أجل رُوحه؟!

إذا كنتَ تعرف تاريخك،
عندها ستعرف من أين أتيت،
عندها لن تسألني: من أنا بحق الجحيم؟!

أنا مجرّد جندي بافالو.. في قلب أمريكا
سُرقتُ من إفريقيا.. وجُلبتُ إلى أمريكا
أقاتلُ منذ وصولي.. أقاتلُ من أجل رُوحي
قلتُ لكم.. إنه جندي بافالو!
انتصرَ في الحرب من أجل أمريكا!

جندي بافالو.. يزحف على الأرض
يقاتل.. يقاتل.. يقاتل من أجل رُوحه
يريد الفرار.. يريد المعاونة
يزحف على الأرض.. نعم نعم

إنه جندي بافالو
انتصرَ في الحرب من أجل أمريكا
جندي بافالو.. الزنجيُّ الإفريقي
سُرق من إفريقيا.. وجُلب إلى أمريكا
يقاتل منذ وصوله.. يقاتل من أجل رُوحه!
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-25-2009, 02:39 AM   #10

محمد كلمون

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية محمد كلمون

 









محمد كلمون غير متصل
افتراضي رد: ناس بوب مارلي عاجبنك التقول في طوكيو والدنك

 
بعض أغاني الأسطورة مكتوبة :

Lively Up Yourself

Lively up yourself and don't be no drag
Lively up yourself, 'cause this is the other bag
Hey, lively up yourself and don't be no drag
You lively up yourself, dig it, the other bag

Hey, you rock so, you rock so, like you never did before
You dip so, you dip so, and you can dip thru my door
You come so, you come so, oh yeah, like I do adore you
You skank so, you skank so, and-a I can assure you

You can lively up yourself and don't be no drag
Hey, you lively up yourself, can you dig it?

Hey (you rock so, you rock so), like you never did before
You dip so, you dip so, can you dig it?

You lively up yourself and don't be no drag
You lively up yourself, 'cause this is the other bag
Hey, lively up yourself

Lively up yourself, other bag
Can you dig it? Can you dig it? ...
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You
Feedage Grade C rated

Google

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. BrBrNeT
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
كل المواضيع والمشاركات المنشورة في منتديات شبكة بربر تمثل وجهة نظر كاتبيها ولا تمثل بالضرورة رأي شبـــــكة بربر
اخر المواضيع

دورة الصياغة القانونية للمذكرات والمراسلات (protic for training ) @ حــدث في أوقات سابقة ( ذاكرة الراكوبة ) @ الخضر و الفواكه : اعجاز رباني في اشكالها @ الله يخرب الجالكسى @ أبو عبيدة بن الجراح @ دع التدبير لمدبر الأكوان @ قناة "zdf" الألمانية تنقل مباريات كاس العالم مجان @ ... فـاتحـه وكبـاية مويه ويخـموا الدفيـس الـزيـك ... @ قضية للنقاش @ اين هذه الاسماء ( يعنى راحوا وين ) @


 شبكة بربر

Google Adsense Privacy Policy |