BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
نسخ المفاتيح خبرة وضوابط
نسخ المفاتيح خبرة وضوابط
نسخ المفاتيح خبرة وضوابط
10-15-2011 12:01 PM
ساره احمد نور الدين تعد خدمة نسخ المفاتيح خدمة ليست حديثة وانما تطورت حسب التطور التكنلوجي، وهي خدمة تشمل جميع انواع المفاتيح سواء أكانت عربات او منازل او مكاتب، ولها ايدٍ ماهرة وذوو خبرة، وتوجد لديهم رقابة.. «تقاسيم» تجولت في شارع الدكاترة ذاك الشارع الذي اشتهر بالعيادات الخاصة والمستشفيات الخاصة،

وكذلك توجد به عجائب وغرائب وطرائف مذهلة، وكذلك توجد به جميع المعروضات والاشياء المهمة التى تثير الجدل ويجب الوقوف حولها. وفي هذا الشارع هي لافتات مكتوب عليها عبارات مختلفة منها «نسخ وتصليح جميع انواع المفاتيح» ومسميات اخرى، وحول هذا الموضوع أجرت «تقاسيم» استطلاعات عدة مع اصحاب هذه المحلات وسألتهم عن كيف تنسخ هذة المفاتيح ومن اين تأتى؟ وخرجت بالافادات الاتية:
خام من خارج السودان
بدايةً تحدث لنا حسن موسى صاحب محلات «نسخ وتصليح المفاتيح» الذي يعمل منذ عام 1986م، واخذ هذه الصنعة عن طريق الممارسة، وقال ان هذه المفاتيح تأتي خاماً من خارج السودان وهى انواع على حسب نوعية العربة، وهنالك اختلاف في المفاتيح، والعربات انواعها كثيرة ومختلفة، مثلا النوبيرا والكامري والاكسن، والسعر مختلف مثلا «7ــ 10ــ 15 ــ35 جنيها» على حسب الزبون، وأيضا توجد مفاتيح عربات كبيرة مثل الجامبو والمتسوبشي، وتوجد مفاتيح كوالين مثلا للابواب، وهنالك مفاتيح بلاستيك وهذا النوع يستعمله اصحاب امراض السكري لأن مفتاح الحديد استعماله كثيراً قد يؤثر في اليد عند فتح باب العربة، واحيانا المفتاح ما لا يفتح الباب إلا بصعوبة، ويستحسن استعمال مفتاح البلاستيك.
العمل بمصداقية
وخلال الحديث مع حسن جاء شاب يحمل صابونة مرسوماً عليها مفتاح عربة، فسأله: «هل يوجد لديك مفتاح مثل هذا» فاجاب حسن: لو عندي ما بديك لأن الطريقة التي جئت بها ليست صحيحة، وانت اما حرامي او الرسم ليك المفتاح في الصابونة دي هو حرامي، وانا عندي المفتاح ده لكن اذا جئت بالمفتاح ذاتو من غير ما ترسمو، ونحن لا نتعامل مع مثل هذه النوعية. والشاب اعتبر هذا الكلام اساءة له، وقال انا لست حرامياً واسلوبك ده غلط. وقال حسن: ما قلت ليك انا ما بتعامل مع الزيك ده وما بديك».
ثم واصل حسن حديثه معي وقال لي يا استاذة شفتي ده. ثم سكت هنيهة ثم قال: نحن نتعامل بمصداقية، ولدينا بطاقات للعمل، وهذا يعني ما شغالين ساي، وأضاف: توجد مفاتيح تعمل بشفرة او تعمل بشريحة معينة، وهذة تصلح بقيمه 350 جنيهاً علي حسب العربة.
الرقابة في العمل
محمد عبد الله صاحب محلات «نسخ وصناعة المفاتيح الضايعة» له خبرة10سنوات. قال: هذه المفاتيح تأتي خاما مستوردة من سوريا وايطاليا ومصر بقوالب معينة حسب نوع العربة، وهذه المفاتيح التي امامنا للعرض، وتوجد لدينا جميع انواع المفاتيح، ونقوم بتصليح المفاتيح الضائعة، وانا متخصص في مفاتيح العربات، وتكون طباعة المفاتيح من المكنة المنجلة والمبرد واللمبة، وهذه المفاتيح لها قيمة مختلفة حسب نوع العربة مثلا10 ــ 30 ـــ40جنيهاً، وتوجد لدينا رقابة خاصة للعمل.
بطاقات من المباحث والمحليات
حسن محمد احمد صاحب خبرة 18سنة، وهو من اشهر الناس في صناعة المفاتيح بشارع الدكاترة، ويأتي إليه الزبائن من جميع انحاء ولايات السودان، وهذه الخبرة ورثها من عمه، واضاف: هذه المفاتيح تأتي من مصر واسبانيا والصين وسوريا، وهي عبارة عن خام ثم تصنع على حسب نوع العربة، وانواع المفاتيح كثيرة، منها مفاتيح الكوالين والعربات وغيرها، والسعر كذلك يختلف، مثلا الكالون بـ 3جنيهات، وهنالك مفاتيح عربات تصنع بـ ــ350 ــ450جنيها، والمفاتيح حسب الموديلات وحسب البرمجة، وهذه تصنع بجهاز البرمجة الذي يوجد عند بعض الناس، ونتعامل مثلا مع عربات الهونداي واللاندكروزر والكامري والبرادو والكوريلا وغيرها من العربات، ولا نتعامل مع الحرامية بتاعين العربات، وهذه العربات لا تسرق إلا اذا كانت عربة هكر، واذا جاء الينا شخص عنده مفتاح ضائع نذهب معه ونسأل عنه، وعن العربة هل هى ملكه ام مسروقة، واذاكانت كل هذه الاجراءات صحيحة نقوم بعمل المفتاح نسبة لأننا نحمل بطاقة من المباحث وكذلك المحلية، ويوجد لدي دفتر لتسجيل أسماء الناس الذين يريدون نسخ مفتاح معين بالنسبة للعربة، ونقوم بتسجيل الاسم ورقم البطاقة الشخصية، وهذه الشخصيات نادرة إلا إذا وجدنا شخصاً مشبوهاً، ونحن مستهدفون في هذا المحل «شارع الدكاترة».
خبرة وتعامل مع الزبون
وتقول رندا «معلمة»: جئت من بحري الى حسن، وهو زول قديم نتعامل معه منذ 5 سنوات، وهو ماهر وذو خبرة عالية. وجئت لكي آخذ نسخاً لبعض المفاتيح للعمل وللمنزل، نسبة لأن الاسرة كبيرة، ونحن نعمل كلنا وكل منا محتاج لمفتاح، واذا فقدت مفتاحا او كنت محتاجة لنسخ مفتاح زائد نأتي اليه ونجد عنده كل ما نحتاجه من الفاتيح.
ويضيف صاحب عربة «دبل قبين»: جئت لكي انسخ مفتاح العربة نسبة لأن المفتاح اصبح لا يفتح بسرعة وفيه خلل، وحسن زبون قديم، وكل ما احتاج لنسخ او تصليح او افقد مفتاحا آتي اليه من اقصى غرب امدرمان، ويتعامل مع كل الزبائن، وهو خبرة وزول ثقة ويقدر الزبون، وجئت اليه المرة الاولى لتصليح مفتاح عربة متسوبشي، والمرة الثانية عربة كريسيدا، والحمد لله بمشي الزبائن بطريقة ممتازة وهو يعمل بمصداقية.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2000


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
3.91/10 (6 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net