BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار الإجتماعية
أطفال أبرياء يسربون أسرار البيوت
أطفال أبرياء يسربون أسرار البيوت
أطفال أبرياء يسربون أسرار البيوت
05-24-2011 10:58 AM
الخرطوم: نشأت الإمام (أبوي شاكل أمي وكان داير يدقها، لانو لقتو بتونس مع جارتنا ونهرتو..)..!
جملة كبيرة، من فم صغير.
(1)
عادة يحرص الأزواج حتى في لحظات -الغضب- على اخفاء تفاصيل الحياة الزوجية وابقاءها قيد السرية، وحرمان الآخرين -حتى الأقارب- من الاطلاع عليها دون مشورتهم واذنهم..
ولكن (أُذناً) طفولية قد تلتقط يوماً نزوة أو هفوة بيتية، لتهدم بها كل تلك الأسوار التي بنوها للاحاطة والكتمان، فها هي تفاصيل الفهوة -وفي لحظة براءة- تُشاع على الملأ، مما يُوقع الابوين في حرج بالغ، خصوصاً إذا تعلق (الشمار) بأحد الجيران أو الأقارب..
ويتعامل الأطفال مع هذه الأمور ببراءة، لكن عواقبها في أحايين كثيرة تكون وخيمة، وتُحدث (قطيعة) بين الأهل والأصدقاء، لأن الحديث الذي ينقله الطفل، ربما كان جارحاً للحد البعيد لأحدهم، ولذلك تكون تبعاته محرجة للأبوين.
(2)
نادية - ربة منزل - تُقر بأن ولدها (شيطان) وذكي، ولا يفوت لها شاردة أو واردة، وتقول: غالباً يسألني (مالك يا ماما زعلانة كدة.. بابا ما خلاك تمشي ناس حبوبة تاني..؟)، وأعرف بعدها أن كل المدرسة وربما (ناس حبوبة) قد علموا بأمر هذا المنع، فيما تقول منى بأن لها جارة تصفها بالبغيضة و(بتاعت القوالات)، وصادف يوماً أن زارتني في المنزل، وبقرف شديد أحضرت لها (موية من الزير) متعللة بأن الثلاجة متعطلة، وهنا هتف ابني: (يا ماما أديها عصير من التلاجة، أنا شربت منو هسه ولقيتو بارد)، ومن يومها أصبحت فضيحتي بجلاجل، حيث أشاعت الجارة في الحي بأنني امرأة بخيلة..!!
وكثيراً ما تجتمع نساء (الحلة) في جلسة ونسة على (فنجان جبنة)، لزوم (الفضفضة) وتزجية الوقت، ويصادف أن يلعب أطفالهن بمقربة منهن، ومع الاندماج في الونسة لا يتم الاكتراث للاطفال، إلا أن بعض هذه الأحاديث -او كثير منها- تنقلها هذه الألسن البريئة، خصوصاً إذا كانت ذات خصوصية بالغة، مما يوقع (الشلة) في حرج كبير، وقد تؤدي إلى حالات طلاق أو (بشتنة حال بين الناس).
(3)
وبحسب الاختصاصي الاجتماعي د. عادل صديق فان افشاء الاطفال لأسرار البيوت، يعد سلوكاً ناجماً عن رغبة لدى الأطفال في التعبير عن مشاكل يعانونها، أو سلوكيات يراها الطفل في المنزل ولا يجد من يفسرها له، كخصام والديه أمامه أو رؤيته للحظات عاطفية بين والديه، أو سماعه لأحاديث خاصة جداً بين الأم وجاراتها، اضافة إلى أن افشاءهم للأسرار يرون فيه أهمية لهم، حيث يكسبهم من يسمعهم الكثير من الاهتمام، ويستزيدهم في الحديث، فيشعرون بأن لديهم حديثاً يرغب البعض للانصات إليه باهتمام..
ويضيف د. عادل ان الخطير في الأمر أن الاطفال إذا لم يجدوا مجيباً لتساؤلاتهم أو لمشاهداتهم، فانهم يضطرون بالتالي للحديث بها إلى مجتمع الأصدقاء أو المعلمين في المدرسة، وأحياناً للأقرباء، حتى يجدوا تفسيراً لما يحدث، ويؤكد د. عادل ان الطفل يعتبر ان ما يقوله شيئاً طبيعياً، ولا تنبني عليه أي افتراضات عقابية لدى افشائه لها، بل ويستغرب حيثيات العقاب عليه في الافصاح عنها.
(4)
لذا يرى خبراء علم النفس أن على الأبوين أن يوضحا للأطفال عندما يبلغوا سن الرابعة من أعمارهم الخطوط الحمراء في التعامل مع خصوصيات البيت، عبر اخبارهم بخطأ التحدث عنها للآخرين، أو عكس تفاصيل المنزل الخاصة، كما يجب على الآباء عدم ترك المجال إلى وجود الأطفال لحظة اضطرتهم الظروف لمناقشة هذه الخصوصيات..
كما يشيرون إلى أهمية تعليم الطفل منذ البداية ان ما يحدث داخل البيت من تصرفات وحديث يجب عدم التحدث به مع غيرهم من الأصدقاء أو الأهل، اضافة إلى اخبارهم ببعض الأشياء التي تخص شـأن البيت باعتبار أن لهم أهمية فيما يحدث داخل المنزل، تلافياً لخروجهم بهذه الأحاديث خارج نطاق المنزل، ومن ثم تجنب المشكلات الناجمة عن ذلك..

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1423


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net