BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
خروف بالتقسيط
خروف بالتقسيط
خروف بالتقسيط
10-11-2011 10:38 AM
الفاتح جبرا ما أن تم إعلان جواز شراء خروف الأضحية (بالأقساط) حتى تكاثرت أعداد شركات بيع الخراف بالتقسيط للمواطنين ، إمتلأت الوسائط الإعلامية بإعلانات من شاكلة :
- يا عوض مالك زهجان وخاتى إيدينك فوق راسك تقول القيامة قامت؟
- الخروف يا محمود .. الخروف ... الولية اليوم كلو تنق تنق .. أجيب ليها خروف بي مليون وشوية من وين؟
- كان على كده يا عوض قضيتك محلولة بس تمشى طوااالى على شركة (خرفان بالتقسيط).
- شركة شنوووو؟
- شركة خرفاااان بالتقسيط .
- وديل ح يضحوا ليا؟
- أيوااا ح يضحو (بيك ) وكمان على تلاتة أقساط!!
- (صوت جهورى مع صوت خروف كخلفية) : مهما تكون فلسان وعدمان (خرفان بالتقسيط) ح تخليك تضحي إنتا كمان !

أما شركة (خروف ببلاش) فقد قامت بترويج إعلان من نوع آخر :
- الرسول يا نفيسة خروفكم المدوعل السمين ده إشتريتوهو بى كم ؟
- والله كان قلت ليكى يا سعاد ما بتصدقى ؟ ده مجانن !
- خروف قدر ده ومجانن ما بصدق !
- لا صدقى يا سعاد .. أصلو عصام أخوى إشترى ليهو خروفين وأدوهو التالت ده ساااكت !
صوت جهورى (غير داك) : إشترى خروفين بالأقساط وأحصل على الثالث مجانن من شركة (خروف ببلاش) .. مع شركة خروف ببلاش مش ح تسدد العليك !
عبدالعال مواطن (مطحون) فهو موظف بسيط لا يقوى مرتبه الضعيف على الإنفاق على إحتياجات أسرته (الضرورية) ناهيك عن خروف العيد (البقى بالشئ الفلاني) ، بعد ضغوط شديدة من الأولاد و(أم الأولاد) توجه لشركة (خرفان بالتقسيط) حيث وجد الشركة تزدحم بالمواطنين :
- (مواطن) : هسه الناس ديل ح يدونا الخروف ده بي سعر السوق !
- (آخر) : إنتا يا زول بتحلم؟ سوق شنو ؟ إنتا قايلهم شغالين القصة دى )هواية(؟ ما طبعاً عاوزين يكسبوا؟ ويطلعوا ليهم قرش قرشين !
- (المواطن) : لا حول ولا قوة إلا بالله .. بالله ده اسمو كلام كمان فيها زيادات؟
داخل فناء الشركة الذي يعج بالخراف والمواطنين قام (عبدالعال) بإختيار خروف (مدوعل) :
- أها ده بي كم ؟
- عاوزو نظام سنة يا حاج وللا سنتين ؟
- سنة بي كم ؟ وسنتين بي كم !؟
- لو عاوزو سنة يعنى إطناشر قسط ح يكون بي مليون وتمنمية .. ولو سنتين يعنى أربعة وعشرين قسط ح يكون بي إتنين مليون وأربعمية !!
بعد تفكير وموازنات قام عبدالعال بإختيار (إطناشر قسط) ثم قام بتوقيع (عقد شراء خروف بالأقساط) مرفقاً معه إطناشر (كمبيالة) شهرية بعد أن أبرز أوراقه الثبوتية من بطاقة شخصية وشهادة سكن وشهادة مرتب من المصلحة التى يعمل بها !
وهو يضع الخروف على الركشة طلب عبدالعال من السائق أن يمر به على (الزريبة) حيث قام بشراء كمية من (أبو سبعين) وكم ربطة (برسيم) ليعلف بهما الخروف مدة اليومين اللذين يفصلانه عن العيد ، ما أن توقف البوكس حاملاً الخروف أمام منزله حتى تجمع الصبية والأطفال وهم يتصايحون فرحين بينما تهلل وجه زوجته (نعيمة) وهى تفتح باب الشارع مستقبلة (الضيف) المنتظر.
فى صباح اليوم التالى إستيقظ عبدالعال على صياح (نعيمة) وهى (تلكز فيهو) :
- (صباح اليوم التالي) : عبد العال عبد العال قوم شوف خروفك ده .
-( منزعجا) : مالو يا نعيمة !؟
- مشيت أشوف مويتو لقيتو راااقد وقاطع الحركة !
هب عبد العال واقفا وأسرع نحو الخروف المستلقى دون حراك ، ما أن نظر إلى عينيه (الجاحظتين) حتى تأكد له بأن الخروف قد فارق الحياة !
تفاجأ العاملون فى شركة (خرفان بالتقسيط) بشخص يدخل إلى الإستقبال وهو يجر خلفه (خروف ميت) يضعه فى منتصف الصالة ويتجه نحوهم والشرر يتطاير من عينيه :
- تدونى خروف بالليل يموت ليا بالصباح ؟
- وما يموت كان مات دى مسئوليتنا نحنا؟
- (فى غضب) : كيفن يعنى ما مسئوليتكم إنتو؟
- إنتا يا حاج ما قريت الكلام التحت المكتوب في العقد الوقعتو لينا ده؟ أقرأ هنا .. أقرأ هنا .. مش مكتوب (الشركة غير مسئولة عن البضاعة بعد خروجها من المحل) !!
كسرة :
إذا قابلت شخصاً يعتلي أحد (الصواني) الرئيسية رافعاً يديه وهو يصيح بأعلى صوته في تشنج مخاطباً المارة :
- الشركة غير مسئولة عن شنووو؟
- (المارة) : البضااااعة !
- بعد خروجها من وين؟
- (المارة) : من المحل .
فأعلم أن البضاعة المشار إليها هى (خروف) وإنو الزول ده (عبدالعال) !

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 942


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
2.50/10 (2 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net