السودان الوطن الواحد
شبكة بربر

الرئيسية أضفنا للمفضلة روائع منتديات شبكة بربر أجعل شبكة بربر صفحة البداية ملخص قرارات الإدارة الاتصال بالادارة
 ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

قوانين وضوابط المشاركة في المنتدى تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور التسجيل

قـوقـل: شـبـكـة بـربـر أكـبر مـوقـع لـتـجـمـع الـشـباب الـسـوداني والمـواضـيـع الــهـادفـــة

شبكة بربر تهنيء المشرفة ميمي الدكة بمناسبة الزواج

قديم 09-26-2007, 11:05 AM   #1

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
Lightbulb ديوان الشاعر / التجاني يوسف بشير

 
.
ديوان إشراقة

للشاعر / أحمد التجاني بن بشير بن الأمام جزري الكتيابي

[frame="8 80"]
[frame="9 80"]


[frame="10 80"]



[frame="4 80"]ولد الشاعر في (( أم درمان )) عام 1912 ، و توفي عام 1938
لم يكمل دراسته في المعهد العلمي بعد فصله لأسباب سياسية
عمل في الصحافة ن و في شركة شل للبترول
صدر له ديوان واحد بعنوان : (( إشراقة ))[/frame]



[/frame]

[/frame]

[/frame]

ساعد في نشر شبكة بربر والارتقاء بها عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

 
 
 
 
 
 

التعديل الأخير تم بواسطة علي جارالنبي ; 09-26-2007 الساعة 01:51 PM
التوقيع

[read]
.
http://www.facebook.com/alijarn
بلقى حبايب في كل حتّة ...وكل بيوت الفقراء بيوتي.
[/read] نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 11:12 AM   #2

علي جارالنبي

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
Lightbulb

 
الصوفيّ المعذّب

..

.
هذه الذرةُ كم تحملُ في العالم سراً!
قف لديها وامتزج في ذاتها عمقاً وغورا
وانطلق في جوِّها المملوءِ إيمانا وبرّا
وتنقَّلْ بين كبرى في الذراريِّ وصُغرى
ترَ كلَّ الكون لا يفتر تسبيحاً وذكرا
وانتش الزهرةَ, والزهرة كم تحمل عطرا
نديتْ واستوثقتْ في الأرض إغراقاً وجذرا
وتعرتْ عن طرير خضِلٍ يفتأ نضرا
سلْ هزارَ الحقل من أنبتَهُ وردا وزهرا
وسلِ الوردةَ من أودَعَها طيباً ونشرا
تنظرِ الروحَ وتسمعْ بين أعماقِكَ أمرا
* * *
الوجودُ الحقُّ ما أوسع في النفس مداهْ
والكونُ المحضُ ما أوثق بالروح عُراهُ
كلُّ ما في الكون يمشي في حناياه الإلهْ
هذه النملة في رقتها رجعُ صداهْ
هو يحيا في حواشيها وتحيا في ثراهْ
وهي إن أسلمتِ الروحَ تلقّتْها يداهْ
لم تمت فيها حياةُ اللهِ إن كنْتَ تراهْ
* * *
أنا وحدي كنت استجلي من العالَمِ همسَهْ
اسمع الخطرة في الذر وأستبطنُ حسَّهْ
واضطرابُ النور في خفْقتِهِ أسمعُ جرسَهْ
وأرى عيدَ فتى الوردِ واستقبلُ عرسَهْ
وانفعالُ الكرمِ في فقعتِهِ أشهدُ غرسَهْ
ربِّ سبحانَك! إن الكونَ لا يقدر نفسَهْ
صغْتَ من نارِكَ جِنِّيَّهُ ومن نورِك إنْسَهْ
* * *
ربِّ في الإشراقةِ الأولى على طينة آدمْ
أممٌ تزخرُ في الغيبِ وفي الطينة عالَمْ
ونفوسٌ تزحم الماءَ وأرواحٌ تحاومْ
سبَّحَ الخلقُ وسبّحْتُ وآمنْتُ وآمنْ
وتسللْتُ من الغيبِ وآذنْتُ وآذنْ
ومشى الدهرُ دراكا ربذ الخطو إلى منْ...?
* * *
في تجلياتك الكبرى وفي مظهر ذاتِكَ
والجلا الزاخر الفياضُ من بعض صفاتِكْ
والحنانُ المشرقُ الوضاحُ من فيضِ حياتكْ
والكمالُ الأعظم الأعلى وأسمى سبحاتكْ
قد تعبدتُكَ زُلفى ذائداً عن حُرماتِكْ
فَنِيتْ نفسي وأفرغْتُ بها في صلواتِكْ
* * *
ثم ماذا جد من بعد خلوصي وصفائي
أظلمت روحي ما عدت أري ما أنا راء
أيهذا العثير الغائم في صحو سمائي
للمنايا السود آمالي وللموت رجائي
آه يا موت آه يا يوم قضائي
قف تزود أيها الجبارمن زادي ومائي
واقترب إن فؤادي مثقل بالبرحاء
***
يا نعيما مشرف الصفحة يساقط دوني
نضرت في قربه نفسي وزايلت غضوني
فمشت قائلة الشك إلي فجر يقيني
قضت اللذة فاسترجعها لمح ظنوني
واسترد النعمة الكبري من الدهر حنيني
من تري استأثر باللذة واستبقي جنوني؟
***
أذني لا ينفد اليوم بها غير العويل
نظري يقصر عن كل دقيق وجليل
غاب عن نفسي إشراقك والفجر الجميل
واستحال الماء فاستحجر في كل مسيل
رجع اللحن الي أتاره بعد قليل
واختفي بين ظلام المزهر الكل العليل
 
 
 
 
 
 

التعديل الأخير تم بواسطة علي جارالنبي ; 09-26-2007 الساعة 01:22 PM
    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 11:18 AM   #3

علي جارالنبي

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
افتراضي

 
[frame="2 10"]الخرطوم [/frame]




[frame="8 80"]

[frame="1 80"]





مدينةٌ كالزهرةِ المونقَهْ تنفح بالطيب على قطْرها
ضفافُها السحريّة المورق يخفق قلبُ النيلِ في صدرها
تحسبها أغنيةً مطرقه نَغّمها الحسنُ على نهرها
مبهمةٌ ألحانُها مُطلقَه نغّمها الصيدحُ من طيرها
وشمسُها الخمريّة المشرقه تُفرغ كأسَ الضوءِ في بدرها
****
أحنى عليها الغُصُنُ الفارهُ وظلّها العنقودُ من حادرِ
وهام فيها القمرُ الرافهُ يعزف من حينٍ إلى آخر
قصيدةً ألهمها الإلهُ يراعةَ الفنّانِ والشاعر
****
مدينةُ السحرِ مَراحُ العجبْ ومُغتدَى أعينِه الساحرهْ
تنام فيها حُجُراتُ الذهبْ على رياضٍ نَضْرةٍ زاهره
أضاءها الفجرُ فلمّا غربْ أضاءها بالأنفس الناضره
وحفّها الحسنُ بما قد وهب وزانها الحبُّ بما صوّره
يا لَلغرير الحلوِ من ذا أحبْ ؟ ويا لَذاك الظبيِ مَنْ ساوره ؟!
****
أحنى عليها الغصنُ الفارِهُ وظلّها العنقودُ من حادرِ
وهام فيها القمرُ الرافهُ يعزف من حينٍ إلى آخر
قصيدةً ألهمها الإلهُ يراعةَ الفنّانِ والشاعر
****
ماج بها الشامُ ولبنانُهُ والمدنُ الرائحة الغاديَهْ
طَوّقها بالحبّ غلمانُهُ وغِيدُه اللاعبةُ اللاهيه
أضفى عليها الحُبَّ من أفنانِه وزانها بالأعين الزاهيه
وفاض باللوعة فتيانُهُ على الضفاف الحُرّةِ العاليه
فيا لَذيّاك.. وما شانهُ يعانق الجنّةَ في غانيه ؟!
****
مدينةٌ وقّعها العازفُ على رخيم الجَرْسِ من مِزْهرِهْ
ذوّبَ فيها الوامضُ الخاطفُ سبائكَ الفِضّةِ من عُنصره
وجادها المرهمُ والواكف بالكوثر الفيّاض من أنهره
وهام فيه القمرُ الرافه يعزف من حين إلى آخرِ
قصيدةً ألهمها الإلهُ يراعةَ الفنّانِ والشاعر[/frame][/frame]
 
 
 
 
 
 

التعديل الأخير تم بواسطة علي جارالنبي ; 09-26-2007 الساعة 12:57 PM
    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 11:22 AM   #4

بكري الخير

مشرف منتدى اجتماعيات الشبكة
 
الصورة الرمزية بكري الخير

 









بكري الخير متصل الآن
افتراضي

 
مشكور يا جالب الدرر لك ودي وتقديري واحترامي ليك من صميم قلبي غير ما اشعر
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 11:29 AM   #5

علي جارالنبي

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
Lightbulb

 
في الموحي


.
أذّنَ الليلُ يا نبيَّ المشاعرْ وغفتْ ضجّةٌ ونامت مَزاهرْ
دَفَق العطرُ في صدور الروابي مستجيشاً وفاض ملءَ المحاسر
وسرتْ في الورود أنفاسُ ريّا روحكَ العنبريِّ والوردُ ناضر
قُمْ لموحاكَ في الدجى بين صحوانَ نديٍّ وبين سَهْوانَ ساكر
يرقب البدرُ مطلعَ الروحِ من هِنْــنا، وتستقدم النجومُ البشائر
طبعتْ ساعةُ التنزّل دنيا كَ بوجدٍ كوجدِ هيمانَ ذاكر
كلُّها بُدِّلتْ محاريبُ نشوى تحت فيضٍ من روعة الوحيِ ماطر
***
رُبَّ صُلْبٍ من صخرها ظلّ يندىوعَصيٍّ من عُودها لم يُعاسر
نفض الصخرُ ما استحال به صَخْــراً صليباً من القُوى والعناصر
وتخطّى حدودَه كلُّ معنًى حجريٍّ وساوق اليدَ نافر
ساعةً يخلد الرضا في ثوانيــها، ويحيا في كلِّ خفقةِ ناظر
جَوُّها المعبديُّ يعْمُره الصَّمْــتُ بهمسٍ من الوساوس فاتر
ويفور السكونُ فيه ويَدْوي كدويِّ الظنونِ في قلب حائر
قُمْ ونَفّضْ من ظلمة الأرضِ ساقَيْـكَ، وطِرْ في الشذا، عَدَتْكَ المخاطر
خلِّ أهلاً وجافِ دنيا صحابٍ وتنكَّبْ أخاً وجانِبْ مُعاشِر
***
وانقطعْ ساعةً أمدَّ وأَبْقى عُمُراً بالجمال، والوحيُ عامر
لحظةٌ منه بالزمان وأهليـ ـهِ وأعمارِه إلى غير آخر
ها هنا هيّأ الهوى لكَ مُلْكاً قمريّاً على عروش الأزاهر
دولةً من مواكب النورِ حفّتْ عالماً من عرائس الشعرِ زاهر
دولةً ما تزال من قُضُبِ الرَّيْـ ـحانِ، تبني صوالجاً ومنابر
نسج البدرُ تاجَها من أمانيــهِ، وأعلى لواءها بالمفاخر
وعقدنا لها اللواءَ فلا الـمَلْــكُ بمَلْكٍ ولا الأميرُ بآمر
قُمْ لموحاكَ في الدجى بين صحوانَ نديٍّ وبين سَهْوانَ ساكر
ينفخِ اللهُ في مشاعركَ اليَقْـ ـظى وجوداً فخمَ التصاويرِ فاخر
ويفجّرْ لكَ الغيوبَ وينشرْ بين عينيكَ عالماً من ذخائر
فتخيّرْ وصِفْ وصَوّرْ رؤى الوَحْــيِ، وصُغْ واصنعِ الوجودَ المغاير
***
واهدِ تلكَ التي بنفسكَ منهاأرجاً من مُجاجة الحبِّ عاطرْ
زَهَراً أنجبتْ حدائقُ جنّاتٍ أفانينَه وروضة شاعر
ينبت الحُبّ من شذاً منه مسكوبٍ على القلب دافي المشاعر
يَتطرّى به الفؤادُ ويَندى كلُّ حسٍّ ويرتوي كلُّ خاطر
يصنع القلبُ للهوى من معاني الــعِطرِ فيه مِمّا تصوغ الأزاهر
ويُسوّي شخوصَه ويُجلِّيـ ـها فنوناً مما يُصوّر ساحر
فَجَرتْ في دمي نواسمُه النورَ، وماجت أنفاسُه في الخواطر
فاهْدِها وحيَها، فكلُّ جميلٍ يلتقي حسنُه بها في المصاير
 
 
 
 
 
 

التعديل الأخير تم بواسطة علي جارالنبي ; 09-26-2007 الساعة 01:23 PM
    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 11:35 AM   #6

علي جارالنبي

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
افتراضي

 
انشودة الجن


قم يا طرير الشباب غنِِ ِ لـنا غنِِ ِ
يا حلو يا مستطاب أنشــودة الجن
وأقطف لى الأعناب وأمـلأ بها دنى
من عبقري الرباب أو حرمِ ِ الفن ِ
صِح فى الرُبى والوهاد واسترقص البيدا
وأسكب على كل نـاد ما يسحر الغيدا
وفـجر الاعـواد رجعـاً وترديدا
حتى ترى فى البلاد من فرحةٍ عيدا
وامسح على زرياب واطمس على معبد
وأمش ِ على الاحقاب وطُف على المربد
وأغشى كنار الغاب فى هدأة المرقد
وحدث الأعراب عن روعة المشهد
صور على الأعصاب وأرسم على حسي
جمـالك الهياب من روعة الجرس ِ
واستدنِ ِ باباً باب وأقعـد على نفسي
حتى يجف الشراب فى حافةِ الكأس
 
 
 
 
 
 

التعديل الأخير تم بواسطة علي جارالنبي ; 09-26-2007 الساعة 01:24 PM
    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 11:38 AM   #7

علي جارالنبي

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
Lightbulb

 
ملاحن فيها الهوى والألم
وداعاً هزار الربى والأكم
أريش الجناح وسيق القدم
يطوف بالقلب شتى المنازع
هذا يطول وهذا اقتحم
وذكرى تجيء وأخرى تمر
وليل تقضى وفجر ألم
أمسترجع أنا بعد الشباب
سني الصبا وأدكار الذمم
أفضت من الحجر فيمن أفاض
وزايلت مهدي فيمن برم
أرواح في صبية وادعين
سواسية كصغار النعم
وأغدو على البكر المشرقات
اليك وفي الحالك المدلهم
بجانحة الفجر فوق الوهاد
وغاربة الشمس بين القمم
يصعد بي خافق في الفضاء
يسوق الصبا ويقود الهرم
جناحاه يخترقان الوجود
وعيناه تقتنصان العدم
على متن هافية الصباح
مسومة ما بها من سأم
رخاء كمثل انحدار النعيم
على وجنتي رخوة المستلم
على من مقرب من سريع الخيال
وخاطرة من بهيج النعم
وسابحة من بنات الأوز
ورفاقه من بنات الرخم
وطلق من الفكر حر يطيف
بدنيا الفنون ودنيا النغم
يطير الى الدهر بي والقرون
ويوغل بي في زوايا (أرم)
وفي الفكر مركبة للنفوس
وفي الأرض مدرجة للقدم
الى (ندوة) كمطيف الرجاء
منضرة كبليغ الكلم
الى (مجلس) نطف بالدعاء
تصان الحقوق به والحرم
الى (معهد) أنت يمنى يديه
قداماه انت قسا أو رحم
تطير به صعداً للسماء
لنبع بها دافق بالحكم
لينهل من نبعها المستفيض
هدى أمماً ويقيناً أمم
تدفعه في سبيل الخلود
وتقحمه في مجال العظم
درجت بكفيك حتى انفرد
أناصب دهرى حمداً وذم
وها أنا في سروات الشاب
على جانح مستشيط أحم
أطل على فائت في صباي
فالمح بارقة من شمم
أرى لك بين الصبا المسترد
مآثر خفاقة كالعلم
وألمح فجراً من الذكريات
يبدد من جانبيه الظلم
((حسين)) اناتك ان تستخف
وريث فؤادك ان يضطرم
نزعت مع الفكر حر الفؤاد
الى غاية فى ضمير العد
منازع ذي مذاهب في الوجود
خطير وذي شرعة في القلم
أراك تفكر..ماذا لديك
لعلك تمخر في كل يم
يطل بعينيك جو يشيع اللجاج
به ويشيع القتم
أراك تفكر..ماذا لديك؟
أرى عثيراً في الفضاء استلم
أرى ثورة وأرى أنفساً
ظماء كآمالها..تحتدم
على عارضيك خيال المظفر
في بأسه ووقار الحكم
وفي ناظريك سهوم المفكر
آونة.. وسؤال الأصم
تحاول في الكون مجد الغزاة
وكم ذا تحاول مجداً وكم
وتحلم بالملك..بالطموح..
ويا للسمو.. ويا للشمم
وترمي بنفسك بين الهواجس
في زاخر للأماني خضم
اذا ارتطمت موجة بالحياة
رميت بنفسك في المصطدم
*
وما تلك في جنبات الطريق
قذفت بها كانفجار الحمم
وألهبتها ثورة في البلاد
على جانبيها يشب الضرم
تأكل أغرارها الواهمين
وتسحق من كبرياء((العمم))
تنظر نواجمها في الطباع
وعقبى نتائجها في الشيم
*
كأنى بمصر وقد لامست
يداك مقطمها والهرم
تمد يداً من وراء الحياة
وأذرعة من وراء الرجم
تعانق فيك العبقرى
وتكبر رمز الشباب القدم
وما مصر لوا عوادى الحياة
بمجدبة من دعاة الكرم
ولما اعتزمت لمصر الذهاب
وآن لرأيك ان ينحزم
جنحت الى مزهري فانتزعت
ملاحن فيها الهوى والألم
شددت بكفيك اوتارها
واودعت فيها شجى النغم
 
 
 
 
 
 

التعديل الأخير تم بواسطة علي جارالنبي ; 09-26-2007 الساعة 01:14 PM
    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 11:51 AM   #8

علي جارالنبي

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
Exclamation

 
يؤلمني شكي
.
ما كنت أوثر فى دينى وتوحيدي خوادع الآل عن زادي ومورودي
غررن بى وبحسبى أن راويتى ملأى هُريقت على ظمأى من البيد
أفرغتها و برغمى انها انحدرت بيضاء كالروح فى سوداء صيخود
ورحت لا انا عن مــائي بمنتهل مـاء ولا انا عن زادى بمسعود
أشك ويؤلمنى شكى وابحث عن برد اليقين فيفنى فيه مجهودي
وكـم ألوذ بمن لاذ الانام به وأبتغي الظـل فى تيهاء صيهود
الله لي ولصرح الدين من ريب مجنونة الرأي ثارت حول معبودي
ان راوغتنى فى نسكي فكم ولجت بى المخاطر فى دينى وتوحيدي
 
 
 
 
 
 

التعديل الأخير تم بواسطة علي جارالنبي ; 09-26-2007 الساعة 01:25 PM
    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 11:59 AM   #9

علي جارالنبي

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
افتراضي

 
قلب الفيلسوف

مغداك فى حجر الآباد مغداه وفوق دنياك فى الأيام دنياه
ودون مغناك من ابهاء شامخة كوخ (النبي) وفي غلواء مغناه
أطل من جبل الاحقاب محتملاً سفر الحياة على مكدود سيماه
عاري المناكب فى اعطافه خلق من العطاف قضى إلا بقاياه
مشى على الجبل المرهوب جانبه يكاد يلمس مهوى الارض مرقاه
يدنو ويقرب من مندك الذرى أبداً حتى رُمي بعظيمس فى حناياه
منبأ من سماء الفكر ممســكة على الرســالة يمناه ويسراه
يرمي سواهم انظـــار منفضة أقصى العوالم من عينيك عيناه
أوفى على الارض مأخوذاً وطاف بها مشرد النفس لا مال ولا جاه
يطوى ويظمأ حتى ما تبين على ما فيه من حرقات الجوع ساقاه
يستفسر الناس ماذا عند عالمهم وليس يعــرف شيئاً عن طواياه
يا ناصح الجيب لم يعلق به وضر من الحياة ولم يأخــذ بنجواه
هنا العدالة فى اســمى معالمها مســود دميت بالظـلم كفاه
****
ومر يضرب فى الدنيا على ألم ضاف وتوغل بين الكون رجلاه
يثور بين حنايا صـــدرة ألم ضـخم الجوانب لم يسعد بعقباه
واح يجمــع أطمارا مرفــأة مـزيفة عريت منهن عطفــاه
حتى أتى جبل الاحقاب وهو به أحفى وأحدب فأستبكى فآســاه
وقام بين الرعان البيض ملتفتاً يصيح فى الارض من اعماق دنياه
فى موضع السر من دنياى متسع للحـــق أفتأ يرعانى وأرعاه
هنا الحقيقة فى جنبي هنا قبس من السموات فى قلبى هنا الله
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-26-2007, 12:02 PM   #10

علي جارالنبي

مشرف منتدى واحة الشعر
 
الصورة الرمزية علي جارالنبي

 








علي جارالنبي غير متصل
Lightbulb

 
[frame="2 10"]اليقظه [/frame]


فى الليل عمقُ وفى الدجى نفق لو صُبَ فيه الزمان لابتلعه
لو افزع الفجر ذو الجوانب فى ادنى اناء من عنده وسعه
تضل فيه الحياة عالمها كمـا يضل الغريب مرتبعه
يمسح ما للوجود من أثر مكانه فى الزمان او ضيعه
حيث اضفى المسوح تحسبه ارث حبل الحياة فاقتطعه
حتى اذا ما استقل آذيه طغى عليه العباب فابتلعه
يرد سهم الضياء ذراعه ويحتمى بالكهوف ان تزعه
فاليوم لا مركب الضحى عسر ولا مراقى السما ء ممتنعه
حيث اضفى المسوح تحسبه ارث حبل الحياة فاقتطعه
مرت عليه الحياة تعبره فى زورق... أعرف الذى صنعه
حتى اذا ما استقل آذيه طغى عليه العباب فابتلعه
وكان دهر ونكبت حقب و(الجهل) يغري على ثرى سبعه
يرد سهم الضياء ذراعه ويحتمى بالكهوف ان تزعه
حتى افاض الضياء وانفجرت عين من النور شردت بدعه
فاليوم لا مركب الضحى عسر ولا مراقى السما ء ممتنعه
ضوء من العلم فى مدارجه نسعى ..وللعلم فى الوجود سعه
 
 
 
 
 
 

التعديل الأخير تم بواسطة علي جارالنبي ; 09-26-2007 الساعة 01:27 PM
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعر هاشم صديق المسافر ديـــوان الــشــــعـــراء 38 11-08-2009 12:14 PM
الشاعر الفلسطيني محمود درويش nazeer منتدى اللغة العربية 0 03-19-2005 10:20 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You
Feedage Grade C rated

Google

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. BrBrNeT
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
كل المواضيع والمشاركات المنشورة في منتديات شبكة بربر تمثل وجهة نظر كاتبيها ولا تمثل بالضرورة رأي شبـــــكة بربر
اخر المواضيع

حاج خزينة اكتر زول كرهني و حا أخلي المنتدى @ عودة (لختان الإناث) ...د/ ياسر سويكت @ أمير العضيم عساك طيب @ دورة إعداد رجل التسويق لعالم الأسواق الحديثة (protic for training ) @ الف الف مبروووووووووك يا ست الكل @ مصرع طفل تجرع باقي (عرقي) والده النائم @ مصطلحات عامية .. بلسان خرف ـ ديكوـ بت الشيخ ـ ود البلد ـ باهولية ـ والجميع @ إهداء لمنظمة بربر في قلوبنـــا @ ضياع الدر ... للكاتب طارق اللبيب @ حقو الواحد يمشى قطر @


 شبكة بربر

Google Adsense Privacy Policy |