BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
إعلان حظر التجول في جوبا ومقتل المئات في معارك بالوحدة
إعلان حظر التجول في جوبا ومقتل المئات في معارك بالوحدة
إعلان حظر التجول في جوبا ومقتل المئات في معارك بالوحدة
03-18-2011 11:41 AM
الإنتباهة أصدرت حكومة الجنوب قراراً أمس قضى بحظر التجوال في مدينة جوبا من الثامنة مساء إلى الثامنة صباحاً، ووضعت نقاط تفتيش مكثفة في مداخل ومخارج المدينة تحسباً لأي هجمات مباغتة للمنشقين عن الجيش الشعبي على مدينة جوبا وتم نشر كتيبتين لحراسة مطار جوبا، فيما توجّه معظم الأجانب في جوبا لمقر اليونميس، في أعقاب العمليات العسكرية التي تشهدها عدة ولايات جنوبية بين الجيش الشعبي والمنشقين. في وقت ضبط فيه أبناء أعالي النيل شحنة سلاح قادمة من يوغندا بالقرب من جبل كجور.في غضون ذلك فتح الجيش الشعبي جبهة قتال جديدة مع المنشقين ونقل الحرب الى ولاية الوحدة، عقب إصدار رئيس حكومة الجنوب الفريق سلفا كير ميارديت لأوامر مشددة بالهجوم على قوات المنشقين بكافة مناطق الدولة الجديدة وحسم امرهم. وشهدت منطقة «ريا» بمقاطعة «ميوم» قتالا ضاريا ابتدرته قوات الجيش الشعبي بقوة قوامها «7» آلاف مقاتل ضد قوات المنشق الفريق قلواك قاي أودى بحياة «62» جندياً بالجيش الشعبي وجرح «46»، فيما تم أسر «49» جندياً، فيما دخل المنشقون قاعدة بوث العسكرية، وأصدرت حكومة الجنوب قراراً بمنع الدخول لقاعدة بلفام، واستبدلت الخدمة الداخلية للقاعدة بقوات من «نيوسايت». وقال قائد ميداني لـ «الإنتباهة» أمس إن مواطني منطقة «ريا» استيقظوا في الرابعة فجراً على أصوات المدفعية الثقيلة، ونجح القائد الميداني لقوات قلواك اللواء فول جانج في دحر هجوم مشترك للجيش الشعبي عبر جبهتين استخدمت فيه «14» دبابة.
وأضاف أن قواته صدت هجوماً للجيش الشعبي وخلفت خسائر فادحة في الأرواح واستولت على «3» دبابات و «5» راجمات و «11» مدفع أربجي، فضلاً عن شاحنتين محملتين بالذخيرة و«13» سيارة مسلحة بـ «دوشكا». ولفت فول الى استخدام الجيش الشعبي لثلاث طائرات عمودية في الهجوم. وقال إن المدفعية استطاعت ردع الطائرات التي نبه إلى أنها وصلت المنطقة عند السادسة صباحاً لمساندة كتائب الجيش الشعبي تزامنا مع اقتراب انتهاء المعركة، في الوقت الذي توعد فيه الفريق قلواك بالرد. وقال لـ «الإنتباهة» عبر هاتف يعمل بالأقمار الاصطناعية مساء أمس، إن حكومة الجنوب تسعى للموت، حسبما قال. وأضاف «يبدو أنهم ضجروا من الحكم ويرغبون في الحرب»، وأردف «سيكون لنا حديث آخر». وفي ذات السياق أبلغت مصادر «الإنتباهة» أن الاشتباكات اندلعت في الثامنة من صباح الأمس بين قوات للواء فلافيو بول جيانق المنشق حديثاً عن الجيش الشعبي. وقالت المصادر المقربة من اللواء إن قوات الأخير قتلت «130» من الجيش الشعبي، وجرحت «150» آخرين، بينما قتل «15» من قوات اللواء وأصيب «30». وأشارت المصادر إلى أنه تم أسر «45» من الجيش الشعبي والاستيلاء على «210» قطع من أسلحة مختلفة. إلى ذلك نزح الآلاف من سكان المنطقة هرباً من الاقتتال، وأعلنت منظمات مدنية عن سقوط قتلى، بيد أنها لم تستطع حتى عصر أمس حصر القتلى والجرحى. وفي غضون ذلك صوبت قيادات سياسية بولاية الوحدة انتقادات لحكومة الجنوب وسياسات الجيش الشعبي، ووصفت في تصريح للصحيفة الهجوم بغير المبرر. وأشارت لوصول وفد من أعيان الجنوب وبعض المنظمات إلى مقاطعة بانتيو قبل عدة أيام، بغية إجراء حوار مع الفريق قلواك قاي وقواته لدعم مسار للسلام.
من جهته فنَّد حزب الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي بزعامة د.لام أكول إدعاءات الحركة الشعبية بضلوعه في أحداث ولاية أعالي النيل الأخيرة وقال إنها محاولة منها لإقصاء الأحزاب الجنوبية من المشاركة في السلطة وصياغة الدستور الإنتقالي.
واتهم الناطق الرسمي باسم الحزب د.بيتر أدوك في حديث لـ «المركز السوداني للخدمات الصحفية» حكومة الجنوب بالفشل في كبح جماح الانشقاقات والصراعات داخل الجيش الشعبي مبيناً أن الحركة الشعبية فقدت بوصلة التحكم مع المنشقين عنها، الأمر الذي أدى إلى تلفيق الاتهامات للأحزاب الجنوبية بجانب المؤتمر الوطني لتغطية مشاكلها الداخلية وممارساتها السالبة تجاه المواطنين العزّل والأبرياء.
وأشار إلى أنهم حزب سياسي يمارس نشاطه الذي كفله دستور حكومة الجنوب وقال إن ما نسب إليهم من تلفيق حديث عارٍ من الصحة تماماً، واصفاً ما يدور من عمليات عسكرية بأنها مشكلات تخص فرقاء الحركة الشعبية وقياداتها المنشقين عنها.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 609


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net