BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
أسعار الغاز توالي ارتفاعها
أسعار الغاز توالي ارتفاعها
أسعار الغاز توالي ارتفاعها
04-17-2011 10:00 AM
سونا شهد الأسبوع الأخير من الشهر الماضي أزمة حادة في الغاز حيث ارتفعت أسعاره بصورة ملفتة بل انعدم من بعض محلات التوزيع في أسواق العاصمة المثلثة وذلك على أثر الصيانة الدورية في مصفى الجيلي. وكشفت جولة قامت بها (سونا) لمحلات الغاز بمنطقة بحري وأم درمان والخرطوم أن سعر الأنبوبة قد بلغ أكثر من (18) جنيهاً وفي الولايات وصل إلى حدود (25-39) جنيهاً. وقد تلاحظ من خلال الجولة اختفاء أنابيب الغاز التابعة لبعض الشركات مثل أجب وإيران مما أدخل المواطنين في حالة من الهلع ورغم تطمينات وزارة النفط باستمرار استيراد الغاز لتلافي الأزمة وتحديدها لسعر الأنبوبة زنة (12) كيلو بـ (13) جنيهاً مع تهديداتها بسحب التراخيص من حالة عدم التزام أصاب المحلات بالسعر المعلن، إلا أن الأسعار ظلت مستقرة في أعلى مستوياتها. وأكد عدد من أصحاب المحلات بالعاصمة المثلثة أن الأنبوبة تصلهم من محلات التوزيع بمبلغ (16) جنيهاً ليبيعونها للمستهلك بـ (18) جنيهاُ موضحين أنهم لم يتعرضوا للمساءلة ولم يتم إلزامهم بسعر معين. وقال حسن محمد علي صاحب محل توزيع بمنطقة الخرطوم إن الأنبوبة تصل إليه من المحل بـ (16.5) جنيهاً وليس من المعقول أن يبيعها بـ (13) جنيهاً مضيفاً أن أصحاب المحلات مثلهم مثل المستهلك تفاجأوا بالزيادات وليس صحيحاً أنهم السبب في شح وندرة الغاز, واحتج المواطنون على ارتفاع أسعار الغاز وندرته وقالوا إن الجهات المسؤولة غير جادة في احتواء أزمة الغاز. وقال السيد خليفة عطا المنان (مواطن): نعلم أن السعر الذي حددته الوزارة هو (13) جنيهاً ولكننا لا نستطيع أن نلزم التاجر بالبيع بهذا السعر والدولة هي الجهة التي يمكن أن تلزمه. وعن تكرار ارتفاع الأسعار سنوياً قال المواطن خالد علي: نعم ترتفع الأسعار سنوياً ولكن دول حدوث ندرة أو شح كما حدث في هذا العام. ودعا عدد من المواطنين الوزارة للتدخل والوقوف في صف المواطن وتخليصه من جشع الموزعين وأصحاب المحلات. وكانت الوزارة قد أكدت خلال الأزمة إلزام الشركات بتوزيع الغاز دون وسيط كما أعلنت اعتزامها إنشاء مستودع بمنطقة الجيلي لاحتياطات الغاز تحسباً لي طارئ.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 592


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net