BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
الأسمنت.. تمزيق فاتورة الوارد والشروع في التصدير
الأسمنت.. تمزيق فاتورة الوارد والشروع في التصدير
الأسمنت.. تمزيق فاتورة الوارد والشروع في التصدير
03-17-2011 12:27 PM
الرأي العام بعد دخول عدد من مصانع الأسمنت بولاية نهر النيل دائرة الإنتاج وصلت البلاد مرحلة الإكتفاء الذاتي من سلعة الأسمنت وأصبح الأسمنت في متناول اليد وبأسعار مناسبة، وتتجه الأنظار الى التصدير من أجل توفير نقد أجنبي تعويضاً لما ستفقده البلاد من عائدات النفط.
وأكد وزير الصناعة عوض الجاز أن جودة المنتج من الأسمنت السوداني تجعله ينافس أنواع الأسمنت المنتجة في العالم، وأن المستثمرين وأصحاب المصانع موعودون بتنفيذ عدد من العقود، وأن وزارته تشجع الجهات المستهلك للأسمنت خارجياً وداخلياً، ووجه القطاع المعني بالوزارة الى ترتيب اجتماعات مع الجهات ذات الصلة بالعملية الإنتاجية والتي تسهم في تقليل التكلفة.
وأكد بلال يوسف المبارك - رئيس القطاع - تحقيق الإكتفاء الذاتي من هذه السلعة وتمزيق فاتور الإستيراد تم بما يعادل (250) مليون دولار، وقال لـ «الرأي العام» إن الإنتاج أصبح أكبر من الاستهلاك، وهذا أدخل الوزارة في تحدٍ كبير، بدورها قبلت به، وبدأت تبحث عن كيفية الانتقال الى مرحلة التصدير، مستهدفين دول الجوار التي تشمل تشاد وأريتريا وإفريقيا الوسطى التي تصلها سلعة الأسمنت بأسعار لا تجعل منتجنا ينافس هناك نسبة لارتفاع تكاليف الترحيل والإنتاج، وأضاف: لذلك جاءت الاجتماعات مع جهات الإختصاص كوزارة المالية والكهرباء والنفط وبنك السودان المركزي لإيجاد الحلول المناسبة والمساهمة في تقليل التكلفة (ونسعى أن تكلل تلك الجهود بالنجاح)، وقال: نجتهد في ذلك لأن حجم استثمارات الأسمنت ليست سهلة حيث تبلغ ملياري دولار، ومعظمها استثمارات عربية، ونعتبرها بداية خير لاستثمارات أخرى، وزاد بلال: وكلما طورناها نفتح أبواباً وآفاقاً لاستثمارات أخرى.
ومن جانبهم أبدى أصحاب المصانع ارتياحهم لتصريحات وزير الصناعة ورحبوا بها، واعتبروها خطوات للأمام، وقال أحمد عثمان عبد السلام صاحب مصنع السلام: بالرغم من الجودة لكننا لاننافس نسبة لارتفاع أسعار الوقود والكهرباء والرسوم المتعددة، ونناشد بدعم الدولة حتى نتمكن من جلب عملات صعبة للبلاد، وقال لـ «الرأي العام»: في السابق كانت الدولة تدعم الصادر وبنك السودان يدفع الحوافز للصادر عند تسليم البوليصة، وأضاف: لابد أن تتحمل الدولة وهذا جزء من مسؤولياتها.
وقال أحمد التوم الزين وكيل مصانع أصلان، بالرغم من توافر المواد الخام محلياً هنالك قطع الغيار التي يتم استيرادها بالعملات الصعبة بجانب الزيوت الخاصة، وطالب بتقليل تكاليف الطاقة والرسوم على المستوىين الاتحادي والولائي، وذلك بتدخل الدولة، وأوضح أن تراجع الأسعار تسببت فيه المنافسة الكبيرة في هذا القطاع، وقال لـ «الرأي العام» إذا زادت حدة التنافس فإن ذلك يصل الى مرحلة مؤثرة وسالبة على الإنتاج تمثل خطراً كبيراً يجعل المصانع تدخل في البيع بالخسارة لتجاوز مراحل معينة وهذا يتسبب في إغلاق المصانع.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 566


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net