BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
قصف كثيف على معقل "الشعبية" بكاودا
قصف كثيف على معقل "الشعبية" بكاودا
قصف كثيف على معقل
06-15-2011 02:31 PM
الشروق شكت الأمم المتحدة من قصف متواصل من قبل الجيش السوداني بمناطق محيطة بكادوقلي وكاودا، أكبر معاقل الجيش الشعبي بجنوب كردفان، وهو ما أقر به الجيش، حيث أسقطت طائرتان حربيتان 11 قنبلة صباح الثلاثاء مستهدفة مطاراً بكاودا.

كما سقطت قنبلتان قرب مقر البعثة الدولية "يونميس" على بعد 150 متراً عن المطار.


وأفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أن طائرات الإغاثة الإنسانية منعت من الهبوط في كادوقلي لنحو أسبوع، كما حالت متاريس أقامتها مليشيات مسلحة دون الوصول براً.


وقالت المتحدثة باسم المفوضية، ميليسا فليمينج، في تصريح صحفي: "غياب الأمن يعني تقييد عملياتنا بشدة والمفوضية غير قادرة في الوقت الحالي على الوصول إلى مستودع على بعد خمسة كيلومترات من قاعدة بعثة الأمم المتحدة بكادوقلي".


وقالت إن طائرات الإغاثة الإنسانية منعت من الهبوط في كادوقلي لنحو أسبوع، كما حالت متاريس أقامتها مليشيات مسلحة دون الوصول براً، وحثت السلطات على السماح بمرور عمال الإغاثة براً وجواً لمساعدة آلاف الفارين من القتال.

وأعلن الجيش السوداني يوم الثلاثاء، أنه يواجه تمرداً في ولاية جنوب كردفان، مؤكداً أنه يستهدف المتمردين.


وقال المتحدث باسم القوات المسلحة، العقيد الصوارمي خالد سعد، لفرانس برس: "لدينا تمرد في ولاية جنوب كردفان ونحن نستهدف هذا التمرد".


وقالت الأمم المتحدة أمس، إن حملة قصف جوي على ولاية جنوب كردفان تسبب "معاناة هائلة" للمدنيين.


وأكد المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في السودان "يونميس" قويدر زروق: "القصف المكثف من جانب القوات المسلحة في الأسبوع الماضي متواصل في المناطق المحيطة بكادقلي وكاودا، حيث أسقطت طائرتان حربيتان 11 قنبلة الساعة 10:30 صباح الثلاثاء مستهدفة مطاراً على ما يبدو". وأضاف أن قنبلتين سقطتا قرب مقر البعثة الأممية بكادوقلي على بعد 150 متراً عن المطار.


لكن الصوارمي نفى أن تكون العمليات العسكرية للجيش تستهدف قتل المدنيين، وقال إن القتال يدور فقط بين الجيش والمتمردين، وليس هناك أي ضحايا من المدنيين.

وفي الأثناء، عبرت الحكومة البريطانية عن قلقها وصدمتها من تصاعد العنف، بينما حذرت الكنيسة الأنغليكانية من احتمال "ظهور دارفور أخرى" في جنوب كردفان.


وقال بيان لوزير الخارجية البريطاني، وليم هيغ، إن التقارير حول الهجمات والقصف الجوي تثير الصدمة، وأبدى قلقه من عدم السماح بوصول المساعدات الإنسانية.


من جهته، أعلن زعيم الكنيسة الأنغليكانية وأسقف كانتربري روان وليامز أن التوتر في جنوب كردفان يهدد بتحويل الوضع إلى دارفور أخرى. وقال وليامز إن الكنيسة الأنغليكانية في كادوقلي أحرقت.


في سياق متصل، ناشد القيادي بالمؤتمر الوطني بجنوب كردفان، أحمد جميل الله، أهالي كادوقلي الذين نزحوا منها العودة إلى المدينة، مؤكداً استقرار الأوضاع بعد إعادة خدمات الكهرباء والمياه والصحة.


ووقفت كاميرا الشروق على أحداث مدينة كادوقلي مع بعض سكان المدينة.


ودعا مواطنون استطلعتهم الشروق، طرفي السلام، إلى وقف إطلاق النار وتمهيد الطريق لعودة الذين نزحوا عنها. وأبان الاستطلاع رغبة الأهالي في مزاولة أعمالهم بصورة طبيعية.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 450


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net