BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
مكتبة تاج السر محمد حامد
الكتاب المدرسى .. بعبعا لاولياء الأمور !!
الكتاب المدرسى .. بعبعا لاولياء الأمور !!
12-29-2010 11:09 AM

من قبل والكل يعلم بأن نائب رئيس الجمهورية قد حدد ثلاث موجهات لاستمرار العمل في أمر الكتاب المدرسي والذي أصبح هاجسا وبعبعا مخيفا لأولياء الأمور أوجزها في الأتي :

*/ التأليف وأعداد الأصول والمنهج هي من اختصاص المركز القومي للمناهج والبحث التربوي .

*/ مسئولية توفير الكتاب المدرسي مسئولية وزارة التربية والتعليم بحكومات الولايات .

*/ عملية الطباعة مسئولية المطابع السودانية .


وهنا تتوارد الأسئلة .. لماذا لم يلتزم أصحاب الشأن بهذه الموجهات الواضحة والصريحة ؟؟ ماهى المشكلات التي تقف عائقا في عدم توفر الكتاب المدرسي لدى الطلاب ؟؟ ولو التزم الجميع بتلك الموجهات هل كانت هنالك مشكلة أو حتى أزمة ؟؟؟ ولماذا تقف الولايات مكتوفة الايدى وكأن الأمر لايهمها بعدم اللجوء أو السؤال عن الكتاب المدرسي ؟؟

وفى هذا تحدث السيد / الباشمهندس سيف الدين حسن الصادق من غرفة الطباعة والتغليف حيث ذكر حديثا يشيب لهوله الولدان .. قائلا .. في عام 2008 م بدأ الضجيج في أن الكتاب المدرسي غير موجود .. فالقي الإخوة في غرفة الطباعة بإتحاد الغرفة الصناعية ومعهم الإخوة في رئاسة الاتحاد كل المسئولية على عاتقهم وقاموا بتوفير عدد ( ثلاثة ملايين كتاب ) في ( ثلاثين يوما ) بقيت في مخازن الشركة الناشرة حتى يونيو 2010م ( ولم يسأل عنها أحد ؟) ولم تتصل إلا ولاية البحر الأحمر فقط !!

إذن أخوتي الأعزاء وأولياء الأمور لنتساءل من المسئول عن هذا التهاون واللامبالاة ؟؟؟ .. حيث لم يقف هذا التهاون واللامسئولية عند هذا بل تفاجئوا بإلغاء ثمانية وعشرين كتابا من هذه الكتب في فبراير 2009 م بمنشور عبر الولايات ووسائل الإعلام !!! وقد ذكر الباشمهندس بأنها أول سابقة في تاريخ السودان ولتعمدهم بعدم أتباع سياسة الإلغاء المعروفة والتي كانت أصلا تتم بسلاسة تامة لايعلمها تلميذ ولامعلم ولا حتى صحافة !!

وبهذا وحسب حديث الباشمهندس فقد تسببت عملية الإلغاء في فقدان الثقة بين المؤلف وأمتنع الناشر عن نشر كتاب يلغى ( بقرار) !! وقد ترتبت على هذا الأمر خسائر فاقت الـ ( 22) مليار من كتب في ايدى التلاميذ وفى مخازن المدارس وحكومات الولايات ومخازن المطابع وشركات النشر !!! ومع كل هذا لم يتحدث أحدا عن كل هذه الضربة القوية في الاقتصاد الوطني وربكة المدارس والبيوت .. بل كان محلك سر !!!؟؟

وأمام تلك الظروف لابد أن يتجه التفكير نحو الحلول الجذرية حتى يتجه التفكير السليم نحو مدى أمكانية توفير الكتاب المدرسي لدى طلابنا .. ولابد للحكومة أعطاء الفرصة لأصحاب الشأن في هذا الأمر لكى يؤدوا دورهم بالصورة المطلوبة .. وعلى جميع الولايات عليها بالمتابعة .. والمتابعة الدقيقة حتى ينعم أولادنا وطلابنا بفرحة عام دراسي جديد .. والله المستعان ..

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 362


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تاج السر محمد حامد
تاج السر محمد حامد

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net