BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
مشاريع صغيرة للعائدون إلى الوطن من المغتربين
مشاريع صغيرة للعائدون إلى الوطن من المغتربين
مشاريع صغيرة للعائدون إلى الوطن من المغتربين
02-20-2011 01:45 PM
تقرير : مناهل عمر حددت الخطة القومية والولائية العديد من المشاريع الصغيرة التي يمكن أن يستثمر فيها العائدون عودة نهائية للإستقرار في وطنهم ، ومن أهم المجالات المتاحة للمستثمرين الإستثمار في بعض المشاريع الصغيرة في مجالات الخدمات -والزراعة -والصناعة والسياحة -وما يتناسب مع مقدراتهم المالية والإدارية

وحول الهجرة العائدة والإستثمار في المشاريع الصغيرة والذي تناوله د. إبراهيم صباحي أستاذ الإقتصاد بجامعة الخرطوم أوضح فيه أن الدولة قد تبنت في إطار الخطة الإستراتيجية ربع القرنية والخطة الخمسية الحالية برامج محددة للإستثمار في المشاريع الصغيرة وتذليل المصاعب التي يواجهها المستثمر الوطني سواء كان ذلك في مجال قوانين الإستثمار أو شروط التمويل المصرفي

وأضاف أن التركيز علي المشاريع الصغيرة يتوأم مع طبيعة وقدرات شرائح الهجرة العائدة وإعدادها ومدخراتها المالية ، وأن تدفق الأموال الناشئة عن مدخرات المواطنين العائدين له آثار عديدة علي الإقتصاد الوطني

واضاف ان حجم معدلات تدفق الأموال وإدارتها بكفاءة في مشاريع صغيرة إستثمارية يتحسن سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية والذي يؤدي إلي تحسين في وضع ميزان المدفوعات وتقليل الضغوط المالية والنقدية علي القطاع المصرفي ، كما أن نسبة إرتفاع نسبة التمويل الذاتي لهذه المشاريع يؤدي إلي زيادة ورغبة الجهاز المصرفي في منح التمويل الداخلي المطلوب

ومن ناحية أخري فإن طبيعة الإستثمار في المشاريع الصغيرة يتسم بأن نسبة رأس المال الناتج تكون صغيرة وبشكل عام فإن المشاريع تتم بكثافة نسبية في توظيف العمل مما يتيح المجال لتحقيق معدلات البطالة وزيادة الناتج المحلي الإجمالي والدخل

وتناول العوامل المؤثرة علي الهجرة العائدة وهي عوامل خارجية تتعلق بأوضاع المهاجرين في دول الإستقبال من الناحية السياسية والإقتصادية والإجتماعية والأمنية وعوامل داخلية ترتبط بالعوامل التي حدت بالمهاجر ان يفضل الهجرة علي الإستقرار داخل الدولة

وبالإشارة إلي الحراك السكاني في السودان والذي ظل خلال العقدين الماضيين في إنسياب دائم متصاعد في بعض الفترات وتنخفض درجته في فترات أخري خاصة عند تصاعد الأزمات الإقتصادية والسياسية والأمنية (كالحروب والجفاف والتصحر وإنخفاض المستوي المعيشي وتفاعل الحراك الداخلي مع الهجرة إلي الخارج يصعب في الوقت الراهن الحصول علي أرقام إحصائية دقيقة ومعتمدة وقياسية لمؤشرات الهجرة والهجرة العائدة إلي السودان

وأورد العوامل الجاذبة لإرتفاع وتيرة الهجرة العائدة وأهمها الإستقرار النسبي للأوضاع السياسية والإقتصادية والإجتماعية في السودان وتحسن وتوسع البنيات التحتية في السودان من طرق ومواصلات وإتصالات وخدمات صحية وتعليمية وبيئية ليس علي مستوي المناطق الحضرية ومراكز النشاط الإقتصادي السابقة وإندياحها علي مستوي أقاليم السودان المختلفة

بجانب تبني سياسات إقتصادية ومالية ونقدية ومصرفية تسهم في جذب المستثمرين علي إختلاف مستوياتهم وجنسياتهم ، إضافة إلي التحول التدريجي في الدول التي يقيم ويعمل فيها المهاجرون السودانيون خاصة دول الخليج العربي إلي الإعتماد علي تشغيل مواطنيها الذين نالوا تدريبا وخبرة وكان العاملون لديها من الأجانب

خاصة في قطاعات العمل العليا الإدارية والفنية كما أن إستغلال أحدث التقنيات أدي إلي نسبة عالية من الإحلال للقطاعات العمالية إضافة إلي الأزمة المالية العالمية وتداعياتها المتمثلة في إنجذاب رؤوس الأموال العربية للعمل في مراكز لم تتأثر كثير وبشكل مباشر بالأزمة خاصة في الدول العربية مثل السودان وفتح الكثير من الشركات والمؤسسات التابعة لتلك الدول فروعا لها في السودان

ونقل أعداد من العاملين لديها للعمل في فروعها بالسودان ، كما أن الركود الإقتصادي العالمي وتأثير ذلك علي فرص العمل المتاحة من دول المهجر الرئيسية والضغوط المتصاعدة علي العمالة الوافدة في الدول المستقبلة للعمالة السودانية وضيق فرص العمل المتاحة

مشيرا إلي فرص الإنتقال لدي بعض مكونات الشريحة الأكثر تأهيلا وخبرة للهجرة في دول متقدمة في أوروبا وأمريكا وأستراليا وغيرها فالهجرة العائدة تعد عودة نهائية للمهاجر السوداني للاستقرار في الوطن وبالتالي يحول من مدخراته كلها أو أغلبها أو جزءا منها للاستثمار في السودان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1883


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
8.74/10 (7 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net