BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
تكرار أزمـة المواصلات
تكرار أزمـة المواصلات
 تكرار أزمـة المواصلات
05-25-2011 09:28 AM
الخرطوم: هويدا المكى (ماعارفين نعانى لمتين؟ نشكي من شنو ولا شنو، الظاهر مكتوب علينا الشقاء طوالي).
هذه العبارات باتت تخرج من افواه المواطنين لاشعوريا في مناسبات مختلفة خاصة عندما يتعلق الامر بازمة المواصلات بالعاصمة التي ظلت تراوح مكانها دون ان تجد حلا نهائيا، وظل المواطنون يعبرون عن مدى سخطهم وغضبهم من زحمة المواصلات التى باتت تلازمهم صباحا ومساءً، حيث لا يقتصر الازدحام على اوقات الذروة فقط، فالمواطن بات ينتظر اوقاتا طويلة بمواقف المواصلات حتى يمل الانتظار جراء الممارسات التى يقوم بها سائقو المركبات، فاحيانا تأتى المركبة الى الموقف وهي خالية، وعندما يهم الركاب باللحاق بها يمنعهم الكمسارى وتذهب خالية تاركة المواطنين فى حيرة من امرهم، اما (الهايسات) فقيمة تذكرتها لاتقل عن جنيهين وهي فوق استطاعة السواد الاعظم من المواطنين الذين لا يمتلكون هذه القيمة وينتظرون المركبات الكبرى ذات التعرفة الأقل، وكانت (الصحافة) شاهد عيان على تكدس المواطنين بالمواقف بالسوق العربي وهم فى قمة الغضب من الواقع الصعب الذي ينسحب على كل مناحي الحياة كما اشاروا، وهم وقوفا والعرق يتصبب منهم وتنطلق عبارات السخط على الحال الذي يعيشونه والمعاناة التي يرزحون تحت وطأتها.
يقول المواطن عبدالرحمن الامين الذى كانت تبدو عليه علامات الارهاق من الانتظار، انه ظل منتظرا قرابة الساعتين ولم تأت حافلة ، مشيرا الى ان كل حافلة تأتي تعود ادراجها خالية حيث يرفض الكمسارى السماح للركاب بالصعود، ويضيف: ما هي اسباب الازدحام والتكدس بالمواقف طوال اليوم وماذا يدور في اذهان سائقي المركبات الذين يتعمدون التسبب في التكدس، وجراء هذا المسلك ضاق المواطن ذرعا وبات ينتظر زمنا طويلا حتى يتمكن من ايجاد عربة تقله، وحتى اذا جاءت عربة لا يستطيع الركوب بسهولة الا اذا استعمل اسلوب (القوى ياكل الضعيف)، ويؤكد عبد الرحمن ان من حق المواطن بعد الانتهاء من رهق العمل وقضاء يوم متعب ان يجد الوسيلة التى تنقله بسهولة ودون معاناة الى منزله، ويتساءل عن اسباب الازدحام وشح المواصلات الذى ظل مستمرا منذ فترة طويلة، وقال ان ما يدعو للدهشة زيادة الوضع سوءا بعد دخول بصات الولاية للعمل في نقل الركاب التي كان من المفترض ان تساعد فى تخفيف الازدحام، ورفع معاناة المواطن من الانتظار، ويقول: لكن للاسف فقد حدث العكس وبات التكدس ابرز معالم المواقف ما يؤدي الى غضب المواطنين ويجعلهم يخرجون عن طورهم ويعبرون عن معاناتهم والضغوط التي يتعرضون لها بعبارات مختلفة للتخفيف عن انفسهم .
المواطنة سيدة الماحى قالت: ان المواصلات باتت صعبة للغاية خاصة على النساء لان الرجال يمارسون اسلوب القوة من اجل الحصول على مقعد ، وتضيف: من المؤكد ان تبتعد المرأة عن الازدحام حتى لا تتعرض الى اذى حيث يتحين بعض ضعاف النفوس فرصة الازدحام حتى يتمكنوا من السرقة، وتواصل : للأسف بات الرجل لا يقدر ضعف المرأة ولا يهتم بمساعدتها في مواقف المواصلات وبمجرد وصول مركبة تجد اغلبية ركابها من العنصر الرجالى ولايفسحون مجالا للنساء للركوب ، وتتساءل باستغراب ،اين ذهبت النخوة والمروءة ؟ واشارت الى ان المواطن بات يعانى على الاصعدة كافة وان الحياة اضحت صعبة وقاسية لا تعرف الرحمة، وجددت التساؤل قائلة : الى متى نعاني ومتي تنتهى ، وهل كتب على المواطن السوداني ان يكتوي بنيران المعاناة الى ما لا نهاية؟
وطالب عدد من المواطنين الجهات ذات الصلة بحكومة ولاية الخرطوم وإدارة المرور العمل على حل أزمة المواصلات المستفحلة خاصة في المواقف الرئيسة بالسوق العربي.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1289


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
2.16/10 (6 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net