BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
الصوم تقليد الصغار لكبار السن
الصوم تقليد الصغار لكبار السن
الصوم تقليد الصغار لكبار السن
08-07-2011 11:44 AM
انتصار فضل الله شهر رمضان من الاشهر التي يحبها الاطفال لإختلاف الروتين اليومي وكثرة الفعاليات الاجتماعية والدينية والترفيهية وفيه يبدي بعض الصغار حماسة جادة تجاه محاولات الصوم اسوة بالكبار.. كل يظهر لك جلداً وصبراً وعدم اكتراث بالجوع والعطش او التعب فقد لا تتجاوز اعمارهم العاشرة عازمون صيام اليوم الى آخره ضاربين بتوسلات اسرهم بالافطار عرض الحائط فهل فعلاً يكمل الصغير صيام اليوم كله؟ وما رأي اولياء الامور واستشاريي الطب وعلم النفس والاجتماع في صوم الصغير؟.
اصرار وعزيمة..
رغم ان ساعات الصيام في رمضان طويلة إلا أن الطفل مجاهد البالغ من العمر ثمانية سنوات يصر على الصيام تشبهاً باشقائه الكبار ووالدته التي يبدو عليها القلق والخوف من رفض ابنها لفكرة الافطار فتخشى عليه من العطش والجوع خاصة في الايام التي ترتفع فيها درجة الحرارة حيث يقل نشاطه بشكل ملحوظ ويتكرر سؤاله عن الوقت لدرجة انه يغط في نوم عميق من شدة الجوع الى حين الافطار وخلافاً لصيام مجاهد هناك اطفال يعزمون على الصيام ويصرون على اكمال اليوم ولكن بطريقة مختلفة فهم يمارسون عاده مألوفة وهي ما يعرف (بصيام الضب) حيث يصوم الطفل من الفجر حتى الظهر وخلال تلك الفترة يكون قد تناول كمية من المياه وبعضاً من البلح او قطع القمردين في الخفاء تكفيه حتى موعد الافطار ليجتمع بعد ذلك مع افراد العائلة وهو يشعر بانه قد صام كالكبار وبذلك يستحق الجلوس حول المائدة الرمضانية مثله مثل الصائمين في ظل لهفة والديه وخوفهما عليه من المرض وهذا الأمر ينطبق على الطفلة سماح التي تبلغ من العمر تسع سنوات لم تجد حرجاً في القول انها كانت تتناول ماء وبعض الزبيب (بالدس) من والدتها لمرة واحدة في اليوم ويحدت ذلك عندما يكون الطقس حاراً لكنها تكمل باقي اليوم الى آخره.
بينما وضعت الطفلة ابتغاء (9) سنوات جدولاً محددة فية ثلاثة ايام في الاسبوع للصيام قالت ان والدتها شجعتها على ذلك بغرض التهيؤ والاستعداد لصيام شهر رمضان كله فيما بعد، واشارت الى انها افطرت اليوم الاول من رمضان لانها لم تتسحر فاستيقظت عطشانة وجائعة فاضطرت الى الفطور. في السياق تقول والدة الاطفال (عمر وسامي ونهى) أعمارهم عشرة وثمانية اعوام ان اطفالها اعتادوا على صيام خمسة عشر يوماً من شهر رمضان منذ العام الماضي وحدث ذلك وفقاً لرغبتهم في الصوم وانها تشجعهم على ذلك بتوفير كل ما يشتهونه من حلويات بعد الافطار كما يلبي والدهم كل رغباتهم في الخروج الى التنزهة وغيره.
التشجيع بتقديم الهدايا..
يعد الصيام تكليفاً شرعياً وواجباً منذ سن البلوغ ولا يرى استشاري علم الاجتماع وطب الاطفال ضيراً في امر الصغار بالصيام بهدف التدريب عليه في سن مبكرة حيث تبدأ عملية تعويد الطفل عليه في سن السادسة من خلال إشعاره باجواء رمضانية جاذبة وجعل الطفل يعيش حرارتها من خلال مشاركته الخروج مع الوالد الى الشارع او حمل السجادات وطرحها على الارض وغيرها ووفقاً لدكتورعبد الله النور استشاري علم الاجتماع يمكن تدريب الصغير على الصوم بتشجيعة على صوم نحو ثلاث ساعات من اليوم ثم بضعة ايام في الشهر وهذا لتفادي الغش في الصوم الذي ينتج من بعض الاطفال كما يكون التشجيع عبر تقديم هدايا في كل يوم او بتذكية روح المنافسة بينه وبين اقرانه او مكافأته سواء بالثناء والمدح او بإ خراجه للتنزه احياناً مثلما يتم تشجيعه على الصلاة بأخذه الى المسجد..
هجوم الاطفال على المائدة
فيما نبه الدكتور عمر عابدين - استشاري طب الاطفال - الى وجود مسائل طبية متعلقة باجسام الاطفال لابد من مراعاتها لضمان عدم تأثر صحة الطفل بالصوم فيجب التعامل معه بشئ من الضبط والتنظيم والمراقبة وذلك من خلال عدم السماح له بصيام الايام التي لم يتناول في ليلتها وجبة السحور لان ذلك يتسبب باجهاد الطفل وتتأثر صحته بسبب تعرضه للجفاف او نقص حاد في مستوى السكر.. واسترسل بالقول ان اغلب الاطفال الذين يراجعون العيادات خلال شهر رمضان هم من الصائمين الذين يسرفون في تناول الطعام على مائدة الافطار دفعة واحدة مما يتسبب في مشاكل هضمية ومعوية لا حدود لها، لذلك يجب الحد من اندفاعهم ونهمهم لوجبة الافطار خلال فترة وجيزة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1465


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.00/10 (4 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net