BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
ويكيليكس دول عربية وقفت ضد استقرار السودان
ويكيليكس دول عربية وقفت ضد استقرار السودان
ويكيليكس دول عربية وقفت ضد استقرار السودان
08-13-2011 10:33 AM
وكالات نشرت مجلة "روز اليوسف" المصرية يوم الجمعة وثائق عن موقع ويكيليكس المثير للجدل، تبرز جهود الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى من أجل مساعدة السودان وكيف أن دولاً عربية كبرى وقفت أمام تلك المساعدات.

ووثق الوزير المفوض والمستشار الاقتصادي والسياسي، دونالد أيه بلوم، في وثيقة صادرة بتاريخ 20 أغسطس 2009 بعنوان: "مساعدات الجامعة العربية للسودان والصومال" المجهود الذي بذله عمرو موسى في الجامعة العربية من أجل مساعدة الصومال والسودان، وكيف أن دولاً عربية كبرى وقفت أمام تلك المساعدات وهو ما يؤكد سلامة موقف موسى".


وبحسب الصحيفة الصادرة يوم الجمعة، فإن المفوض الأميركي أشاد بخبرة موسى عن السودان وعلاقاته، ويؤكد أنه لا يملك شيئاً في الوقت الذي تقف فيه إرادات دول عربية كبرى ضد تحقيق الاستقرار في السودان".

وتحدثت وثيقة أخرى صادرة بتاريخ 4 فبراير 2009 بعنوان: "الجامعة العربية والعلاقات الأفريقية" ووثقها الوزير المستشار الاقتصادي والعلاقات السياسية، ويليام آر ستيوارت، عن لقاء دار بينه وبين موسى في 29 ديسمبر 2009، وفي اللقاء دافع موسى بقوة وأمانة عن موقف السودان وحذر أميركا من التفكير في ضرب السودان أو استهداف رموزه، وكان قد أدرك النية الأميركية للخرطوم.

كما طالب بإنقاذ الصومال وأحرج الممثل الأميركي وطلب وساطة دولية "كي يفضح بحنكة المخططات الأميركية ضد السودان".

كما أشارت وثيقة صادرة بتاريخ 8 فبراير 2010 بعنوان: "حلول الجامعة العربية للسودان والصومال" ووثقها الوزير المستشار دونالد ايه بلوم"، إلى الدور الخفي الذي لعبه عمرو موسى ليهدأ العالم تجاه السودان، وأنه أنقذ السودان من مشاكل عديدة بخطط فورية وضعها ونفذها وأنه كان الجندي المجهول في السلام مع جنوب السودان.


كما أشاد تقرير سري للسفارة الأميركية في القاهرة بدور موسى في وضع خطط عاجلة لإنقاذ السودان من مشاكله، لكنه يؤكد أن موسى لا يمكنه تطبيق عدد من الأفكار "بسبب رفض الدول العربية الكبرى".


وتشير وثيقة صادرة بتاريخ 6 أبريل 2006، إلى أن موسى طالب لدى لقائه مساعد وزير الخارجية الأميركي حينها، دافيد والش، بإنقاذ دارفور.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 337


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net