BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
أسرار تفشيها الزوجة بسذاجة
أسرار تفشيها الزوجة بسذاجة
أسرار تفشيها الزوجة بسذاجة
07-18-2011 11:22 AM
نشأت الإمام مفاتيح مهمة تقدمها الزوجة في لحظة صفاء وطيبة قلب لصديقاتها في العمل أو لجاراتها في الحي.. ونسة قد تأخذ أفئدة المستمعات، وقد تغفل الزوجة في لحظة (تداعي) بعض الصديقات غير المتزوجات والمطلقات ، انتهاءً بالأرامل، دون ان تنتبه ان هناك آذانا متربصة منزوية على كرسي الفرص ، حيث تتأمل كل كلمة تقولها الصديقة الزوجة عن زوجها المثالي راصدة كل تفاصيل العلاقة الزوجية الجميلة ابتداء من الهدايا والكلام المعسول والرومانسيات، وقد تصف المرأة عطر زوجها وأناقته ومطربه المفضل ورقم موبايله المميز.. إلخ، فتتمنى المستمتعة أن تحظى بزوج مثالي كالذي تحكى عنه هذه الزوجة الساذجة، وهنا تترجم أمنياتها إلى خطة خبيثة (خطف هذا الزوج) اللقطة..
فكم من زوجة ثرثرت في فضاء نسوي مفتوح ، فكانت النتيجة خسارة بحجم الحسرة من صديقاتها (الخونة)، وكم من زوجة (حكت) لجاراتها، فسرقن منها (ابو الوليدات)..!!
هذا ما أكدته منى التى قالت ان العلاقة بين الزوج والزوجة، خط أحمر لا يجب تبادل الحديث حوله في مجتمع العمل، فلا يجب ذكر معلومات خاصة مطلقاً حتى وان توفرت الثقة بين الصديقات والجارات أو حتى (القريبات).
فبعض النساء يتباهين بازواجهن أمام صديقاتهن، أحياناً من باب (الفشخرة) وأحياناً لإثارة الغيظ والغيرة..
تهاني -زوجة ثانية-، قالت وهي تضغط على كلماتها بزهو: (عريس لقطة لم أستطع مقاومة تلك الاغراءات التي قدمتها لي صديقتي (ضرتي الآن) على طبق من ذهب وهي تتحدث عن زوجها المثالي، الأنيق، الوسيم، فخططت أن أزورها مراراً في بيتها لألتقي بزوجها هذا، وفعلاً التقيت به وكان كما قالت عنه صديقتي، رجل ساحر بمعنى الكلمة، ويومها برمجت على خطف هذا الكائن المميز، أنا الآن متزوجة منه، وللحقيقة، لم أجد في حياتي زوجاً بهذه المواصفات، ولكني خائفة أن يكررها مع احدى صديقاتي، فقاطعت هذه الفئة.
ولكن الثقة المبالغ فيها بين الزوجات الصديقات هي من أهم الأسباب التي تهيئ للآخريات (خطف) الأزواج، فكثيراً ما نسمع أن شخصا تزوج بصديقة زوجته التي تعمل معها في ذات الوظيفة وتشاطرها همومها وأسرار بيتها..
ولهذا يرى د. حسين المقبول اختصاصي علم النفس أن بعض زميلات العمل خصوصاً من تقدم بهن العمر، لا يتوانين في لحظة (احتياج نفسي مُلح) على خطف أزواج الآخريات وقد نجد أن السبب هو افراط الزوجة في مدح زوجها وافشاء اسرار علاقتها به، والنتيجة هي وصمة نفسية كبرى بخروج الزوجة الساذجة بخيبة أمل من زوجها وفاجعة تجاه صديقاتها، إلا أن الاستشارية أم سلمة عمر ترى أن هنالك سلوكيات سلبية خطيرة قد تقدم عليها بعض الزوجات، ومنها (الفضفضة) المفرطة أو الثقة الزائدة.
وتؤكد أم سلمة أن صديقات الزوجة بينهن والمطلقات والأرامل،
وتشير ام سلمة إلى أن العلاقة الزوجية من المقدسات وهناك حدود فاصلة بين ما يجب أن يقال وما يُسكت عنه، وأسرار البيت والحديث عنها يعد من السلوكيات السالبة لدى بعض الزوجات وتؤدي في كثير منها إلى انهيار الأسرة باكملها، مما يؤدي إلى تفكك الروابط الاجتماعي وانعدام الثقة بين الصديقات، فعلى الزوجة أثناء ونستها، احترام مشاعر صديقاتها وتلافي الخوض في تفاصيل اسرتها، حتى لا تدفع وحدها فواتير الانهيار بعد (الفاس ما يقع في الراس)..

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1335


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.09/10 (8 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net