BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
قولتي: فرض نظام إسلامي بالشمال صراع قادم
قولتي: فرض نظام إسلامي بالشمال صراع قادم
قولتي: فرض نظام إسلامي بالشمال صراع قادم
05-30-2011 03:36 PM
الشروق توقع المبعوث البريطاني السابق للسلام بالسودان ألن قولتي أن تلجأ حكومة الخرطوم عقب انفصال الجنوب رسمياً لفرض نظام إسلامي ترفضه أقلية من سكان الدولة ويزرع بذور الصراع في المستقبل، لكنه وصف بقاء حكومة البشير بالأمر الجيد.

وفي الأثناء حذر زعيم حزب المؤتمر الشعبي مما سماه بـ"ثورة الجياع" مبدياً مخاوفه من انطلاق ثورة غير منظمة قد تفضي إلى فوضى محتملة بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية عقب انفصال الجنوب رسمياً يوليو القادم.


ودمغ المبعوث البريطاني في حوار نشره موقع دليل كارنيغي لمستقبل السودان، الأحزاب السودانية المعارضة بالضعف والافتقار إلى الثقة والموارد اللازمة واصفاً الأحزاب القديمة بأنها "أشباح من الماضي".


وأكد إضاعة الأحزاب فرصاً عديدة لتحكم السودان جيداً، لكنها فشلت في إنشاء تحالف معارض ضد النظام كما أنها لم تنافس في انتخابات أبريل 2010 لأنها تفتقر للموارد اللازمة.


وأبدى يأساً تاماً من أي دور جديد ستلعبه أحزاب المعارضة بالمستقبل قائلاً "ليست ثمة ما يمكن أن يؤمل من هذا الجانب".

وشدد قولتي بالمقابل على أن بقاء النظام الحالي على الأقل في المدى القصير سيكون جيداً بالنسبة لاحتمالات السلام بين دولتي الشمال والجنوب، مضيفاً "ليست هناك دلائل تذكر حتى الآن على وجود تحدٍ حقيقي للبشير". وزاد: "ربما يشجع التغيير الذي طرأ على السودان حكومة الخرطوم لفرض نظام إسلامي ترفضه أقلية من السكان لكنه سيزرع بذور الصراع في المستقبل".


من جهة ثانية حذر زعيم حزب المؤتمر الشعبي د. حسن الترابي، مما سماها، "ثورة الجياع" والتي توقع أن تكون نتيجة حتمية لأزمة اقتصادية تنجم عن فقدان عائدات النفط المنتج من الجنوب.


وأضاف في تصريح على هامش مؤتمر أهل المصلحة في دارفور والمنعقد بالدوحة: "ستلقي الأزمة بظلالها على الشعب وتقوده للمطالبة بالتغيير"، وأبدى مخاوفه من تغيير "غير منظم" قد يفضي إلى "فوضى"، في ظل المظالم والمطالب في كل السودان.


وقال الترابي: "لا نستيأس من التغيير، لكن، لابد أن نتحسب للمخاطر، ولابد من عوامل جديدة، لأن ثروات السودان وقدراته معطلة، حتى يكون التغيير قومياً".


وأضاف: "أي تغيير نتوقع أن تكون له تكاليف في مواجهة الجبروت، والقلق من الانزلاق إلى فوضى لأن السودان بحاجة إلى انتقال منظم للسلطة". وقطع بأن التغيير القادم، خلافاً لأكتوبر وأبريل سيكون صعباً وعاماً.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 586


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net