BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
القابضات على الجمر انوثة برائحة المعسل
القابضات على الجمر انوثة برائحة المعسل
القابضات على الجمر انوثة برائحة المعسل
09-13-2011 01:42 PM
انتصار فضل الله اجواء مختلفة تماماً شبيهة بطقوس دق (الزار) تجعلك تعيش في حالة من الذهول ، وتزحم مخيلتك بالاستفسارات (المدروشة) التي قد تجاوب عليها بينك وبين نفسك ، فالزائر لبعض الكوافير ومراكز التجميل المنتشرة في كل بقعة من الارض اول ما يشد انتباهه ذلك الخليط من الروائح التي يستوعبها بعد عملية شهيق سريعة ومتكررة ، وهنا يقع المشهد للزبونة من خلال صناديق (السجائر) الملقاة على الأثاث الموزع في اطراف المكان و الشيشة التي تحتل موقعاً مميزاً داخل تلك الكوافيرات ومراكز التجميل بحيث تكون في متناول يد العاملات والزائرات اللاتي يستهويهن دخان ( المعسل ) .
ويلاحظ ان التدخين وسط النساء ظاهرة إجتماعية لا تخطئها العين وتمارس حتى داخل المشاغل النسائية والفنادق الفخمة ومن داخل احدى المحال المذكورة سابقاً اعترفت (مها) موظفة مختصة (بالمشاط) انها تقوم بتدخين الشيشة والسجائر معاً منذ ثلاث سنوات وبدأته عندما كانت تعمل بأحد الكوافير القابع ببحري وترى ان التدخين (حاجة) عادية وحرية شخصية مرهونة بقناعات الشخص واضافت: انها عندما (تدخن) تشعر بطاقة زائدة وتعمل على زيادة وتيرة العمل ،فتنجز وتبدع وتتفنن في إجادة احدث انواع (التسريحات ، والمشاط واحياناً نقش الحناء) ، اما الشيشة يتم تناولها لاغراض مختلفة حسب حديث (نجوى) صاحبة احد مراكز التجميل فلكل عاملة اعتقاد ومذهب في تناول المعسل ,فمنهن من تتناوله كنوع من التقليد واخرى لتناسي الهموم والمشاكل التي تحيط بها واخريات يحرصن على تناول المعسل لغرض زيادة الوزن اما هي فقد جذبتها رائحة الشيشة الذكية حسب وصفها، وذلك عندما كانت صديقاتها يعتمرنها وفق طقوس خاصة بالتالي شرعت في تناولها الى ان جلبتها الى المركز ، عدد كبير من الفتيات والنساء اللاتي قمت باستطلاعهن اعترفن بتناول الشيشة والسجائر دون علم اسرهن وفي (الخفاء)
ولذلك يحرصن على تناول بعض الحلوى لاخفاء الرائحة. دكتور ابراهيم عابدين استشاري علم النفس الاجتماعي نبه الى ان انتشار التدخين وسط النساء يدل على ان هنالك نوعا من التغيير قد طرأ على ملامح المجتمع السوداني وارجع الظاهرة الى ضعف اساليب التنشئة والتربية وضغوط الحياة لا سيما وان الفضائيات والدراما المنقولة اسهمت في انتشار الظاهرة التي تمارس بين الطالبات في فناء الجامعات والمدارس واشار الى وجود اماكن مغلقة خاصة بالنساء تعمل في هذا الجانب وترتادها الفتيات لتعاطي المواد المدخنة بانواعها ، وختم بان المعالجات تكمن في اعداد برامج توعوية بمخاطر التدخين على الصحة عموما ، مع تقليل الاستثمار في صناعة التبغ.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1098


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.50/10 (5 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net