BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار متفرقة ومقالات
ارتفاع أثمان التموين يسرق متعة التسوق
ارتفاع أثمان التموين يسرق متعة التسوق
ارتفاع أثمان التموين يسرق متعة التسوق
07-30-2011 09:37 AM
صحافة تختلف الاستعدادات لشهر رمضان في السودان عن أي دولة أخرى في العالم، فالشهر له خصوصيته وتميزه عند السودانيين الذين يجعلون من رمضان شهراً للعبادة والتواصل وتبادل الزيارة ومشاركة بعضهم البعض (وجبة الإفطار) بتلبية الدعوات التي تقدمها الأسر للأصدقاء والأهل وزملاء العمل، فالأسر السودانية تتأهب لاستقباله بالعديد من التحضيرات التي يتقاسمها الرجل مع زوجته، فالرجل تكمن مسؤوليته في توفير كافة الاحتياجات والمواد الغذائية، فمائدة الإفطار بها بعض الوجبات الرئيسية مثل (العصيدة) التي عرفت بها ولايات غرب السودان ونهر النيل والجزيرة، فمنهم من يصنعها من دقيق القمح ومنهم من يصنعها من دقيق الدخن، ووجبة القراصة التي اشتهر بها أهل الولاية الشمالية وهي تصنع من دقيق القمح أيضاً و(البليلية) وهي أشهر وجبة تتفق عليها كل ولايات السودان ولا تخلو مائدة أو (صينية) سودانية منها وهي عبارة عن الحبوب التي يتم غليها وتقديمها ساخنة ويضاف لها البلح.

وعصير الابري الأشهر في السودان، بالإضافة إلى عصير الفواكه الطازجة والعصائر الجاهزة والحلويات الشامية واللحوم المشكلة و(الشوربة) واللحوم المستوردة، وهنا يرتفع سقف التكاليف على الرجل وخصوصاً إذا كان من الطبقة المتوسطة من العمال والموظفين أو الطبقة الكادحة التي لا يغطي المرتب الشهري عندها هذه الاحتياجات. ويأتي رمضان في هذا العام والبلاد تشهد ارتفاعاً جنونياً في الأسعار، خاصة وان السودان يشهد تحولاً سياسياً جديداً وهو انفصال جنوب السودان عن شماله، ما ينعكس سلباً على الاقتصاد وحركة البيع والشراء. وعلى الرغم من ان شهر رمضان يصادف فصل الخريف وموسم الأمطار إلا أن الناس تعاني (صيفاً ساخناً) في الأسعار.. بهذه العبارات لخص حديثه عندما سألته عن كيفية الاستعداد للشهر من حيث المواد الغذائية والاحتياجات المنزلية. فأحمد محمد الطيب مواطن سوداني دخل إلى السوبر ماركت لشراء بعض الاحتياجات الخاصة بشهر رمضان قال إن أسرته تتألف من أربعة أفراد، زوجته وأبناؤه الثلاث، «أنا موظف في شركة صغيرة راتبي لا يتجاوز ألف جنيه سوداني كان يكفيني سابقاً، ولكن اليوم وبعد ارتفاع الأسعار الجنونية أصبحت أعاني كثيراً، خاصة أننا نستقبل شهر رمضان المعظم الذي تتضاعف فيه الطلبات للمواد الغذائية وحقيقة تفاجأت بزيادة كثير من السلع الاستهلاكية وخاصة السكر الذي يعتبر من أهم المواد التي نعتمد عليها في رمضان وأضاف ان المواطن السوداني سيعاني كثيراً من هذه الزيادة التي نتمنى أن تنخفض ولو بمناسبة شهر رمضان الكريم.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 604


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net