BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
صرف مستحقات المتضررين في أسواق المواسير الأسبوع الجاري
صرف مستحقات المتضررين في أسواق المواسير الأسبوع الجاري
صرف مستحقات المتضررين في أسواق المواسير الأسبوع الجاري
06-18-2011 09:23 AM
صحافة نفى وزير العدل مولانا محمد بشارة دوسة بشدة تورط جهات سياسية في قضية سوق المواسير خاصة ولاية شمال دارفور بشخصيتها الاعتبارية، وقال إن الصندوق الذي تم تكوينه بواسطة الرئيس عمر البشير لحل القضية يحل مشكلة الـ «42» ألفًا من الشاكين الذين تقل أموالهم عن الـ «10» ملايين، وأضاف أن المسترد من أموال السوق عبر حجز المبالغ النقدية والعقارات و«237» سيارة لا يتجاوز الـ «20%» من المبلغ الكلي.وقال دوسة في برنامج مؤتمر إذاعي إن عدد المتأثرين بسوق المواسير بالفاشر عقب التحريات الأخيرة تضاءل من «42» الفًا إلى «35» ألف بلاغ، يتبعها نقص في الأموال من «937» مليون جنيه إلى «401» مليون جنيه. وأوضح دوسة أن هيكلة السوق خلصت إلى «4» ملاك أساسيين في القضية معهم حوالى «60» آخرين يعملون معهم ومن ضمنهم شرطيون كانوا في الخدمة. ولم يستبعد دوسة وجود ممارسات شبيهة بسوق المواسير فى سوق «الكرين»، بالإضافة إلى بعض المناطق بالبلاد، وأضاف أن مثل هذه المعاملات موجودة في الأسواق في مختلف أنحاء البلاد بنسب مختلفة.
وأكد أن التشريعات الموضوعة والقانون تحد من الظاهرة، مشيرًا إلى أن القانون يتمثل في «البقاء إلى حين السداد». وقال: « أنا شخصياً لا أؤمن بأن أي شخص نهب أموالاً ولديه حصانة تمنع عنه العدالة»، مؤكدًا أن وزارته يستوي عندها المسؤول الحكومي أو غيره في القضية. وكشف دوسة أن الأمن الاقتصادي ألقى القبض على عدد من المشتبهين بتهريب أموال إلى جنوب السودان، واستدرك قائلاً: لم نصل إلى حقيقة تهريب الأموال إلى الجنوب، ونفى بشدة أي اتجاه لتحويل قضية سوق المواسير إلى قضية أفراد عن كونها قضية سياسية، ودعا دوسة الأفراد والمؤسسات للمساهمة في صندوق رئاسة الجمهورية عبر بنك السودان فرع الفاشر لحل قضية سوق المواسير، وأعلن أن يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين سيبدأ الصرف للمتأثرين الضعفاء الذين تقل مبالغهم عن المليون جنيه وتسليمهم بنسبة «100%»، وأن جدولة الآخرين توزع من فئة «1 ــ 5» ملايين بأن يتم تسليمهم «50%» من المبلغ، والفئة من «5 ــ 10» يتم تسليمهم «40%» على أن تستكمل حقوقهم في وقت لاحق. وطالب مولانا دوسة الشاكين بالتعاون مع النيابة، وقال إن أكثر ما نعاني منه في القضية هو عدم تعاون الشاكين مع الإجراءات.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 592


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net