BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار السودان
الحركة تُعَرْقِل إعلان نتيجة الانتخابات بجنوب كردفان
الحركة تُعَرْقِل إعلان نتيجة الانتخابات بجنوب كردفان
الحركة تُعَرْقِل إعلان نتيجة الانتخابات بجنوب كردفان
05-09-2011 10:55 AM

تعثرت عملية مراجعة وإعلان نتيجة الانتخابات التكميلية بولاية جنوب كردفان، بسبب أزمة حادة نشبت أمس بين لجنة الانتخابات وممثلي الحركة الشعبية، حول مقترح كانت قد تقدمت به المفوضية لكل القوى السياسية المشاركة في عملية مراجعة النتيجة أمس الأول، يقضي بتشكيل أربع لجان فنية من المؤتمر الوطني والحركة الشعبية بدلا من لجنة واحدة، في محاولة لتسريع عملية المراجعة وإعلان النتيجة. وتمت الموافقة عليه من كلا الطرفين، إلا أن الحركة الشعبية تراجعت عن موافقتها وقاطعت العملية ورفضت مقترح اللجان الأربع، الأمر الذي أدى إلى ملاسنات حادة بين المفوضية والحركة الشعبية، وإشاعة حالة من التوتر والاضطراب داخل مبنى المفوضية، خاصة بعد أن نشرت الحركة الشعبية أعداداً كبيرة من قواتها حول مقر المفوضية. وفي غضون ذلك أغلقت المفوضية مكاتبها واستنجدت برئاسة المفوضية القومية بالخرطوم،

بعد أن غادر آدم عابدين رئيس المفوضية بولاية جنوب كردفان مكتبه بسبب تعرضه إلى تهديد من قبل الحركة، حسبما ذكره المراقبون. ومن المتوقع أن يحضر وفد من المفوضية القومية للانتخابات إلى كادقلي في بحر الساعات القادمة برئاسة نائب رئيس المفوضية البروفيسور عبد الله أحمد عبد الله لإنقاذ الموقف ومواصلة إعلان النتيجة بعد مراجعتها. وطبقاً لإفادات الأطراف فإنه تمت حتى الآن مراجعة نتيجة ثلاث دوائر انتخابية من جملة «32» دائرة، وأن نتيجة منصب الوالي حسمتها أرقام مراكز الاقتراع عبر مشرفي المفوضية التي أكدت تقدم مولانا أحمد هارون على منافسه عبد العزيز الحلو مرشح الحركة الشعبية. ومن جانبه حذَّر نائب رئيس لجنة الأمن المشرف على تأمين الانتخابات بالولاية تاو كنجلا من الشائعات في الولاية حول المرشح الفائز بمنصب الوالي. وقال كنجلا لراديو «مرايا» إن هنالك جهات «لم يسمها» تريد أن تثير شعور المتنافسين عبر إعلان نتائج غير حقيقية، خاصة ما يتعلق بمنصب الوالي. وفي منحي ذي صلة عاشت مدينة كادقلي نهار أمس حالة من الترقب والحذر والتوجس، خصوصاً أن عدداً من المصادر تتحدث عن أن الحركة الشعبية دفعت بأكثر من «14» ألفاً من قوات الجيش الشعبي إلى تخوم كادقلي، وأن أعداداً كبيرة منهم توغلوا إلى داخل مدينة كادقلي يرتدون ملابس مدنية.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 645


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
8.00/10 (1 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net