BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
التسوق من الكنتين إلى المول الحديث
التسوق من الكنتين إلى المول الحديث
التسوق من الكنتين إلى المول الحديث
05-02-2011 09:26 AM
(البقالات) والمولات التجارية الكبيرة بكل ما تحوي من أشياء فخمة وراقية ما هي إلا نقلة في تطور الكناتين والدكاكين عبر الزمن لتصل إلى شكلها الحالي وتلبي جميع طلبات الأسر وتتفاوت في الخدمات بين الأحياء ومستويات ساكنيها ولم تقتصر على الأحياء القريبة منها فقط بل من الممكن أن يرتادها الناس من كل اتجاه وخدماتها لا تقتصر على المواد الاستهلاكية فقط بل تجمع بين الترفيه والتسوق، كما لا فرق بينها وبين تلك الموجودة في البلاد الأخرى، زحفت المولات بشكلها الراقي لتغطي كل الأحياء بعد أن كانت حصريا على أحياء دون غيرها، وعندما أتجه زبائن الكنتين والدكان البسيط إليها ويجد الناس ميلا للتسوق في المولات أو البقالات لأنها تلبي جميع طلباتهم مجتمعة، وهنالك من يذهب إلى المول بغرض التباهي حتى إذا كانت جميع طلباته متوفرة في اقرب دكان ليقول إنه يشتري من المول الراقي، والكنتين رغم بساطة محتوياته وقدم تواجده وسط الأحياء ظل مسيطراً في تلك الفترة ويوفر كل احتياجات الأسرة البسيطة (الإبرة والخيط والزراير) والتي اختفت تدريجياً وأصبحت لها محلاتها الخاصة، بعض البقالات في الأحياء تشابه الكنتين مع بعض التطور والحداثة فهي تجمع ما بين محتويات الدكان والمتطلبات والخدمات الحديثة لتصبح كالسوبر ماركت، والمولات تقدم للزبون كل ما يريده دون عناء حيث تتواجد كل متطلباته فنجد ثلاجات اللحوم والمواد التموينية والحلويات ومختلف المشروبات والعصائر.
ترى عازه سعيد أن المولات رغم محدودية تواجدها في أحياء بعينها وغيابها عن الأحياء الشعبية إلا أنها وفرت الكثير على الزبائن وربات الأسر بالتحديد وحددت الهدف والاتجاه لاحتوائها على كل ما تطلبه الأسرة وقد أصبحت أسعارها معقولة، كما أن احتياجنا للدكاكين مازال قائما ووجودها الظاهر وسط الأحياء لغياب بعض الاحتياجات البسيطة التي لا توجد في المول أو السوبر ماركت: ورغم التطور والحداثة يظل الدكان مكملاً للسوبر ماركت وتواجده وسط الأحياء ضروري وقد يكون غيابه أو تغيير شكله وما يحتويه من أشياء محل للحاجة أحيانا.
ويضيف المقداد نور الدين تدرج الدكان إلى سوبر ماركت ومول ضرورة عصرية وغياب أشياء وحلول أخرى أمر طبيعي لهذا التطور واختلاف الزمان والمكان هو الذي يفرض علينا التعامل مع السوبر ماركت والتخلي عن الدكان، ويقول المقداد في تقديري أن وجود السوبر ماركت أغنى الناس من التعامل مع الدكاكين إلا في نطاق ضيق جداً وفي أشياء محدودة لا يسمح بتواجدها في المولات، كما أن هنالك مولات يوجد بها (من الدبوس إلى الصاروخ) أو كما يقال .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1450


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net