BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
الحكومة تنتقد الأمم المتحدة وتطالب «يونميس» بحزم أمتعتها
الحكومة تنتقد الأمم المتحدة وتطالب «يونميس» بحزم أمتعتها
الحكومة تنتقد الأمم المتحدة وتطالب «يونميس» بحزم أمتعتها
05-30-2011 09:00 AM
صحافة جدّدت الحكومة رفضها القاطع ببقاء قوات اليونميس بالبلاد عقب التاسع من يوليو المقبل وأكدت أن قرار وجودها أو إبقائها يرجع للحكومة وليس أي جهة أخرى وأن أي قرار خلاف ذلك يخالف الأعراف والقوانين الدولية بالخصوص، في وقت تمسّك فيه المؤتمر الوطني بموقفه المساند للحكومة بإنهاء التفويض لبعثة الأمم المتحدة «اليونميس» بالسودان وقال: أي حديث حول التمديد لا بد أن يتم بموافقة الحكومة ووفقاً لميثاق الأمم المتحدة الذي نص على سيادة الدول في وقت انتقد فيه حديث دينق ألور حول تبعية أبيي إلى الجنوب عقب انفصال الجنوب في التاسع من يوليو المقبل وقال: يمثل ذلك خرقاً لاتفاق السلام وبروتكول أبيي. وجدّد الناطق باسم وزارة الخارجية خالد موسى في تصريحاته للصحفيين أمس تعليقاً على تصريحات المتحدثة باسم الأمم المتحدة، التي أشارت فيها إلى أن القرار النهائي لبقاء أو انسحاب بعثة المنظمة الدولية «يوناميس» في يد مجلس الأمن وليس الحكومة السودانية. وجدد موقف الحكومة القاضي بإنهاء وجود البعثة الأممية في التاسع من يوليو وفقاً للاتفاقية المبرمة بين الجانبين،

وقال إن نشر القوات تم بناءً على موافقة الحكومة ووفقاً لمبادئ سيادتها الوطنية، وقطع بأن قرار إنهاء أو بقاء البعثة الأممية في يد الحكومة وليس أي جهة غيرها، وطالب الأمم المتحدة بالاستعداد لحزم أمتعتها قبل نهاية الفترة الانتقالية في التاسع من يوليو القادم. وأكد أن لا أحد يفرض على الحكومة قوات لا ترغب فيها، وكرر دعوة الحكومة للبعثة لحزم أمتعتها للرحيل.
من ناحيته قال الناطق باسم الوطني أمين الإعلام البروفسير إبراهيم غندور إن المتفق عليه الآن هو إنهاء وجود البعثة بالسودان وأضاف أن الأمم المتحدة إذا أرادت الدخول لأي دولة لا بد لها من موافقة ذلك القطر، لافتاً أن الأمم المتحدة موقعة على اتفاق مع السودان وأي حديث عن التمديد دون موافقة الحكومة لا علاقة له بالحقيقة ولا بميثاق الأمم المتحدة. وأكد غندور أن اتفاقية السلام أعطت أهل أبيي حق الاستفتاء والاختيار ما بين البقاء في الشمال أو الانضمام إلى الجنوب، مشيرًا إلى أنها أشواق لبعض السياسيين الجنوبيين .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 843


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net