BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
فوضى المقاعد الخالية .
فوضى المقاعد الخالية .
فوضى المقاعد الخالية .
09-17-2011 10:18 AM
سارة شرف الدين وللغياب وقع خاص في نفس الذكرى.. يجعلها تستحلب كل مامر عليها بدقة تسبب المًا دقيقًا في قعر اسنان اللحظة فيطلق الانين صوتًا يبحث عن اذن صديق تسمع له.. وتصبح الاشياء التي بهتت اكثر وضوحًا بغتة حتى اننا نتساءل ان كانت حدثت بالامس او قبل اعوام انصرمت ويظل الحزن قاسمًا مشتركًا بين كل الانفعالات المتضاربه!

حتى وان كانت الذكريات ممهورة داخل ورقة ياسمين بيضاء رقيقة حالمة تسقط بهدوء في مقدمة انفنا لتوقظ اشياء نسيناها.. الغياب وقتها يجعلها حزينة تفتقد الى شيء ما لغياب شخص ما.. وان تعكرت مكعبات الثلج الابيض لتاريخ ما جعل طبقة رقيقة من غبار الماضي تعلو المياه التي غمرتها سنتجرعه ونحن نتساءل عن سر الحزن الذي نستمتع بمذاقه في كل مرة نرتشف فيها خلو المقاعد جوارنا! ونظل نتساءل عن الحقيقة والخيال.. مابين الالم والفرح خيط رفيع تحركه مشاعر الغياب فيهتز مطوجًا بكل اكوام النسيان التي جثمت على الذكريات فتنبثق متطايرة حتى تعجز الانامل عن تجفيفها الا بعد انحسارها ببطء مخلفة فوضى وطينًا واشياء اخرى تأتي مع موسم الغياب.
حاشية: كل المقاعد خالية تنتحب الغياب

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 517


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.38/10 (4 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net