BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
العبث ذات نفسو
العبث ذات نفسو
العبث ذات نفسو
08-20-2011 01:38 PM
الفاتح جبرا قبل حوالي (عشرين سنة) وبتاريخ 4 يناير 1991 صدر قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 45 بتخصيص مساحة مليون و488 ألف و144 مترا مربعا لتشييد ما يعرف بالمدينة الرياضة وعلى الرغم من أن أى (شافع) في أى (روضة) يعلم تمام العلم بأن إنشاء مدينة رياضية مهما كانت مواصفاتها ليس بامر (صعب) على دولة تنتج 74 طناً من الذهب سنوياً وحوالي 400 ألف برميل (نفط) يومياً إلا أن (مدينتنا الرياضية) لسه (خرابه) بل أصبحت مرتعاً للمشردين واللصوص ووكراً من أوكار الجريمة !
وده ما الموضوع لأنو إحتمال الحكومة عندها أولويات و(المدينه دى) يمكن تكون ما من أولوياتا ... طيب الموضوع شنو .. أقول ليكم : إكتشفت وزارة الشباب والرياضة مؤخراً وجود مبان لا تمت لخارطة المدينة الرياضية التى ما زالت تحت التشييد بصلة .. وعندما تم حصر مساحات هذه المساحات التى تم (بيعها) والتى خصصت لأغراض غير أغراض المدينة وجدوا أنها تبلغ نحو (مليون) متر مربع وتحديداً (941.415) متر مربع (يعنى باعوا تلتين المدينة وخلو تلت) !!
طبعا القصة دى ما ممكن تحصل فى أى (نظام في الدنيا) .. رئيس جمهورية يصدر قرار بإنشاء مدينة رياضيه .. ويقوم المهندسون والمساحون يمشوا يمسحوا (الحتة) ويحددوا الأبعاد (بتاعتا) ويحددوا (المساحة بتاعتا) ويعملوا ليها (كروكى) يوضح جيران المدينة بالجهات الأربعة .. ويسجلوها فى الأراضى والمعماريين يقعدوا يعملوا ليها (خريطة) .. الملاعب بي جاى .. والمسابح بى هنا .. والمتفرجين بي هناك والمضمار بي جاي .. والشنو ما بعرف بي هنا .. ويتعاقدوا مع شركة ويدوها الخريطه للتنفيذ والشركة تبدأ الشغل ... وبعدين وزارة الشباب والرياضة التى يتبع لها هذا المشروع تفاجأ بأن (تلتين المدينة) إتباع !!
لعلك عزيزى القارئ قد إندهشت ونفسك تسأل (البيع ده حصل كيف) ؟ مصلحة الأراضى دى بتبيع وبتسجل ساااكت؟ .. لكن العبد لله. بعد ما (خط هيثرو إتباع فى سماهو) ولسه ما عارفين (الباعو منو) بقي ما بيندهش لو أى حاجه (إتباعت) !! شنو يعنى لمن (المسئولين) يبيعو (واطات مدينة رياضية) ؟ دى حاجه صعبه ؟ الواحد يمشى الأراضى ويقول ليهم أنا عاوز ليا قطعه فى (المدينة الرياضية) يقوم المهندس المسئول يطلع الخريطه بتاعت المدينة ويسألو :
- أها القطعه دى عاوزا فى ياتو موقع ؟
- فى الإستاد بتاع الكورة طبعن !
(وهو ينظر الي الخريطة) : أها نديك ليها فى (دائرة السنتر) وللا في خط (طمنتاشر)؟
- والله ياخى لو لقيت ليا واحده في (خط سته) يكون كويس
- القطع بتاعت (خط سته) دى كووولها إتباعت عشان الناس كووولها عاوزه تكون قريبه من القون !
- وبعدين؟
- ما مشكلة ممكن نشوف ليك واحده (ناصية) فى خط التماس (مواصلاً) إنتا القطعه دى عاوزا سكنية وللا إستثمارية؟
- عاوزا إستثمارية !
- وعاوز تعمل فيها مشروع شنو؟
- والله عاوز أعمل فيها مطعم سياحى
- طيب (خط التماس) ده ح يكون كويس معاك ؟ أى لاعب الكورة تطلع من خصمو (رمية تماس) يخش (المحل) يضرب ليهو (بيرقر) وكباية عصير ويطلع يرميها يوصلا القون التاني !
لعلك تسأل عزيزى القارئ : أين وزارة التخطيط العمراني الولائية من هذه (الخرمجة) وما هو دورها فى إيقاف هذا العبث؟ وللإجابه علي هذا السؤال (خلي أعصابك قويه) ففي عهد (المسئول) قامت وزارة التخطيط العمراني الولائية (ذات نفسها) بالمشاركه فى هذه (الخرمجه) وذلك عن طريق الاستيلاء على 999 قطعة بمساحة تقدر بحوالى 513 ألف متر مربع بثلاثة مواقع مختلفة من المدينة الرياضية ... (شفتو الكلام ده كيف؟) !!
لعله من المضحك (المبكى) أن يصرح بعض المسئولين المتورطين فى هذا العبث بأن (البيع) قد تم بموافقة جهات حكومية (لم تتم تسميتها) وأن الجهات التى أشترت لديها شهادات بحث صحيحة ، كيف (يا جماعة الخير) توافق هذه الجهات الحكومية على بيع جزء من أرض مسجلة فى سجلات الأراضى (بقرار رئاسى) بإسم (المدينة الرياضية) إن لم يكن هذا هو العبث ذات نفسو ؟
العبدلله بصفته مواطن وعندو نصيب و(جعل) في أموال بيت المسلمين (الهامله دى) شأنه شأن بقية مواطني الشعب الفضل يطالب بالتحقيق فى هذا العبث ومحاكمة ومعاقبة كل من تورط وشارك فى هذه (الخرمجه المقصوده) التى تسببت فى إهدار مليارات الجنيهات التى تم صرفها على هذه المدينه (حتى اللحظة) والتى تسببت فى تعطيل (إن لم يكن إلغاء) قيام هذا الصرح الذى إنتظره الرياضيون طويلاً لا سيما أن هذه الخرمجة قد طالت قراراً رئاسيا واجب التنفيذ (كما هو) .
عزيزى القارئ : بعد أن أصبحت المساحه المتبقية من المدينة الرياضية المعتدى عليها لا تصلح لأن تكون (ميدان دافورى) العبد لله يقترح على الجهات التى قامت بالبيع أن تتم (جميلا) وتبيع (الباقى) علي أن تتم تسمية المشروع (مخطط المدينة الكانت رياضية السكنى الإستثماري) حتى يكون هذا المخطط شاهداً (للأجيال القادمة) على الخرمجه والتلاعب الذى يمارسه مسئولو هذا الزمن (الأغبر) بأملاك هذا الشعب (الفضل) .

كسرة :

إقترح بعض نواب البرلمان إنشاء مدينة رياضية بديلة فى مكان آخر .. العبدلله يقترح عند إصدار القرار القادم بإنشاء المدينة الرياضية (البدل فاقد) أن يشتمل (القرار الجمهورى) على مساحة المدينة الجديدة زائداً مساحة الأراضى التى سوف يتم الإعتداء عليها !!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 451


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net