BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
عجائب ساهور و الكوثر
عجائب ساهور و الكوثر
عجائب ساهور و الكوثر
03-10-2011 05:27 PM
الرأي العام لا احد يماري في مشروعية تعظيم الذات المحمدية وإدامة الصلاة والتسليم عليها فهذا شأن نزل به الكتاب المبين وهو من مفاصل التشريع ابتداء لا يماري في ذلك إلاّ منكر أو جاهل بما هو من الدين بالضرورة. ما يحسن النقاش حوله ليست هذه الغاية النبيلة التي ينشدها كل ضمير وقلب سليم، بل كل محب للمصطفى المعصوم صلوات اللّه وسلامه عليه وآل بيته ولكن مجال نقاشنا هو تلك الوسائل التي تنتهجها (الكوثر) و(ساهور) لبلوغ تلك الغايات.
المديح في جلباب الغناء
اختارت (الكوثر) و(ساهور) أبأس الطرق واقصرها لايصال رسالتها وهي استعارة ألحان وانغام الأغاني لتصب في قوالبها المديح وهو نهج كان لمشائخ المديح فيه رأي قديم معروف وحتى عندما اختار الشيخ شاطوط ألحان بعض المدائح يسكب عليها بعض اشعاره الصوفية كان كما قال بغرض جذب الشباب الذي كان غارقاً في ذلك العهد- الستينيات والسبعينيات - في الغناء وكان الغناء هو سيد الساحة الثقافية بلا منازع.. وحتى تجربة شاطوط هذه لم تحظ بقبول العديد من مشائخ الطرق الصوفية ورأوا فيها تنكباً لجادة طريق القوم والسير إلى اللّه فاذا صحت الآنية صح الشراب كما يقال. لم يقف هجوم (ساهور) و(الكوثر) على الغناء المختار بعناية، بل طال حتى اغاني البنات أو ما يسمى اغاني السباتة.. وهناك رأي آخر هو عندما تصب بعض المدائح في قوالب الغناء فانك تتخير الاغنيات الجياد ذات القيمة الفنية والجمالية العالية مع مراعاة خلوها من الشطط والاسفاف وبعض المدائح اختارت ألحاناً لها من اغنيات الحقيبة أو التراث أو السيرة على الايقاع الحماسي الذي يسمى في ايقاعات (المديح الحربي)ولا بأس في ذلك.
ظاهرة الناظم الوحيد
تمتليء مكتبتا (ساهور) و(الكوثر) بعشرات المدائح لشاعر واحد هو خالد أحمد المصطفى وكأنه الراوي الذي أوتى مفاتيح المديح النبوي دون غيره، ومدائحه في شكلها الفني ونظمها مجرد مجاراة لفحول شعراء المدائح ويغلب عليها ضعف السبك وعدم اتساق الديباجة في التعبير والمعاني، كما ان المديح من قبل ومن بعد روح تشرق في اللغة ولايكاد من يسمع هذه المدائح يحس ان بها هذه الروح الخاصة التي تتوافر في تراث المديح السوداني لمشائخة واعلامه من لدن حاج الماحي الى حياتي الى ود تميم وود سعد وابشريعة.. وحقيقة الأمر ان هذه الروح لا تكتسب مهما بلغت مواهب الشاعر اللغوية وإنما تأتي هذه الروح بشكل أشبه بصفة القبول الإلهية والتي لا يلقاها إلاّ ذو حظ عظيم.
الفكرة حول الشباب
فكرة مخاطبة الفنانين الشباب نفسها تحتاج لمراجعة فليس بالضرورة كل فنان مقبول في دنيا الغناء بالضرورة يحصَّل هذه النتيجة اذا طرق مجال المديح وفي ظني ان الاستثناء الوحيد في تجربتين لاغير، الأولى: تجربة (خالد الصحافة) والثانية (عصام محمد نور) وذلك يرجع لعدة أسباب ابرزها ان هذين المبدعين لم يغيرا في الروايات الاصلية للمديح واحتفظا للمديح بروحه ورصانته ولم يسع عصام أو خالد إلى ابتداع اشكال الفيديو كليب المزعجة التي درجت (ساهور) على تقديمها مع مدائح الفنانين الشباب دون رؤية فنية مقنعة وهي أشبه بمشاهد الآكشن في السينما الأمريكية.
الرعاية والدعاية
الزج بفنون المديح النبوي في مسائل تجارية تدخل في ثقافة التسويق عبر الرعاية والاعلان أمر يمكن ان يكون مبرراً ومقبولاً إلاّ في قناة (ساهور) واذاعة (الكوثر) التي تدعى انها (تمدح حباً في الرسول وليس حباً في القروش)، كما عبّر عن ذلك الفنان وردي بسخريته المعروفة، يبدو الأمر تناقضاً ومنافياً للفطرة السليمة التي تعاف ان تلتصق مثل هذه الآثار النبوية بشوائب الرعاية والاعلان، كما يتناقض الأمر نفسه مع تعاليم التصوف التي تنأي بكل ما يقرّب من الدنيا أو يروج لمتاعها عبر المنتجات الاعلانية.. والحقيقة إنني أعجب كيف تقبل بعض الشركات ان تكون جزءاً من هذا الوضع الذي تنفر منه فطرة كل محب للمصطفى صلوات اللّه وسلامه عليه وهو يشاهد علامات الاعلان التجارية وفواصله تنهمر بين ثنايا المدائح؟!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 987


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.08/10 (9 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net