BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
تقارير توثيقية
بربر والجذور الضاربة فى التاريخ
بربر والجذور الضاربة فى التاريخ
03-13-2011 12:15 PM


تمتد معرفتى وحبى لبربرمنذ أزمنة بعيدة فقد عرفتها فى مناهجنا المدرسية كملتقى طرق ومنطقة استراتيجية تتنافس عليها الحملات الاستعمارية . ولم يُذكر تاريخ وجغرافية السودان اِلا وتأتى بربر فى المقدمة ولا أنسى قول يونس ود الدكيم عندما كان حاكما عليها اِبان الدولة المهدية بين أهلها الأنصار الذين تصدوا للعدوان الاِستعمارى بكل بسالة وقوة حتى لقنوه درسا تاريخيا حين ذهب فارا يجرجر أذيال الخزى والهزيمة . كان ليونس ود الدكيم فرس, كلما صهل الفرس قال له : ( بتدورى الموت . أنا الموت لرقبتى ما لاقيه القاه ليك انتى وين).
عندما تم توزيعنا بداخلية التاكا فى منتصف سبعينات القرن الماضى وجدت معى بالغرفة أمة من الناس منهم الأخ معتصم المهدى من حلة يونس وكنت أعرفه هو وزميله عبدالوهاب الأفندى الذى كان يتحدث عنه كثيرا نسبة لتألقه الفكرى والسياسى وكذلك الأخ الكلس من بربر . وتأتى المناسبة عندما بدأنا الكورس التدريبى بعطبرة لنا كطلاب هندسة فقد قام الأخ معتصم المهدى بتوجيه دعوة لنا لزيارة حلة يونس وحلة الشيخ الجعلى كدباس ولاننسى فى هذا المقام اخانا وابن دفعتنا ابن بربر المهندس عصام عبد الله .

بدأت رحلتنا الى حلة يونس مرورا ببربر ولازلت أتذكر طيبة أهلها رغم قصر فترة الانتظار والانتقال الى الشاطىء الغربى بالبنطون حيث النيل الهادر والخضرة الزاهية على ضفافه حتى أمتلآنا بحب المنطقة وأهلها . وصلنا حلة يونس وقضينا فيها أياما لاتنسى مع المهندس معتصم المهدى حيث كرم القرية وطيبة أهلها .
ولاأنسى وأنا ابن النيل الأبيض الذى يجمعنا وبعضا من أهلنا العبابدة والحسانية وجمعا من الكواهلة يعيشون فى بربر وشكلوا جزء من وجدانها ونسيجا اِجتماعيا عكس روح الاِلفة والمحبة والتنوع السودانى الذى أفضى الى الوحدة .


http://www.brbrnet.net/vb/showthread.php?t=48306

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 840


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


الطاهر على الريح
تقييم
2.29/10 (23 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net