BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
تجدد الإشتباكات في ابيي
تجدد الإشتباكات في ابيي
تجدد الإشتباكات في ابيي
06-16-2011 08:59 AM
الخرطوم: صلاح مختار تجدّدت المواجهات أمس بين القوات المسلحة والجيش الشعبي في أبيي، بعد يومين من اجتماعات أديس أبابا التي فشلت في نزع فتيل الأزمة. وأعلن المتحدث باسم «الجيش الشعبي» فيليب أغوير لـ«فرانس برس» أنَّ «مواجهات اندلعت أمس بين القوات المسلحة والجيش الشعبي قرب بحيرة كير»، مؤكداً أنَّ تبادلاً لإطلاق نار قد جرى، لكنه أشار لعدم وجود معلومات حول عدد الضحايا. وفي السياق أكدت الحكومة أن اجتماعات أديس أبابا مع الحركة الشعبية حول أبيي لم تتطرق إلى الحل النهائي للمنطقة وإنما اختصر على الإيجابيات في الحوار حولها. وقالت إن الاجتماع خلص إلى تصحيح الوضع الإداري بأبيي بأن تظل تابعة للشمال، وجددت أن القوات المسلحة ستظل موجودة في المنطقة إلى حين الاتفاق على الوثيقة واعتمادها من قبل الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ومن ثم يتولى تأمين المنطقة لقوة إثيوبية متفق عليها.

وكشف مساعد الرئيس د. نافع علي نافع الذي عاد أمس من إديس أبابا في تصريحات عن استئناف الحوار اليوم بين الشريكين حول قضايا ما بعد الانفصال، وتوقع أن يتم مناقشة نشر القوات الإثيوبية في غضون اليومين المقبلين بعد اعتمادها من الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة وقال «اشترطنا عليهم ألا يتم تعديل في الوثيقة وتم الموافقة عليه».واعتبر نافع دخول القوات المسلحة أبيي عملاً واجباً ووطنياًَ وضرورياً لقطع الطريق أمام الحركة الشعبية لفرض حل أحادي. وأكد أن القوات المسلحة ستبقى بأبيي حتى تطمئن أن الحركة قد رفعت يدها ويئست من محاولات فرض الأمر الواقع، ونفى أن تكون القوات المسلحة فرضت حلاً أحادياً.وقال نافع إن الجميع اتفقوا على العودة للعمل ببروتكول أبيي وأن تظل المنطقة جزءاً من الشمال وتحكم بالبروتكول إلى حين إجراء الاستفتاء فيها.. وأوضح أن الحركة الشعبية استغلت الاتفاق السابق الذي يسمح لها بأن تكون موجودة من خلال الشرطة. وأكد أن الوضع السابق تم تصحيحه بأن تظل القوات المسلحة إلى أن تتولى القوات الإثيوبية عملية التأمين.وأكد نافع أن المقترح الجديد لم يتم حوله حتى الآن أي موافقة من الطرفين ولكنه أشار إلى إيجابيات في المقترح الذي أبعد القضايا الأمنية والسياسية عن المجلس المقترح. وقال إن المجلس سيكون له اسم آخر ويعمل بالمناصفة بين الشريكين وبرئاسة مشتركة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 433


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net