BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
ارتفاع أسعار قطع الغيار وضعف السيولة يقذفان بالتاكسي خارج حلبة التنافس
ارتفاع أسعار قطع الغيار وضعف السيولة يقذفان بالتاكسي خارج حلبة التنافس
ارتفاع أسعار قطع الغيار وضعف السيولة يقذفان بالتاكسي خارج حلبة التنافس
04-20-2011 10:17 AM
اشتكى عدد من سائقي التاكسي من قلة العائد من قيادته ولفتوا إلى أن التاكسي لم يعد ذو مقدرة على كفالة أي شيء والنهوض بسد المهام الأسرية جراء زيادة تكاليف قطع الغيار وقلة السيولة في أيدي المواطنين التي تجبرهم على استخدام المواصلات العامة والهروب من الاقتراب من مملكة التاكسي،
وقال السائق محمد ابكر عثمان الذي يسكن بالحاج يوسف إنه يعمل جهده يوميا في الوصول إلى وسط الخرطوم مقر عمله قبل شروق الشمس ليدرك تسجيل العربة في النمرة وقال إن العائد من التاكسي لا يغطي تكلفة الذهاب من والى مكان سكنه.
يقول ابراهيم عبدالله حمد سائق تاكسي « قبل فترة كان التاكسي يعيش السواق وصاحب التاكسي والتاكسي نفسه لكن اليوم التاكسي لا يستطيع كفالة اي شئ « ويواصل ابراهيم حديثه قائلا « الدخل اليومي اصبح مابين 10 الى 20 جنيهاً ، ونحن من شدة ضعف الايراد اليومي لا نذهب بالتاكسي الى بيوتنا بل نقوم بتركه لدى بعض الخفراء مقابل 2 جنيه نظير لحراسة التاكسي وهذا المبلغ يضاف اليه حق المواصلات لتحركنا ذهابا وايابا لان معظم سائقي التاكسي يسكنون في الحاج يوسف والكلاكلات وامبدات والثورات « ويستطرد ابراهيم عن مشكلات التاكسي ويقول ارتفع سعر البنزين وكيلو الزيت من 6 الى 10 جنيه وزيت الفرملة من 3 الى 4 و5 جنيه وجوز اللستك من 220جنيه عام 2009 الى 350 الآن وسعر البولتين وصل 15 جنيه وعمرة العربة ارتفعت من 400 الى 1400 جنيه « واطرق براسه الى الارض وقال لي بنظرات ملؤها الياس والاستسلام « الدخل اليومي هابط مما قاد الى هبوط معنوياتنا ونحن لو لقينا شغل غير سواقة التاكسي لاشتغلنا لكن لا يوجد عمل لا في شركات ولا في مصالح حكومية ونحن نعاني معاناة شديدة اقلاها اننا نترك اولادنا نائمين منذ الفجر ونعود اليهم مساءا وهم نائمون « وتعاني قطاعات عدة من غلاء الاسعار في المواد الغذائية ، وفي عام 2009بلغ الرقم القياسي لاسعار المستهلك 11370 وكان في عام 2008 عند 10225 مقارنة بعام 2002 فقد وصل 5990 وفقا للجهاز المركزي للاحصاء، وتنبع اهمية الرقم القياسي للاسعار من اهم المؤشرات الاقتصادية التي تؤثر ويؤثر عليها العديد من المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية ، بينما بلغ معدل التضخم عام 2009 حوالي 11.2% وكان في عام 2008 17.3 % بينما كان في 2007 عند مستوى 5.4% ويعزي السبب الى الازمة المالية العالمية والتي ادت الى ارتفاع المستوى العام للاسعار والتي انعكست بدورها على ارتفاع معدل التضخم وارتفاع الاسعار العالمية للسلع المستوردة ذات الوزن الانفاقي مثل الدقيق والسكر والارز والعدس والزيوت والالبان المجففة .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1071


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
8.00/10 (1 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net