BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
الباعة المتجولون أرزاق تحت عجلات الموت
الباعة المتجولون أرزاق تحت عجلات الموت
الباعة المتجولون أرزاق تحت عجلات الموت
07-12-2011 02:08 PM
الشروق أصبحت ظاهرة الباعة المتجولين في الطريق العام بالعاصمة السودانية الخرطوم في تنام مستمر، نتيجة للظروف المعيشية الصعبة التي دفعت الصبية والشباب لممارسة التجارة على الأسفلت بين السيارات، بعد أن صدهم سوق العمل في البلاد.

وقال خبراء، إن الظاهرة تحتاج لتنظيم حتى لا تشكل مظهراً يضر بمستخدمي الطريق، بينما طالب الباعة، السلطات بإيجاد بدائل عمل ثابت تمكنهم من الكسب الشريف.
وقال البائع المتجول، أحمد الشريف بابكر، وهو طالب جامعي، إنهم لم يجدوا وسيلة كسب أخرى غير البيع على الطريق العام، مناشداً السلطات بإيجاد بدائل ناجعة تمكنهم من الكسب الشريف، وطالب بإيجاد فرص عمل ثابتة وتسهيل حركة التوظيف لهم.

وأضاف، أقوم بهذه المهنة الشريفة من أجل إعانة أسرتي وتوفير مصروفاتي الدراسية، معتبراً محاربة الظاهرة بواسطة الكشات أمراً غير مجدي، وزاد: "نتمنى أن تجد لنا الحكومة حلولاً جذرية".

وأبدى عدد من مستخدمي الطريق خشيتهم من تأثير حركة الباعة على حركة السير وتعرض سلامة السائقين والباعة المتجولين للخطر.

وأوضح البائع أحمد بلي أبكر، أنه ظل يعمل بالمهنة ثماني سنوات، قائلاً: "أقوم بتجميد الدراسة كل عام لأعمل بائعاً متجولاً من أجل توفير الرسوم الدراسية بجانب مساعدة أسرتي.

وأرجع عبدالله أحمد عبدالغني أسباب قيامه بالعمل لعدم وجود مهنة أخرى، ووصف المهنة بأنها "رزق اليوم باليوم".

وأبدى صاحب مركبة، هيثم عوض الأمين، تعاطفه مع الباعة المتجولين في طريقة الحصول على أرزاقهم، لكنه خشي من تعرضهم لخطر الدهس من قبل السيارات.

وكشف صاحب المركبة غزالي بابكر نصر الدين، عن مشاهدته لإصابة بائع بواسطة مركبة وهو يحمل "مناديل" لا تتجاوز قيمتها بضعة جنيهات، واعتبره أمراً مؤسفاً، ما يتطلب إيجاد حلول لهم.

وأشادت مواطنة بدور الباعة المتجولين في تحمل المسؤولية فضلاً عن كسبهم المال الحلال بدلاً عن العطالة، حسب تعببيرها.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 719


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net