BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
طرد المهندسين والموظفين الشماليين من مناطق البترول بالوحدة
طرد المهندسين والموظفين الشماليين من مناطق البترول بالوحدة
طرد المهندسين والموظفين الشماليين من مناطق البترول بالوحدة
04-21-2011 09:52 AM
الخرطوم: المثنى عبد القادر - هيثم عثمان

طردت ولاية الوحدة بدولة الجنوب الوليدة كافة الشماليين العاملين بالولاية من مدنيين وعسكريين، وقامت بترحيل «400» منهم من مناطق البترول إلى منطقة هجليج، وبعدها تم ترحيلهم عبر «3» طائرات أمس إلى الخرطوم، في الوقت الذي تشهد فيه الولاية معارك ضارية بين الجيش الشعبي والمنشقين عنه. وطالبت ولاية الوحدة الشماليين بالرحيل فوراً بعد أن صادرت كافة ممتلكاتهم العينية من سيارات ومنازل ومحال تجارية، وأبقت على مهندسي البترول الأجانب الصينيين والفرنسيين قسراً، لضمان استمرار أعمال ضخ النفط، حيث تم ترحيل المهندسين من حقول «يونتي، توما ساوث، الثور، منقا». وقال شاهد عيان رافق ترحيل المهندسين إلى هجليج لـ «الإنتباهة» أمس، إن حكومة الجنوب استولت على كافة ممتلكات الشركات النفطية والخدمية المساعدة في أعمال استخراج النفط، عقب طرد المهندسين والعاملين الشماليين. وأكد سلامة المهندسين بعد وصولهم لهجليج التي منها تم ترحليهم إلى الخرطوم مساء أمس، وقال مصدر للصحيفة إن البقية سيتم ترحيلهم تباعاً خلال الأيام المقبلة.

وأكد أن سلطات الولاية طردت التجار الشماليين ووصفتهم بأنهم خطر على حكومة الجنوب بعد إصدارها بياناً رسمياً استهدف المدنيين من عمال بالأسواق ومحصلين بالمحليات وحتى عمال المخابز. وفي سياق متصل استمرت المعارك بين الجيش الشعبي وقوات المنشقين بولاية الوحدة لليوم الثاني على التوالي، واستولت قوات المنشق فيتر قديت على «40» رشاشاًً و«3» مدافع رباعية، وتم أسر «5» ضباط، في معارك سيطر خلالها المنشقون على مناطق واراب وأرتاج ودمبليوة، فيما دفع الجيش الشعبي «5» آلاف مقاتل، واستجلب عربات مدرعة من يوغندا في محاولة لإعادة المناطق التي فقدها. وكشف المتحدث باسم قوات تحرير جنوب السودان جناح قديت بول داتكوث لـ «الإنتباهة» أن الجيش الشعبي زرع ألغاماً على طريق بانتيو ميوم، لمنع زحف قوات المنشقين نحو بانتيو. وقال قائد للعمليات بقوات التحالف للمركز السوداني للخدمات الصحفية أمس، إن قوة من ثلاث كتائب كبدت الجيش الشعبي «85» قتيلاً وأكثر من «150» جريحاً، مشيراً إلى أن قواتهم قتل منها ثلاثة وجرح «7». وقال شهود عيان إن مئات المواطنين فروا من مناطقهم خوفاً على حياتهم جراء المواجهات العنيفة التي ستؤدي إلى تعقيد الأوضاع الأمنية والإنسانية بالجنوب قبل إعلان دولته في التاسع من يوليو القادم. ومن ناحيتها اتهمت حكومة ولاية الوحدة مليشيات مسلحة تتبع لقديت وقلواك قاى، بحرق قرية «بونق» بمقاطعة ميوم، مخلفة خسائر فادحة. وأعلنت سلطات الولاية محلية ميوم منطقة عمليات عسكرية، وطالبت السكان بإخلائها بعد استهدافها من قبل المليشيات. واستنكر بيان صادر عن حكومة الولاية، ممهور بتوقيع وزير الإعلام والاتصالات بالولاية قيدون قرفان، الاعتداءات المتكررة. وقال البيان إن قديت يعمل لزعزعة استقرار الولاية للحيلولة دون إعلان قيام دولة الجنوب في التاسع من يوليو المقبل. وأكد أن حكومة الوحدة على علم تام بتحركات المليشيات وحجم الدعم الذى تتلقاه لزعزعة استقرار الولاية.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 957


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.00/10 (1 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net