السودان الوطن الواحد
شبكة بربر

الرئيسية أضفنا للمفضلة روائع منتديات شبكة بربر أجعل شبكة بربر صفحة البداية ملخص قرارات الإدارة الاتصال بالادارة
 ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

قوانين وضوابط المشاركة في المنتدى تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور التسجيل

قـوقـل: شـبـكـة بـربـر أكـبر مـوقـع لـتـجـمـع الـشـباب الـسـوداني والمـواضـيـع الــهـادفـــة

إذاعة محلية بربر المجتمعية

قديم 07-30-2011, 11:10 PM   #11

wadalbalad

مشرف منتدى الراكوبة
 
الصورة الرمزية wadalbalad

 









wadalbalad غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
4// أبو سفيان بن حرب ـــــ رضى الله عنه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ


رئيس من رؤساء قريش فى الجاهلية

وتاجر عرف الناس طويلا وخبر جبلاتهم وتعرّف على أهوائهم ورغباتهم ورجل يحب الفخر كما أخبر

بذلك أكثر الناس معرفة به ( العباس بن عبد المطلب ) وطوآف للآفاق وظاعن دائما فى أرض الله بحثا

عن الرزق ومفتشاَ عن عروض التجارة .

ذلكم هو أبو سفيان بن حرب رحمه الله .


ولد قبل حادث الفيل بعشر سنوات , وكان يجهز التجارة بماله وأموال قريش الى الشام وغيرها من

أرض العجم , وكان أحيانا يخرج بنفسه فكانت اليه رآية الرؤساء المعروفة
(( بالعُقـــــــــاب ))

وكان لا يحبسها الا رئيس , فأذا حميت الحرب أجتمعت قريش ووضعت تلك الرآية بيد الرئيس

ابنه معاوية بن أبى سفيان _ رضى الله عنه _ أحد كتّاب الوحى لرسول الله صلى الله عليه وسلم

وتولى ولاية الشام من قبل عمر بن الخطاب (( رضى الله عنه ))

أبنته رملة بنت أبى سفيان بن حرب _ رضى الله عنها وأرضاها _ زوج الرسول صلى الله عليه

وسلم وأحدى أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن .


سمع أبو سفيان بدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم فكان من المناوئين له المحاربين لدعوته

وذهب مع الوفد الذى ارسلته قريش الى أبى طالب يطلبون منه أن يسلمهم أبن أخيه محمد يذبحونه

ويعطونه أنهد شاب لديهم من قريش .

وأشترك مع قريش فى صحيفة المقاطعة التى كتبتها قريش تقاطع فيها بنى هاشم , لا ينكحوا اليهم

ولا ينكحونهم , ولا يبيعوهم شيئا ولا يبتاعوا منهم .


هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم الى المدينة واستقر المسلمون فى هذا البلد الآمن الطيب

وفى يوم من الأيام علم الرسول صلى الله عليه وسلم بأن أبا سفيان مقبل من الشام بتجارة لقريش

فقال : هذه عير قريش فيها أموالكم فأخرجوا اليها لعل الله ينفلكموها فأنتدب الناس .

وكان أبو سفيان حين دنا من الحجاز يتحسس الأخبار ويسال من لقى من الرُكبان تخوفا

حتى أصاب خبرا من بعض الرُكبان أن محمداَ قد أستنفر أصحابه لك ولعيرك فأستأجر ضمضم

بن عمرو الغفارى فبعثه الى مكة وامره أن ياتى قريشاَ فيستنفرهم الى أموالهم ويخبرهم أن محمداَ

قد عرض لها فى أصحابه فخرج ضمضم سريعاَ الى مكة وسمع الناس صوت ضمضم بن عمرو

وهو يصرخ ببطن الوآدى واقفاَ على بعيره قد جدع أنفه وحول رحله وشق قميصه وهو يقول :

يا معشر قريش اللطيمة اللطيمة - أموالكم مع أبى سفيان قد عرض لها محمد فى أصحابه

الغوث الغوث
.

واستطاع أبو سفيان أن يسلك طريقا آخر بالعير والمال وارسل الى قريش بعد أن علم بخروجهم

اٍنكم اٍنما خرجتم لتمنعوا عيركم ورجالكم وأموالكم فقد نجاها الله فأرجعوا .

فقال أبو جهل : والله لا نرجع حتى نرد بدراَ فنقيم عليها ثلاثاَ , فننحر الجزر ونطعم الطعام

ونسقى الخمر وتعزف علينا القينان وتسمع بنا العرب وبمسيرنا وجمعنا فلا يزالون يهابوننا

أبداَ بعدها فامضوا .


فمضى (( فكانت معركة بدر الكبرى )) والتى يعلم تفاصيل قصتها الجميع

وفيها قُتل أبو جهل وأمية بن خلف وعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة

وحنظلة بن ابى سفيان وجمع مقدر من رؤوس الكُفر ووقعت مجموعة أخرى فى الأسر

(( منهم العباس بن عبد المطلب )) عم الرسول صلى الله عليه وسلم وابو العاص بن الربيع

زوج زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( وهرب أبا سفيان بن حرب ))

فلما بعثت قريش فى فداء الاسرى أرسلت زينب بقلادة لها كانت قد أخذتها من أمها خديجة

بنت خويلد فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

(( اٍن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها مالها فافعلوا )) فقالوا نعم يارسول الله.

فأخذ رسول الله عهداَ على العاص أن يخلى سبيل زينب اليه وبعث معه زيد بن حارثة ورجلاَ

من الأنصار فقال : كونا ببطن يأجج حتى تمر بكما زينب فتصحبانها حتى تأتيانى بها

فلما قدم أبو العاص الى مكة أمر زينب أن تتجهز حتى تلحق بابيها فتحدث بعض رجال قريش

بخروج زينب فخرجوا فى طلبها حتى أدركوها بذى طوى (( وكان قد صحبها حموها كنانة بن الربيع))

فلما لحق بهم القوم (( وكان أول من لحق بهم هبار بن الأسود بن عبد المطلب بن اسد ))

فروّعها هبارا هذا وهى فى هودجها فطرحت حملها .

فتناول حموها كنانته ثم قال : والله لا يدنو منى رجل الا وضعت فيه سهما فابتعد الناس عنه

واتى أبو سفيان فى جماعة من قريش وقال : أيها الرجل كف عنا نبالك حتى نكلمك فكفّ

فأقبل أبو سفيان حتى وقف عليه وقال : خرجت بالمرأة على رؤوس الناس وأنت تعلم ما أصابنا

من محمد فيظن الناس أذا أخرجت أبنته اليه علانية من بين أظهرنا أن ذلك على ذلِ اصابنا وان ذلك

منا ضعف ووهن , ولعمرى ما لنا من حبسها من أبيها من حاجة , ولكن أرجع بالمرأة حتى أذا هدأت

الأصوات وتحدّث أن قد رددناها فأخرج بها سراَ وألحقها بأبيها ففعل ذلك وهنا تجلت حكمة أبو سفيان

فى هذا الموقف .

وجهز أبو سفيان جيش المشركين لغزوة أحد من جيبه الخاص ثم قاد تحالف القبائل لحرب المسلمين

فى غزوة الخندق وأستمر فى معاداته للأسلام والمسلمين حتى قبيل فتح مكة بلحظات .


ثم بعد كل هذا علم أبو سفيان بعزم الرسول صلى الله عليه وسلم على فتح مكة ( معقل قريش )

فخرج الى المدينة وحيدا خائفا وسار حتى دخل على أبنته أم حبيبة زوج الرسول صلى الله عليه وسلم

فلما أراد أن يجلس على فراش الرسول طوته عنه فقال : ارغبت به عنى أم رغبت بى عنه ؟؟؟

فقالت : هو فراش الرسول وأنت مشرك نجس , فلا أحب أن تجلس عليه , فقال : لقد أصابك يا ابنتى

بعدى شر , ثم خرج حتى أتى النبى فكلمه فلم يرد عليه ثم أتى أبا بكر فلم يرد عليه فذهب الى عمر

فلم يجد منه ردا فذهب الى على فنصحه عليا بأن يلحق بأرضه ولن يغنى ذلك عنه شيئا فرجع

الى مكة يجرجر أزيال الخيبة .


وتحرك جيش المسلمين متوجها الى مكة فخرج أبو سفيان يستطلع الأمر فقابله العباس بن عبد المطلب

فأردفه خلفه وأتى به الى النبى صلى الله عليه وسلم ثم كان أن أعلن أبا سفيان أسلامه

فطلب العباس من الرسول عليه الصلاة والسلام أن يهب لأبى سفيان شيئا يفاخر به فقال صلوات

ربى وسلامه عليه من دخل المسجد الحرام فهو آمن ومن دخل دار أبو سفيان فهو آمن ومن دخل

داره فهو آمن (( فكان الفتح المبين )) ورأيت الناس يدخلون فى دين الله أفواجا.

ثم بعد ذلك حسُن أسلام أبا سفيان وجاهد فى سبيل الله , وفى معركة اليرموك أراد أن يكفر عن

ما بدر منه لصالح الاسلام والمسلمين فقاتل قتال الأبطال حتى فقئت عينه .

قال سعيد بن المسيب رضى الله عنه عن ابيه قال :فقدت الأصوات يوم اليرموك الا رجل واحد

يقول : يا نصر الله أقترب والمسلمون يقتتلون هم والروم فذهبت أنظر فأذا هو أبو سفيان

بن حرب تحت رآية أبنه يزيد الخير.

ومات رضى الله عنه سنة ثلاثة وثلاثين فى خلافة عثمان وصلى عليه أبنه معاوية ودُفن بالبقيع

وهو أبن ثمان وثمانين سنة .



الآيات التى نزلت فيه :

بسم الله الرحمن الرحيم

اٍن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون

والذين كفروا الى جهنم يحشرون (36) ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض

فيركمه جميعا فيجعله فى نار جهنم أؤلئك هم الخاسرون (37)

صدق الله العظيم ( ( الآيات 36, 37 من سورة الأنفال ))


قال مقاتل والكلبى : نزلت فى المطعمين يوم بدر (( وكانوا اثنى عشر رجلا : أبا جهل بن هشام

وعتبة وشيبة أبناء ربيعة , ونبيه ومنبه أبناء حجاج , وأبا البخترى بن هشام , والنضر بن الحارث

وحكيم بن حزام , وأبى بن خلف , وزمعة بن الاسود , والحارث بن عامر بن نوفل , والعباس بن

عبد المطلب , وكلهم من قريش وكان يطعم كل واحد منهم كل يوم عشر جرائر.

وقال سعيد بن جبير وابن آبزى : نزلت فى أبى سفيان بن حرب , استأجر يوم احد ألفين من الأحباش

ليقاتل بهم النبى صلى الله عليه وسلم .

وقال الحكم بن عتبة : أنفق أبو سفيان على المشركين يوم أحد أربعين أوقية من الذهب فنزلت هذه

الآية .

وقال محمد بن اسحاق عن رجاله : لما أصيبت قريش يوم بدر فرجع فلّهم الى مكة ورجع أبو سفيان

بعيرهم مشى عبد الله بن أبى ربيعة وعكرمة بن ابى جهل وصفوان بن امية فى رجال من قريش

اصيبت آباؤهم وابنآؤهم واٍخوانهم ببدر فكلموا أبا سفيان بن حرب ومن كانت له فى تلك العير تجارة

فقالوا : يا معشر قريش اٍن محمداَ قد وتركم وقتل خياركم فأعينوا بهذا المال الذى أفلت على حربه

لعلنا ندرك منه ثاراَ بمن أصيب منا ففعلوا فأنزل الله تعالى فيهم هذه الآيات.


أنتهى .... ونواصل تباعا
 
 
 
 
 
 
التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

    رد مع اقتباس
قديم 07-31-2011, 12:06 AM   #12

عمر كرم الله

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية عمر كرم الله

 








عمر كرم الله غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
جزاك الله خير وبارك الله فيك
 
 
 
 
 
 
التوقيع

خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ

    رد مع اقتباس
قديم 07-31-2011, 01:19 AM   #13

wadalbalad

مشرف منتدى الراكوبة
 
الصورة الرمزية wadalbalad

 









wadalbalad غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر كرم الله نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   جزاك الله خير وبارك الله فيك

مشكور على المتابعة وربنا يجزل لك ولنا الأجر
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-02-2011, 01:35 AM   #14

wadalbalad

مشرف منتدى الراكوبة
 
الصورة الرمزية wadalbalad

 









wadalbalad غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى :

من كفر بالله من بعد أيمانه اٍلا من أُكرهـ وقلبه مطمئن بالأيمان ولكن من شرح بالكُفر صدراَ فعليهم غضبٌ من الله ولهم عذابٌ عظيم / صدق الله العظيم / (( سورة النحل آية 106 ))




((5)) عمَار بن ياسر رضى الله عنه

من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم , وممن بايع بيعة الرضوان رضى الله عنهم , (( لقد رضى الله عن المؤمنين اٍذ يبايعونك تحت الشجرة )) ومن فرسان بدر الذين شاركتهم فى معركتهم هذه ملائكة مسوَمة .

وعمار قبل هذا من الأسرة التى تحملت الجزء الأكبر من تعذيب قريش للمستضعفين , فوالدهـ ياسر بن عامر كان يمر عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مُلقى على الرمضاء الملتهبة فيقول له صبراَ آل ياسر

فأن موعدكم الجنة , وأمه سمية أول شهيدة فى الأسلام , وأخوهـ عبد الله مات قتيلاَ بيد بنى الديل فى الجاهلية .

أما عن أوصافه .. فقد كان رجلاَ آدم طوالاَ , يجلس كانه واقف , ويسير انه راكب , وكان أشهل العينين , بعيد مابين المنكبين , غزير الشعر , أبيض الفودين , كثير الصمت , قليل الكلام , عائذاَ بالله من فتنة , سمع

بدعوة الأسلام مبكراَ ووصلت الى مسامعه آيات القرآن يتلوها الرسول صلى الله عليه وسلم فى جوف الكعبة فقرر أن يلتقى به ليستمع كثيراَ اليه , ولكن كيف السبيل اٍلى ذلك ؟؟ وقريش كلها اٍلا من عصم الله عيون

ترصد بيت الأرقم بن أبى الأرقم وتحول بين أتباع محمد وبين الدخول فيه وتذيقهم من العذاب ألواناَ أذا جلسوا اٍليه وأستمعوا اٍلى حديثه , كل ذلك يعرفه عمار ولكنه لم يستطيع أن يقاوم ولم يكن ذلك فى مقدورهـ ...

اٍن أضواء القرآن تجذبه اٍلى محمد وحلاوة الأيمان تدفعه اٍليه فأندفع اٍلى دار الأرقم .

يقول عمار : لقيت صهيب بن سنآن على باب دار الارقم ورسول الله فيها فقلت له ماذا تريد ؟؟ فقال لى وما تريد أنت ؟؟ فقلت : أردت أن أدخل على محمد فاسمع كلامه فقال وأنا ايضاَ اريد ذلك , فدخلنا فعرض علينا

الاسلام فأسلمنا ثم مكثنا يوماَ على ذلك حتى أمسينا ثم خرجنا ونحن مستخفون , وأسلم عمار وحسن أسلامه .

وأتخذ مسجداَ فى بيته يصلى فيه مع أهله وذويه بعد أن آمنوا بمحمد وتابعوه فى كل ما جاء به , وفى مسجده هذا كان يقرأ آيات القرآن ويقرئها أهله وهو حريص على خفض صوته والاسرار بكلماته وكان فى بعض

الاحيان يخرجه صدق القرآن وحلاوة كلماته عما أخذ نفسه عليه به فيرتفع صوته مدوياَ بالقرآن ومجاهراَ به , وتسمّعت قريش اٍلى صوت القرآن منبعثاَ من دار عمار وتلصصت عيونهم فشاهدوا صلواتهم وخشوعهم

واقتحمت قريش عليهم دآرهم وأخذت تصب عليهم العذاب صبَا .

ولم تكتف بذلك بل كانت تخرج بهم اٍلى الصحراء وتجردهم من ملابسهم وتلقى بهم على الرمضاء وتثقل بطونهم بالحجارة وتدمى أجسادهم بالسياط وتضع فوق أطرافهم جمرات النآر ليعودوا اٍلى عبادة الاصنام ويكفروا

بدعوة محمد .

قال عمرو بن ميمون :

أحرق المشركون عمار بن ياسر بالنار فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمر به ويمرر يده على راسه فيقول : يانار كونى برداَ وسلاماَ على عمار كما كنت على اٍبراهيم ..

ويقول عثمان بن عفان رضى الله عنه : أقبلت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم آخذ بيدى نتماشى فى البطحاء حتى اتينا على أبى عمار وعمار وأمه وهم يعذبون فقال ياسر : الدهر هكذا , فقال له النبى صلى الله عليه

وسلم أصبر , اللهم أغفر لآل ياسر وقد فعلت , وفى رواية , أبشروا آل ياسر فاٍن موعدكم الجنة .

ويستمر العذاب رهيباَ متصلاَ لا تكف قريش ولا تمل , ويدخل أبو جهل على سمية (( أم عمار )) يرفسها ويركلها وهى تقول أحد أحد, ويقوم كالثور الهائج كلما سمع منها هذه الكلمة يضربها ويدعوها أن تكف عنها وتسب

محمداَ ولكنها لا تستمع اٍليه ولا تجيبه اٍلى طلبه بل اخذت فى ترديد كلمتها المحببة اٍليهم جميعا (( أحد ... أحد )) .

ولم يطث صبرا وتناول حربته وساعده شيطانه وآزره وطعنها فى قلبها طعنة قاتلة فاستسلمت لقضاء ربها وقدره وفارقت روحها جسدها وسقطت أول شهيدة فى الأسلام (( سميَة أم عمَار )) .

هل ترعوى قريش وتكف عما هى فيه ؟؟

الحقيقة لقد زادها دم سميّة اٍصراراَ على الأثم واستمراراَ على التنكيل بهؤلاء الذين يقولون ربنا الله , ويتألم رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنه لا يستطيع أن يفعل لهم شيئا ويطالبهم بالهجرة اٍلى الحبشة وتتابع المؤمنون

اٍلى هنالك ووجدوا فى جوار النجاشى الأمن والسكينة والراحة والأطمئنان التى مكنتهم من عبادة ربهم .

ولكن عمارا لم يستطع أن يهاجر وحالوا بينه وبين ذلك وبقى فى مكة هدفاَ لحقدهم وغرضاَ لكيدهم ولكنه أستطاع أن يفلت منهم وهاجر مع المسلمين اٍلى الحبشة فى الهجرة الثانية , وفى رحاب ملك الحبشة استراح جسمه

وهدأت روحه ولكن لم يستطع أن يصبر على فراق حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم .

وأشاعت قريش أنها تابعت محمد فيما يدعو اٍليه , حتى يعود اٍليها هؤلاء الفارون بدينهم والذين لم تشف غيظها منهم بعد , وعاد عمار مع العائدين , ولم يستمر فى مكة طويلاَ , فقد أذن لهم الرسول صلى الله عليه وسلم

بالهجرة اٍلى المدينة , وهاجر اٍلى يثرب وعاش فى المدينة يترقب وصول الرسول صلى الله عليه وسلم اٍليها , وكان يخرج كل يوم اٍلى مشارف المدينة يسأل الرُكبان ويتنسم الاخبار ويرقب الطريق الطويل (( طريق مكة ))

لعله يحظى بوصول ناقة الرسول صلى الله عليه وسلم اٍليها .

حتى وصل صلوات ربى وسلامه عليه اٍلى يثرب فخرج الناس جميعا فى استقباله مرددين : طلع البدر علينا من ثنيات الوداع , وجب الشكر علينا ما دعا لله داع , ايها المبعوث فينا جئت بالأمر المُطاع , جئت شرفت المدينة

مرحبا يا خير داع .

فعاش عمار بالمدينة مع حبيبه الرسول صلى الله عليه وسلم ومع أخوانه المسلمين وقد آخى الرسول بينه وبين حذيفة بن اليمان رضى الله عنه .

وفى يوم صفين نادى عمار : ائتونى بشربة لبن فاٍن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لى : اسن آخر شربة تشربها من الدنيا شربة لبن , فأُتى بلبن فشربه ثم تقدم وهو يرتجز :

نحن ضربناكم على تنزيله x فاليوم نضربكم على تأويله

ضرباَ يزيل الهام عن مقيله x ويذهل الخليل عن خليله

أو يرجع الحق اٍلى سبيله.

فتقدم فقاتل حتى قتل

قتل عمار بن ياسر الطيب المطيب حبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم

قتلته الفئة الباغية كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

يروى عن هنى مولى عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال : كنت أول شى مع معاوية على على , فكان أصحاب معاوية يقولون لا والله لا نقتل عمار أبدا, اٍن قتلناهو فنحن كما يقولون , فلما كان يوم صفين ذهبت أنظر فى القتلى

فاذا عمار بن ياسر مقتول فجئت الى عمرو بن العاص وهو على سريره فقلت أبا عبد الله , قال ما تشاء ؟؟ قلت أنظر أكلمك فقام اٍلى فقلت :عمار بن ياسر ما سمعت فيه ؟؟؟ فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عمار

تقتله الفئة الباغية , فقلت هو ذا والله مقتولا , فقال هذا باطل , فقلت بصر به عينى مقتولا , قال فانطلق فارنيه , فذهبت به فأوقفته عليه , فساعة رآه أمتقع لونه ثم اعرض فى شق , ويختصم الرجلان اللذان قتلا عماراَ , كل منهما

يدعى قتله , فقال عمرو بن العاص : والله اٍن يختصمان اٍلا فى النار .

فسمعهما معاوية , فلما أنصرف الرجلان قال معاوية لعمرو بن العاص :ما رأيت مثل ما صنعت , قومٌ بذلوا أنفسهم دوننا تقول أنهما يختصمان فى النار ؟؟ فقال عمرو هو والله ذاك , والله اٍنك لتعلمه ولو وددت أنى ميت قبل هذه

بعشرين سنة , وتدوى فى سماء المعركة كلمات رسول الله صلى الله عليه وسلم ويخترق كل أذن وتستقر فى كل قلب (( ويحك أبن سميّة , تقتلك الفئة الباغية )) .

ويحمله الأمام على رضى الله عنه اٍلى حيث صلى عليه والمسلمون معه ثم دفنه بثيابه.

لقد كانت الجنة فى شوق الى عمار كما حدث بذلك الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وها هو ذا فى الطريق اٍليها .


أسباب النزول :

عن أبى عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر قال :

اخذ المشركون عمار بن ياسر فلم يتركوه حتى نال من رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر آلهتهم بخير فلما أتى النبى صلى الله عليه وسلم قال : ما ورائك ؟؟؟

قال شرٌ يا رسول الله , ما تركت حتى نلت منك وذكرت آلهتهم بخير , قال : فكيف تجد قلبك ؟؟ قال : مطمئن بالأيمان , قال : فاٍن عادوا فعد .

فأنزل الله تعالى (( اٍلا من أُكره وقلبه مطمئن بالأيمان ))

قال بن عباس رضى الله عنهما :

نزلت فى عمار بن ياسر , وذلك أن المشركين أخذوه وأباه ياسر وامه سمية وصهيبا وبلالا وسالماَ فعذبوهم , فأما سمية فانها ربطت بين بعيرين ووجىء قبلها بحربة وقيل لها أنها اسلمت من أجل الرجال

فقتلت وقتل زوجها ياسر , وهما أول قتيلين فى الاسلام , وأما عمار فأنه أعطاهم ما أرادوا بلسانه مكرها , فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن عمار كفر , فقال كلا , اٍن عمارا ملىء أيماناَ من قرنه اٍلى قدمه

وأختلط الأيمان بلحمه ودمه , فأتى عمار رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبكى فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح عينيه ويقول : (( اٍن عادوا لك فعد لهم بما قلت )), فأنزل الله تعالى الآية .
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-05-2011, 01:16 AM   #15

wadalbalad

مشرف منتدى الراكوبة
 
الصورة الرمزية wadalbalad

 









wadalbalad غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى :

ووصينا الأنسان بوالديه حملته أمه وهناَ على وهنِ وفصاله فى عامين أن اشكر لى ولوالديك اٍلى المصير ((14)) واٍن جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به علمٌ فلا تطعمها وصاحبهما فى الدنيا معروفا

وأتبع سبيل من أناب اٍلى ثم اٍلى مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون


صدق الله العظيم (( سورة لقمان آية 14-15 ))



سعد أبن أبى وقاص رضى الله عنه

والدهـ مالك بن أهيب من بنى عبد مناف وأمه حمنة بنت سفيان بن أميّة , مات والدهـ فعاشت والدته لتربيته وأخيه وعاشا لها حتى جاء الاسلام فتفرقت بينهم السبل .

وكان يريش النبل ويصنعه فى الجاهلية , فلما جاء الاسلام صار من أبرع الرماة وأقدر الفرسان , كان سعد واضح السمات بيّن المعالم, يكفى أن تراه مرة فلا تغيب

هيئته عن ذاكرتك , فهو قصير القامة دحداحاَ , غليظاَ متمكناَ من الأرض اٍذا سار , شثن الأصابع جعد الشعر , هكذا كانت تصفه أبنته عائشة , وتقول دخل أبى الأسلام

مبكراَ عن طريق أبى بكر الصديق رضى الله عنه , ويروى البخارى قوله : لقد مكثت سبعة أيام واٍنى لثلث الأسلام , وكان سنه اٍذ ذاك سبع عشر سنة .

تلك الفترة من العمر التى تعتبر اولى مراحل الشباب وتتفتح فيها القلوب لكل شىء تلتقى به لانها صافية وخالية وتتكامل فيها شخصية الفرد وتنمو ملكاته

ولقد تفتح قلب سعد للنور الجديد والهدى الجديد فلم يعرف اسفافات الجاهلية وتقاليدها وهو القائد المحنك والفارس المجرّب بطل القادسية ومدائن كسرى وفاتح العراق

وناشر على ارضه اسم الله.

وأحد الستة الذين عينهم عمر رضى الله عنه للخلافة والشورى وقال وهو يلفظ انفاسه اٍن أصابته الاٍمرة فذاك واٍلا فليستعن به الوالى فاٍنى لم أعزله عن عجز أو خيانة

وهو من قبل هذا ومن بعده أيضاَ خال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

روى جابر بن عبد الله رضى الله عنهما قال : أقبل علينا سعد فقال النبى : هذا خالى فليرينى أمرؤ خاله .

وسعد أول من اراق دما فى الأسلام , قال بن اسحاق :

كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم اٍذا صلوا ذهبوا فى الشعاب وأستخفوا بصلاتهم من قومهم , فبينما سعد بن أبى وقاص فى نفر من أصحاب رسول الله صلى

الله عليه وسلم فى شعب من شعاب مكة اٍذ ظهر عليهم نفر من المشركين وهم يصلون فناكروهم وعابوا عليهم ما يصنعون حتى قاتلوهم , فضرب سعد بن أبى وقاص يومئذِ

رجلاَ من المشركين بلحى بعير فشجه , فكان أول دم أهريق فى الأسلام , ويتسائل الأنسان ماذا كانت تصير عليه الأمور لو تركت قريش محمد وأصحابه يعبدون الله كما أمرهم

ربهم ولا يتعرضون لهم بضرب أو أستهزاء ؟؟ أكانت تتم الهجرة ؟؟ أكان الله يقيض للأسلام فى مكة أمثال رجال الأنصار ؟؟ اٍن الله سبحانه وتعالى اٍذا أراد أمراَ هيأ له أسبابه

وسعد أول من رمى سهما فى سبيل الله عندما أنضم اسلى كتيبة عبيدة بن الحارث , حين بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم اٍلى (( رافع )) (( مكان قرب مكة )) ليلقى عير قريش

فتراموا بالنبل , وكان سعد أول من رمى بسهم فى سبيل الله وقال فى ذلك :


ألا هل أتى رسول الله اٍنى حميت صحابتى بصدور نبلى

اذود بها أوائلهم ذياداَ بكل حزونة وبكل ســـــــــــــــهل

فما يعتد رام فى عدو بسهم يا رسول الله قبلــــــــــــــى

وذلك أن دينك دين صدق وذو حق أتيت به وعـــــــــدل .



وفى أحدى الليالى فى يثرب أرق الرسول الكريم فقال :

(( ليت رجلاَ صالحاَ من أصحابى يحرسنى ))

تقول السيدة عائشة رضى الله عنها : فلم تمض لحظة واحدة اٍذ سمعنا صوت السلاح فقال الرسول : من هذا ؟؟؟؟ قال : أنا سعد بن أبى وقاص , أنا أحرسك يا رسول الله

فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم , قالت السيدة عائشة : فنام رسول الله حتى سمعت غطيطه (( اٍن سعداَ يحرس رسول الله صلى الله عليه وسلم )) يحرس صاحب الرسالة

وبعد : فقد مضى سعد ليقوم بدوره كاملا فى خدمة الدين الجديد وهو الدور الذى يعرفه القاص والدانى .

حتى بلغ الكتاب أجله ووافته المنية وفارق سعد الدنيا اٍلى أصحابه وأحبابه فى مقعد صدق عند مليك مقتدر.

عن عائشة رضى الله عنها أنه لما توفى سعد بن أبى وقاص أرسل أزواج النبى صلى الله عليه وسلم أن يمروا بجنازته فى المسجد ففعلوا فوقف به على حجرهن فصلين عليه

وخرج به من باب الجنائز الذى كان اٍلى المقابر فبلغهن أن الناس قد عابوا ذلك وقالوا ماكانت الجنائز يدخل بها اٍلى المسجد , فبلغ ذلك عائشة رضى الله عنها فقالت : ما أسرع

الناس أن يعيبوا مالاعلم لهم به , عابوا علينا أن نمر بجنازة فى المسجد وما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على سهيل بن بيضاء اٍلا فى جوف المسجد , وكان ذلك كما ذكر

الواقدى سنة خمس وخمسين وهو ابن بضع وسبعين سنة .



اسباب النزول :


قال المفسرون نزلت فى سعد بن أبى وقاص وذاك أنه لما أسلم قالت أمه حمنة : يا سعد بلغنى أنك صبوت , فو الله لا يظلنى سقف بيت من الضخ والريح ولا آكل ولا أشرب حتى تكفر

بمحمد وترجع اٍلى ما كنت عليه وكان أحب ولدها اٍياها فأبى سعد.

فصبرت هى ثلاثة أيام لم تأكل ولم تشرب ولم تستظل حتى خشى عليها فأتى سعد النبى صلى الله عليه وسلم وشكا ذلك اليه فأنزل الله تعالى :

(( ووصينا الأنسان بوالديه حُسنا )) (( سورة العنكبوت آية رقم 8 ))

(( ووصينا الأنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله فى عامين أن اشكر لى ولوالديك اٍلى المصير )) (( سورة لقمان آية رقم 14 ))

(( ووصينا الأنسان بوالديه اٍحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى اٍذا بلغ اشدَه وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على

وعلى والدى وأن أعمل صالحا ترضاهـ , وأصلح لى فى ذريتى اٍنى تبت اٍليك وانى من المسلمين )) (( سورة الأحقاف آية رقم 15 ))



وقال مصعب بن سعد بن أبى وقاص قال أبى نزلت هذه الآية فىّ :

قال : حلفت أم سعد لا تكلمه أبدا حتى يكفر بدينه ولا تأكل ولا تشرب ومكثت ثلاثة أيام حتى غشى عليها من الجهد فأنزل الله تعالى قوله (( ووصينا الأنسان بوالديه اٍحسانا ))

وقال سعد بن أبى وقاص أيضا نزلت هذه الآية فىّ :

(( واٍن جاهداك لتشرك بى ما ليس لك به علم فلاتطعهما ))

قال : كنت رجلا براَ بأمى فلما أسلمت قالت : يا سعد لا آكل ولا أشرب حتى أموت فتعير بى فيقال يا قاتل أمه , قلت لا تفعلى يا أماهـ فاٍنى لا أدع دينى لهذا الشىء

قال : فمكثت يوما وليلة لا تأكل فأصبحت قد جهدت , قال : فلما رأيت ذلك قلت :

تعلمين والله يا أماهـ لو كانت لك مائة نفس فخرجت نفساَ نفساَ ما تركت دينى هذا لشىء , اٍن شئت فكلى واٍن شئت فلا تأكلى , فلما رأت ذلك أكلت فنزلت هذه الآية (( واٍن جاهداك )).
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-05-2011, 11:43 PM   #16

عمر كرم الله

العضو الفضي
 
الصورة الرمزية عمر كرم الله

 








عمر كرم الله غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة يالها من بشارة جعلنا الله من أصحاب الجنة
وجزاك الله خير على هذه الروائع وجعلها فى ميزان حسناتك فى شهر تتضاعف فيه الحسناتك.
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-06-2011, 12:32 AM   #17

wadalbalad

مشرف منتدى الراكوبة
 
الصورة الرمزية wadalbalad

 









wadalbalad غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر كرم الله نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة يالها من بشارة جعلنا الله من أصحاب الجنة
وجزاك الله خير على هذه الروائع وجعلها فى ميزان حسناتك فى شهر تتضاعف فيه الحسناتك.

اللهم آمين

ربنا يجمعنا جميعا فى جنات النعيم فى جوار سيد المرسلين

وجزاك الله خيرا على المتابعة والمداخلة
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-06-2011, 06:46 PM   #18

هيثم حاج على

مشرف إداري
 
الصورة الرمزية هيثم حاج على

 









هيثم حاج على غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
 
 
 
 
 
التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

    رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 12:15 AM   #19

wadalbalad

مشرف منتدى الراكوبة
 
الصورة الرمزية wadalbalad

 









wadalbalad غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم حاج على نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


غفر الله لك ولوالديك وزوجتك وذريتك

أنه سميع مجيب الدعاء
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
قديم 08-09-2011, 01:43 AM   #20

wadalbalad

مشرف منتدى الراكوبة
 
الصورة الرمزية wadalbalad

 









wadalbalad غير متصل
افتراضي رد: رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآن

 
بسم الله الرحمن الرحيم


قال تعالــــــــــــــــــــــــــــــى :




(( وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ "))



صدق الله العظيم





[gdwl]كعب بن مالك[/gdwl]


كعب بن مالك بن عمرو الأنصارى الخزرجى

يكنى أبا عبد الله وقيل أبو عبد الرحمن , كان شاعراَ فى الجاهلية . والدهـ مالك بن كعب بن القين , له فى حروب الأوس والخزرج التى كانت بينهما قبل الأسلام مواقف وذكر , وعمه قيس ابن أبى كعب ممن شهد بدراَ وهو أيضاَ شاعر , وأمه ليلى بنت زيد بن ثعلبة من بنى سلمة .
شهد كعب بيعة العقبة الثانية وكان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فى جميع غزواته ماعدا غزوة بدر وتبوك . ولما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة آخى بينه وبين طلحة بن عبيد الله , قال الشعر فى الجاهلية وعُرف به ولما اسلم كان يدافع عن المسلمين بلسانه وسيفه , قال محمد بن سيرين كان شعراء المسلمين : حسان بن ثلبت وعبد الله بن رواحة وكعب بن مالك , فكان كعب يخوفهم بالحرب وعبد الله بن رواحة يعيرهم بالكُفر وكان حسان يقبل على الأنساب .
وقال بن سيرين أيضاَ : فبلغنى أن (( دوساَ )) اٍنما أسلمت فرقاَ من قول كعب بن مالك :

قضينا من تهامة كل وتر x وخيبر ثم أجمعنا السيوفا
نسائلها ولو نطقت لقالت x قواطعهن (( دَوساَ )) أو ثقيفا

فقالت دوس انطلقوا فخذوا لأنفسكم لا ينزل بكم ما نزل بثقيف
ويقال ايضا اٍن اشجع بيت وصف به رجلٌ قومه قول كعب بن مالك :

نصل السيوف اٍذا قصرن بخطونا x يوما ونلحقها اٍذا لم تلحق

وينزل قوله تعالى (( والشعراء يتبعهم الغاوون )) فيهتم كعب بن مالك ويتجه الى الرسول صلى الله عليه وسلم وفى نيته أن يمتنع عن قول الشعر ويقول : يا رسول الله اٍننى أبغى أن اقلع عن قول الشعر ويقول له الرسول اٍن المؤمن يجاهد بسيفه ولسانه .
ويروى عن ابن هشام قوله : (( لما قال كعب بن مالك ))

جاءت سخينة كى تغالب ربها x فليغلبن مغالب الغلاب

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( لقد شكرك الله تعالى يا كعب على قولك هذا ))

وعن كعب بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : والذى نفسى بيدهـ لكأنما تنضحونهم بالنبل بما تقولون من الشعر .

ولما أنهزم المشركون يوم الأحزاب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( اٍن المشركين لن يغزوكم بعد اليوم , ولكنكم تغزونهم وتسمعون منهم أذى , ويهجونكم , فمن يحمى أعراض المسلمين ؟؟

فقام عبد الله بن رواحة فقال : (( أنا )) , فقال أنك لحسُن الشعر , ثم قام كعب : فقال : (( أنا )) فقال النبى واٍنك لحسُن الشعر

فقال بن سيرين : وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم بباب كعب بن مالك فخرج فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنشد , فأنشدهـ, ثم قال ايه فأنشد , فأنشده ثلاث مرات , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لهذا أشد عليهم من وقع النبل .

وفى غزوة أحد لبس كعب لامة النبى وكانت صفراء ولبس النبى لامته فجرح كعب أحد عشر جرحا , وعندما وقعت الهزيمة بالمسلمين وأخذ شعراء المشركين يفتخرون بذلك قال :

وفينا رسول الله نتبع أمرهـ x اٍذا قال فينا القول لا نتظلع

تدلى عليه الروح من عند ربه x ينزّل من جو السماء ويُرفع

نشاوره فيما نريد وقصرنا x اٍذا ما أشتهى أنا نطيع ونسمع

وقال رسول الله اما بدوا لنا x ذورا عنكم هول المنيات واطمعوا

كونوا كمن يشرى الحياة تقربا x اٍلى ملك يحيا لديه ويرجع

ولكن خذوا اسيافكم وتوكلوا x على الله اٍن الأمر لله أجمع ..

وفى حصار المسلمين لحصن خيبر , خرج مرحب اليهودى من حصنهم وقد جمع سلاحه يرتجز ويقول :

قد علمت خيبر أنى مرحب x شاكى السلاح بطل مجرّب

أطعن أحيانا وحينا أضرب x اٍذا الليوث أقبلت تُحرّب

اٍن حماى للحمى لا يقرب x يحجم عن صولتى المجرب

وهو يقول من يبارز ؟؟ فخرج اليه كعب بن مالك وهو يقول :

قد علمت خيبر أنى كعب x مفرج الغمى جرىء صُلب

اٍذا شبت الحرب تلتها الحر ب x معى حسام كالعقيق عضب

تطؤكم حتى يذل الصعب x نعطى الجزاء أو يفى النهب

وتوفى كعب فى زمن معاوية رضى الله عنه سنة خمسين وقيل سنة ثلاث وخمسين وهو ابن سبع وسبعين , وكان قد عمى وذهب بصره فى آخر عمره رحمه الله تعالى رحمة واسعة ..




أسباب نزول الآيات :

خرّج الأمام البخارى ومسلم حديثهم فقال الأمام مسلم :

عن كعب بن مالك رضى الله عنه قال : لم أتخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فى غزوة غزاها قط اٍلا فى غزوة تبوك , غير أنى تخلفت فى غزوة بدر (( ولم يعاتب أحد تخلف عنها , أى غزوة بدر )) (( اٍنما خرج الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمون يريدون عير قريش حتى جمع الله بينهم وبين عدوهم على غير ميعاد .

ولقد شهدت مع رسول الله ليلة العقبة الثانية حين تواثقنا على الأسلام وما أحب أن لى بها مشهد بدر , واٍن كانت بدر أذكر فى الناس منها .

وكان من خبرى حين تخلفت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فى غزوة تبوك أنى لم أكن قط أقوى ولا أيسر منى حين تخلفت عنه فى تلك الغزوة , والله ما جمعت قبلها راحلتين قط حتى جمعتهما فى تلك الغزوة , ولم يكن رسول الله يريد غزوة اٍلا ورّى بغيرها , حتى كانت تلك الغزوة فغزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حرٍ شديد واستقبل سفراَ بعيداَ ومفازا , واستقبل عدواَ كثيراَ , فجلا للمسلمين أمرهم ليتأهبوا أهبة غزوهم , فأخبرهم بوجهه الذى يريد .

فتجهز اليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وطفقت أعدو لكى أتجهز معهم فأرجع ولم أقض شيئا وأقول فى نفسى : أنا قادر على ذلك اٍن أردت , فلم يزل ذلك يتمادى بى حتى أسرعوا وتفارض الغزو , فهممت أن أرتحل فأدركهم فياليتنى فعلت ..

ثم لم يقدّر ذلك لى فطفقت اٍذا خرجت فى الناس بعد الرسول صلى الله عليه وسلم يحزننى أنى لا أرى لى أسوة اٍلا رجلا مغموصا عليه فى النفاق أو رجلا ممن عذر الله من الضعفاء , ولم يذكرنى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بلغ تبوك فقال وهو جالس
فى القوم بتبوك : (( ما فعل كعب بن مالك ؟؟ )) فقال رجل من بنى سلمة : يا رسول الله حبسه برداهـ والنظر فى عطفيه , فقال معاذ بن جبل : بئس ما قلت والله يا رسول الله ما علمنا عليه اٍلا خيرا فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال كعب بن مالك : فلما بلغنى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد توجه قافلا من تبوك حضرنى بثى فطفقت أتذكر الكذب وأقول بم أخرج من سخطه غدا ؟؟

فلما قيل لى أن الرسول قد اظل قادما زاح عنى الباطل وصممت على صدق القول

فلما وصل النبى حضر اليه المتخلفون فطفقوا يعتذرون اليه ويحلفون له وكانوا بضع وثمانون رجلا فقبل منهم الرسول علانيتهم وبايعهم واستغفر لهم ووكل سرائرهم الى الله عز وجل

فحضرت أنا فلما سلمت تبسم تبسم المغضب ثم قال : تعال فجئت أمشى حتى جلست بين يديه فقال لى ما خلفك ؟؟ ألم تكن قد أبتعت ظهرك ؟؟قال : قلت يارسول الله اٍنى والله لو جلست عند غيرك من أهل الدنيا لرأيت أنى ساخرج من سخطه بعذر , ولقد أعطيت جدلا ولكنى والله لقد علمت لئن حدثتك اليوم حديث كذب ترضى به عنى ليوشكن الله أن يسخطك على , ولئن حدثتك حديث صدق تجد على فيه اٍنى لأارجو فيه عقبى الله , والله ماكان لى عذر , والله ماكنت قط أقوى ولا أيسر منى حين تخلفت عنك

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أما هذا فقد صدق , فقم حتى يقضى الله فى أمرك , فقمت فثار رجال من بنى سلمة فاتبعونى فقالوا لى : والله ما علمناك أذنبت ذنبا فبل هذا , لقد عجزت فى ألا تكون أعتذرت اٍلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بما أعتذر به المخلفون , فقد كان كافيك ذنبك استغفار رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال : فو الله مازالوا يانبوننى حتى أردت أن أرجع اٍلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكذب نفسى , قال : ثم قلت لهم هل لقى هذا معى من أحد ؟؟ قالوا نعم , لقيه معك رجلان قالا مثل ما قلت , فقيل لهما مثل ما قيل لك , قلت من هما ؟؟ قالوا مُرارة بن ربيعة العامرى وهلال بن أمية الواقفى , قال : فذكروا لى رجلين صالحين شهدا بدرا فيهما اسوة , قال : فمضيت حين ذكروهما لى ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين عن كلامنا الثلاثة من بين من تخلف عنه , فأجتنبنا الناس وتغيروا لنا حتى تنكرت لى فى نفسى الأرض فماهى بالأرض التى أعرف فلبثنا على ذلك خمسين ليلة .

فأما صاحباى فأستكانا وقعدا فى بيوتهما يبكيان , وأما أنا فقد كنت أشب القوم وأجلدهم فكنت أخرج فأشهد الصلاة واطوف فى الأسواق ولا يكلمنى أحد وآتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلم عليه فى مجلسه بعد الصلاة فأقول فى نفسى : هل حرّك شفتيه برد السلام أم لا ؟؟ ثم اصلى قريبا منه واسارقه النظر فاٍذا أقبلت على صلاتى نظر اٍلىّ واسذا اٍلتفت نحوهـ أعرض عنى , حتى اٍذا طال ذلك علىّ من جفوة الناس مشيت حتى تسوّرت جدار حائط أبى قتادة وهو ابن عمى وأحب الناس اٍلىّ فسلمت عليه فو الله ماردّ علىّ السلام فقلت له : يا أبا قتادة انشدك بالله هل تعلمن أنى أحب الله ورسوله ؟؟ قال : فسكت , فعدت فناشدته فسكت , فعدت فناشدته فقال : الله ورسوله أعلم , ففاضت عيناى وتوليت حتى تسوّرت الجدار .

قال : ثم صليت الفجر صباح خمسين ليلة على ظهر بيت من بيوتنا , فبينا أنا جالس على الحال التى ذكر الله منا قد ضاقت علىّ نفسى وضاقت علىّ الأرض بما رحبت سمعت صوت صارخ يقول بأعلى صوته : يا كعب بن مالك أبشر (( قال الواقدى هو صوت أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه )) فخررت ساجدا وعرفت أن قد جاء فرج .

قال فآذن رسول اله صلى الله عليه وسلم بتوبة الله علينا حين صلى صلاة الفجر فذهب الناس يبشروننا , فذهب قبل صاحبى مبشرون فانطلقت أتأمم رسول الله صلى الله عليه وسلم فتلقانى الناس فوجا فوجا يهنئونى بالتوبة ويقولون لتهنئك توبة الله عليك حتى اٍذا دخلت المسجد فاٍذا رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس فى المسجد وحوله الناس فقام طلحة بن عبيد الله يهرول حتى صافحنى وهنأنى , والله ماقام رجل من المهاجرين غيرهـ , فكان كعب لا ينساها لطلحة . قال : فلما سلمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو يبرق وجهه من السرور يقول : (( أبشر بخير يوم مرّ عليك منذ ولدتك أمك ))

قال : فقلت أمن عند الله يا رسول الله أم من عندك ؟؟ قال : (( لا بل من الله )) ..

قال كعب والله ما أنعم الله علىّ من نعمة قط بعد اٍذ هدانى للاٍسلام أعظم فى نفسى من صدقى رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

وأخذ كعب : يرتل فى خشوع ودموعه تغمر خديه قوله تعالى :

(( وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى اٍذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لا ملجأ من الله اٍلا اٍليه ثم تاب الله عليهم ليتوبوا اٍن الله هو التوّآب الرحيم ))
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منزل, الله, ريال, فيهم, ونساء, قرآن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استفتح يومك بهذا الدعاء نهر الريد قسم الأدعية والأذكار 1158 10-25-2015 01:41 PM
سجل حضورك بذكر الله الفريد قسم الأدعية والأذكار 15126 11-14-2013 04:02 PM
قالت ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها ... ودالسلمة المنتدى الإسلامي 4 07-30-2011 10:06 AM
صفة النبي (صلى الله عليه وسلم) ابوبكرالبادرابي المنتدى الإسلامي 5 01-07-2010 07:22 PM
كنــــوز رمضانيــــة‏ tona أرشيف منتديات شبكة بربر 16 09-08-2009 05:53 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You
Feedage Grade C rated

Google

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. BrBrNeT
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
كل المواضيع والمشاركات المنشورة في منتديات شبكة بربر تمثل وجهة نظر كاتبيها ولا تمثل بالضرورة رأي شبـــــكة بربر
اخر المواضيع

تطبيق مسابقة عظماء الإسلام @ تطبيق جامع الكتب التسعة @ تطبيق دوولينجو المميز لتعلم اللغات - استعراض و مراجعة @ لعبة البالونات التعليمية للاطفال @ متجري دليل المتاجر الإلكترونية حمل التطبيق! @ لعبة Halloween Endless Night @ داعيات سعوديات ينتظرون فزعتك ووقوفك بجانبهن (صورة) @ وداعاً 2016م @ تطبيق قصص لكل مسلم @ لعبة سباق نينجا التنين @


 شبكة بربر

Google Adsense Privacy Policy |