BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
كعك العيد بين أيدي ربات البيوت والمصانع من الرابح
كعك العيد بين أيدي ربات البيوت والمصانع من الرابح
كعك العيد بين أيدي ربات البيوت والمصانع من الرابح
08-24-2011 12:48 PM
انتصار فضل الله لاستقباله، فتجد الكل منهمكاً مابين ارتياد السوق لاقتناء الملابس وغيرها من المستلزمات التي تدخل في اطار العيد ومابين (الانشغال بالنظافة) وتهيئة المنازل واعادة ترميمها عبر الطلاء والتنجيد وتجديد الاثاث، وبين هذا وذلك نفتقد لالتفاف ولمة النساء وسط (ماكينة وعدة )الخبيز داخل المنازل وهن في استعداد كامل لاعداد الخبيز الذي تفوح رائحته لتعطر الاجواء وتزيد من الاحساس بحلاوة وطعم العيد، حيث كان مشهد الاطفال وهم يحملون (صواني) الخبيز فوق رؤسهم متجهين الى (افران) الاحياء مشهداً يعبر عن فرحتهم بقدوم المناسبة إلا أن تعدد المصانع والمحلات التجارية التي تعمل على عرض الخبائز الجاهزة ادت الى تراجع الاحتفال بتجهيز (الكعك) داخل المنزل .
وقد بدأت الاسر للجو اليها عندما يضيق بهم الوقت لضمان حصتهم من (الخبيز) بكل اشكاله والوانه ومذاقه ، فلا شك في ان الخبيز الجاهز اصبح ملجأ العديد من الاسر، وفيه تقول اشجان ربة منزل انه يختصر الزمن ويجنب الاسرة الربكة و(البهدلة) التي تحدث داخل المطبخ بسبب توزيع الاواني في كل مكان كما ان الاسر اصبحت تهتم بالديكور والذهاب الى الاسواق اكثر من صرف الوقت في اعداد البسكويت وغيره من انواع الخبائز التي باتت تاخذ الزمن كله ففي السابق كان اعداد الخبيز يستمر لمدة اسبوع اما الآن لا تكلف الاسر وقتاً لأن كل الانواع اصبحت متوافرة فى محلات الحلويات والخبائز وتمتاز بنوعية جيدة واسعار مناسبة واشارت نهى الى ان الاسر السودانية دائما ما تستعد للعيد في اوقات متأخرة ولم يبق لديها وقت لصناعة الخبيز داخل المنزل لذلك تلجأ الى شراء الجاهز الذي يجنبنا الذهاب إلى افران الحي وحتى الفرن الكهربائي المتوافر في المنازل لن يؤدي الغرض لذلك الخبيز الجاهز مطلب للجميع .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1178


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.16/10 (6 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net