BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
الاختطاف في دارفور.. هل هو تمثيلية حكومية؟
الاختطاف في دارفور.. هل هو تمثيلية حكومية؟
الاختطاف في دارفور.. هل هو تمثيلية حكومية؟
04-18-2011 09:47 AM
مالك طه على فظاعتها وقساوتها، فإن مأساة الاهل في دارفور تتوافر على ما يسميه البعض بالملاهي والمسرحيات التي يتهم كل طرف الآخر بأنه برع في اخراجها وتأليفها بغرض التكسب من عواطف ومواقف الجماهير التي تروقها مثل هذه العروض في العادة.
في كل المرات كانت الحكومة هي التي تتهم الحركات المسلحة والمنظمات الاجنبية بأنها تقوم بنسج الحكايات واختلاق الروايات عن فظائع في دارفور بصورة يسيل لها لعاب اي مخرج هوليوودي، ويتمنى اي كاتب روائي او صحفي ان يسند له دور كتابتها.
كانت الحكومة ترى ان قضية دارفور لو عرضت في اجهزة الاعلام العالمي وتم تمرير ملفها في اروقة الدبلوماسية الدولية ومراكز النفوذ وصنع القرار على انها قضية سياسية بحتة يدور الصراع فيها بين هامش مظلوم ومركز ظالم، لما نالت الا النذر اليسير من الاهتمام والانتباه، لأنها ستصبح مشابهة لمشكلة الاكراد في تركيا وايران وسوريا، ومشكلة الامازيغ في المغرب العربي ..الخ.
غير ان الطرق -بمختلف الادوات- على قضايا حسّاسة مثل الاغتصاب وابادة المدنيين، هو الذي دفع بها الى الواجهة، كما دفع هذا الطرق الرئيس الامريكي جورج بوش قبل انتهاء فترة ولايته الى الترويج لكتاب "دموع في الصحراء: مذكرات شخص من دارفور على قيد الحياة"، تأليف مشترك بين سيدة دارفورية ذيلت اسمها بـ حليمة بشير، وصحفي بريطاني يدعى داميان لويس.. في الكتاب تحدثت حليمة بشير - ضمن فصوله الكثيرة- عن أكثر اللحظات دراماتيكية وهي لحظات الاعتقال والتعذيب والاغتصاب، التي بعدها تم اطلاق سراحها.
قال بوش للصحفيين بعد استقبال حليمة في مقره الرسمي "أشعر بسعادة بالغة لزيارة الدكتورة حليمة بشير لـ"البيت الأبيض"، لقد كتبت كتاباً بعنوان "دموع في الصحراء"، هذه الروح الطيبة تثير الاهتمام، وتبيّن كيف هي الحياة في دارفور. شاهدت حليمة العنف والحرمان، وهي تحمل رسالة كثيرين يريدون أن نساعدهم.
على مسار حليمة - ولكن بطريقة مختلفة قليلا- وربما تأثرا بما كتبت، اختار حقوقيون مغاربة ان يمثّلوا مشاهد مسرحية للعنف الجنسي في دارفور، اذ قام بعض الشباب بالطواف على احدى نوافير الساحات العامة في المغرب وهم يحملون ملابس داخلية نسائية ممزقة وملطخة بالدم في اشارة حمراء على قساوة الاغتصاب..أحد المواقع التي نشرت هذا الخبر على الشبكة العنكبوتية ختمته بالقول: (ان التحرك التضامني كان عامرا بالإبداع، وهو ما أثار انتباه المارة وتحلقوا على جنبات الشارع الرئيسي بالعاصمة طيلة مدة "العرض المفتوح".)
لم يمكث كتاب حليمة والعرض المسرحي المغاربي (الحقيقي) كثيرا في مخيلة الجماهير فسرعان ما خصم من رصيدهما وزخمهما ما كشف عنه منشقون من حركة العدل والمساواة عن ان حليمة ليست سوى د. مريم سليمان مسؤولة المرأة بالحركة التي جسدت شخصية حليمة الوهمية، واشار المنشقون الى ان اختيار د.مريم جاء لعدة أسباب أهمها إجادتها للغة الانجليزية بطلاقة إضافة لثقة الدوائر الغربية بها للعلاقات الواسعة التي أقامتها معها من خلال منظمة تأهيل وانقاذ ضحايا دارفور.
الآن جاء الدور على الحكومة لتمثّل، - وفقا لرواية المعارضة- ففي الاسبوع الماضي اتهمت هيئة محاميي دارفور جهات حكومية نافذة بتنفيذ مسرحية صورية لعمليات الاختطاف والتفاوض ومن ثم الافراج عن المختطفين.
المسرحية المفترضة تعتمد على اختطاف مواطنين او موظفين واحتجازهما بعيدا عن الانظار ومن ثم التفاوض مع الحكومة للافراج عنهما، وهو ما يتم في النهاية، ويبدو ان القائمة غير القصيرة من عمليات الاختطاف والافراج شجعت هيئة المحامين الى المطالبة بفضح (عمليات الاختطاف الصوري الممنهجة) والجهات النافذة التي تساند الاختطاف وتطلق سراح المعتقلين عبر التفاوض.
لن نكذّب المعارضة في الثانية بعد ان كذّبناها في الاولى، وتأسيساً على اتهام المعارضة فإن على الحكومة ان تكف عن التمثيل لأنها تقف على خشبة مسرح ليس فيه جمهور كالذي توافر لحليمة واخواتها.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 644


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.67/10 (9 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net