BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
الآلاف يؤدون صلاة الغائب على روح بن لادن بالخرطوم
الآلاف يؤدون صلاة الغائب على روح بن لادن بالخرطوم
الآلاف يؤدون صلاة الغائب على روح بن لادن بالخرطوم
05-04-2011 09:59 AM
الإنتباهة أدى الآلاف من المسلمين بالخرطوم أمس صلاة الغائب على روح الشهيد أسامة بن لادن تلبيةً للدعوة التي وجهها حزب منبر السلام العادل للصلاة على روح بن لادن أمس بساحة المولد بالخرطوم. واستنكر عدد من مشايخ وعلماء السودان اغتيال بن لادن، وطالبوا أمريكا بالانسحاب من الدول الإسلامية، وأعلنوا حد الردة على رئيس الولايات المتحدة بارك أوباما. وهتفوا: «أسامة شهيد فداء التوحيد» «خيبر خيبر يا يهود جيش محمد بدأ يعود»، «في سبيل الله قمنا نبتغي رفع اللواء». في وقت أبدى فيه المؤتمر الوطني حزنه على اغتيال بن لادن، وقال أمين العلاقات السياسية إبراهيم غندور إن بن لادن شهيد، واستشهاد رمز لا يعني نهاية فكرة.وأعرب زعيم أنصار السنة المحمدية الشيخ أبو زيد محمد حمزة، عن أمله في أن يكون حكام المسلمين مثل أسامة بن لادن، وتأسف على صمتهم، وتساءل عن جدوى الأسلحة والجنود لدى الدول الإسلامية، مطالباً باستخدامها في وجه أعداء الإسلام وتحرير القدس. وأكد أبو زيد أن الأمة الإسلامية هي أرحم الأمم، مشيراً إلى أنها تتعامل بالتي هي أحسن.

فيما حذَّر الشيخ عبد الحي يوسف من مغبة غضب المسلمين على أمريكا التي وصفها بالسافلة والوضيعة، مشيراً إلى إعلان الجهاد، وقال إن الله جعل بن لادن آية في حياته وآية في مماته، وتحسَّر على بعض الدول العربية التي عبرت عن فرحتها بمقتل بن لادن، وقال لا يفرح بموته أو يشمت إلا الكافر، واصفاً بن لادن بالشوكة في حلق أعداء الإسلام. وعدد عبد الحي مأثره وأشار إلى أنه رجل هجر بقعة طاهرة في الأرض، وترك النعيم من أجل إحياء سنة الله ورسوله التي بحث عنها في جبال أفغانستان، وأضاف قائلاً إن بن لادن كان مصدر رعب وخوف للكفار في حياته ومماته. وحثَّ المصلين على السير على الدرب الذي سلكه الشهيد الذي فضل الآخرة على الدنيا.
وأكد عضو هيئة علماء السودان عطية محمد سعيد، المضي قُدماً في درب الشهيد وإعلا ء كلمة الله، وقال سنمضي في سبيل الله ونجاهد، وسنقيم دولة الإسلام.
وفي سياق متصل أعلن مجاهدون انضمامهم لحزب منبر السلام العادل تحت مسمى «كتائب الشهيد بن لادن».
ومن ناحيته اعتبر الأمين العام لحزب منبر السلام العادل البشرى محمد عثمان هذا التجمع رسالة لقوى الاستكبار والبغي في العالم، مفادها أن الأمة الإسلامية بعد استشهاد أسامة لن تكون ذات الأمة التي كانت في حياته، موضحاً أن تاريخ الأمم والشعوب قد حوى شخصيات غيرت مجرى التاريخ. وأشار إلى أن استشهاد بن لادن حدث ليس مثل سائر الأحداث وله ما بعده، ولن يتجاوزه التاريخ. وطالب البشرى الدول المتكبرة والظالمة بأن تعيد حساباتها في ما يلي العالم الإسلامي. وأكد أن الشباب سائرون على درب أسامة.
إلى ذلك كشف مصدر دبلوماسي لـ (CNN) أن «المرسال» الموثوق به الذي قاد، دون قصد، الاستخبارات الأمريكية إلى مخبأ زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، بعد مراقبة طويلة استغرقت أعواماً، كويتي يدعى «أبو أحمد». وكان مسؤولون أمريكيون قد أشاروا في وقت سابق، إلى أن عملية تعقب المرسال، دون تسميته، بدأت منذ عام 2007م، عقب التعرف على هويته من اعترافات معتقلين في القاعدة العسكرية بخليج «غوانتانامو» في كوبا.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 930


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net