BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
المسابقات أحلام بالغنى السريع
المسابقات أحلام بالغنى السريع
المسابقات أحلام بالغنى السريع
09-17-2011 10:26 AM
نشأت الأمام (والله اهو بنأمل وبنحلم.. يعني لو الواحد فاز بالجائزة الأولى بقدر يحل كتير من المشاكل وبعيش ليهو فترة كده في بحبوحة).. بهذه العبارة بدأ محسن بابكر التوم رده على سؤالي حول هذا التدافع الكبير نحو صناديق الاجابات لعدد من المسابقات التلفزيونية التي عرضت على شاشة تلفزيون السودان وقناة النيل الازرق خلال رمضان الماضي, وواصل محسن حديثه قائلاً: (انا غايتو ما محظوظ.. عشان كده كتبت حلول كتيرة باسماء معظم اهلي واصحابي).. سألته: كم تحمل من الاجابات.. تلفت يمنة ويسرى وقال بصوت منخفض كأنما يخشى أن يبوح بسره لسواي: (ستين حل انا كاتبهم بأسماء مختلفة, معقولة ياخي ديل كلهم ما تقع لي فيهم حاجة..؟)..
اعداد كبيرة من المشاهدين وغير المشاهدين ممن سمع بأمر المسابقات التي قدمت والجوائز المليونية التي رصدت لها, تطاولت أحلامهم علها ترتقي حائط الفقر وخطه, ويبتسم لهم الحظ فيحظوا باحدى هذه الجوائز, والملاحظ انني لم اجد شخصا يحمل اجاباته فقط ويقوم بوضعها في الصندوق المخصص في استقبال التلفزيون, فكان الجميع يحمل اكثر من مظروف ليضعه في الصناديق المخصصة لمختلف المسابقات..
سارة الامين قالت انها تؤمن بحظها, لذا اكتفت بحلول جميع المسابقات وباسمها فقط, وحينما سألتها عن هذا العدد الهائل من المظاريف التي تحملها أجابت: (والله ديل ناس الحلة قلت ليهم ماشة التلفزيون كل زول جاب لي ظرف)..وربما اكتفى (ناس حلة سارة) بتحميل مظاريفهم لها دون تحمل مشقة الحضور بانفسهم للتلفزيون, لكن عباس الأمين أخبرني بأنه حضر خصيصاً متكبداً المشاق من قريته بولاية الجزيرة حتى يسلم اجاباته بيده, ومن ثم يقفل راجعاً على امل أن يكون احد الفائزين..
اكثر ما لفت انتباهي هو التعاطف الكبير بين جميع المتقدمين, فقد وجدت العديدين يكتبون ويدونون اجاباتهم خارج المبنى, وعلمت أن البعض يأتي وهو لا يحمل اجابات, او ربما تكون لديه بعض الاجابات الناقصة, فيتطوع الجميع لاخباره بالاجابات الصحيحة, متيحين له فرصة المنافسة معهم, وهو ما يدلل على طيبة وعفوية هذا الشعب الجميل, وحينما سألت احد الواقفين بقربي وهو يقوم باعطاء اجاباته لمن يجاوره, كيف تعطيه الاجابات الصحيحة ومن ثم يمكن أن ينافسك؟, اجابني: (والله دي ارزاق, ولو ربنا قاسمها لي بلقاها), مضيفاً: (يعني هي بقت على ده.. ياخي الصناديق اتملت لما جابو ليها شوالات زيادة)..
ربما هي الاوضاع الاقتصادية التي دفعت بالناس للتحليق بأحلام الغنى على أجنحة المسابقات, وأيضاً ربما استسهال الربح, هو ما قاد لهذا التدافع, أملاً بالغنى السريع, وبأقصر وأيسر الطرق..

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 679


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.13/10 (5 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net