BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
الترابي يخشى أزمة اقتصادية تقود لاحتجاجات
الترابي يخشى أزمة اقتصادية تقود لاحتجاجات
الترابي يخشى أزمة اقتصادية تقود لاحتجاجات
05-18-2011 10:57 AM
صحافة قال زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض بالسودان، حسن الترابي، إن السودان سيتعرّض بعد انفصال الجنوب، الذي سيصبح دولة مستقلة في يوليو المقبل، لأزمة اقتصادية قد تؤدي إلى احتجاجات وزعزعة للاستقرار مع تفاقم مشكلة التضخم.

وأكد الترابي في مقابلة مع "رويترز" يوم الثلاثاء، أن أثر خسارة عائدات النفط سيكون محسوساً بعد يوليو وسيؤدي إلى تفاقم المشاكل الاقتصادية، حيث وصل المعدّل السنوي للتضخم بالفعل إلى 16,5% في أبريل، وهو مشكلة خطيرة للغاية.
وقال الترابي، مشيراً إلى إضراب للأطباء العاملين لدى الدولة "إنهم لا يحصلون على رواتب تكفيهم لشراء سيارة أو منزل لذا يسافرون للعمل في الخارج في بلدان مثل السعودية".
وقال الترابي إن الفساد والمصاعب الاقتصادية قد تدفع الناس إلى الاحتجاج في حشود أكبر من المظاهرات المتفرقة التي شهدتها البلاد حتى الآن.
ومضى يقول إن كثيراً من السودانيين غاضبون، وإن الشعب يعرف بالفساد بسبب وسائل الإعلام الجديدة ويتابع ما يحدث في البلدان العربية.

وامتنع الترابي عن الدعوة لاحتجاجات شعبية، لكنه قال إن السودان بحاجة إلى "انتقال منظم" للسلطة لمنع عدم الاستقرار، مضيفاً أن السودانيين يحتاجون لحرية حقيقية وانتخابات وانتقال سلمي للسلطة.
وقال الترابي إن السودان بلد هش تحفظ وحدته أسس قبلية، وبعض المناطق مثل دارفور قد تنفصل في احتجاجات تستلهم الانتفاضات العربية.
وتابع، أن ذلك من الممكن أن يحدث وأنه يشعر بقلق من احتمال أن يؤدي أي احتجاج أو ثورة إلى فوضي لأن السودان بلد لا مركزي.
وأفاد الترابي بأن الدولة الجديدة في الجنوب قد تبحث عن أصدقاء جدد لتقليل الاعتماد على الخرطوم، وزاد: "الجنوب يتوخى الحرص الآن، لكن بإمكانه إنشاء خطوط أنابيب جديدة يمكن للشركات الصينية أن تبنيها له في عام ونصف العام".
وسيخسر الشمال الذي يعيش به 80% من السكان، 75% من إنتاج النفط البالغ 500 ألف برميل يومياً، حيث تقع معظم مناطق الإنتاج في الجنوب. ويمثل النفط المصدر الوحيد تقريباً لإيرادات

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 667


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net