BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
ما طار ناقلنا وأرتفع
ما طار ناقلنا وأرتفع
ما طار ناقلنا وأرتفع
10-05-2011 11:43 AM
الفاتح جبرا نصح الأطباء حاج (سليمان) بالسفر إلى الخارج لإجراء بعض الفحوصات ذات العلاقة بتقدم العمر ، وبما أن حاج (سليمان) كان من شباب الحركة الوطنية فى خمسينات القرن الماضي فقد إختار (الناقل الوطنى) إذ أعتبر أن إختياره لأى (خطوط طيران ) أخرى يعد عملاً يفتقر إلى ادنى مستويات (الوطنيه) ، لم ينس حاج سليمان عند مغادرته منزله ووداعه لأبنائه أن يقوم بتسليم زوجته (قروش المعيشة) خلال فترة غيابه وأن يدس فى يدها بعض (القريشات) لزوم الإستعانة بهم عند إقامة (ليالى المأتم) ، توجه سليمان إلى مبانى الخطوط وقف أمام موظف الحجز الذى قام بتزيين مكتبه بصدر الحكمة التى تقول (ما طار طير وإرتفع) :
- والله يا ابنى عاوز ليا حجز (الليلة) ماشى الأردن إتعالج.
- والله يا حاج عندنا الليلة سفرية وااحدة (عمان).
- مطار أربعة .. إقلاع ستة .. (دفن) أقصد وصول تسعة!!
- طيب خلاص أقطع ليا ماشى وجاى !!
(شخص خلفه) : يا حاج ما تضيع قروشك ساااى أحسن تقطع زيى كده بس (ماشى) عشان (الورثة) يستفيدوا من تذكرة (الجاى دى ) !
- (وهو غير مكترث لما سمعه) : الأعمار بيد الله .. أقطع ليا يا إبنى ماشى وجاى !
- طيب يا حاج إنت عاوز مقعد إستواء ولا نص (إستواء)؟
- مش فاهم !
- لا يعنى أنا بقصد إنت عاوز مقعدك قريب من أبواب النجاة ولا بعيد منها؟
- أكيد عاوزو قريب منها.. ولو عندكم حاجة أحسن كمان ما بطال.
- والله إلا نحجز ليك (مقعد الكابتن).
بعد أن قام موظف الحجز بتسليم حاج (سليمان) التذاكر اشار عليه بالذهاب إلى (كاونتر) آخر مكتوب عليه(السلامة الشخصية) ، بعد أن قام الموظف بإستلام التذكرة قام بقراءة محتوياتها ثم نظر إلى حاج (سليمان) مخاطباً :
- شوف يا حاج كل مسافر على خطوطنا دى أنحنا لازم نتأكد من سلامتو.
- والله دى الخطوط وإلا بلاش.
- عشان كده لازم كل راكب يشيل (أنبوب الرغوة) بتاعتو معاهو
- ومالو يابنى نشيل0
- تشيل ساااكت ... إنتا عارف الأنبوبة بتاعت الرغوة دى بى كم؟
- يعنى هي ما مع التذكرة ؟
- أكيد بي قروش وما مع التذكرة .. يا حاج هو نحنا (سفرك) ما مسئولين منو .. ح نكون مسئولين من سلامتك؟
- كيف يعنى؟
- أفهمك يا حاج .. الطيارة دى مش ممكن تقع فى البحر؟
- ممكن
- أها يعنى نصرف لى كل راكب (قارب نجاة)؟
- طبعن لا.
- أها والطيارة دى مش ممكن تتعرض لى عمليه (قرصنة) أو إرهاب أو عصابه تختفا؟
- ممكن.
- أها يعنى نصرف لى كل راكب مسدس وسكين؟
- طبعن لا.
- والطيارة دى مش ممكن تنزل اضطرارى فى الإسكيمو؟
- ممكن.
- يعنى نصرف لى كل راكب بالطو وبطانية؟
- طبعن لا.
- والطيارة دى مش ممكن تتعرض فى الجو لى ضغط عالى والشباك بتاعا ينشق?
- ممكن.
- أها يعنى نصرف لى كل راكب (مكنة لحام)؟
- طبعن لا
- الحاجات دى يا حاج مش كلها ممكن تحصل ؟
- أها يا إبنى بإختصار كده عشان سلامتى أنا هسه أشترى منكم شنو ؟ إنبوبة رغوة ولا قارب نجاة ولا بالطو وبطانيه ولا مكنت لحام ولا مسدس وسكين ؟
- والله يا حاج لو عاوز تضمن وصولك سالما غانما تشترى (الباقة) دى كلها وح نعمل ليك عليها تخفيض و نديك ليها بى سعر معقول.
- أقول ليك حاجه يا بنى ؟ ما عندكم (باراشوتات) ؟
- الباراشوتات فى يا حاج لكن المشكلة طياراتنا دى ما بتديك فرصة.
أقتنع الحاج بكلام موظف مبيعات أدوات السلامة الشخصية حيث عدل عن (الباراشوت) وقام بإقتناء أنبوبة (رغوة ضد الحريق ) ، وبعد أن قام الحاج بحمل الأنبوبة أشار عليه الموظف بالمرور على كاونتر (وصايا المسافرين) حيث قابله الموظف مبتسما وهو يسأله :
- يا حاج وصيتك دى عاوز ناس البيت يستلموها بالسريع ولا عادى ولا بالنت ؟
- والفرق بيناتم شنو؟
- بالسريع يعنى ح يستلموها قبل ما تبقى (فحمة) يعنى قبل ناس المطافئ ما يطفو النار (بالمويه). .. وعادى يعنى عادى بعد ما تمشى المشرحة ويتم التعرف عليك والشغلانيه تطول.
- طيب ده كلو عرفناهو قصة (بالنت) دى شنو؟
- أيوااا بالنت دى يعنى إنت بس تدينا الوصية والإيميل بتاع ناس البيت ومع (الوقعة) طوااالى نرسلا ليهم بالإيميل.
- والله يا ولدى (تكنولوجيا الكوارث) ما عندكم !
- وبعدين يا حاج فى حاجه مهمة لازم توضحا فى الوصية بتاعتك دى؟
- اللى هيا أيه يا إبنى?
- اللى هيا يا حاج إنك لازم توضح فى الوصية بتاعتك منو الح (يستلم) التعويض من (أحفاد أحفادك) !
كسرة :
تنبيه : هذا المقال يتم نشره بعد كل كارثة طيران يتعرض لها ناقلنا (الكان) وطني .. حتى الآن تم نشره (تسعة) مرات!!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 562


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
8.04/10 (6 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net