BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
مراكز التجميل تنفض غبار الركود وتتهيأ لاستقبال العيد
مراكز التجميل تنفض غبار الركود وتتهيأ لاستقبال العيد
مراكز التجميل تنفض غبار الركود وتتهيأ لاستقبال العيد
08-24-2011 12:47 PM
الرأي العام العيد من أجمل المناسبات على الإطلاق لاسيما عيد الفطر المبارك وحواء خارجة من رهق ثلاثين يوماً أغلبها داخل المطبخ بين الأواني و(الطبخ) والسهر على تقديم أفضل خدماتها لأفراد أسرتها.. ومع ذلك فهي تحاول أن تجد لنفسها مساحة بين كل هذا وتقوم باستعدادات خاصة للعيد فنجدها تتجول بين مراكز التجميل لتسلم نفسها لأفضلها حتى تخرج في العيد متألقة وفي أبهى صورة فهذه غريزة المرأة حينما تتاح لها الفرصة لتكون جميلة فلن تفوتها..
(الرأي العام) زارت بعض مراكز التجميل ووجدت حركة دؤوب للسيدات بداخلها استعداداً للعيد وقامت باستطلاعهن كما استطلعت عدداً من الخبيرات في مجال التجميل فكانت المحطة الأولى داخل مركز لـ(لفيشل وجلسات الشعر والصنفرة) وغيرها مما تقوم به حواء لتكون زاهية وندية.
(منى) موظفة بالمركز تقوم بعمل الجلسات للنساء قالت: الحركة للمركز تبدأ قليلة منذ بداية رمضان ولكن في الثلاثة أيام الأخيرة منه يكثر الازدحام لا سيما المسافرات منهن ولكن عندما يكون (بكرة العيد) فإن الازدحام يكون مبالغاً فيه ونستمر في عملنا من الساعة السابعة صباحا حتى الثالثة من صباح اليوم التالي. وقالت: أيام العيد تعتبر موسماً بالنسبة لنا والربح فيها يتضاعف لأن النساء من أجل الجمال تكون أيديهن سخية، وقالت: على الرغم من أنهن لا يعرفن بعض إلا إنه تكون هناك منافسة، كبيرة بينهن ونحن نكسب الكثير من هذه المنافسة، فمثلا إذا جاءت إحداهن لـ(نقش حناء) أو(تسرح شعرها) بـ(50) جنيهاً ورأت الأجمل عند أخرى فتقوم بتغييرها مع ارتفاع سعرها وقالت: أسعارنا لا تتغير في أيام العيد وتظل ثابتة فيما يتعلق بـ(تنظيف البشرة والوجه والشعر) فهي تتراوح بين(50الى100) جنيه وتزيد مع زيادة الطلبات. أما (رابعة) حنانة فقد تحدثت عن الحناء وأشكالها وأسعارها فقالت: أسعار الحناء ترتفع كل فترة حسب النوع أو(التشكيلة) و أسعارها ليس لها علاقة بسعر مادة (البيقن) التي تستخدم فيها، فالحناء فن وإبداع وفيها مجهود كبير يبذل لكي تخرج الواحدة من المحل وهي راضية عن كل ما تم عمله لها في المركز وقالت:أغلب مراكز التجميل تتعاقد مع الحنانة بنسبة النصف ما يتسبب في ارتفاع أسعارها.. وفي إجابتها لسؤالنا هل النساء يطلبن حنة بعينها؟؟ تقول (رابعة) أكيد ومعظمهن يطلبن (الموجة أو الطاؤوس أو التايقر) وهذه بأسعار تبدأ من الـ(25) جنيهاً فما فوق وأخريات يطلبن حنة (ندى القلعة أو حنان بلولو أوالوسيم) وأسعارها تتراوح بين الـ(50 الى 100) جنيه أما حنة العروس فاقل سعر لها (150) جنيهاً، وقالت: ولكن أحياناً تأتي الواحدة وتقول إنها ادرى بما يناسب ساقيها ونحن نفضل مثل هذا النوع لأنه فعلاً كل ساق يناسبها نوع معين من الحناء.
أما(سمية) حنانة وصاحبة محل بالكلاكلة قالت: الحناء فن ومهارة ويحدد سعرها من هذه الناحية وفعلاً كل واحدة ساقيها يناسبهما نوع معين من النقش ولذلك إذا جاءت واحدة تريد تشكيلة معينة رأتها عند جارتها وهو لا يناسبها واجب علىَّ أخطارها بأن هذا (الشكل) لا يناسب ساقيها...
(نهي ) جاءت من (عد حسين) لم تنف أنها تهتم بنفسها فقط في المناسبات على الرغم من أن الزينة مطلوبة للزوج وفي كل الأوقات وقالت: يفترض ان لايمر شهر بدون أن تذهب الواحدة لـ(لكوافير) دون مناسبة على أن يجدها زوجها دائماً جميلة وأضافت: لكن الكثيرات منا لا يبالين بأنفسهن إلا في العيد ونجدمراكز التجميل مزدحمة بهن ولكن المواظبات على الاهتمام بانفسهن لا تحتاج الواحدة منهن للكثير تأتي وتخرج بسرعة وغيرهن يمكثن اليوم بأكمله داخل المركز.. إلا أن (محاسن) قالت: عدم الاهتمام بالزينة كان أيام زمان فالمرأة بطبعها بتحب الجمال فهي تبحث عنه في اي مكان ليس للزوج فقط بل لنفسها أيضاً.. وتشاركها (احلام) قائلة: أغلب أموالنا نصرفها على أنفسنا في مراكز التجميل وذلك حتى نظهر في أحسن صورة وقالت:أدخر أموال الزينة من مصروفي اليومي خاصة في رمضان لأن العيد يختلف عن الأيام العادية وفيه تكثر المناسبات الاجتماعية، وقالت: لا اظن أن هناك نساء لا يهتممن بزينتهن في هذا الزمن وهن يفعلن كل ما بوسعهن خاصة والزمن أصبح صعبا وحكاية الزوجة الثانية صارت سهلة لهذا السبب وحده أغلب النساء أصبحن من رواد مراكز التجميل حتى لا يجد الزوج سبباً للذهاب لأخرى فتكون المرأة والبيت جاذبين للرجل حتى يشعر انه لا راحة له إلا في بيته مع زوجته وأولاده لذلك يجب ان لا يستغرب الناس مشهد الزحام النسائي داخل مراكز التجميل.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1196


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.63/10 (5 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net