BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
المهدي: التونسية «فات أوانها» ونتطلع لاتفاق مع الوطني يرقى للتطلعات
المهدي: التونسية «فات أوانها» ونتطلع لاتفاق مع الوطني يرقى للتطلعات
المهدي: التونسية «فات أوانها» ونتطلع لاتفاق مع الوطني يرقى للتطلعات
04-22-2011 10:24 AM
أمدرمان: سيف الدين أحمد
دعا حزب الأمة القومي لإجراءات استباقية لتحقيق التغيير المطلوب دون قيام ثورة شعبية شبيهة بالثورات العربية التي حدثت مؤخرًا، في وقت أعلن فيه استمرار الحوار مع المؤتمر الوطني على المستوى الرئاسي خلال لقاء وشيك يجمع رئيسي الحزبين، وكشف عن تشكيل لجنة للتعامل مع أي من الاحتمالين الذين حددهما بالاتفاق أو عدمه، موضحاً أن نتيجة الحوار ستكون قومية فيما يتعلق ببناء دولة الشمال وإقامة العلاقات الخاصة بين دولتي السودان بجانب حل أزمة دافور على أساس الاستجابة للمطالب المشروعة وكفالة الحريات والتصدي للمسألة الاقتصادية، إضافة إلى التعامل الواقعي مع ما أسماه مطالب العدالة الدولية. وقدم الحزب مقترحاً لتأجيل الانتخابات في ولاية جنوب كردفان لفترة انتقالية حتى نهاية الدستور تجنباً لما وصفه بالاستقطاب الحالي.وكشف رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي خلال مؤتمر صحفي بدار حزبه أمس عن خطابات لرئيس المؤتمر الوطني،
ورئيس الحركة الشعبية، وأحمد هارون، وعبد العزيز الحلو ورؤوساء الأحزاب المتنافسة في هذا الشأن للالتزام بميثاق شرف لقبول نتائج الانتخابات، وأكد سحبه لمرشح الحزب لمنصب الوالي . وكشف المهدي عن توقعاته لاتفاق مع الوطني يرقى لتطلعات الرأي العام السوداني ويواكب المقاييس الديمقراطية العربية، وقال: «ندعو إلى إجراء استباقي يهدف لتحقيق أهداف الثورة دون ثورة» وأضاف «أقول للمتعجلين أن حسم الأمر قريب ولكن عليهم أن يدركوا أن «التونسية» قد فات أوانها. وقطع المهدي بأن نتائج الحوار النهائية مع الوطني ومواضيعه لن تكون سرية وأضاف:« سنعرض موضوع الحوار ونتائجه في زفة وليس في غرفة» ، ودعا تحالف الأحزاب المعارضة إلى ترك القلق الذي أرجعه إلى ما أسماه بتجربة الحركة الشعبية السالبة، مشيرا إلى عدم ممانعته في التعبئة الجماهيرية التي تقوم بها الأحزاب للتغيير ، إلا أنه دعا إلى اتباع نهج الوسائل السلمية وتجنُّب المواجهة المسلحة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 562


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net