السودان الوطن الواحد
شبكة بربر

الرئيسية أضفنا للمفضلة روائع منتديات شبكة بربر أجعل شبكة بربر صفحة البداية ملخص قرارات الإدارة الاتصال بالادارة
 ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

قوانين وضوابط المشاركة في المنتدى تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور التسجيل

قـوقـل: شـبـكـة بـربـر أكـبر مـوقـع لـتـجـمـع الـشـباب الـسـوداني والمـواضـيـع الــهـادفـــة

إذاعة محلية بربر المجتمعية

قديم 09-11-2015, 11:34 AM   #1

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
Thumbs up رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة الاولى 1
بقلم طارق اللبيب ..
كتير الناس بسألوني عن معنى اسمي يعني شنو (قنديل) .. واحدين بقول ليهم (القنديل ود عم المنديل) ..ياخي زهجوني زاتو .. القنديل.. هو المصباح ..اللمبة اللمبوووو ... اللمبة ام عوينة الكان زمان بولعوها بالزيت .. والفانوس البولعوهو بالجاز الابيض
ولو قلت (قنديل البحر) ده نوع من الاسماك عنده شكل عجيب كدا من فوق زي القبة ومشرشر كدا .
بتلقاهو بالليل في الضلمة مضوي زي المطلع نور سبحان الله ..
انا من منطقة قريبة لي كوستي .. ديل اهلي الاصليين .. رحلنا زمان من هناك وجينا استقرينا في ام القرى شمال هنا بتاعة الكدرو دي ..
ابوي كان عندو كشك بتاع فول وموية ليمون في واحدة من المصالح الحكومية في بحري .. ومن زمان اشترينا البيت وسكنا هنا وفي امن وامان انا الزول الكبير في البيت .. يعني البكر وكدا .. بمناسبة البكر دي .. امي دايما كانت بتقول لي .. يا التليفة .. اصلو البكر بكون تليفة .. ودمو بارد .. لكن بالعكس والله الحكاية دي ..والله ما صح .. ياخي يتخيل لي انا اكتر سوداني دمي فاير .. انا خايف كان انجرحت ودمي كب فوق كراع زول. يحرقو حريق هه ..
القصة العايز احكيها ليكم دي حصلت لي قبل اكتر من 6 سنوات تقريبا .. كنا الوقت داك كلنا في البيت والكلام ده قبل اختي امل تتزوج .. وكانت الايام ديك بجهزو ليها في العرس .. امل طبعا اصغر مني بتلات سنة .. واصغر منها عبد اللطيف ..وياسر ,, واخر شي مودة .. نحن تلاتة اولاد وبتين ..
ابوي التوم ود الكتال مابعرف غير يلزمنا بالشغل والدراسة والجدية زول اتجاه واحد .. اي كلامو كتير وبمسك في الموضوع يعصرو لامن يجيب الزيت .. لكن برضو ماشي دغري دغري . اها الحصل وبالتفاصيل بالدقة والدقيقة .. انا اصلا كنت شغال في محل بتاع كافتيريا . في بحري . وبالتحديد ماسك الشاورمة .. اخوكم بظبط شاورما البضوقا كلو بجيهو ادمان في النخاع الشوكي .. لازم يجيني كان ما يومي .. في الاسبوع مرتين تلاتة .. ياخي في ناس عرفتهم عديل .. وبقو اصحابي . وبظبط الملح .. والبهارات.. للحمة بطريقة ان ذاتي مستغرب فيها .. والبسألني من سر الطعم .. بقول ليهو لله في خلقه شؤون .. توفيق من الله .. ما حصل يوم عملت شاورما طلعت بيش ..
واي نشرة بنشرها بشيل منها قطعة اضوقا اول شي .. النشرة ده القطيع المن فوق لي تحت .. قبل اللحمة تقع في الصينية .. والفي الصينية ده اسمو الفرم .. يعني اول بتنشرها وتاني بتفرمها مع السلطة ههه خبرة موش؟
كنت جادي في عملي لدرجة انو بجي الكافتيريا الصباح مع الحبشي البجي ينضف .. والله بقيف وقفة واحدة في الشاورمة من 8 صباحا لغاية 11 بالليل .. الا الصلاة والحمام والوجبة . المهم بقيت ماهر في الشاورما .. ومشهور جدا .. وايراد الكافتيريا عادي بسجل مبيعات الشاورما 80 % من الايراد الكلي .. كدا ممكن اي زول يتخيل كمية الشغل والتعب المعصورة علي ..
والكافتيريا بقت اشهر كافتيريا في الحتة .. والناس من وين ووين بجوها ..
والناس بقت زحمة علي شديد .. كل ما تمر ايام الناس تمشي مزدحمة علينا .. والناس بقو يعرفو اسمي .. ياقنديل ياقنديل ..والناس بقو يسألو مني بالاسم .. يوم اكون مسافر لاي ظرف او عيان او شي .. بجو يسألو عم شادلي . كان قال ليهم قنديل مافي.. مابشترو من الحبشي البكون سادي بدلي.. والحكاية دي بقت مضايقة عم شادلي شديد .. عم شادلي سيد الكافتيريا .. وماسك الكاشير ..
والمشكلة الكبيرة .. الناس بقولو ليهو .. دي اسمها كافتيريا قنديل؟؟
يقول ليهم قنديل بتاع شنو؟؟ دي اسمها كافتيريا (........) انتو ما شايفين اللافتة؟ قنديل ده عامل هنا .. عامل وبس ..
عمك ده بدل ما يتكيف مني .. ويحفزني.. بقى مضايق مني وبكرهني كراهية عجيبة .. والله انا مستغرب لدرجة .. يا اخوانا انا اكتر زول جايب ليهو دخل.. يعني عشان الكافتيريا انشهرت باسمي .. غايتو جنس حسادة ؟؟ ياخي انا بكب ليك القروش لامن تدفق .. حاسدني في الشهرة ههه .. غايتو البلد دي فيها محن تمحن ذاتو..
يوم من ذات الايام في واحد من الزباين المعتمدين بعرفو شديد .. مدا لي الماركة .. ومعاها خمسين جنية .. قلت ليهو ده شنو؟ القروش دي شنو؟ انت موش انت دفعت في الكاشير؟ .. قال لي ايوة دفعت.. بس ده بخشيش ليك .. عشان لمن اجي اقيف .. ما تأخرني .. لاني بكون مشغول ومستعجل .. والاولاد يوميا بقولو لي تجيب لينا شاورما من قنديل ..
اها الزول ده بتكلم معاي .. وعم شادلي بسمع فيهو وبعاين .. انا لاحظت ليهو هو شافني وانا شفتو ..
اها قمت قلت للراجل ياخي الكلام ده ماصح .. اولا انا شغال بي مرتب .. ما ممكن استلم بخشيش .. بعدين ما ممكن اقدم دورك على دور الناس المنتظرين قبالك ده كدا ظلم صح؟
قال لي صح .. بس البخشيش ما تاباهو .عادي زباين المطاعم بدو الجرسون بخشيش .. قلت ليهو اسمع ..انا ما جرسون.. ولو جرسون مابقبل بخشيش .. جزاك الله خير .. وعم شادلي يعااااين .. وقعد يهز في راسو كدا .. هزة فيها كلام كتير .. يهز في راسو زي النوعية البتلقاهم قاعدين في الشارع الواحد وكت تجي فوقو بت مالابسة كويس يدنقر ويقعد يهز في راسو .. وهو تلقاهو كاتل الجداده وخامي بيضها ..
انا طبعا من جواي حسيت بي حريق .. ماعارف سببو شنو .. لكن والله غلبني اشتغل ..
عمك ده طول اليوم ده بعاين لي بي طرف عينو ويهز في راسو .. والله انا اتعقدت من روحي .. مع اني يشهد الله برئ.. وماعملت غلط لاحدي اللحظة .. لكن الراجل المدا لي القروش ده دخلني في حتة ضيقة ..
قلت والله عمك ده يفتح خشمو معاي الفّها ليك معاهو .. لما يفهم حاجة ..
ولي حظي الغريب جدا جدا .. حصلت مني غلطة عبيطة جدا .
في اربعة بنات سمحات سماحة .. جن دايرات ساندوتشات مما وقفن جمب الاشير عشان يشترن الموارك انا بقيت ما مركز . فيهن واحدة طافية الكل وطاغية على التلاتة الباقيات ..
اها جابن الموارك وجني شلت منهن الموارك عرفت انها جامبو لكن ولا شفتها كم ماركة لانهن اربعة بس رميت الموارك في الصندوق تحت . وجبت العيش بفتح عيشة عيشة وبخت . وبعاين للبت اللابسة البمبي دي . في النهاية انتبهت ياربي البنات ديل ادوني كم ماركه . بالتاكيد اربعة بس انا ما متأكد . ياربي امشي اسألهم لانهن وقفن بعيد دا .. لانو قدامهن كم نفر .. انا شغال ليهم .. هسي انا لو كوركت ليهن سألتهن .. عمك الوهم ده يعمل لي موضوع طويل وعريض .. يازول انا اديهن اربعة شندوتشات وخلاص .. ياهن بكونن ادني اربعة موارك ..
المهم اتوكلت وحشيت ليهن اربعة ساندوتشات بي مزاج . والطحينة والشطة وكل شندوتش رميت فيهو كيش بتاع كاتشب .. ودخلتهن في اكياسهن وكلهن حشرتهن في الكيش الكبير ورفعت الكيس كدا وانا بعاين ليهن .. يعني معناها خلاص انا جهزت ليكم .. جات واحدة شالت مني الكيس .. ومشت وانا بعاين ليهن . والحمد لله لغاية اللحظة عمك شادلي مشغول ماعاين لي .. بس البت مشت وقفت مع رفاقتها وطلعن السندوتشات .. وبقن يعاينن لي ويتلفتن .. ويتناقشن
بعد شوية واحدة جاتني شايلة سندوتش .. قالت لي معليش يا استاذ نحن طالبين تلاتة سندوتش ما أربعة .. فينا واحده قالت ماعايزة .. قلت ليها معليش غلطة .. قالت لي بس مين يدفع حق الغلطة دي؟؟ .. ورفعت صوتها عمك طوالي انتبه .. وانا بقيت مركز معاهو .. لاني خايف من لسانو .. قلت ليها ختيهو بدفعو انا .. عمك قام من محلو طوالي كشت كشت. لبس نعلاتو وجاني .. اول شي لاقا البت راجعة مني.. قال ليها . في شنو يابتي ؟؟
قالت ليهو لالا . بس غلطة من بتاع الشاورما .. قال ليها غلطة شنو؟؟ فهميني ..
قالت ليهو انحن طالبين تلاتة سندوتشات. وهو عمل لينا اربعة .. هسي رجعنا ليهو الرابع .. وهو قال بدفع حقو براهو .. قال ليها بسيطه. الحمد لله انتو طلعتو بنات ناس .. لكن هو ،انا عارف قصدو .. وده حسابي معاهو بعدين.. انا الغريبة بسمع في كلام عمك ده وعامل رايح . والبت السمحة دي بتعاين لي . ودايرة تشوف ردة فعلي شنو في الموضوع .. وعرفتني انا سامع كلام عمك البكيل لي في الاتهامات .. ولصق فيني تهمة واضحة بدون وجه حق .. بالله شوف الزول ده شكاك كيف؟
يعني هو قاصد انو انا اديتهن السندوتش الرابع بالقصد .. يعني نظام حنك وتقديم جميل من وراهو قصد.. اعوذ بالله منك ياخ .. انا لو داير اعمل حاجة زي دي .. كنت اشتريت ليهن السندتشات الاربعة .. ودفعت حقهن براي .. الحمد لله بقروشي ما محتاج عشان اسلفق منك يااااا ....... ماتخليني اقول ليك .. طبعا بتكلم براي في سري وكدا ..
شوف القصتين ديل حصلن في نفس اليوم .. واحدة كانت زي الساعة 2 نهار والتانية بعد المغرب كدا بشوية ..
هو عليك الله كان ما البلد دي غريبة زول زي انا عندو بكالريوس في الاقتصاد .. يشتغل شاورما في كفتيريا ؟ ونلاقي زي الاهانات دي وكمان قدام البنات .. والله صراحة انا في اليوم ده مستاء ومحروق حرق عجيب .. وكل مرة قلبي يقول لي امشي للزول ده وزفتها معاهو واتخارج ..
انا شغال معاهو سنة عديل.. قبليها كنت شغال في كافتيرا بتاعة صاحب ابوي في الكلاكلة .. وده الزول العلمني الشغل . ونسبة لانو الكلاكلة في جنوب السودان والكدرو في شمال السودان .. اقصد الخرطوم ..
جيت فتشت شغل هنا في بحري ولقيت عمك ده .. وبي صراحة عشان ما اظلمو في الايام الاولى كان معاي كويس.. ومتكيف من شغلي والتزامي بالمواعيد .. لكن بعد ما اشتهرت وبقى اسمي طاغي على اسم الكافتيريا المكتوب في اللافتة .. عمك بقى مضاديني زي التقول انا ضرتو ..
هسي اليوم انتهي والساعة 11 الا ربع وانا في صينيتي مافي غير خمسة ستة طلبات .. وعمك يتململ راجي لامتين نخلص عشان يجي يمسح بي الواطه ..
الى اللقاء ..

ساعد في نشر شبكة بربر والارتقاء بها عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

 
 
 
 
 
 
التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:35 AM   #2

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 2 ..
بقلم طارق اللبيب ...
الكافتيريا بدت تلملم في اطرافها.. زي ناس الفراش الدايرين يرفعو فراشهم ..وبدينا نقفل في المكنات.. ونغسل في العدة ونعقم في الادوات .. وفي ناس مشو يستحمو جوة.. ويغيرو عشان يتخارجو بيوتهم .. كنا بنتعشى في نهاية اليوم كلنا.. مع بعض لكن بي كترة المناقرة .. بقى اي زول يتخارج بدري بلاعشا .. اصلا اكتر شغل معرض للفشل هو الشغل النفتو كتيرة ..
لانها النقة بتخرب النوايا .. وبتبوظ التفاهم .. البركة من السما بتنمحق..
والله العمال كلهم انا ماشايف ليهم لوم .. لكن عمك ده الله يديهو العافية ساي ..
اها انا شخصيا لاني مستعجل.. ولا انتظرت الحمام .. مشيت اتشطفت من الحوض .. وغيرت هدومي وجيت متخارج .. عادة بنمشي ليهو في الكاشير.. نشيل منه مصاريف اليوم .. يعني مواصلات وشنو وشنو .. يوم عشرين ..ويوم خمسطاشر ..على حسب مزاجو ووضع الشغل .
اها انا اليوم ده الليلة ماماشي اشيل منو مصاريف من اساسو بتخارج ساي ..
لكن هو شكلو ما بخليني .. طوالي شفتو ليك قعد مطرف كدي وناداني .. قنديل تعال عايزك ..
مشيت عليهو شايفو .جر ليهو كرسي كدا .. قعد فيهو واتكا لي ورا كدا .. وخلف كراعو وربع ايديهو .. وبعاين لي انا جاي ماشي عليهو .. في ركيزة بتاعة اسمنتي كدا انا انتكلت فوقا .. وربعت ايدي برضو .. قلت ليهو نعم يا عم شادلي ..
قال لي اولا بالتبادي.. انا اليومين دي شايف عندك حركات كدا ماعاجباني .. انت ياقنديل اتغيرت ولا الحصل عليك شنو ماعارف ..
من فترة وانت ماتمام .. انت لو ماعايز الشغل قول لي ماعايز الشغل..
انت ما اول الناس ولا اخر الناس .. بجيب الغيرك وبسد مكانك ..
قلت ليهو ياحاج في شنو؟؟ لو سمحت انا فتران وزهجان .. وحيلي مهدود .. ماتلف وتدور تعال دوغري .. وقول لي كلامك على طول ..
قال لي ايوة بقول اول انا خايف منك ..
اول حاجة الزول بتاع النهار المدا ليك الخمسين جنيه دة.. انا شفتو بالصدفة .. وانت لمن شفتني عاينت ليك .. عملت فيها الشريف .. ابيت تشيل القروش صح؟
قبل كدا استلمت كم بخشيش؟ .. يعني معقول الزول ده مدا ليك القروش كدا ساي كدا؟ .. لو ماشافك قبل كدا استلمت.. او سمع بي زول اداك؟؟.. ماكان اتجرأ ومدا ليك قروش ..
انا طبعا" بعاين ليهو مبهوت .؟؟ بالله شوف الراجل المابخجل ده ..
قلت ليهو اسمع يا عمك .. انا اشيل.. يشوفوني .. مايشوفوني.. يسمع بي.. يديني بي مزاجو... دي ما حاجة بتخصك .. هل انت شفتني شلت قرش من زول ؟؟؟ بعدين ياخي هب اني شلت !! انا سرقت؟ .. انا غشيت؟ موش هو من نفسو اداني ؟؟ انا بعتبرو حلالا طيبا .. لكن ما بقدم ليهو دورو على القبالو لو نطط ..
لكن اقول ليك حاجة ياحاج ؟ والله انا ندمت الماشلتها .. وقسما بالله باكر يجي الا اقول ليهو جيب البخشيش بتاع امس ..
تاني عندك معاي شنو؟
قال ما عندي معاك شي.. انت انسان دني ما اكتر من كدا .. قلت ليهو ياحاج انت زول اكبر مني سنا" .. احسن امشي عشان ما اقول ليك .. كلمة ما بتشبهني ..
قال لي تمشي وين؟ انا عايز اسألك سؤال تاني .. البنات القبيل ديل .. في داعي تقدم ليهن اكراميات بي شغلي انا ياقنديل .؟؟ قلت ليهو يازول اكراميات شنو؟؟ .. اقسم بالله انا اتلخمت بس . وماعديت الموارك كنت مفتكرهن اربعة موارك على عدد البنات ..
قال لي اسمع ياقنديل انا ماطفل .. عشان تغشني . انا شفتك كيفن بتعاين للبت وفاتح خشمك زي الابله..
انا صراحة دمي فار.. وبقيت بشوف الزول ده تلاتة تلاتة .. طبعا" لو قلت ليهو ماعايز شغل معاك .. يبقى ماعندي اي حقوق .. لكن لو استغني عني براهو .. بشيل حقوقي من عينو ..
انا لازم العبها صح ..
قلت ليهو اسمع يا عم شادلي .. عليك الله ماتفور دمي.. ده شغلي انا كدا ..عجبك عجبك ما عجبك ..
اعلى مافي خيلك اركبو .. انا تعبان وقافلة معاي.. مافاضي لي نقتك دي .. اديني المصاريف خليني امشي البيت ..
قال لي انا ماعايز شغلك ياقنديل .. فاهم ولا مافاهم ؟.. قلت ليهو وانا شغال .. وما بخلي الشغل ..رايك شنو؟
باكر جيب لي الشرطة .. هسي كدي اديني مصاريفي .
طبعا انا عايز اثبت عليهو حاجة اسمها الفصل التعسفي.. في قانون العمل .. عشان امروحو ليك مروحة بي فهم .. ماعايز اقدم استقالة براي ..
اها وكت شافني انا مقوي راسي .. قال لي كويس بكرة بوريك .. شلت منه المصروف ومشيت .
واليوم ده انتهى على كدا.. وباكر جيت عادي من دغش الرحمن .. وجهزت اللحمة.. وبهرتها وملحتها وظبطها ظبطة فاهمة . وجهزت اي حاجة .. هو وكت جاء زي الساعة 8 لقاني بركب في اللحمة .. سلم على العمال ولا قال لي السلام عليكم.. وانا ذاتي ولا اشتغلت بيهو .. لكن طبعا" شغل زي ده اخير عدمو والله .. يعني الناس تقعد تتكارهـ وتتكاجر .. وناس شغالين في محل واحد سلام الله مابينهم ..
طبعا كل العمال لاحظو .. انو الزول ده سلم على الكل .وابا يسلم على .. حتى بشير البسوي الطعمية ..
في واحد قريب لي شديد من الجماعة ديل اسمو يعقوب .. وده ماسك صاج البيرقر . جاني قال لي اسمع ياقنديل .. نحن شايفين وملاحظين اي حاجة .. ده راجل جاهل .. وانت احسن ماتجاريهو ..
خليك احسن منو ياخ .. امشي سلم عليهو .. اقل حاجة هو اكبر منك سنا" في عمر ابوك ..
قلت ليهو لكن المفروض الزول الكبير يحترم سنو وشيبو ولاشنو؟
قال لي كلامك صاح .. بس انت زول واثق من نفسك.. ونحن كلنا والله واثقين فيك .. وعارفينك انت شنو .. ماتشتغل بيهو.. والله نحن امبارح بالليل بعد انت مشيت.. اتكلمنا معاهو وقلنا ليهو .. لو انت استغنيت من قنديل معناها دمرت الكافتيريا ..
وقلنا ليهو الزول ده انت اتهمتو بالباطل .. غايتو شكلو بعد مشى مننا مشى مقتنع بالكلام.. لكن شايفو الليلة برضو متكربن وصاري اخلاقو معاك .. بس انت خليك احسن منو .. امشي سلم عليهو وبس ..
قلت ليهو والله يا يعقوب انت عارف انا بعزك قدر شنو.. ومابكسر ليك كلمة مهما كانت صعبة .. لكن خايف الزول ده يحرجني .. يعني انا لو مشيت اسلم عليهو ورفض.. انا ادخل في ياتو شق؟؟..
قال لالا انت ح تسلم عليهو في يدو؟.. خليك عادي بس امشي زي الكانك ماشي تشيلك لك حاجة من البقالة . وكت تجي ماري بي عندو .. قول السلام عليكم .. قلتليهو . طيب لو مارد يا يعقوب؟؟..
قال لي ان شا ءالله مايرد.. انت ماعندك قضية.. بعد داك بتكون عملت العليك .. وقالو الزول لو سلم علي اخوهو.. واخوه مارد عليهو .. بترد عليهو الملائكة
وتقول عليك السلام يافلان.. وعليك اللعنة يافلان ..
انا ضحكت .. وقلت ليهو الكلام ده جبتو من وين يا يعقوب؟؟ .. قال لي اهلنا في الغرب بقولو كدي .. ماعارف المصدر من وين ..
طبعا يعقوب من نيالا . واحب زول لي في الكافتيريا دي كلها.. زول نضيف من جوة . وماعندو اي حسد .. الحقد والحسد في الغرب ناااادر.. اسألوني انا العاشرتهم ..
الواحد كان عاداك بعاديك عينك عينك .. وبوريك السجوك بفرموها كيف .. وكان خاواك بخاويك بي قلب واحد والله واحد ..
يعني نفاق ووشين دي مافي .
وانا بعز يعقوب جدا .. عشان كدا ح انفذ كلامو .. عشان خاطرو .. وعشان اثبت للناس انو انا اخير من عمك ده ..
مشيت زي الكاني ماشي على البقالة.. زي ماقال لي .. وجيت ماري فوق عمك .. ويعقوب يعاين .. قلت ليهو السلام عليكم .. عاين لي كدا بي طرف عينو .. ولا رد علي السلام .. والله قلبي قال لي نط ليهو في رقبتو.. واقلبو من الكرسي العالي الطالع فوقو ده .. اصلو هو يشبة القمرية الضارباها المطرة .. ضعيف ومضعمط .. لكن مسكت اعصابي .. ومشيت اشتريت لي سفن اب.. اجوغرت بيهو من المغسة.. وجيت وقفت شغال .. ويعقوب من هناك بعاين لي وبغمد في عينيهو كدا .. وانا فهمت الاشارة دي معناها ولايهمك خليك هادي وعادي ..
وفعلا انا كنت عادي جدا .. كانو شي ماحصل .. بس من جوة فاير فوران ..
الشاورما استوت .. والناس بدت تتوافد.. وانا اندجت مع الشغل .. زي الساعة 11 كدا.. اعاين كدا اكان اشوف ليك البت السمحة الجات امبارح مع البنات .. واتلفته كدا يمين شمال عشان اشوف رفاقتها مالقيت.. شكلها جات براها .. واقفة جمب الطبلية بتاعة الرصيد.. شكلها دايرة تحول رصيد ..
وكل مرة بتعاين لي .. وانا قلبي انشغل بيها شديد .. وبقيت مامركز..
وخايف ادقس في الشغل .. وعمك شكلو مراقبني برضو .. ومما شاف البت دي صلح قعدتو .. انا بقيت بسرق ليها النظر سرقة ثانيتين بس ..
حاولت اركز في شغلي.. لكن ماقادر البت دي ما عادية والله .. بس كل ما اعاين ليها القاها غازة عيونا فيني.. وبتعاين لي بكل قواها .. ياخي البت دي وكت ترمش بي عيونها كدا .. انا بحس بي قلبي فرد جناحاتو وداير يعمل اقلاع . والنفس يقرب يقطع مني .. وعمك مراااااااااااااقب هه ..
المهم يازول البت بعد انتهت من الطبلية بتاعة الرصيد .. جات علي عمك.. وسلمت عليهو وعاين ليها بابتسامة كدا . وقاليها كلام براحة كدا انا طبعا" ماسامعو .. وهي عاينت ليهو في وشو شديد كدا .. وشالت من الماركة وجاتني .. وقفت مع الناس وانا شغال بي نفس كف كف كف .. الحمد لله انا سريع جدا في شغلي .. يعني السرعة مع الاتقان البقولوها دي حقتي ملك ..
ولمن شفت ست الحسان دي منتظرة.. زدت السرعة شوية .. وبقيت مركز .. وهي مدت الماركة.. الماركة زي وريقة كدا مطبوعة فيها الصنف والعدد .. هي ادتني ورقتين .. فتحتهن كدا لقيت واحدة ماركة .. والتانية فيها كتابة بي قلم الجاف ..
بس ماحاولت اقراها ولاركزت في المكتوب فيها ..رميت الماركة في الكرتونة تحت .. ودخلت الورقة في جيبي .. وعمك بعاين بس ماعارفو شاف الورقات المدتن لي البت دي ولالا ..
يعني هسي البت دي السلطها تديني ورقة زي دي شنو؟.. واصلو ما حاولت اسألها .. مابتستاهل الاحراج .. بس شلتها وسكته .. اصلا عمك ده ماعندي ليهو حاجة ..
ظبطت ليها الشندوتش بتاعا.. بي نفس واتقان ومحبة .. واديتو ليها معاهو بسمة من قنديل .. وشالتو وفاتت تتقدل زي الطاؤوسة.
وانا بقيت شغال والزحمة ما مخلياني ادخل ايدي في جيبي.. اشوف الورقة دي فيها شنو .. اتمنى يكون فيها رقم تلفونها اسمها اي حاجة .. والله الزول وكت يكون شغال تحت رحمة الرجال .. البحصل عليهو كتير .. الحمد لله ..
الزحمة ماشة زايدة علي . وضغط الشغل حكاية لاتطاق .. وانا شمار الورقة الفي جيبي جاب لي هبوط ..
الى اللقاء ..
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:44 AM   #3

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 3 ..
بقلم طارق اللبيب ...
....................
استمرت الزحمة لغاية مواعيد صلاة الضهر كوركت للحبشي يجي يمسك الشغل عشان امشي اصلي ..ومرة واحدة اشوف الحكاية الفي جيبي دي فيها شنو ..
سلمت الولد واتخارجت براحة مشيت الحمام .. في الحمام اول حاجة فتحت الورقة وقريتها لقيتها كاتبة : ــ ..
تحية طيبة....
نيابة عن صديقاتي ناسف لما حدث من سوء التفاهم.
والمشكلة الحصلت .. على فكرة اعجبني جدا صبرك.
على كلام القالو العم .. نفسي اتعرف عليك بس ماعارفة كيف
وخايفة اعمل ليك مشكلة تانية.. عبير.
يازول انا وكت قريت الورقة دي طلعت من الحمام بدون ما اعمل اي حاجة .. ووقفت جمب الوضاية تاكل يدي على الحيطة كدا يمكن سارح في الارض خمس اوسبع دقايق .. ياربي هسي البت دي لاختت رقم تلفون لاعنوان .. لابتقرا وين؟ ولا اي راس خيت .. بس عبير؟ الاسم وحدو ما حيجيب لي اي نتيجة ..
لكن انا عندي احساس انها حتجي تاني .. لو جات حتي لو حصلت لي مشكلة مع عمك ده.. انا ح امسك الشغل للولد المعاي واجي اتعرف عليها .. حتى لو ماقيت طريقة ان شاء الله احشي ليها رقمي في السندوتش .. يازول دي والله مابتتفوت .. لازم اثبتها تثبيتة معلم . زي مابقول ابوي ده مراة سعاية .. يعني مراة الزول يأمل عليها تكون شريكة حياتو للابد .. لكن ياقنديل .. هسي معقول قنبلة زي دي تكون فاضية ليك ؟ ياخي دي يتلقي خطابها يقومو ويقعدو .. فجأة انتبهت لقيت عمك بعاين لي وانا سارح .. سريع اتوضيت يازول وصليت الضهر وجيت راجع مواصل شغلي في ..
في نهاية اليوم عمك ناداني ..
قال لي ياقنديل اتفضل ده باقي مرتبك ماتكمل معانا الشهر ده .. ودي ميتين الف يعني ميتين جنية زيادة مني ليك .. وشكرا على خدماتك ..
قلت ليهو يعني انت فصلتني من الشغل ؟ قال لي ايوة فصلتك..
قلت ليهو بيني وبينك القانون يا معلم ..
قال لي شوف يهوداااك القانون والمحكمة العايز تعملو اعملو ..
قلت ليهو انا ما شاحدك دي حقوقي .. كل العمال بعاينو وبسمعو.. بس الليلة يعقوب فات بدري .. ماحاضر المهزلة دي ..
قلت ليهو طيب ما مشكلة.. اكتب لي مكتوب الفصل وامضى لي عليهو .. تاني مابتشوف وشي ..
قال لي اكتب ليك ليه اهو ديل الناس كلهم شاهدين انا فصلتك واستغنيت عن خدماتك .. امشي اشتكي .
انا طبعا صراحة بطني طمت وقفلت معاي .. وتاني الشغل ده لو بقى شنو داك مابجي عليهو .. شلت القروش وحسبتها اصلا الشهر دا انا اشتغلت فيهو 18 يوم
اولا رجعت ليهو الميتين الف .. وخصمت ال12 يوم الباقية من الشهر .. وشلت باقي القروش .. وقلت ليهو انا مابشيل غير حقي ومشيت ..
الحكاية اتلخبطت فوق تحت وماعارف اقول لي ابوي شنو؟ هسي اقول ليهو السبب شنو ؟ انا متأكد انو ح يجي ويلاقي عمك ده ويسألو انا عارفو بكيها لامن تجيب الزيت ..
مشيت البيت طوالي والصباح قمت لي الساعة 9 نوم تقيل من متين انا مانمت كدي امي جات صحتني .. ياقنديل قوم علي حيلك انت الليلة ماعندك شغل .. قلت ليها انا الشغل خليتو ..
قال لي تكلي يابابا على الله . مالك الحصل عليك شنو ياولدي ؟
قلت ليها يا امي الشغل ده ماجيب حقو وانا عايز افتش لي لي شغل تاني .. بس انتي دعواتك ..
قالت لي لكن ياولدي الزول بخلي الشغل الفي يدو ويمشي يفتش غير؟ قلت ليها الله كريم ياحجة ..
يازول دي امي كدا فما بالك بالحاج .. ح يشغلها لي انا متأكد ..
اها يازول زي الساعة 11 بعد مافطرت مع الوالدة وشربت الشاي طلعت مشيت الخرطوم شارع الحرية عندي زول بعرفو هناك جنو محكاكم وقضايا .. قلت امشي اخكي ليهو الحصل ..
انا عمك ده مابخليهو طبعا .. مشيت لي صاحبي عز الدين في شارع الحرية عندهم دكان بتاع اكترونات حق خالو ..
قلت ليهو يا عز الدين حاصل حاصل .. قال لي بالمناسبة ياقنديل عمك ده دقس ..
قلت ليهو كيف ؟ قال لي ده كان احسن اوديك لي حسن شربوك وبعد داك بتفهم .. قلت ليهو حسن شربوك ده شنو ؟
قال لي ده محامي ان شاء الله لو انشبك فيك في قضية.. زي اللبان البكون واقع في مسطبة في الشمش.. ويجي زول جلابيتو مكوية يقعد فوقو .. ههه متخيل معاي كيف المأساة ؟
قلت ليهو ده لمني فيهو عاجلا" وسريعا"..
قال لي كمان المحامي ده قصة فيها حقوق وقروش وتركة وامور زي دي ..فالح فيها فلاحة عجيبة.. بس اصبر لي امرق امشي معاك ليهو ..
وفعلا مشينا للمحامي وحكيت ليهو الظلم الحصل لي بالتتفصيل .. قال لي والله عمك ده زول ماتمام ويستاهل الشي الماشي عليهو .. لانو انا ح اخليهو ليك يشرب مايروى ..
بصراحة انا عاينت للمحامي كدا شكلو اصلا ما ريحني وشو مسود وشعرو منكوش كدا ومخنفس من زمن ناس ياب خنافس علينا خافس ..
طوالي فتح لي ملف وقال لي يوم الاحد الجاي تلاقيني على مكتب العمل وانا بوريك الاجراءات بتبدا كيف وخليك رايق وبالك هادي وما تنشغل باي شي جاي ولا جاي ..
قلت ليهو جدا يا استاذ .. اها لامن طلعنا منو قلت لي عز الدين ياخي الزول ده نشيط على الموضوع ده اكتر مني انا صاحب الحق الحاصل شنو؟
قال لي ياقنديل انت زول برئ وماك فاهم البلد دي ماشة كيف .. الاستاذ الحرامي ده .. اقصد الاستاذ المحامي ده .. حقو الجد جد في الحقوق البتطلع ليك دي .. لانو هو البخارجها ليك من عمك ..
عشان كدا هو نشيط على حقو ..موش على حقوقك انت يافالح ..
قلت ليهو بس اوع الزول ه يقوم يتعامل بي خطوط ملتوية. وحاجات ماياياها .. انا عايز حقي البثبتو لي القانون .. وما داير اشيل قروش حرام نهائي ..
قال لي لالا بس حقك بالكامل وانت تشوف ليهو نسبة حلوة تديها ليهو على حسب الاتفاق ..
طبعا حسن بتديهو مرتين .. الاتعاب .. والحلاوة .. الاتعاب دي اصلا بتدفعها في اثناء القضية شغالة .. لو القضية نجحت ولا ما نجحت ..
والحلاوة دي بتتفق معاهو على حاجة تديها ليهو بعد تطلع الحقوق .. لكن انا بضمن ليك حقوقك ح تطلع ح تطلع .. ياخي ده حسن شربوك
قلت ليهو يازول ماعندي مانع .. المهم طلعت من عز الدين وجيت بحري زي الساعة تلاتة وجيت غاشي الكافتيريا .. طبعا لابس بنطلون وقميص وقاشر قشرة الصباح .. الزول البشوفني مايقول قنديل بتاع الشاورما..
جيت ماشي على يعقوب ولا سلمت على عمك ده عاينت ليهو بي طرف عيني كدا وبقيت ماشي .. وسلمت على الزملاء القدام
ووقفت جم يعقوب قال لي نعمل ليك بيرقر كدا فاهم رايك شنو؟
قلت ليهو محرم علي مابدخلو في خشمي .. بجيك باكل عندك في البيت ..
انا جيت اسأل منك ومن اخبارك والشغل ماشي كيف .. عاينت لي بتاع الشاورما ..لقيتو شغال كويس .. بس الناس البشترو ديل فيهم ناس بعرفوني قعدو يعاينو لي من بعيد كدا ..
اها انا طبعا مع اني جيت اسلم على يعقوب لكن قلت احتمال يكون في زول جا سأل مني .. زول كدا مابشبه الناس بشبه الملايكة .. لكن هسي اسأل يعقوب اقول ليهو شنو؟
طيب يا خي اتوكل على الله واسأله .. قلت ليهو يعقوب بتتذكر البنات الجو قبل يومين وعمك عمل معاي شمطة بي سببهم .. قال لي ايوة متذكرهم ..
قلت ليهو فيهم واحدة جات امبارح هنا زي الساعة 11 صباحا كدا
قال لي ايوة ايوة البت السمحة اللابسة برتقالي .. الكانت بتشتري في الرصيد؟ قلت ليهو ايوة ياها تراك ماهين يا يعقوب .. قال لي ايوة جات معاها واحدة تانية جو قبيل زي الساعة 10 صباحا كدا .. واشترو شاورما من الحبشي ده .. وهي كانت بتكلم معاهو وانا انشغلت ماركزت معاهم ..
انا طوالي مشيت ليك على الحبشي .. قلت ليهو في زول جا سأل مني هنا ؟
وعمك طبعا مراعيني بي عيونو رعاية .. الحبشي قال لي (اتنين بنت جا هنا قال قنديل عايز)
اها وانت قلت ليهم شنو يا روح امك؟
قال لي قلت ليه (قنديل يشتغل هنا مافي تاني .. ومشى الاتنين) ..
دي حالة شنو دي ياناس ؟ .. والله انت يا الحبشي مسوي تفتك الزي محل الدفسيبة دي.. اصلك مابجيب لك خبرا" سمح ..
قام يعقوب كورك لي .. جيتو . قال لي انتظر في بشارة كويسة .. نسيت اقولا ليك .. قلبي قال وححح ..بعد انقطع الامل كلو كلو .. يارب يكون ختت ليهو رقمها ولا شي .. النشوف خبرو شنو؟
الى اللقاء
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:45 AM   #4

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 4 ..
بقلم طارق اللبيب ...
قلت ليهو بشارة بي خصوص شنو يايعقوب؟ .. قال لي قبيل الصباح اتكلمنا مع عمك في موضوعك .. طبعا الجماعة كلموني بالحصل كلو .. كدي ياقنديل دقيقة افووت الزبون ده ..
وانا طبعا" جاني احباط .. البشارة دي يسوو بيها شنو؟ انا قبيل قايلو عندو خبر من عبير .. المهم يعقوب خلص الزبون وجاني.. قال لي عاين يا قنديل .. مافي داعي للشد والجر مع عمك ده كلنا شغالين معاهو بالسترة ياخي اعتبرو زولل كبير بتكلم ساي .. وما تتحسس منو .. نحن كلمناهو وقلنا ليهو ح نكلم قنديل يجي يواصل شغلو .. وهو سكت مارد .. لا قال اي ولا قال لا..
قلت ليهو يا يعقوب الزول ده مكجني ومتضايق مني وانا كدا مابكون مرتاح نفسيا .. قال يعني انت اصلا ماعايز الشغل ولامشيت لانو طردك .. قلت ليهو انا اصلا زهجت من طريقتو معاي ..
قلت ليهو اسمع يا يعقوب انت رقمي مسجل عندك عليك الله لو جات البت دي تاني هنا دايرك تديها رقمي .. يعقوب عاين لي كدا .. وقال لي والله يا قنديل لكن حقرت بي .. كيف يعني انا يعقوب ود النعمة .. ادي واحد رقم بت عشان يتواصل معاها.. والله ياقنديل مسحت بي الواطة .. وقبل كدا وصرا وشو كدا اول مرة اشوفو زعلان كدا .. انا ماعرفت النعمة دي ابوهو ولا امو .. قلت ليهو يا يعقوب والله انا قصدي شريف ..
قال لي طول عمرك انا قايلك كدا لكن في النهاية ظهرت بي وشي براهو .. ده شنو يازول البتقول فيهو ده ..
هسي بترضى لي اختك كدا ..
قلت ليهو لو الزول العايز يتكلم مع اختي نيتو زي نيتي انا ماعندي مانع .. قال لي اسمع ياقنديل .. الكلام لا هنا انتهى خليني اشتغل ..
انت من قبيل لمن قلت لي طلعت ماهين.. انا استغربت في كلمتك دي . نحن عندنا ولايا ياقنديل ..
انا طبعا اتحرجت شديد خلاص وحسيت بي نفسي فعلا حقير ونظرة يعقوب شكلها اتغيرت فيني ظاهرة في ملامح وشو ..
قلت ليهو عاين يا يعقوب انت بعدين وكت تخلص انا عايزك في موضوع تاني .. خلاص الموضوع ده خليناهو .. انت زي اخوي الكبير وتوجيهك على راسي ..
حتن شوية الزول ده طرح وشو .. وانا عايز اعمل اي حاجة عشان ارضيهو .. قلت ليهو كلمة اخيرة لو سمعت يا مدير .. انا ماعندي مانع اجي راجع الشغل لو الزول ده اتراجع من كلامو وما عشانو هو عشانك انت .. قال لي جميل .. تمام ..
قلت ليهو اول ما عمك يوافق وخلاص يرضى على روحو اضرب لي تلفون وبتلقاني معاك ..
اها يازول ودعتو ومشيت البيت .. وانا في المواصلات بفكر ..يعني هسي لو الزول ده وافق تاني ارجع لي حرب الاعصاب والشد والجذب والكراهية بتاعة الزول ده .. وطيب حسن شربوك اعمل معاهو شنو ..
طلعت التلفون واتصلت عليهو اصلا اخدت تلفونو عشان نتلاقا في مكتب العمل .. السلام عليكم استاذ حسن ..
قال عليكم السلام قنديل .. اسمك مسجل معاي حبابك .. اها على مواعيدنا .. يوم الاحد الساعة 8 صباحا في مكتب العمل عشان نبدا الجرجرة لي عمك ..
قلت ليهو والله هسي انا جيتك بي كلام تاني وعايز اشوف رايك
زملاي في الكفافتريا اتكلمو مع الزول ده ووو المهم حكيت ليهو ..
قال لي اسمع يا قنديل انا نصيحتي ليك ما ترجع تاني ولا يعرف انهم كلموك ..
قت ليهو لالا بكون عرف .. لانو انا قلت لي يعقوب خلاص ماعندي مانع من الرجوع .. انا يا استاذ مصلحتي ارجع الشغل ..
في النهاية حقوقي محفوظة .. لكن صعب الزول يلقى شغل في البلد دي .. بقت في عطالة غريبة والحبش مالين المحلات وبشتغلو بي اقل المرتبات .. انت عارف البير وغطاها ..
قال لي خلاص يازول امشي اشتغل اصلا بعد كدا بكون في اشكال في الدعوى لانو كلامو ده . بيعتبر القاء للفصل التعسفي .. يعني الخبطة المزبوطة كدا بتكون راحت عليك .. ولو حسيت بانك محتاج لي في وكت التلفون معاك وماتتردد في انك تتصل علي وانا في الخدمة ..
وصلت البيت ومافي راسي فكر غير البت دي .. وانا طبعا" والله ياجماعة مافاضي لي حب وكلام فاضي .. وما قعد اشتغل بالبنات ديل نهائي .. لاني عندي مسؤلية كبيرة تجاه اسرتي .. لاني انا الكبير وامل البيت كلو على .. فماا عارف البت دي نطت لي من وين
وقدر ماحاولت اشيل خيالا من راسي .. بشوفا ليك في اي حتة ..
زي ماقال الشاعر ..
بشوفك في عيون الناس .. وضحكة طفلة في ذكرى .. واشوفك في صباح الريد .. وفي نغم الطيور بكرة .. واشوفك في المنام احلام ..
وفي وكت الضياع فكرة ..
غايتو الحمد لله .. اصلا الزول الزينا ده .. بس العين بصيرة والليد قصيرة.. زي الزول البعاين للمنقا فوق الفروع وهو قاعد فوق كرسي عجلة .. وهسي المنقا ذاتها طارت ..
طبعا اخيرا استقريت على فكرة لازم امشي اواصل شغلي على الاقل نقاطة للبيت .. وفي امل كبير الزولة دي تجي تاني خلاص انا انتظر تلفون يعقوب بس ..
بقيت منتظر كم يوم كدا وابوي لاحظ اني مابمشي الشغل . مع اني بطلع الصباح وبجي المساء .. شغال حوامة وطميش ساي .. بس يوم ابوي فأجاني بسؤال قال لي انت ياقنديل وين الشغل .. قلت ليهو والله في اختلاف بسيط بيني وبين صاحب الشغل لكن اتحلا وهسي بس انا منتظر منهم تلفون ..
المهم يازول بعد خمسة يوم انا كلها معديها من اخر محطة لي كانكيج . للزاكياب .. دي محطات عندنا في ام القرى . وكل يوم بضرب لي يعقوب بقول ليهو الخبر شنو بقول لي مافي جديد ..
قمت قلت لي يعقوب في زول جا سأل مني؟ قال لي لالا .. مافي ولا البت السمحة ديك .. مافي والله من يومداك تاني ماجات حايمة بي جاي ..
قلت ليهو اسمع ياخوي الزول ده لو ما داير يشغلني انا احسن اتصرف .. خليهو يكلمك عديل .. اسألو الليلة سؤال مباشر قول ليهو قنديل ده نقول ليهو شنو؟؟ خليهو يدك الخبر الاكيد ..
يعقوب قال لي يازول ما تشيل هم الليلة بخليك على بينة .. غايتو جنس تلتلة عجيبة وغريبة وقلت لازم احكي ليكم عشان تعرفو التفاصيل الغريبة دي ..
بالليل كدا اتصل علي حسن شربوك تاني قال لي اها يازول عملت شنو ؟ انا منتظر خبرك خلاص مسكت الشغل ؟؟ قلت ليهو لسع والله .. الزول ده شكلو كدا بجرجر فيني ساي يا استاذ ..
قال لي انا قلت ليك قبل كدا .. هسي انت كان واصلت معاي الاجراءات لاهسي كنا نكون قطعنا شوط .. قلت ليهو يازول باكر اخر ليهو فرصة معاي لو ما رجع لي انا بجي عليك طوالي .. وباكر يعقوب ضرب لي قال لي يا قنديل الزول ده شكلو ماعايز يشغلك ..
قلت ليهو خير .. اها في زول سأل مني ؟ قال لي مافي اي زول سأل منك ..
انا طوالي اتصلت على حسن تاني واتوعدنا نتلاقا تاني يوم في مكتب العمل ..
وبي اختصار اتلاقينا هناك وقدمت الشكوى الاولى والمحامي ده ماسك اي حاجة انا مافاهم اي شي .. وقعد مع المسؤول في مكتب العمل واتكلم كتير خلاص وجاب ليهو كلام قانوني اول مرة اسمع بيهو .. وكتب قائمة مطالبات .. بدل سكن بدل اجازات بدل علاج بدل ونهاية الخدمة شنو .. الفصل التعسفي ده الوحيد العرفتو يازول كاتب نحن نطالب ب 22 مليون .. انا لمن اتخلعت والناس ديل بس يسمعو فيهو ويكتبو
وشكلو بعرف الناس هنا شديد وبعرفوهو . وسبحان الله سهلو ليهو الاجراءات بطريقة غريبة .. وكتبو ليهو الاستدعاء لي عمك شادلي
بعد استلم صورة من الاستدعاء ومواعيد الجلسة .. قال لي ابشر يا قندولة بدأت مسيرة العذاب للمسمى شادلي هههه
الجلسة يوم التلاتا تجي هنا الساعة 9 صباحا .. موش انت فاضي .؟ قلت ليهو نعم فاضي انا عايز حقوقي وبس .. حسن شربوك قال وانا فاااضي لي عمك شادلي .. وح اسقيهو ليك بي جردل الحمام شوربة حمير ..
المهم انا اطمأنيت وبقيت بحلم بال22 مليون ياخي دي بتظبط لي اموري لدرجة كبيرة .. وتاني ما محتاج لاي حاجة .. واليوم داك جيت بالكافتيريا وانا فايت راكب الحافلة عاينت لي عمك متقنقل فوق كرسيهو .. قلت ليهو ماك عارف الجاييك يا معلم ابشر ههه
ومن شدة غباي عاينت لي محل الشاورما والناس الواقفين احتمال القى الزول الكايسليهو واقف ..
وانا عارف انو ده حلم فارغ ساي .. اها الليلة بالليل انا احكيت لي ابوي التفاصيل كلها بالشكوى .. ومكتب العمل وكلام المحامي ابوي قال لي حقوق شنو يازول البتمشي تسكها انت هسي متين كملت السنة .. قلت ليهو سنة وستة شهور .. قال لي ياخي مافي داعي للموضوع ده فتش ليك شعل تاني وخلاص ..
قلت ليهو لكن يا ابوي المحامي قال حقوقي ممكن تصل 22 مليون
ابوي قال لي شنو؟ ليه 22 مليون انت اصلك مشاركو في الكافتيريا.. القصة دي فيها لعبة واحتمال دايرين يغشوك ساي
قلت ليهو ده كلام المحامي .. وانا ماعندي ليهو شي .. الا الاتعاب العادية ..
قال لي يازول حقوق الموظف البشتغل عشرات السنين امشي اسأل شوفا كم ؟؟
قلت ليهو المهم انا بشوف اخرهم .. قال لي بس الحكاية الانت ماشي فيها دي انا ماعندي بيها علاقة فاهم؟
واوعك تظلم زول او تشيل حق زول بغير حق .. قلت ليهو افو يا ابوي انا ولدك ات ..
قام مشى خلاني انا حسيت اني نفذت اكبر مهمة اني كلمت ابوي لاني كنت هامي منو لانو بدق جرس في اي حاجة ..
اخدت لي قعدة وقمت لقيت امل اختي جات من بيتها وقاعدة مع الوالدة .. وماسكة التلفون بتتكلم مع واحدة .. قالت ليها ماشفتي صاحبتك المغرورة .. قالو وقعت في حب واحد بتاع كافتيريا .. !!
انا قلبي قال داير يقوم جاري وكت سمعت الكلمة دي .. ولامتين تنتهي من مكالمتها دي اسألها اقول ليها دي منو الوقعت في حب بتاع الكافتيريا ؟؟.. بالتاكيد امل بتعرف عبير .. وخلاص انا كدا اموري وضحت .. 22 مليون بتعرس لي تب ..
الى اللقاء
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:46 AM   #5

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 5 ..
بقلم طارق اللبيب ...
المكالمة بتاعة امل طالت .. ولسه بتتكلم عن البت .. قالت للزولة البتتكام معاها دي.. ( بس المشكلة هي ما بتستمر ليها مع زول اكتر من 15 يوم طوالي تطلع فيهو العيوب .. والله ليلى دي حيرتنا ذاتو . ان شاء الله بتاع الكافتيريا ينفع معاها )..
اووو واخيبتاه .. يافرحة ماتمت ...يعني البتكلمو عنها اسمها ليلى .. يعني دي ماعبير .. معناها اليومين ديل.. بتاعين الكافتيريات عندهم سوق حار..
غايتو انا...
كل ما اقول خلاص الغم رحل واتولى ..
القى الفرحة فرت الهموم تتعلا ..
قمرات الوداد الفي الحشم تتغلا ..
لا رحلت عديل لا اتبهرجت في الهلة..
ــــــ
بس ياها ذاتها .. لالقيناكا وفرحن.. ا ولانسيناك واسترحنا ..
مرت الايام .. يوم كدي يعقوب ضرب لي تلفون .. قال لي امبارح في نفرين جابو ورقة استدعاء لي عمك .. والله الزول ده اتجرس جراسة . ياخي انت الزول ده مصر تجرجرو ؟؟
ياخي الشغل في الكافتيريا بقى ماعلي قدر كدا.. ناسك الزحمة الفي الشاورما ديك .. وين هسي مافي .. والحبشي كل يوم عامل كارثة.. يوم يكتر الملح .. ويوم ينساها تحرق .. وعمك يوميا بقول والله انا براي طيرت قنديل .. وندمان علي غيابك .. لكن زول عنيد وراسو قوي .. عارف يافنديل.. امبارح الشاورما تتخيل بييتت في مكنتها للصباح ..
قلت ليهو والله يا يعقوب .. بس عمك ده زول اناني .. ما اكتر من كدا .. يعني انا هسي العداوة البيني وبينو شنو؟ .. عليك الله في زول برفس النعمة .. ؟؟.. انا كنت شغال معاهو والله بي نية ونفس ..
قال لي انا عايزك بكرة تجي تقعد معاهو.. احتمال تصلو لي تسوية مرضية من دون القانون ..
قلت ليهو لالا.. انا الموضوع طلع يدي.. وبقى في يد المحامي .. المهم قدر ما اتكلم معاي .. ماسمعت كلامو وياريت لو سمعت كلامو ..
المهم جاء اليوم الاول بتاع الجلسة في مكتب العمل .. ومشيت ولقيت عمك جا .. وجاب معاهو محامي برضو .. لكن الشي الغريب في الموضوع .. مع انو انا مقاطعو وهو مقاطعني .. لكن المحامين الاتنين بتعارفو .. وبحاولو بخفو معرفتهم بي بعض قدام عم شادلي .. لكن قدامي انا بضحكو وبتوسوسو الاتنين عادي .. انا ماعارف عم شادلي جاب المحامي ده كيف؟ ..طيب ما مشكلة .. جات المواعيد.. انو نقابل الموظف المسؤل في مكتب العمل .. ودخلنا الاربعة واي زول ادا اقولو .. وانا حكيت الحاصل .. والمحامي حسن وجه لي أسئلة كلها جاوبت عليها .. والموظف كان بكتب ..
وبتذكر من ضمن الاسئلة ..
الزول ده قاعد يديك بدل اجازات؟ لا..
الزول ده قاعد يديك بدل سكن ؟ لا
الزول ده قاعد يديك بدل علاج .. لا ..
حصل يوم اداكم حوافز.. انت او العمال الاخرين؟ قلت ليهو لا ..
بتشغل كم ساعة ؟ قلت ليهو تقريبا 16 ساعة من 7 الى الساعة 11 بالليل ..
قال لي الزول ده اداك انذار وطردك؟ ولا طردك بدون انذار .. ؟ قلت ليهو بدون انذار .. وانا اصلا ماعملت غلط عشان ينذروني فيهو ..
..
طوالي حسن المحامي بقى يتكلم .. بالنيابة عني ..وقال وقال .. وشي افهمو وشي ما افهمو ..
قالو للمحامي بتاع عمك عندك اسأله ؟ للمدعي؟ قال ماعندي اسئلة .. بدو يسألو في عمك ..
وهو اعترف بكل الانا قلتو .. بس قال الزول ده بدا يعمل في حركات معاي .. بشيل الرشوة .. وبدي البنات سندوتشات مجانا ..
حسن قال ليهو الحكاية دي حصلت كم مرة؟ .. قال ليهو مرة واحدة ..
قال ليهو لاتحسب .. ويكفي التحذير .. وبعدو الانذار .. وانت ولا واحد ماعملتو .. صح؟ قال ليهو صح ..
انا قلت ليهم ممكن اتكلم ؟ قال لي اتفضل ..
قلت ليهو الاتنين ماحصلن.. ولامرة وحكيت ليهم الحاصل ..
حسن قال البخشيش للجرسون امر متعارف عليهو ولايمكن ان يقاس على رشوة الموظف في الدواير الحكومية لاسقاط حقوق الاخرين .. ومع ذلك لم يثبت انو موكلي اخذ البقشيش ..
المهم يازول عمك ده بقى يعرق ويجف ..والمحامي بتاعو قاعد زي الحيطة ولا دافع عنو باي كلمة ..
في النهاية الموظف المسؤول قال ليهم .. كل المطالبات صحيحة .. يا استاذ الشاذلي .. ماعدا مستحقات نهاية الخدمة .. حيث انو العامل لم يكمل الفترة الاستحقاقية ..
فترة 20 شهر .. بدل اجازات وهي تقريبا عشرين يوم . + عشرة ايام . مايساوي مرتب شهر تقريبا ..
بدل علاج . مايساوي مرتب شهر .
بدل سكن بواقع 200 في الشهر . اربعة ملايين .
الفصل التعسفي . مطالبة افتراضية مرتب ستة اشهر 9 وقدرها ملايين .
المجموع . 16 مليون ..
قام المحامي بتاعي قال .ليهو بعد اذن المكتب ..
عندنا واقع محسوب كنت اتمنى يتحسب بطريقة فيها انصاف للعامل ولكنه اغفل تماما..
العامل كان يعمل 16 ساعة في اليوم .. وقانون العمل لايجيز العمل لاكثر من 8 ساعات في اليوم ..
هذا يدل على ان العامل لم يعمل سنة وثمانية اشهر انما عمل اكثر من ثلاث سنوات ..
بحساب الساعات في اليوم ....
نحن هنا بنطلب باجر زيادة الساعات وتوزيعها على السنة .... كماهو معلوم ان العمل ل16 ساعة متواصلة يعني يومين .. اذا كان اليوم لايزيد عن 8 ساعات .. بالاضافة لاستحقاقه لحقوق نهاية الخدمة ..
قام الموظف بقى يعاين لي شربوك كدا .. وراسو شطب ..
طوالي عاين لي عمك.. قال ليهو يا استاذ شاذلي.. نصيحتي ليك حاول رجع العامل لي شغلو .. وتصلو لي تسوية الاتنين .. المطالبات دي لو دخلت المحكمة.. بتكون كتيرة شديد وبتضيع زمنك في المحاكم ..
يعني هسي انت مطلوب منك فوق على ال16 مليون .. مرتب سنة وثمانية شهور الحسبناها فقط .. زيادة ساعات تصل لي فترة اكبر من المدة الاشتغلها .. بسنة ونص . يعني فعلا الحكاية دي بتمشي ليها لي قريب العشرين مليون .. غير المحسوب انفا ..
يازول وكت القروش كترت.. عمك ده بقى يرجف زي القصبة .. وقال ان شاء الله نصل لي تسوية.. انا ماعندي مانع ارجعو .. قام حسن شربوك قال ليهو ..ابدا" نحن نرفض .. نحن نطالب بالحقوق فقط .. او نحيل المسألة للمحكمة الجزئية ..
انا داير اتكلم . حسن شربوك عاين لي كدا .. وقال لي اسكت ..
وخيم صمت على الجلسة .. وعمك شادلي قال ادوني فرصة لغاية التلاتا الجاية يعني بعد اسبوع ..
وانتهت الجلسة بتاعة مكتب العمل .. وانا مشيت وحسن شربوك ماطلب مني ولاقرش .. وبقيت احسب في القروش الح تجيني.. لقيتها ليك قريب ال41 مليون .. طيب ليه حسن امس كاتبها اتنينين وعشرين .. يعني ممكن حسن عندو خطة .. انا ماعارفها ولاشنو .. غايتو المدة طالت .. وماقادر اتذكر التفاصيل كويس .. المهم انا شايف الموضوع ده زي الحلم حلم .. يعني معقول هسي اشيل لي اربعين مليون من الراجل ده؟؟ والله دي حكاية تشبه الحكاية ..
وكل مرة حسن شربوك يتصل علي.. ويقول لي اوعك تسحب الشكوى .. اوعك تتراجع .. ده انت ح ترطب يامعلم.. خليك مصحصح ..
وانا حاسي في كلامو في خبث عجيب.. بس لغاية الان ماظهر منو شي .. غير انو رفض التسوية الانا كنت ح اقبل بيها.. لاني صراحة حنيت على حالة عمك ..
.. بعد داك انا تاني مامشيت الكافتيريا من اليوم داك نهائي .. ولاطلعت على بحري من اساسو ..
ولا اتصلت على يعقوب.. لاني صراحة مستحي منو عديل ..
قام يعقوب ضرب لي براهو .. قال لي ياقنديل والله طلعت انسان حقير لابعد الحدود ..
قلت ليهو كيف في شنو يايعقوب؟ .. قال لي ياخي عمك من يومو المشى لي مكتب العمل.. لغاية الان تاني ما اشتغل .. وعيا عديل .. والكافتريا اتبشتنت .. ونحن بقينا قاعدين ساي .. بس شغالين حشوات طعمية وبيض .. ولا مغطية مصاريف العمال .. وعمك انهار مرتين ودوهو المستشفى ..
قلت ليهو عليك الله يا يعقوب ماتبالغ .. قال لي بس انت تعال لي شوف الحاصل شنو ؟ الكلام ده في نص الاسبوع.. لسع التلاتا ماجات .. مشيت ليه تاني يوم من الصباح في بحري.. وفعلا لقيت الكافتيريا حالتها تحنن.. زي ايام عيد الضحية.. والمكنات مغبرات التقول بالله ليها سنة ما اشتغلت.. والله اتاثرت شديد .. لاني صراحة الكافتيريا دي بعزها.. وعندي معاها غرام.. بس عمك براهو اتسلط علي .. مشيت علي يعقوب .. قال لي عمك الليلة برضو ضرب تلفون.. قال ماقادر يجي عيان ..
وقال لي حاول صرف العمال وهسع الكاشير ماسكو عمر ود اخوه داك كان شايفو .. وكت ينتهي اليوم .. بكون مافي غير 150 ولاميتين جنيه .. عمك قبل يومين تعب تعب الموت.. والعمال كلهم مشو ليهو في البيت .. واجب الرجال انت تمشي ليهو .. برضو بينك وبينو عشرة .. ماتنسى المعروف ياقنديل .. قلت ليهو طبعا انا مابعرف بيتو في السامراب.. وصفو لي بمشي ليهو .. وصفو لي .. قلت ليهو مافي زول جا سأل مني هنا؟
قال لي الناس في شنو وانت في شنو؟ مافي اي زول جا سأل منك .. ياقنديل انا برجوك انقذ الكافتيريا من الضياع يعني معقول بالمحامي بتاعك البحاول يكسب بي ضهرك .. تخلي الناس دي كلها بلا شغل وتضيع الكافتيريا وتدمر عمك ده قدر كدي؟؟
قلت ليهو انا ماعملت غلط .. في النهاية ده حقي .. والقال حقي غلب .. ولاشنو؟ كدي انا النمشي ليهو اشوفو .. في البيت ..
المهم ركبت يازول ولاول مرة امشي الليلة اشوف بيت عمك وازورو واكفر ليهو .. وماعارفو ح يقابلني؟ .. يعني انا مع اني عضبان منو ..لكن حاسي بالذنب .. وكوني اعرف انو عيان وما امشي ليهو.. والعمال كلهم مشو ليهو في البيت.. ماصح مني ..
الى اللقاء في بيتك ناس شادلي
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:47 AM   #6

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 6 ..
بقلم طارق اللبيب ...
اول ما وصلت السامراب .. نزلت في محطة اسمها محطة 3 وخشيت على الشارع الوصفوهو لي .. ومسااافة كدا لقيت البيت نفس الوصف .. بيت يعني شكلو من برة عادي.. ما البيت السمح شديد ولا شين .. يعني بين بين .. الباب فاتح شرق.. في شارع كدا محفر.. في شجرة بتاعة سيسبان من جوة الحوش.. وفروعا طالعة برة في الشارع .. حتى صفقها محتوت برة .. دقيت الباب .. جاتني بت زي عمر 11 سنة كدا.. قلت ليهاا ده موش بيت عم شاذلي ؟ قالت لي ايوة .. هو ابوي .. لابسة ليها فستان رمادي بالابيض .. شكله لبس مدرسة .. ومسرحة شعرها بطريقة جميلة .. شعرها سبيبي ماشاء الله زي عر ابوها .. البت عسل بس.. ربنا يحفظها .. قلت ليها ممكن ادخل .. ابوك موجود ؟ قالت لي انت منو؟ قلت ليها اسمي قنديل ..
قالت لي حاضر.. بس لحظة .. ودخلت جوة .. خلت الباب فاتح نص .. ومشت مشية محترمة جدا جدا .. وجاتني بعد شوية.. قالت لي قال ليك اتفضل .. انا دخلت طبعا .. وشايل هم المقابلة دي صراحة .. وحاسي احساس غريب .. فيهو نوع من الحرج ..
وكت دخلت عليهو.. في غرفة كدا فاتحة شرق .. والغرفة فيها سريرين وكراسي جلوس .. يعني شكها زي مضيفة كدا ..
لقيتو قاعد في السرير.. يعني ما راقد .. وقام علي حيلو عشان يستقبلني .. بس ترتر كدا .. واترتح زي الداير يقع .. سريع ثبت روحو .. وجا سلم علي .. وقال لي الرقاد الكتير اصلا بجيب لفة الراس ..
يعني باختصار .. داير يفهمني انو هو ماعايان ولا تعبان .. لكن طبعا المرض ظاهر فوق وشيهو ..
وبقيت اكفر ليهو .. الف سلامة ليك يا عم.. والله انا من كلمني يعقوب .. قلت لازم اصلك .. قال لي والله ماكان تتعب.. انا كويس شديد .. احتمال بكرة ارجع الشغل .. وماعندي عوجة تب .. بس اوهام بتاعة دكاترة .. قلت ليهو ربنا يواليك بالصحة والعافية .. لاقتني بنيتك برة .. في الباب.. ماشاء الله عليها.. واعية ..
قال لي الحمد لله انا عندي خمسة بنات.. ربيتن تربية رجال .. وبستقبلو الصيوف كانهن رجال .. وماعندي مشكلة الحمد لله ..
قلت ليهو .. والله يا عم انا كنت عايز اصل معاك لي تسوية ترضي الاطراف.. لكن المحامي قال لي الموضوع طلع من يدك ..
ولاعاين لي بس قال لي يازول ما مشكلة.. البسويهو الله كلو كويس .. انا فوضت امري لله ..
والله بس اليومين ديل .. ظروفي سيئة.. البيت ده كنت مؤجره من وداختنا في السعودية .. واخيرا فكرت اشتريهو لانو الايجار صعب .. وفعلا سددت ليهو كتير من سعرو . من شغلي .. وبقى علي البسيط وهو صبر علي كتير .. لكن شكلي كدا بعد قضيتك الرافعها فوقي دي .. ح اتصرف .. وابيعو بي ابخس تمن .. واسدد ليك .. واسدد ليهو باقي المبلغ لي صاحب البيت .. وارجع تاني للنقطة الاولى الحمد لله .. ربنا يدي العافية .. وانت ماقصرت وزيارتك مقبولة ..
قلت ليهو والله ياعم.. اقسم لك بالله.. انا كل الانت قلتو عني ماحاصل .. والله ماحصل يوم استلمت من زول قرش بي وراك .. ولاحصل عزمت لي زول على حساب الشغل .. وربنا شاهد ..
قال لي يازول الحصل حصل .. وما طالبك حليفة مصدقك تب ..
قلت ليهو طيب طلب اخير .. هسي ماتعرض البيت للبيع.. لغاية ما نشوف الامور ماشة على وين ..
وانا شخصيا ياعم .. شايف مبلغ المطالبة ده كتير .. وانا والله متحرج منك.. وماعارف هسي اتصرف كيف .. المفروض لو عندي قروش.. اقيف معاك .. انت ماقصرت معاي كلو كلو ..
اها انا بتكلم معاهو كدا .. جات البت الصغيرة شايلة ليها عصير وختتو قدامي . ومشت بي خطوات ثابتة .. جابت لي الشايلة بتاعة الحلاوة كانت مختوتة في الشباك.. برضو ختتها قدامي .. قلت ليها انتي اسمك منو ياشاطرة ؟؟
قالت لي اسمي اروى .. قلت ليها انت الكبيرة ولا الصغيرة؟ قالت لي انا اصغر واحدة .. ودايرة تمشي .. ابوها قال ليها ده قنديل يا اروى .. معاي في الشغل .. قالت ليهو اهلا بيهو .. سبحان الله.. البت بتكلم باسلوب اكبر من عمرها بي كتير ..
قام عمك قال لي دي اصغر بناتي .. عندي تماضر وصلت لغاية الجامعة وطلعت منها .. وعندي توسل ودعاء . اصغر منها .. والاتنين بقرو في الجامعة ونفيسة عمرها 14 سنة مسميها على امي واخر واحدة ياها اروى دي ..
قلت ليهو ربنا يخليهن ليك ..
قال لي امهن اتوفت السنة الفاتت بالسرطان.. وانا رفضت اتزوج تاني.. لاني عارف نسوان الزمن ده عاملات كيف .. وخفت لو اتزوجت تجي واحدة تعذب لي بناتي .. فضلت اقعد مع بناتي ونتقاسم الحلو والمر مع بعض .. وهسي بالشغل الأنا فيهو طول اليوم ده.. والله مالاقي لي معاهن وكت .. تماضر بتي الله يبارك فيها .. من امها ماتت خلت الجامعة وقعدت في البيت .. ماسكة البيت احسن من اي مرة .. وماسكة اخواتها في امن وامان ..
زي ماحكيت ليك هي ياها بتي الكبيرة .. وولدي الكبير ..
والله ياجماعة انا قلبي ده حسيت بيهو يبكي من كلام الراجل .. وقلت ليهو يا عم شاذلي.. والله انت راجل بالف راجل .. ربنا يبارك في ايامك.. وانا ما ح انقطع منك.. لامن تبلغ الصحة .. وتباشر شغلك بس زي ماقلت ليك ما تعرض بيتك للبيع .. قال لي خير ان شاء الله .. وودعتو في امان الله ومشيت ..
.. اول ماطلعت منو .. ضربت للمحامي حسن شربوك .. قلت ليهو اسمع يا استاذ.. انا عايز اسحب الشكوى بتاعة عم شاذلي .. قال لي ليه يا اخوي ؟؟ هو لعب عيال ولاشنو؟
قلت ليهو بس انا ماعايز الشكوى دي تمشي لي قدام .. الزول ده ماعندو قروش.. وهسي عايز يبع بيتو ..
قال لي هو وكت عندو بيت وكافتيريا .. انت حاني عليهو مالك يا عسل؟
قلت ليهو بس المهم انا ماعايزك تمشي في القضية دي ..
قال لي ما مشكلة يازول.. بس انا اتقدمت في الموضوع كتير.. وكتبت تقريرات و طباعة ومصاريف وقومة وقعدة .. وجلستين في مكتب العمل .. انت مطالب بي اتعاب .. وقروشها ماهينة..
قلت ليهو كم يعني؟ قال لي تلاتة مليون .. قلت ليهو ليه يا استاذ حسن ؟؟كدا كتيرة والله .. قال لي كتيرة شنو؟؟ هو انا خفضت ليك المفروش اشيل منك ستة مليون ..
المهم اتصرف.. جيب لي اتعابي يوم التلاتا في مكتب العمل .. ولا انا برفع فيك عريضة.. وبمرمطك فاهم؟.. قلت ليهو طيب التلاتا بعد بكرة.. اجيبهن ليك كيف ؟؟ .. خليني للتلاتا الجاية .. انت بس امشي اسحب الشكوى .. قال لي والله تتاخر .. بتشوف براك.. انا بعمل فيك شنو..
قلت ليهو جدا يازول .. ابشر مافي مشكلة ..
ومشيت البيت.. وانا ماعارف اتصرف كيف .. وصراحة بطني طمت من قروش الحقوق والحاجات دي .. والله لو قعدت مفلس عمري كلو .. ماح اشيل قرورش من زول ظروفو بالطريقة دي ..
اها بالليل كدا.. ضربت لي يعقوب .. قلت ليهو جهزو لي لحمة.. انا باكر الصباح جاي اباشر الشغل.. قبل عمك ما يجي ..
قال لي ابشر.. والله ده اجمل خبر .. والله عمك ح يفرح فرح.. عمرو مافرحو ..
عارفين .؟ بالمناسبة والله انا بالرغم من اني خسرت حقوقي.. الما وصلتني اصلا .. لكن والله كمية السعادة الحسيتها في العملية دي.. حياتي كلها ما حسيت بيها ..
وفعلا حسيت باني زول عندي فايدة .. وشعور واحساس .. ياخي اليوم داك انا اتكيفت .. حتى من اسم قنديل ..
اها يازول كنت في البيت فرحان كدا.. وناس البيت لاحظو لي فرحي .. امي قالت لي انت ياقنديل رجعوك الشغل؟..
قلت ليها والله يا حجة ممكن تقدري تقولي كدا .. وجواي احساس بقول ..
البضوق طعم السعادة .. ويمشي يختار القروش ..
يبقى زول موهوم وجاهل .. كل قروشو تكون فشوش ..
كم من سعيد في الناس مفلس.. وكم تعيس مليان قروش ..
ابقى رضيان بالسعادة .. حتى لو بيتك بروش ..
صراحة والله سعادة الروح مافي زيها .. هسي انا فرحان باني ح اتنازل عن القضية .. لدرجة نسيت انو شربوك مطالبني بي تلاتة مليون ..
المهم يا زول باكر الصباح قمت بدري .. قبل الشرقة مشيت الكافتيريا .. ولقيت يعقوب والحبشي مجهزين اللحمة صنفين عجالي وفراخ .. والحبشي شغال نضافة .. وينفض في المكنات بي قطعة قماش ..
قلت ليهو اسمع يا معلم.. انا مكنتي دي بنضفها براي .. وجيت مسكتها ليك بالاريل والمطهر .. ونشفتها وخليتها تلمع .. وبديت بي نفس في الشغل .. والله حاسي باحساس زي الزول الحبيبتو كانت مقاطعاهو ورجعت ليهو ..
ياخي انا بحب الشغل ده اكتر من روحي .. وخصوصا" الكافتيريا دي .. بعدين العجيبة والله سبحان الله من اول يوم.. الناس دي بدت تتوافد بطريقة مخيفة عديل .. لدرجة انو زي الساعة 2 .. رسلنا جبنا تاني 8 كيلو عجالي .. وكلها كملناها .. لغاية نهاية اليوم مافضلنا فيها حاجة .. وانا شغال بي نفسيات عالية .. وعمك طبعا" ماعارف .. ويعقوب بس بعاين لي وكتكيف كيف .
.. والليلة يعقوب ذاتو شغلو مشى تمام التمام .. وعمر الماسك الكاشير .. في نهاية اليوم صفى ليهو اتنين ليون وسبعمية في اليوم ده .. وقلنا ليهو امشي طوالي وصلن لي عمك .. وانا قعدت مع يعقوب .. حكيت ليهو الزيارة وشكلها.. وحكيت ليهو كلام حسن شربوك .. و المشكلة بتاعتي الوقعت فيها معاهو .. وماعارف اتصرف كيف ..
يعقوب قال لي يازول ماتشيل اي هم .. انت بس اصبر لا من تجي مواعيده .. موضوعك مع حسن شربوك ده .. اسألني منو انا بس انت اصبر ..
زي الساعة 11 كدا اتعشينا كلنا واتفرقنا .. باكر الصباح عمر جا يحكي لينا شعور عمك شاذلي.. وكت جاب ليهو الايراد البارح . قال اول ماسلمتو القروش قال لي ده شنو؟
قلت ليهو ده شغلنا الليلة .. قال لي شغل شنو؟؟ اصلو سويتو شنو ؟ نحن من يوم فات قنديل تاني ماجبنا مبلغ قدر ده ..
قلت ليهو لانو قنديل رجع الشغل.. والليلة شغال من 6 صباحا .. والكافتيريا مزحومة .. وكل حاجة ماشة تمام .. بس فاقدينك انت ..
قال عمك ده قعد يبكي .. ويقش في دموعو.. ويقول والله انا زول ما كويس .. هسي عليك الله قنديل ده الزول بفرط فيهو .. يعني قنديل رجع الشغل رسمي ياعمر؟ ولا مؤقتا ؟
قلت ليهو والله ماعارف .. بس انا جيت لقيتو قاعك ومزبط امورو.. وريحة الشاورما دي ضاربة واصلة سوق الخضار ..
انا ياجماعة صراحة اتبسطت زيادة.. بي فرحة عمك الشاذلي .. والله حركاتو البعملا معاي ديك كلها نسيتها .. التقول في زول جاب صابونة وغسل قلبي منها ..
اها يازول في اليوم ده بالذات ومع فرحتي العجيبة دي .. زي الساعة واحدة وشوية .. كدا طلعت عشان اتوضا.. والحبشي وقف في محلي .. يعقوب كورك لي قبل ما امشي .. عاينت ليهو كدا اشر لي بي عيونو .. قال لي عاين وراك شوف الجاء منو؟
الى اللقاء
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:56 AM   #7

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 7 ..
بقلم طارق اللبيب ...
انا بي حركة اتوماتيكية اتلفت لي وراي .. شفت بت ماشة كدا على الكاشير .. ياربي دي منو؟.. وبعاين ليها بالجنبة كدا .. يعني ما مقابلاني .. ماشايف وشها كامل .. بس بالتاكدي دي ماعبير .. لاقوام ولالون ..
اها لامن قبلت علي .. عرفت انو البت دي انا شايفها .. انا شايفها .. ايواااا .. دي واحدة من البنات الكان جو مع عبير ..
قلت انا امشي اتوضا واجي تكون اشترت .. وخايف الحبشي يقوم يلخبط معاها .. مشيت اتوضيت وجيت سريع .. لقيتها واقفة جنب الشاورما برضو .. عايزة تشتري .. وعاينتا جاي وجاي عشان اشوف جا معاها زول .. مافي زول معاها .. ياربي احتمال يكونو جايين وراها صاحباتها ؟؟
بعد جيت ماري بي عنددها سلمت عليها .. سلام كدا زي سلام المعرفة ..
كيف الحال؟ ... ان شاء الله كويسين ..وناس البيت ..
وهي طبعا بتعاين لي كدا بي استغراب .. واي زول يعاين لي ملامح وشها .. بعرف اني انا متلبط ساي ..
سمراء فاتحة كدا.. وملامح وشها جميلة الى حد ما .. ظاهر انها بت عز ..يا ساكنة في شقة مقفلة او فيلا .. ديل انا بعرفهم من نضارة وشوشهم.. تلقاهم منديين كدا ومللللس .. لابسة لبس بنات عادي .. يعني ياهو بلوزة واسعة واكمامها طويلة .. واسكيرت طويل .. ولافة راسها وظاهر عليها انها جادة شديد ..
قلت ليها متذكراني؟
قالت لي انت موش قنديل بتاع الشاورما؟ .. قلت ليها ايوة .. بس تمام وصلتي .. بعد تشتري طلبك .. عايزك في كلمتين .. قالت لي جدا .. مافي مشكلة ..
يلا دي ما الكانت رفعت صوتها المرة الفاتت. القالت لي (وتمن الغلط ده البدفعو منو)؟ دي ماياها .. دي كانت واقفة بعيد.. وبتسمع .. طيب هي واقفة تشتري وانا مشيت اصلي وجيت .. والحبشي شغال .. يشخط في الشاورما بتاعة الصينية بالسكين والملعقة .. زي النجار البسطر في الفورمايكا .. جيت وقفت على جنب كدا.. وانتظرتها لامن اشترت وجات ..قلت ليها تعالي .. واقفين علي حيلنا وبنتكلم ..
قلت ليها طبعا" انتي يوم داك حضرتي البهدلة البهدلني ليها عم شاذلي .. عمك الكان ماسك الكاشير ..قالت لي ايوة ايوة بتذكر.. واخدت ليها ضحكة .. وقالت المفروض الزول دايمن يفترض حسن النية ..
قلت ليها والله صدقتي .. لكن عمك ده .. اصر انو يصنفني خاين لغاية ما طردني من المحل.. وحصلت مشكلة لا ليها اول ولا اخر .. بس هسي الحمد لله اتحلت .. انا طبعا مابعرف اسم واحدة فيكم.. الا البت الاسمها عبير . قالت لي ايوة طبعا .. لازم تعرف عبير .. لانها اكتر واحدة فينا كانت ملفتة للنظر .. بس ماقلت لي عرفتها من وين اسمها كدا؟؟ ..
قلت ليها والله عاد تقولي شنو.. المهم عرفتو اها انتي اسمك منو؟ ما وريتيني ؟
قالت لي انا اسمي ولاء .. والتانيات ديك سماح وندى . قلت ليها اتشرفنا .. واخباركم شنو؟؟ تاني ما جيتونا .. ووين عبير ساكنة وين ؟
قالت لي عبير طبعا زواجها قريب .. هي لمن جات معانا داك كانت مخطوبة .. وهسي بعد اسبوعين تقريبا المناسبة .. وبالمناسبة دي انت مدعو معانا . لحفل الزفاف بتاعها .
انا طبعا في اللحظة دي.. وهي بتتكلم معاي .. وانا فصلت كهربا كلو كلو .. بقيت شايفها بتتكلم .. بس ماسامع صوتها .. اضني صنن .. وجسمي تقل .. وحاسي كمية من الحاجات جواي اتحطمت زي حافلة العدة الجات واقعة في السراميك.. زي ما قال ود اللبيب ..روحي اتقسمت وغلبني الم اقسامها ..
خيبة امل عجيبة وغريبة .. الحمد لله غايتو ..
المهم كدا ده فصل من قصة حياتي شكلو انتهى الى الابد ..
اها يازول انتبهت.. لقيت ليك البت الاسمها ولاء دي شغالة بتتكلم.. .. قالت لي .. المشكلة انو هي ماعايزة الزول ده في البداية.. لكن اهلها كانو ضاغطنها عليو .. بعد شوية هو ذاتو لمن سمع انو اهلها ضاغطنها.. مارس عليها سحرو الخاص .. وبقى يكب ليها في المال .. واشترا ليها فيلا في مدينة النيل في ام درمان .. هسي بقت تحبو موت ..
صراحة ياجماعة.. انا تاني ماعندي استعداد اسمع اي كلمة .. لكن الشي المستغرب ليهو البت الاسمها عبير دي.. كيف اتمكنت من مشاعري بالطريقة دي .. مع اني ما بيني وبنها اي تواصل يذكر وانا شفت كم مرة ؟؟ ياها المرتين دي ؟؟
غايتو الزول يستغرب .. انا لازم اقوم اخش لي في اي علاقة مع اي واحدة .. امكن اقدر انسى وامسح الموضوع ده من خيالي ..
قلت ليها طيب ياولاء .. انا استأذن منك . عشان الحبشي ما يسوط لي الشغل النحصلو .. وسلمي علي على عبير والبقية .. وان شاء الله اذا ربنا مدا في العمر.. انا بحضر زفافها مافي كلام ..
اديني رقمك لو أمكن ..
قالت لي مافي مشكلة.. والله مع اني مابدي اي واحد تلفوني لكن انت زول ثقة .. ..وبرضو انا بوريك المواعيد والصالة .. ونتلاقا هناك ان شاء الله .. ادتني رقم تلفونها .. وشالت رقمي ..
ومشيت منها.. قبل ما هي تمشي ..
وصورة عبير ماقادرة تروح من خيالي .. سبحان الله .. مجرد انو ولاء دي صاحبتها.. انا حاسي بانو عبير قريبة مني .. لاني في اللحظة دي.. محتاج لاي حاجة تذكرني بيها .. وجواي في مأساة دولة كاملة ..
غايتو اليوم داك يوم .. الله لاضوق الاحساس داك لي مسلم .. مشيت واصلت شغلي عادي.. ورجعت تاني للتفكير والهم بي حسن شربوك .. هو طبعا زي ماعارفين اداني اسبوع .. لازم انا اتصرف ..
واليوم التاني والتالت مرن .. وانا شغال وقرفان.. وماعندي اي نفس في حاجة .. مع انو الشغل ماشي تمام .. وانا في زحمة الشغل بنسى كتير .بعد يومين كدا من الصباح عمك شادلي جا الشغل .. ونحن فرحنا بي جيتو جدا .. وانا مشيت اشتريت بارد للجماعة كلهم .. وسقيتهم يعني نظام احتفال بي جية عمك ..
وعمك جاي بي نفسيات جديدة .. وشكلو ملك الصحة والعافية تب ..
وانا العيان .. ومافي زول جايب لي خبر ..
في نهاية اليوم.. قعدت معاهو على جنب.. قلت ليهو ياعم شادلي انا عندي منك طلب .. وياريت ماتردني .. قال لي قول ..
قلت ليهو انا عايزك تديني المرتب بتاع الشهرين الجايات ديل ..
قال لي ان شاء الله خير.. في شنو؟
قلت ليهو حسن المحامي بتاعي طالب مني اتعاب تلاتة مليون .. لاني شطبت الدعوة بتاعتك..
قال لي مافي مشكلة.. باكر بديك ليهن تديهن ليهو .. لكن انا شايف انها كتيرة .. قلت ليهو والله كدا تكون حليتني من مشكلة وهم مايعلم به الا الله ..
قال لي ياقنديل ماتقول كدي.. والله بي سحبك للدعوى دي .. انت عملت حاجة ماعارفها ساي .. المهم انا عايز اعمل حاجة .. وانت ماتقول شي .. الايام الفاتت دي الشغل ماشي كويس.. خليني انا ادفع ليك التلاتة دي .. ومابيناتنا والله ..
انا يازول عاينت لي عمك كدي .. واستغربت في الرقة والتعامل ده.. والله فرحت ساي بانو الزول ده بقى علاقتو معاي كويسة ..
لكن صراحة انا شفتها شينة.. اشيل تلاتة مليون من عمك .. وانا عارف ظروفو والتزاماتو .. عشان كدا بالليل اتصلت تاني على حسن شربوك .. قلت ليهو يا استاذ حسن.. انا والله قدر ما فكرت عشان اتحصل على المبلغ .. الا في زول جزاهو الله خير اداني مليون ونص .. ممكن اديك ليها ويكون بينا المعروف وما انساها ليك ..
قال لي يازول انت مخك ده ضارب سلك؟؟.. معروف بتاع شنو ؟ وانا بعرفك من وين ؟ انا قلت ليك تلاتة يعني تلاتة .. ماعندك خليني اتصرف ..
قلت ليهو كدي انا لمن اجيك انت ماتزعل نفسك .. انا طبعا داير اخفف على عمك ده .. لكن شكلو حسن ما داير يجيبها البر ..
حتى لمن ضربت ليهو.. قابلني مقابلة مسيخة خلاص ..
(ايوة نعم .. معاي منو) .. هه والله غايتو؟؟ في الفترة الفاتت وكت اتصل عليهو يتباشر ويقعد يتراشق .. هلا بي قندولة .. ورقمك مسجل عندي وبتاع .. ناس بتحب القروش زي عيونها ..
المهم يازول باكر الصباح .. عمك جا وناداني الصباح سلمني القروش .. وقال لي تمشي هسي للمحامي ده.. وتديها ليهو عشان بالك يفضى للشغل .. انت عمود الكافتيريا دي .. ومن حقك نقيف معاك في كل كبيرة وصغيرة .. قلت ليهو كويس.. النتقدم في الشغل كويس وبعد شوية بدي الحبشي يواصل .. وبمشي كلها اربعين دقيقة وبجي راجع ..
بعد شوية جا واحد راكب بوكسي.. ومعاهو لافتة مكتوب فيها كافتيريا القنديل .. وعمك قال للاولاد نزلو اللافتة الفوق دي.. وارفعو دي ..
قلت ليهو ده شنو ياعم شادلي؟ .. قال لي انت تسكت بس .. من زمان الناس بجو بسألوني بقولو لي دي كافتيريا قنديل؟؟ .. يعني الكافتيريا اصلا معروفة بي اسمك.. والاسم الفوقا ده قاعد وجع قلب ساي ..
انا طبعا" مارضيت الحكاية واتحرجت جدا .. واعتقد انو القصة دي حتسبب لي غيرة من زملاي العمال التانين.. وفي ناس شغالين من قبل انا ما اجي زي يعقوب .. يعني يقولو شنوو ؟؟ انا ما رضيااااااان ..
لكن جواي كدا حاسي بي فخر والله.. كونك تشوف اسمك مكتوب في نص السوق .. والناس يشوفوه الماشي والجاي.. حكاية حلوة بس انا ما مرتاح ليها ..
انا يازول شلت القروش من عمك.. ومشيت لي عز الدين الشربكني في المحامي الاسمو حسن شربوك ده .. حكيت ليهو تفاصيل الحاصل .. قال لي والله يا قنديل افضل ماعملت .. ياخي انا لو عارفك ممكن تتراجع .. كان وديتك لي محامي بتفاهم.. حسن شربوك ده والله شبكة جنسها براها .. كدي ارح عليهو ان شاء الله اقدر اقنعو يخفض ليك شوية ..
مشينا .. لقيناهو نافش شعرو.. ومركب نضاراتو.. وبكتب في كلام كتير .. سلمنا عليهو .. عاين لينا كدا بي فوق للنضارة .. وابا يرد السلام .. اشر لينا بيدو كدا اقعدو اقعدو .. الزول ده ياربي داخل في شخصية مدير مرسة ؟؟ولاقاضي؟؟ ولاشنو بالضبط ؟؟.. غايتو جنس شي !!! عز الدين مسكني من يدي كدا وقعدني براحة.. وقعدنا ..
الى اللقاء ..
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:57 AM   #8

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 8 ..
بقلم طارق اللبيب ...
قعدنا انا وعز الدين ومنتظرين امكن قريب تلت ساعة .. والزول ده شغال شخبت شخبت كتب كترة كتابة .. غايتو دي اظنو بلقا ليهو فيها خمسين مليون ..
بعد خلص شال الغتاية بتاعة قلم البك وقفلو وقفل الدفتر البكتب فيهو وخت القلم بي فوق ليهو.. وربع ايديهو وقال لينا مرحب بالشباب .. اها يا قنديل جبتا المبلغ .. وانا بقيت اقططع آآآ .. طوالي عز الدين قاطعني .. قال ليهو يا استاذ ده الموضوع الجيناك ليهو .. اول حاجة يا استاذ .. قنديل ده جبتو ليك انا .. وهسي جابني واسطة ليك .. ياريت ما تخيب ظني .. وتقوم تخفض ليهو من رسوم الاتعاب .. عاين ليهو كدا.. قال ليهو اول شي يا عز الدين.. انا الزول ده ماطلبت منو الا حقي.. وكمان خفضت ليهو من حقي .. انا ما زيو .. هو الزول الطيب البتنازل عن حقو للناس ..
انا داير حقي كامل.. او امشو مني لو سمحتو ..
انا والله اتغظت من الزول ده جنس غيظ.. كان ما خايفو يجرجرني ..والله ما اتمهن ليهو لو طار .. المهم قلت ليهو يازول خلاص خير مافي داعي للاساءة.. دي قروشك اتفضل ..
اديتو القروش كلها .. شالها عداها كدا وعاين لي قال لي ماقلت ماعندك كاملة .. الحمد لله اني ماصدقتك ..
قلت ليهو شلت قروشك تاني ماف داعي للكلام.. يلا سلام .. وطلعنا انا وعز الدين .. عز الدين قال لي انا اسف والله يا قنديل كنت عايز اساعدك .. لكن الزول ده زول لايوق الله يقطع سنينو .. انا جيتو وقنعان منو .. اها يازول انا مشيت على بحري . وعزو مشى على شارع الحرية ..
وانا وصلت وبقيت مواصل في شغلي لكن صراحة متضايق شديد وبقارن بين عمك وبين شربوك .
وطبعا الكافتيريا بقت معلقة فيها لافتة بي اسمي .. وانا الحكاية مامريحاني كلو كلو ..والايام مرت واظن اللافتة معلقة اربعة خمسة يوم .. وانا حسيت فعلا معاملة الناس المعاي بقت تختلف معاي .. وكل مرة يطعنوني بي كلمة ..
واحد فيهم مافي داعي لذكر اسمه .. قال لي والله ياقنديل ماشة معاك باسطة .. عمك بعد عمل الكافتيريا باسمك.. اظنو داير يعرسلك بتو .
انا اصلا كنت متحسس .. وهسي خلاص قفلت معاي كلو كلو .. مشيت حنست عمك عشان يرجع اللافتة الاولى ..
قال لي والله انا مابنزل اسم قنديل .. انت لو داير تغيرها غيرها .. قلت ليهو يعني انت رضيان .. ؟
قال لي مافي مشكلة راحتك فوق كل شي .. اها في نفس اليوم دا بالليل قمت طلعت نزلت اللافتة الجديدة .. وركبت القديمة .. وسط استغراب في اوساط العمال هه .. المهم كدا ارتحت زي النزل مني هم ..
بعدين ياخوي الشهرة ما باللافتة.. الشهرة بالانجاز والبيان بالعمل .. انا كنت معروف بي شغلي اللافتة يعني شنو؟
مرت الايام وانا ذكريات عبير ما راضية تروح من قلبي.. قدر ما اتذكرها واتذكر وقفتها ديك قلبي يفرني .. واقول كل شي قسمة ونصيب .وكل مايقرب يوم العرس انا قلقي يزيد .
قبل الزواج بي اربعة يوم اتصلت انا على ولاء . وماردت علي واتصلت عليها ليه؟ وعايز اقول ليها شنو؟ انا برضو ماعارف .. الحمد لله الماردت ..
تاني يوم من تلفوني ده بعد جيت البيت بالليل ..
.. ابوي ناداني .. قال لي انا داير ارسلك كوستي .. تمشي لي عمك يوسف .. يوسف ده عمي ود عم ابوي .. ساكن كوستي وشغال عندو دكاكين بتاعة اجمالي وما سك البلد كلها ..
قال لي تمشي ليهو .. تقول ليهو ابوي قال ليك تبيع الحوش بتاع البقر .. بما رزق الله.. ويديك القروش تجيبهم .. انا قلت ليهو طيب يا ابوي دي عملية بسيطة .. اتصل عليهو يبيعو ويحول ليك القروش .. ابوي قال لي اصلو قالو البكر تليفه .. انا غالبني اسوي كدي؟؟ لكن انا عندي سبب بخليني اقول ليهو قنديل جاييك خليهو يكون شاهد على البيع ..
خلي الفصاحة وجهز روحك .. عشان تسافر كان بكرة كان بعد بكرة .. قلت ليهو حاااضر.. بس ممكن اعرف السبب يعني ؟
قال لي عمك يوسف ذمتو واسعة .. قلت ليهو ذمتو واسعة كيف يعني ؟ قال لي يعني ماعندو امانة .. فهمت ولا لسع ؟ قلت ليهو والله يا ابوي انت غايتو عندك جنس كلام .. خلاص مافي مشكلة .. انا بكرة بمشي اجيه اوضاعي في الشغل.. وبعد باكر بسافر ان شاء الله .. شوف كل الكلام ده حصل في ظرف كم يوم .. وهسي الزواج الدعوني ليه شكلي ما ح أقدر احضره ..
وكان الحاصل باكر مشيت كلمت عمك .. ووصيت الحبشي على الشغل .. وادوني الاذن .. حتى اليوم ده ولا انتظرت نهاية اليوم.. ادوني الاذن من العصر عشان ارجع البيت .. قبل ما اتحرك اتصلت على ولاء.. عشان اعتذر ليها على اني مابقدر اجي الزواج .. لانها بتكون كلمت عبير .. وعبير حتكون متوقعة اني اجي وابارك ليها .. لو خلفت وعدي بدون ما اديهم خبر.. بتبقى في حقي ماكويسة ..
اصلا دي اخر علاقة بيني وبينهم .. ونفسي القى النظرة الاخيرة على عبير .. وهي في ثوب الزفاف .. ان شاء الله بعد داك اموت ..
اتصلت على ولاء مرتين . وبرضو ابت ترد .. شلت تلفون يعقوب واتصلت عليها بيهو.. من اول جرس ردت .. قلت ليها هلا ياولاء معاك قنديل .. قالت لي اهلين ياقنديل .. بس دقيقة برجع ليك في تلفونك .. وبقيت منتظر يمكن نص ساعة.. ما رجعت لي لمن رجعت ليها تاني لقيت تلفونها مقفول .. جيت راجع البيت طوالي ..
وبقيت افكر .. يا جماعة البت دي مالها مابياني.. ومادايرة ترد علي .. اظنها قايلاني داير اعمل لي معاها علاقة حب ولاشنو؟ .. دي مانصيحة دي ولا شنو؟ انا داير اعتذر ان شاء الله ماتردي .. انتي لو عارفة الحاصل في قلبي ماكان فكرتي كدا .. يازول وصلت البيت و بقيت بجهز في اموري لانو السفرية احتمال تاخد ليها اسبوع على الاقل ..
على حسب المعلومات العندي .. حوش البقر الفي كوستي دا حوش كبير .. كان حق جدي ابو الوالد .. وكان جدي زول بقر وسعية .. والحوش ده تقريبا مساعة 7000 الاف متر .. وكان في التركة بتاعات جدنا .. وكانت فيها مشاكل ومشادة .. وقعدت في المحاكم قريب ال18 سنة .. اخيرا هسي ابوي وقع ليهو الحوش ده من التركة ..
وعشان ابوي حاصلة ليهو مشاكل مع اخوانو واولاد عمو في كوستي .. داير يبعو ويقطع صلتو بي حاجة اسمها كوستي .. مع انو كوستي دي انا بريدها .. وكت اقول انا من كوستي والله بحس بي فخر .. اها عمي يوسف اب ذمة واسعة ده .. اقرب زول لابوي واكتر زول وقف مع ابوي في مشاكلو مع اخوانو ..
وانا ح امشي انزل معاهو في البيت .. في حي من احياء المدينة ..
من الصباح ركبت الباصات واتوجهت
لي كوستي ومن مرقنا من الكلاكلة وانا شاديني الحنين مع القرى الواقعة على بحر ابيض .. وعندي ليها معزة خاصة شديد .. انا بتذكر قبل 13سنة سافرت مع الاسرة لي كوستي في وفاة عمي الكبير .. بس دي اخر مرة مشيت هناك .. حسيت احساس غريب لمن بقيت فوق الكوبري المشهور البفصل بين ربك وكوستي ..
وانا داخل على كوستي طبعا احساس انو دي منطقتك ومسقط راسك
والبشر هم الطفشوك منها .. وقل الحيلة ..
نزلت في الموقف .. بعد وصلت كوستي بحمد الله طبعا عمي يوسف ساكن في حي اسمو الرابعة . وهو حي مشهور وكبير جدا في كوستي .. باختصار وصلت البيت وانا متذكره تماما . بيت ناس عمي بيت كبير وعااالي وحوشو كبير ومبني بالمسلح بيت بتاع مكوك بصح بصح .. المضيفة بتاعتو ذاتها عبارة عن داخلية صالونين وتلاتة غرف وخمسة حمامات . طبعا هو من الاعيان والاغنياء .. دقيت الباب لامن زهجت مافي زول جاني .. طبعا الوكت ده كان زي الساعة 12 وشوية . مافي اي زول في المضيفة بكونو الفي السوق في السوق والفي المدرسة في المدرسة .. لفيت بيغادي بالناحية الغربية .. دقيت الباب بتاع الحريم عشان يفتحو لي باب الديوان مقفول من جوة ..
فتحت لي الباب بت !!! .. لا اله الا الله محمد رسول الله .. دي منو ياربي .؟ غايتو سمحة سماحة جنسها ساكت براها .. معقول دي تكون سناء بت يوسف .. انا اخر مرة خليتها عمرها 6 سنة .. معقول تكون ياها؟ .. فتحت لي الباب وكت شافتني اضارت بي جنبة الباب وقالت لي مرحب ..
قلت ليها كيف الحال؟ .. انا قنديل ود التوم .افتحي لي الباب بتاع الصالون ..
قالت لي قنديل ود عمي التوم الفي الخرطوم؟
قلت ليها ايوة بتعرفيني ؟ قالت لي ايوة بعرفك .. قلت ليها خلاص افتحي لي الباب بتاع الديوان داير اخت شنطتي دي .. قالت لي خلاص خش سلم علي ناس امي ..
طوالي دخلت وبقيت اصفق .. سلام عليكم .. اهل البيت .. وهي جرت لاجوة لابسة ليها فستان وسفنجة . ولافحة ليها طرحة بنفسجية .. كوركت لي امها قالت ليها يا امي ده قنديل ود عمي التوم جا من الخرطوم .. والله ماقدرت املا فيها عيني مرتين .. ماشاء الله تبارك الله ..
امها واخواتها وشافعين صغار كدا ماعارفهم ديل اولاد منو كلهم طلعو لي في الحوش سلمو علي .. وهي جات مارقة تاني لابسة توب بني . انا بدون ما احس قلت لي امها يا خالتي صفية دي سناء بتك؟ .. قالت لي ايوة يااها انت خليتها صغيرة لكن البنوت مابقولو (زرع ابليس) .. ههههه عليك الله شوف التخلف .. ياخي عليك الله هسع ابليس اللعين بقدر يزرع زراعة زي الحكاية القدامي دي؟؟ ..تبارك الله ..
طوالي حولت الكلام سريع ..قلت ليها وديل الحلوين ديل اولاد منو؟ .. قالت لي ديل اولاد خالد ولدي .. وديك زوجتو انت ماحضرت زواجو ولا ابوك ما جانا .. هسع جيت لقيتو بي اولادو ..
قلت ليها والله ياخالتي ابوي التقول مدنو عين . كوستي دي بقى مابدور سيرتها كلو كلو ..
قالت لي عاد ياولدي الزول بقدر ينفصل من لحمو ودمو ؟ خلاص ادخل على الديوان اليجيبو ليك الفطور..
سناء دخلت قدامي الديوان وفتحت الشبابيك وشغلت المراوح وهي بتتكلم بي كل براءة .. انا سمعت بي اسمك كتير .. عند خالد اخوي .. وكنت مستغربة في الاسم ده .. وهو بقول لي ده ود عمي ساكنين في الخرطوم .. وكل مرة بقول ليهو قنديل يعني شنو بقول لي قنديل يعني الاسد .. وشغالة بتتكلم وبترتب في الحتة وتفرش في الملايات ..وانا واقف زي الاهبل لاقادر اقعد لا قادر اتحرك ..بسمع فيها وبتبسم لاعند ضروسي الورا .. وهي ولا على بالا ..
الى اللقاء
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:58 AM   #9

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 9 ..
بقلم طارق اللبيب ...
بعد سناء رتبت كل الحاجات .. وفرشت الملايات .. المهم جهزت الديوان انا كان دخلت الحمام .. لمن اخدت لي دش وطلعت لقيتا خلصت ومشت .. انا رقدت كدااا بقيت بعاين للسقف .. اتذكرت عبير .. وسرحت بعيد .. ياريت لو كنت في الخرطوم.. اشوف الزواج يكون كيف .. طلعت التلفون اتصلت علي ولاء .. وكالعادة ابت ترد لي ..
رسلت ليها رسالة .. ( اتصلت عليك كتير ياولاء .. كنت عايز اعتذر ليك عن حضور الزواج . لاني سافرت كوستي . ياريت تعتذري لي عبير .. وتباركي ليها بالنيابة ..)
تم تسليم الرسالة ومافي رد برضو .. انا المفروض بعد كدا اشوف حياتي .. لانو عبير دي خلاص بقت من نصيب زول غيري ..
هسع سناء دي مالا ؟ .. مايهدي بت عمي . وما اقل من عبير في حاجة . يعني شنو الحب؟ .. مصيرو الانسان ينسى .. والزمان كفيل بمداواة الجروح ولاشنو بالله .. انا متأكد .. لو اخدت لي يومين تلاتة مع الناس ديل .. سنوية دي ح تنسيني عبير .. ان شاء الله ..
طبعا ده انا بطمن في نفسي .. وانا بفكر.. دخلت ليك نومة ليها ضل .. والهوا ضارب .. الشبابيك فاتحة .. والمراوح راشة رش جد .
وماصحيت الا بي حركة الناس جو من السوق .. عمي يوسف . ومعاهو كم نفر .. وانا صحيت والناس سلمو علي .. انا من متين مانمت زي الوكت ده.. قمت من النوم عيوني مورمات .. ومطير عيوني وبعاين للناس .. عمي يوسف ده انا متذكرو.. بس الناس التانين ديل ماعرفتهم . مشيت على الحمام . غسلت وشي واتوضيت وجيت صليت الضهر والعصر .. وجيعان جوعة .. طبعا قبيل نمت قبل مايجيبو اكل .. ماعارف جابوهو لقوني نايم ولا ماجابوهو من اساسو ..
الحاصل بعد صليت .. عمي يوسف كان دخل جوة على البيت .. الظاهر ناس البيت جوة كلموه انو ده قنديل .. الزول معناها ما عرفني في البداية .. غايتو اسوء حاجة الجفاء بين القرايب .. يعني ده عمي ود عم ابوي .. ماعرفني .. لمن مشى سأل الحريم جوة .. جاء سلم علي مرة تانية .. وقال لي ماشاء الله ياقنديل.. بقيت راجل ماعرفتك .. قلت ليهو والله الزمن بمشي والسنين بتجري ياعمي.. لكن انت تبارك الله اصلو ما اتغيرت ..
قال لي هوي ياقنديل ماتطمني ساي .. ده خالد ولدي .. عاين لي اولادو يهديك البلعبو جمب المزيرة .. عليك الله تاني في صغرة ؟
انا عاينت لي خالد كدا وقلت ليهو كيفك يا خالد ودعمي ؟.. خالد قال الف مرحب بيك ياقنديل في بيتك ونزلك .. صراحة خالد ظاهر عليهو شهم وطيب وخلوق ..
طول القعدة وهو مبتسم .. وبعاين لي بي كل فرحة . وانا قلبي انشرح ليهو شديد ..
عمي بقى مواصل بواصل لي في التعارف . قال لي وده محمد زوج بتي الكبيرة اشراقة طبعا" بتعرفها .. انا مابعرفها.. لكن قلت ليهو ايوة طبعا" بعرفها بعرفها ..
قال لي وده مجاهد ود بدر . ابن صديقي العزيز بدر الدين العمدة . وهو خطيب بتي الصغيرة سناء.. وان شاء الله عرسهم في العيد الجاي ..
انا طبعا من جوة قعدت اضحك على روحي.. غايتو جنس حالة .. ياكافي البلا ..البتعجبني كلها تكون محجوزة ؟؟ .. الناس عزّلو النوار . وانا خلوني شغال شاورما .. غايتو انا اصلو ما بتشاوم .. ولايمكن اقول انا ماعندي حظ .. لانو بالتاكيد ربنا مختار لي حاجة تفوق الخيال .. بس البقنع قلبي من عبير شنو؟ ويشيلها من راسي .. كل ما اغمد اشوفا لابسة البرتقالي وواقفة قدامي ..
المهم يازول بعد التعارف ده.. الونسة جرت وجابو الغداء.. وعمي يوسف ده .. وناس ونسة .. وعندو جنس حكاوي.. وطوالي بحكي القصص بتاعات الشيوخ .. الشيخ الفلاني داك طار.. والشيخ الفلاني بلع الشيخ الفرتكاني ..
قال لينا في شيخ ماعارف اسمو الشيخ منو كدا.. حصلت بينو وبين واحد برضو من الشيوخ مشكلة كبيرة .. وجاهو غارو في محلو وبقو يتحامرو .. ده يعاين لي ده .. قام داك قال ليهو بتعاين لي كدي مالك؟.. داير تبلعني ؟ قال ليهو ايوة ببلعك.. انت قايل البلع قاسي؟
قال ليهو اها ابلعني .
قال طوالي (جب) بلعو بي نعلاتو .. قالو الشيخ البلاع ده .. كم فترة كدي متألم من بطنو.. بي سبب شنو؟ قال الشيخ البلعتو ده .نعلاتو كان فيهن نجاسة .. قال يازول الشيخ ده قاعد فترة .. الزول ده حي في بطنو .
بعد كم سنه كدي.. جمع الناس قال ليهم الشيخ الفي بطني ده مات..
قالو ليهو كيفن ؟ قال ليهم فترة طويلة بحس بي حركتو في بطني ..هسع خلاس ليهو كم يوم كدي . حركتو وقفت .. قال تاني ماعارف الحصل شنو.. طرشو ولا خلاهو قاعد في بطنو .. ماعارف ..
انا طبعا" بضحك لامن الغدا غلبني .. ده كلام شنو هسع البقولو فيهو ده؟ .. الكلام المو منطقي الزول مايقولو .. وكلها قصص .. الظاهر عليها من تأليف المريدين .. والشيوخ الصالحين بريئين منها .. صاح انا سمعت انو في شيخ اسمو (بلاع الرجال) .. لكن كنت قايلها هزيمة في امور معقولة . ماكنت قايلو بلع عديل .. .. .. الناس تقول القول .. والقول يكون مجهول .. واصلو مامعقول .. زي قصة المسطول .. الزول بيبلع زول .. زي حبة البندول .. كلها قصص خرافات وهلاويس.. وشيوخنا بريئين منها ..
انا طبعا" اصلو ماتكلمت ولاناقشت في الكلام ده .. بس كدا انا كونت فكرة عن شخصية عمي يوسف وافكاره .. ومدى عقليتو وتقييمو للامور .. لانو كان بحكي في الخرافات دي .. وهو مقتنع بيها تماما" . فالزول الزي ده ماينفع معاهو نقاش .. لانو النقاش ممكن يخليهو يخسرك . ويصنفك طوالي .. ده اليوم الاول لي في كوستي اتغدينا وشربنا الشاي ..
بالمناسبة انا ملاحظ لي حاجة .. يعني الصدمة الحصلت لي وكت فقدت عبير .. ما حصل ولاواحد في المية منها ..وكتين سمعت خطوبة سناء بت عمي .. ده معناها انو سنوية دي مابتقدر تحل محل الزول الملاك .. الساكن هناك اللي الجروح فتاك . .. بس ربنا يلطف ساي وننسى ..
كل ماطال زمانك والسنين اتوالن .
الاشواق بعبن وبالحنين بنكـالن ..
يا ايام هناي بالله مــــــره تعالن .
في شان الحظوظ من الحضيض يتعالن .
اها يازول العصرية كدي الناس ديل اتفرقو واحد واحد .. فجأة كدا لقيتهم مافي .. وعمي يوسف راقد في الحوش.. في ضل الديوان . خالف كراعو .. ولابس نظارة قراية . بقرا ليهو في جريدة.. انا قاعد معاهو براي.. والشفع الاتنين ديك يجرو من جوة .. ويجو على الديوان وتاني يرجعو .. وهو كل مرة يقطع القراية.. ويعاين ليهم ويتبسم ..
قلت ليهو ياعمي طبعا" انا ابوي مرسلني ليك ...الوكت مناسب احكي ليك؟ قال لي احكي ياقنديل ..
قلت ليهو ابوي قال ليك .. تشوف لي بيعة لي حوش البقر .. وهسي اداني الاوراق.. وكتب لي توكيل بالبيع .. و الاوراق كلها معاي ..
طوالي عمي قام على حيلو .. وخت الجريدة فوق المخدة.. الكان راقد فوقها ..
وقال لي انت ابوك ده ماعايز يتعقل شوية.. من البسوي فيهو ده ؟ كل ماتمر سنة نقول خلاص يرجع لينا .. ويواصل اهلو .. هسع عايز يقنع من البلد .. ويبيع اخر حاجة فضلت ليهو في كوستي؟
وحتما حيكون قالك ماتمشي لي عمك حسين . صاح؟ .. قلت ليهو لالا ابدا .. ماذكر لي كدي ولاكدي ..
عمي قال لي انا بنصحك ياقنديل ياولدي . تمشي تزور عمك اخو ابوك .. وتتعرف على اولادو.. في النهاية دي صلة الرحم .. ابوك مقاطع اخوه سنين طويلة .. سلام الله مابيناتهم .. قلت ليهو معقولة؟ انا كنت مفتكر الحكاية مشاكل في الورثة وخلاص اتحلت ..
قال لالا ياقنديل المشكلة اكبر من كدا .. لانها بادية من حياة جدك يعني قبل الورثة .. قلت ليهو طيب السبب شنو؟ .. قال لي والله مافي زول عارف السبب .. حتى عمي الله يرحمو.. لامن اتوفى وانا ماعارف هو عارف البيناتهم ولالا .. لكن كلهم كانو متحاملين على ابوك .. الظاهر غلط فيهم غلطة كبيرة .. بس هم ساكتين عليها .. وسبب العداوة دي ماطلع من اسرتهم برة .. حتى نحن اولاد عمهم ماعارفين .. عشان كدا لو مشيت زرت عمك.. تتحمل المعاملة.. ووكت ترجع ماتكلم ابوك بانك زرتهم .. اصلا اعمامك اتنين ياهو حسين ده.. وهو ابوك تيمان .. قلت ليهو ايوة عارف ابوي توم . وعمك الاكبر منهم بابكر.. اتوفى بدري.. قلت ليهو ايوه صح نحن جينا لي وفاة بابكر .. ودي كانت اخر جية .. قال لي اصلا المشكة ظهرت للناس في الوفاة دي ..
لانو ابوك وعمك حسين كانو دايرين يتضاربو.. الا الناس حجزوهم وتاني ابوك ماجا راجع البلد .. وطبعا عمتك الوحيدة بي اولادها .. في (ربك) برضها هي وابوك متقاطعين .. المهم الشي الحاصل بينهم محير الدنيا دي كلها .. ولا ابوك راضي يقول السبب.. ولا اعمامك .. في النهاية الناس خلوهم .. انت في الاخر ما ح تقدر تحل مشكلة لو ماعرفت اسبابها ..
والله ياجماعة انا الكلام ده جاط راسي جواطة غريبة .خلاص.. يعني ابوي ده انا من فتحت ماشايف عليهو غير صلاتو وشغلو حتى اصحاب ماعندو .. بس يجي من الشغل ويمسك سبحتو.. ومن السبحة للمصلاية للمسجد .. وكلامو كلو ده حرام وده حلال .. معقول ابوي يكون زمان كان ظالم وظلم اخوانه؟.. ياربي الحاصل شنو بالضبط كدا ..
وعمي يوسف بحكي لي.. وانا سارح باقي كلامو تاني ماسمعتو.. بقيت بفكر في الحل. ومافي حل غير معرفة اسباب المشكلة ..
عمي قال لي مافي مشكلة انا بكرة بضرب تلفوناتي واعرض الحوش..
انا كنت بشتريهو .. لكن ماعندي فيهو غرض .. الاراضي حقاتي مالن حد .. هسع داير ابيع برضو .. واستعد للموسم الجاي ..
قلت ليهو وصف لي بيت ناس عمي حسين .. امشي باكر الصباح اسجل ليهم زيارة .. على بال ما انت لقيت الزبون الحارص .. قال لي يازول على خيرة الله والله.. يمكن مشيتك ليهم ترقق القلوب وتصلح الحال ..
بعد ونستنا دي كلها وكلام عمي يوسف معاي .. خالد ولدو جا مارق من الديوان من جوة .. اظنو كان نايم ولاشنو.. ماعارف .. لكن الشي المتأكد منو انو سمع كلامنا .. لانو ابوهو كلامو كبار كبار وصوتو عالي ..
اها خالد قال لي عاين ياقنديل لو داير تمشي لي ناس عمي حسين .. خليني امشي معاك .. قلت ليهو لالا احسن امشي ليهم براي ياخالد.. خليني اواجه الحقايق بي نفسي.. ماتشيل هم.. اخوك قدرها ..
الى اللقاء
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 11:59 AM   #10

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رواية القنديل لـ طارق اللبيب

 
الحلقة 10 ..
بقلم طارق اللبيب ...
قلت لي خالد .. هم يتخيلي ساكنين في (العايدين) صاح ؟؟ قال لي نعم .. قلت ليهو بس وصف لي البيت بي دقة .. وانا بمشي ليهم براي .. خالد قعد يعاين لي كداا .. وشكلو بفكر في حاجة .. وابوهو لبس نعلاتو وقام دخل لاجو.. على بيت الحريم ..
انا قلت لي خالد .. ياخالد في شنو بالضبط؟.. انا شايفك من انا قلت ماشي لي ناس عمي.. انت قلقت قلق واضح ..
قال لي ابدا مافي حاجة .. بس انت خليني امشي معاك .. قلت ليهو انا مصر امشي براي.. انت لو خايف علي منهم.. انا ماخايف الا من الله الخلقني .. شايفك بتعاين لي.. زي التقول انا ماشين يشنقوني .. نظراتك بتقول كدي .. قال لي بصراحة يا قنديل.. ناس عمك ديل ناس سيئين بمعني الكلمة .. وانا مابستبعد يضروك باي سبيل.. انت شكلك ماعارف الحاصل في الاسرة دي .. ياخي ديل ناس بكرهوكم كراهية غريبة .. انا بس ماداير احكي ليك الحاصل شنو .. لكن ابوي ذاتو شكلو فاهم الصورة ناقصة ..
طبعا انا ابدا ماخايف من المشوار ده.. لكن نظرات خالد وكلامو.. بدل على انو انسان شفوق ورائع بمعني الكلمة .. والحاجة دي زادت قيمتو جواي والله ..
وفي نفس اليوم بالليل.. اتونسنا انا وخالد كتير شديد .. وطلعنا كدا لي شربنا قهوة .. وحكى لي جنس حاجات عن ناس عمي حسين .. غايتو حاجات غريبة وعجيبة ..
منها قصة حصلت ليهو شخصيا .. قبل ما يتزوج مرتو دي الهسع معاهو دي .. قال لي . انا كنت اصلا داير اخلاص بت حسين .. وابوي نفسو انا اتزوج من اعمامي .. عشان يزيد الرباط بين الاسر .. اصلا انت شايف ابوي بحب انو الناس تتواصل.. وبكره الجفاء والعداوة ..
اها يازول ابوي قال لي انا بمشي اخطب ليك بت عمك الحسين .. وان شاء الله بس قول يدوني ليها.. لاني عارف مراتو بتكره اهل ابوي كلهم .. بس اخلاص بتها ما زيها مختلفة شديد .. وحتي كانت اخلاص بتقول لي .. عليك الله ياخالد حاول اعمل اي حاجة.. طلعني من جو الناس ديل .. الناس ديل منم . اتخيل !!
امها وابوها واخوانها ..
اها فعلا ابوي مشى ليهم في البيت .. وطلب منهم اخلاص .. واخلاص اليوم داك كان اكبر فرحة ليها في حياتها .. بس امها دقت جرس كبير .. وقالت لابوها .. لو البت دي اديتها خالد ود يوسف.. انا تطلقني طوالي ..
قال ليها يهوداك بيت اهلك .. كان ماعجبك الباب يفوت جمل .. قالت ليهو كان خالد يمسك يدها .. انا اكون بياعة مريسة ..
المهم ابوها مضاها لينا ووافق .. ونحن بدينا نجهز في امورنا .. بس بعد اسبوع عمك جانا في البيت .. وقال ياجماعة انا عايزكم تعفوني من الموضوع ده .. انا الموضوع ده مامرتاح ليهو .. وكل يوم بشوف لي حلم اسوء من القبليهو ..
ابوي قال ليهو ياحسين.. ده حلم ولا دي اوامر مريم بت جعفر؟ ...
مريم دي ياها مراة عمك حسين ووالدة اخلاص .. الغريبة في نفس اليوم الجا ابوها قال لينا الكلام ده .. اخلاص اتغيرت معاي 180 درجة .. وبقت ماطايقة مني كلمة .. وقالت لي انت كاتم على نفسي.. وانا مضايقة حتى من ذكرة اسمك .. اول مرة اسمع منها كلمة اقطع وشك ..
وقالت لي اهل ابوي ديل اسوء نأس في الكون .. نفس الكلام البتقولو امها كل مرة .. المهم ببساطة الموضوع انتهى .. ومريم نفذت وعدها القالتو لي عمك .. وانا عانيت كتير عشان اتحلحل من قيد الاهانة .. والحمد لله بعد شهرين من الكلام ده.. ربنا قسم لي ام اولادي دي .. والحمد لله انو ربنا مارماني في اخلاص ومريم .. ياخي والله انا الله بريدني .. زوجتي دي مراة صالحة.. واهلها ناس اصول .. باختصار يا قنديل نحن ماعندنا اهل .. ولو الزول ممكن يبدل اهلو ويختار غيرهم.. انا واحد من الناس كان بدلت قبيلتي كلها خلي الاسرة .. لكن والله انا من شفتك .. حسيت انك انت مختلف ..
انا قلت ليهو طيب ياخالد .. انا عندي ليك سؤال .. حول القصة بتاعة خطوبتك لي اخلاص بت حسين .. ماعرفت كيف مريم قدرت حولت المعركة لصالحها .. وقلبت النتيجة.. وخلت حسين وبتو يمشو بي رايها؟
قال لي والله ياقنديل .. نحن متأكدين .. موش شك ولاظن.. انو مريم زولة بتاعة فقرا .. وبتحب الدجالين.. والمشعوذين زي عيونها .. وجنها الحاجات دي.. وماعندها ونسة غير كدا .. فانا يتخيل لي المراة دي مشت عملت ليها سحر.. ولا مصيبة عشان تقلب الصينية فوق راسي انا وابوي .. والحمد لله الحصل كدا ..
عارفين ياجماعة .. طبعا انا ماكنت بتوقع حاجات زي دي في الدنيا ..
لكن الحمد لله كل شوية.. انا بتضح لي انو ابوي على حق .. يعني لو كلام خالد ده حقيقي .. يبقى ابوي ما غلطان.. لو قاطع النوعية دي من البشر ..
صبحت الواطة.. وانا متردد ياربي امشي ولا ما امشي .. في النهاية استقر بي الراي اني امشي . واستحمل النتيجة ..
ومشيت العايدين .. وصلت البيت على حسب الوصف .. زي الساعة 10 ونص ..
طبعا خالد البارح وراني الصورة بالكامل.. انو عمي حسين عندو بقالة في البيت ..وانا من بداية الشارع بعاين لي باب البقالة فاتح .. البقالة فاتحة في شارع كبير .. وبالاحرى كدا فاتحة ناصية في شارعين موقع مبالغة .. والحي ذاتو الحتة دي راقية ..
وصلت .. انا كنت لابس لي بنطلون كحلي.. وقميص سماوي .. اكمامو طويلة .. وجزمة سوداء . يعني قاشر قشرة مزبوطة .. ومتريح بي ريحة اسمها بوس boss بحبها جدا.. حاسي شوارع كوستي دي كلها شامة ريحتي .. واي زول يشوفني بعاين لي كدا حاسي غايتو
المهم يازول.. وصلت لقيت ليك عمي حسين قاعد .. مامعاهو زباين خاتي ليهو كرسي في نص البقالة .. وماسك ليهو مصحف وبقرا ..
اول ماشافني مفتكرني انا زول جاي للدكان اشتري .. وقف على حيلو ..
وقال لي مرحب .. اتفضل ؟ عايز حاجة؟
قلت ليهو ابدا ماعايز حاجة من الدكان .. انا زول ضيف ..
قال لي اتفضل .. طيب تعال بالباب التاني داك ..
وقفل باب البقالة من جوة .. قفل باب الدرابزين .. وخلا الباب بتاع الحديد فاتح.. ودخل بي باب سري صغير كدا من البقالة للبيت .. وفتح لي الديوان .. ودخل جوة جاب لي موية ..
واصلو ماركز في وشي .. بس خت لي الموية ودخل راجع .. بعد ماجا قعد شوية كدا .. وقال لي حبابك والله .. انا وشك ده ابدا ماغريب علي .. قلت ليهو ياعمي الحسين انا قنديل ود اخوك التوم ..
والله الزول ده ارتبك ارتباك .. وماقدر يقول اي كلمة .. والتعابير فوق وشو ماقدرت افسرها .. ظهر عليهو خوف .. وفرح .. وشوق .. وغضب .. كلها في ان واحد .. يعني الزول ده عاين لي كدا بكل فرحة .. وقام وقف .. وصر وشو.. وطير عيونو .. وقعد يتنهر ..
واتنفخ نفحة كديس زارنو بس .؟ انت الوصف ليك بيتي ده منو؟ والقال منو انا عمك ؟ والقالك منو انو ابوك اخوي؟ .. انا اخوي بابكر ومات ..
لو سمحت اطلع من بيتي ده ..
انا طبعا" حسيت بانو في نار ولعت في قلبي .. الزول ده لو ماكان عمي.. كان كشيتو بالطربيزة القدامي دي .. قلت ليهو والله لو كتلتني مابطلع .. انا مشتاق ليك انت عمي .. وانت ذاتك مشتاق لي .. انا لحمك ودمك.. كيف يعني تطردني من بيتك؟ .. انا جاييك من اخر البلد .. حتى ابوي ماعارف جيتي ليك دي.. ولو عرفها ماعارف البحصل علي شنو؟
قال لي يازول الله يرضى عليك .. اطلع امشي محل ماجيت .. انا اولادي ديل لو جو لقوك هنا .. ما عارف البحصل شنو؟
قلت ليهو ياعمي.. انت اولادك مابتقدر عليهم ؟ خليهم يجو ان شاء الله مايحصل الا الخير .. الشي الانا حسيتو انو عمي شخصيا .. ماعندو مانع من وجودي بل بالعكس فرح بي جدا .. لكن في خوف جواهو .. من شنو ماعارف.. يا خايف من مراتو .. يا خايف من اولادو .. وهسي صرررح عديل ..
انا طبعا عايز اغتنم الفرصة دي انو براهو .. وأعرف منو سبب المشكلة البينو وبين ابوي ..
قلت ليهو ياعمي حسين.. الله يرضى عليك انا عايز اسألك سؤال واحد .. لو جاوبتني .. طوالي بطلع .. والله تاني وشي ماتشوفو ..
قال لي سؤالك شنو؟؟؟ .. قول بجاوب ليك وتطلع طوالي .. قلت ليهو ياعمي حسين.. دام انت وابوي اخوان شققا .. وتيمان كمان .. كيف يحصل بينكم الحاصل ده .. وتتقاطعو بالسنين الطوال؟
انا عايز اعرف السبب في المشكلة دي شنو؟
قال لي ابوك مالو ما وراك ؟.. قلت ليهو. ابوي بقول لي دي مشاكل ورثة ..
قال لي ورثة ؟؟ ابوك عشان عارف نفسو ماعندو لسان يحكي ليك الحقيقة .. يقول ليك ورثة.. ورثة كيف والمشكلة حاصلة قبل وفاة ابوي بي سنة وشوية .. ورثة كيف وريني ؟؟ ..
انا ياجماعة صراحة شلت هم عديل والله .. شكلو ابوي ده عامل ليهو جريمة ماساهلة .. وعمي ده شكلو زول متدين يهودا لقيتو يقرا في القران .. وشخصيتو مختلفة من الشخصية الرسمها لي خالد .. يعني عمي ده مستحيل يكون بتبلى على ابوي بالكضب ..
وشكلو زول بسيط ومسالم .. انا عايز اعرف سبب المشكلة البينو وبين ابوي .. وخايف من مواجهة حقيقة ابوي.. انتو قادرين تفهمو احساسي؟
بس اصريت على عمي انو يكلمني.. وهو رافض قال لي .. والله لو انطبقت السماء والارض .. العملو ابوك انا ما بنضم بيهو .. امشي ارجع ليهو هو خليهو يكلمك ..
ابوك نحن نفضناهو من نصنا .. لا انا لا ابوي لا اخواني .. انتهينا منو .. ابوهو لامن مات مو رضيان منو .. واخوهو بابكر مقاطعو
لامن مات .. وهم كلهم ماتو بالمغسة على ابوك .. دايرني اجي انفش انا واقولك؟
امشي خليهو يكلمك هو .. لو عندو الشجاعة ..
..
الى اللقاء
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية السحر القاتل لـ طارق اللبيب هيثم حاج على منتدى القصص والروايات والدراسات الأدبية والبوح 19 07-14-2015 09:35 PM
ضياع الدر ... للكاتب طارق اللبيب هيثم حاج على منتدى القصص والروايات والدراسات الأدبية والبوح 29 06-13-2014 10:31 AM
رواية الشامة - طارق اللبيب طارق اللبيب منتدى القصص والروايات والدراسات الأدبية والبوح 50 11-24-2011 09:22 PM
مجموعة من الأبحاث الإسلامية najah.najah المنتدى الإقتصادي 14 01-17-2011 02:11 PM
ترحيب بالشيخ الجليل طارق اللبيب.... nusa إجتماعيات الشبكة 50 04-02-2010 08:51 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You
Feedage Grade C rated

Google

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. BrBrNeT
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
كل المواضيع والمشاركات المنشورة في منتديات شبكة بربر تمثل وجهة نظر كاتبيها ولا تمثل بالضرورة رأي شبـــــكة بربر
اخر المواضيع

تطبيق مسابقة عظماء الإسلام @ تطبيق جامع الكتب التسعة @ تطبيق دوولينجو المميز لتعلم اللغات - استعراض و مراجعة @ لعبة البالونات التعليمية للاطفال @ متجري دليل المتاجر الإلكترونية حمل التطبيق! @ لعبة Halloween Endless Night @ داعيات سعوديات ينتظرون فزعتك ووقوفك بجانبهن (صورة) @ وداعاً 2016م @ تطبيق قصص لكل مسلم @ لعبة سباق نينجا التنين @


 شبكة بربر

Google Adsense Privacy Policy |