السودان الوطن الواحد
شبكة بربر

الرئيسية أضفنا للمفضلة روائع منتديات شبكة بربر أجعل شبكة بربر صفحة البداية ملخص قرارات الإدارة الاتصال بالادارة
 ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

قوانين وضوابط المشاركة في المنتدى تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور التسجيل

قـوقـل: شـبـكـة بـربـر أكـبر مـوقـع لـتـجـمـع الـشـباب الـسـوداني والمـواضـيـع الــهـادفـــة

إذاعة محلية بربر المجتمعية

قديم 08-30-2016, 06:58 PM   #1

حاذق
 
الصورة الرمزية مهند ايوب الامين

 









مهند ايوب الامين غير متصل
افتراضي الموقف الصحيح

 
خلال سبعة وعشرين عاما ً، ظل حزبنا حزب البعث العربي الاشتراكي ثابتاً على موقفه المبدئي والاستراتيجي، من الانقلاب الذي وقع في الثلاثين من يونيو عام 1989 والداعي لإسقاط النظام واستعادة الديموقراطية ، بالاستناد إلي تجارب شعبنا وخبراته في مناهضة الانظمة العسكرية وانجاز ثورتين ظافرتين في القرن الماضي. هذا الموقف والثبات عليه ، مكن الحزب من التنبيه ، مبكراً لاخطاء المعارضة التى إلتأمت في أكتوبر من نفس عام الإنقلاب تحت راية التجمع الوطني الديموقراطي، الذي كان لحزبنا الشرف في المشاركة في تأسيسه.
وكان أبرز تلك الاخطاء ، والتي دفع تواترها إلى خروج حزبنا من التحالف ، هي نقل مركز المعارضة الى الخارج ( القاهرة ) وتعديل ميثاق التجمع لإستيعاب الحركة الشعبية لتحرير السودان ضمن التحالف ، وتبني الكفاح المسلح كإستراتيجية للتحالف المعارض بديلا عن خيار الإنتفاضة .
وقد أصدر حزبنا ، بيانا شهيرا إثر تطورات حركة المعارضة ، وفق نهجها الجديد عنونه بإسم (نداء المسؤولية الوطنية ) حذر فيه – مجددا – قوى المعارضة من الإنزلاق في رمال السياسة الدولية المتحركة ، ومن خطورة تبني شعار تقرير المصير ، بما ينطوي عليه من تهديد لوحدة البلاد.
وقد أكدت تطورات الأحداث اللاحقة سلامة وصحة الموقف البعثي، والذي أصبح مثل البوصلة أو المنارة ، التى أهتدت به كثير من القوى الى الصراط السياسي المستقيم .

فبعد مناورات واسعة ومتعددة وجدت القوى السياسية نفسها تقف في نفس الموقف الذي يقفه البعث، لكن بعد أن تكبدت البلاد خسائر فادحة ، تتحمل الأقسام المؤثرة من المعارضة ، جزء من مسؤوليتها ، بسبب تكتيكاتها الخاطئة . وكان ذلك بعد أن انفصل الجنوب نتيجة ممارسته حق تقرير المصير ،المحصلة الوحيدة لاتفاقيات نيفاشا – مشاكوس بعد أن تبددت وعود الوحدة الجاذبة ووعود التحول الديموقراطي والقسمة العادلة للسلطة والثروة وغيرها. إذ أنفردت الحركة الشعبية بحكم الجنوب ، فيما واصل نظام الجبهة الاسلامية القومية هيمنته على الشمال.
وتعتبر إتفاقية نيفاشا- ميشاكوس أهم مختبر لفرضية تغيير النظام من خلال التفاوض ، إذ أنها رسخت لمثل هذا النهج لدى بعض الأوساط المعارضة . غير ان الإتفاقية التى حققت للمتمردين الجنوبيين ، عن طريق التفاوض ، مالم يستطيعوا تحقيق ربعه أو ثمنه ، بالسلاح خلال أربعة عقود من الحرب ، جرت في سياق توازن للقوى ساهمت فيه القوى الدولية في ترجيح كفة الحركة الشعبية خلال المفاوضات وهو شرط لم يتوفر لإتفاقية القاهرة ، التى هدفت لإلحاق ماتبقى من التجمع ، بعد أن انفردت الحركة الشعبية بالتفاوض مع النظام في مشاكوس ونيفاشا. ولذلك ظلت اتفاقية القاهرة حبراً على ورق ، وهو ذات المصير الذي واجه إتفاقية أبوجا بعد أن سحبت القوى الدولية دعمها لها ، وهي التي ساهمت في إنتاجها. وبالمقابل فقد وفرت المفاوضات المتعددة التي شملت أغلب العواصم العربية الإفريقية ، حول قضايا السودان ، مع فصائل المعارضة المختلفة ، خلال ربع القرن الماضي ، للنظام خبرات كبيرة وقدرات إستثنائية في المناورة وفي إفراغ الاتفاقيات التى يعقدها مع خصومه السياسيين، من أي مضمون ، وتحويلها الى أداة لدعمه وإستمرار بقائه في السلطة.
وهو ماينطبق بشكل كبير على مصائر العديد من الإتفاقيات ، التى تلت نيفاشا وأبوجا، والقاهرة ،والتى سبقتها ، مثل إتفاق جدة وجيبوتي .
ويكمن الخلل الأساسي في تلك الإتفاقات وماسبقها من مفاوضات افضت إليها، في ضعف القوى السياسية المفاوضة وعدم إمتلاكها لوسائل ضغط تمكنها من إلزام النظام وتقيده بتنفيذ الإتفاقات. وقد راهنت بعض القوى دون جدوى على العامل الخارجي في ظل غياب وسائل ضغط خاصة بها ، غير أن مصالح القوى الخارجية - غالبا - ماتصادمت مع مصالح المعارضة ، وظهر مؤخرا بشكل واضح وجلي إنحياز ما يسمي بالمجتمع الدولي لسياسات النظام ، ودوره في الضغط على القوى المعارضة للقبول بالتسوية المتفاوض عليها والتي تقوم علي الحفاظ علي النظام والعمل علي إلحاق بعض من أطراف المعارضة في سلطتة .
إن ضعف قوى المعارضة ، في عمومها والناتج عن ضعف علاقتها بالجماهير ، يجعلها الطرف الأضعف في أي مفاوضات مع النظام ، ولن يكون في مقدورها فرض شروطها عليه .الأمر الذي يحتم على المعارضة التى تراهن على التسوية التفاوضية ، تقوية موقفها التفاوضي علي الأقل من خلال تمتين التفاف الشعب حولها عبر تعبئته وقيادة معاركه اليومية ، بهدف مبدئي هو إسقاط النظام وليس إصلاحه أو ترميمه أوالمشاركة فيه .
ومثل هذه المفاوضات لن يكون هدفها أقل من تفكيك النظام صامولة صامولة ذلك عندما يقبل النظام بتسليم السلطة تحت الضغط الجماهيري ، وفي هذا الإطار ، يمكن فهم الحوار بإعتباره عملية تسليم وتسلم ، لتحقيق الهدف الاستراتيجي ، وهو تنحي النظام ، ضمن المقصد النهائي.
إن ضعف المعارضة ، يحتم تقويتها، بالعمل وسط الجماهير ، واستنهاضها للنضال اليومي وبمختلف الوسائل السلمية المتاحة من خلال الإنخراط في النضال اليومي في الشارع ووسط الجماهير يتحسن الأداء السياسي للمعارضة ، وتتخلص من أدوائها، وتعزز موقفها، بما يمكنها من فرض ارادتها ، التى هي من ارادة الشعب، والذي هو مصدر قوتها.
إن اي تسوية ، في ظل التوازن الحالي للقوى داخليا وخارجيا ، لن تكون إلا في مصلحة النظام وإستمراريته وإستدامته في الحكم وليس لصالح عملية التحول الشامل والحل الجذري التي تحتاجها بلادنا .
لذلك ﻻ بد من التنبيه لما يجري الآن من مناورات في الداخل والخارج تحت عناوين مسارات الحوار ، إذ ﻻ يمكن أن نتغافل الأمر في إنتظار ما تسفر عنه مخرجات اللقاءات لإبداء الرأي .
مع تأكيدنا - المتكرر - أن الحل الشامل لن يأتي اﻻ في ذهاب نظام الرأسمالية الطفيلة الإسلاموية ، وأن نجاح الحوار الوطني بين المكونات السودانية لن يتم اﻻ بذهاب المؤتمر الوطني ، وأن التمسك بالموقف الوطني الصحيح هو الإنحياز لقضايا الشعب والنضال من أجل حقوقة المشروعة خارج معادلة القوي والضعيف ، مع الإنتباه لخطورة دور العامل الخارجي المنحاز للنظام في صنع وتوجيه القرار الوطني .
إن إستقراء الوقائع والتجربة السودانية تؤكد أن المخرج من اﻻزمة الوطنية الشاملة ﻻ يمكن أن يأتي عبر الحوار مع النظام الذي لم يعد له شرف يمكن أن يتنازل عنه لمحاورية لصالح حل وطني متساوم عليه ، كما أن القبول بالضغوط الدولية لن تنتج قرارا وطنيا يعبر عن الإرادة الوطنية المستقلة ، وأن ﻻمخرج ﻻزمة بلادنا اﻻ بإعادة اﻻعتبار للجماهير صاحبة المصلحة في عملية التغيير عبر إرادة وطنية خالصة بقيادة قواها الحية ، من أجل بديل وطني ديمقراطي تقدمي .


ساعد في نشر شبكة بربر والارتقاء بها عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

 
 
 
 
 
 
التوقيع

كن كشجره الصندل تعطر فاس قاطعها

    رد مع اقتباس
قديم 10-30-2016, 06:57 PM   #2

الفاتح الزبيرابي

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية الفاتح الزبيرابي

 









الفاتح الزبيرابي غير متصل
افتراضي رد: الموقف الصحيح

 
الرفيق مهند فلتبقى الاحزاب السياسية هي الصمود والثبات ولم يتبقى للموتمر الوطني الا ايام قلائل فقد بدأت سفينة الانقاذ تغطس رويدا رويدا ... تحياتي
 
 
 
 
 
 
التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عــبــيــديـة الكرم الأصيل تلتقيكم *** يا أدرع الوطن الحصينا
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قاموس المورد القريب صوابك الصحيح في عالم الترجمة عاشقة محمد ص منتدى الكمبيوتر والإنترنت 1 09-16-2013 05:57 AM
قفازات الننجا… لتدفئة يديك في البرد الشديد ..!! ودالسلمة منتدى الكمبيوتر والإنترنت 0 12-22-2010 10:50 PM
أمثال امثال شائعة ..تنافي الشرع ..فاحذرها..للأسف الشديد أغلبنا يستعملها هيبة المنتدى الإسلامي 6 09-28-2010 04:45 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You
Feedage Grade C rated

Google

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. BrBrNeT
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
كل المواضيع والمشاركات المنشورة في منتديات شبكة بربر تمثل وجهة نظر كاتبيها ولا تمثل بالضرورة رأي شبـــــكة بربر
اخر المواضيع

تطبيق مسابقة عظماء الإسلام @ تطبيق جامع الكتب التسعة @ تطبيق دوولينجو المميز لتعلم اللغات - استعراض و مراجعة @ لعبة البالونات التعليمية للاطفال @ متجري دليل المتاجر الإلكترونية حمل التطبيق! @ لعبة Halloween Endless Night @ داعيات سعوديات ينتظرون فزعتك ووقوفك بجانبهن (صورة) @ وداعاً 2016م @ تطبيق قصص لكل مسلم @ لعبة سباق نينجا التنين @


 شبكة بربر

Google Adsense Privacy Policy |