BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
تفاصيل اجتماع القنصل الامريكي بجوبا بقيادات الحركة وقوي معارضة
تفاصيل اجتماع القنصل الامريكي بجوبا بقيادات الحركة وقوي معارضة
تفاصيل اجتماع القنصل الامريكي بجوبا بقيادات الحركة وقوي معارضة
02-14-2011 09:44 AM
smc عقد القنصل الأمريكي بجوبا باري واكلي اجتماعاً بجوبا ضم كل من باقان أموم وياسر عرمان وعبد العزيز الحلو استمع خلاله لتنوير من هذه القيادات عن الأوضاع بالشمال وكشف الإجتماع تفاصيل خطيرة عن الاستراتيجية الأمريكية تجاه قضايا الشمال واستخدام الحركة الشعبية وقوى معارضة لتغيير بنية الدولة السودانية بدعم مباشر من واشنطن.
وكشفت مصادر مطلعة أن القنصل الأمريكي نقل لقيادات الحركة أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن قضايا أبيي وجبال النوبة والنيل الأزرق باعتبار أن اتفاقية السلام مستمرة كما أنهم يدعمون استمرار الحركة الشعبية في الشمال لتكون قريبة من هذه الملفات.
وحول مصير المشورة الشعبية بالمنطقتين أكد القنصل أن بروتكولات جبال النوبة والنيل الأزرق ستنتهي مع اتفاقية السلام وأن الحديث عن التطبيع مع الحكومة في الخرطوم يعتبر عاماً لتشجيعها على تقديم المزيد من التنازلات مبيناً أن التطبيع ورفع العقوبات لن يتم إلا بعد استجابة الحكومة في الخرطوم لكافة المطالب الأمريكية.
وانضم للاجتماع قيادات شمالية لها ارتباط بالحركة الشعبية لمناقشة مستقبل القوى السياسية الشمالية وأكد القنصل الأمريكي أن هذه القوى قامت بما وصفه (بالعمل الكبير) من خلال تحالف جوبا وهو ما وجد الإشادة منهم متعهداً بتوفير كافة الدعم اللازم لاستمرار التعاون بين قوى المعارضة في الشمال والحركة الشعبية تجاه قضايا السودان. وشدد على أن الولايات المتحدة وضعت رؤية خلال اجتماع المعارضة مع الحركة بكمبالا في العام 1997م بحضور سوزان رايس مؤكداً استمرار هذه الرؤية التي سيتم تقويتها ودعمها. وقال القنصل إن العوائق التي كانت تعترض الاتصال بقوى المعارضة بالشمال قد زالت بتوفر قنوات الاتصال معها عبر الجنوب وأوضح أنهم في حاجة لتطوير شراكة حقيقية مع المعارضة لأنها تنادي بأهداف تتطابق مع ما يتطلعون إليه.
وأكد القنصل الأمريكي بجوبا دعم بلاده للتحركات الكبيرة التي تقوم بها المعارضة للمطالبة بتغيير الأوضاع وأنها تتفهم تحميلها للنظام الحاكم مسؤولية الانفصال نتيجة للأخطاء ممثلة في عدم تنفيذ اتفاقية نيفاشا والتلكؤ في دفع استحقاقاتها. واعترف بأنهم كانوا يعولون على القوى المعارضة والحركة الشعبية في إحداث تغيير جذري في بنية الدولة السودانية ولكنهم فضلوا الخيار الثاني وهو انفصال جنوب السودان ومن ثم العمل على تحقيق هذه الأهداف عبر الحركة الشعبية. وقطع القنصل بأن الولايات المتحدة ستوفر الدعم الكامل للتحالف من خلال التحرك الدولي والإقليمي وحشد الإعلام والمنظمات العربية والأمم المتحدة للتأثير على مجرى الأحداث في السودان.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 401


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net