BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

بطاقات مشعثة (10)
09-10-2013 05:59 PM

August 17, 2013
معتصم الحارث الضوّي
(1)
يقف في الصالة التي تفصل بين منطقة شراء التذاكر ورصيف قطارات المترو؛ رجلٌ يعزفُ بمهارة على ترمبيت (trumpet)، وتصاحبُهُ موسيقى مسجّلة حالمة.
وقفتُ لدقائق أُراقبُ الموقف، فرأيتُ عشرات الأشخاص أطلقوا ابتسامات عريضة، وحتى أولئك المتسربلون ببدل رجال الأعمال الأنيقة افترّت ثغورهم عن أشباه ابتسامات.
الموسيقى تغسلُ قدرا من صدأ الروح، فَلِم تغلقون صنبورها؟!
(2)
أثناء زيارتي مؤخرا إلى National Portrait Gallery في لندن، استرعى انتباهي سيدة لا يقل عمرها عن الثمانين. كانت تبدو عليها علامات الهرم، وحتى أداة تكبير الصوت المثبتة في أذنها لم تكن كافية في بعض الأحيان، ولذا كان الشيخ الذي يرافقها يُضطرُ إلى الحديث بصوت مرتفع بين الفينة والأخرى؛ مخاطبا إياها “يا أمي، المكتوب بجوار هذه اللوحة…”.
الحياة، يا أكارم، لا تنتهي إلا عندما يدخل الإنسان القبر، لم لا نستمتعْ بالجمال حتى آخر لحظة؟!
(3)
التفاصيل التي أبرزت دقة الإبداع تمثلتْ لي في الاهتمام برسم محجر العين.. إلخ، وحتى الأضواء المنعكسة على العدسة كانت متقنة بشكل يثير الدهشة*.
أشرتُ لابنتي عن هذه التفاصيل لتشاهدها عن كثب، فإذا برجل يتابع حديثي رغم عدم فهمه اللغة التي نستخدمها، ولكنني لن أنسى ما حييت نبرات الحماس في صوته، وائتلاق النشوة في عينيه، وهو يشيرُ إلى اللوحة قائلا بالإنكليزية: لم أر مثل هذا الاتقان في حياتي!
* اللوحة للفنانة المجرية الشابة Toth Agnes، ويمكن الاطلاع عليها هنا:
https://home.bt.com/images/zuzana-in...v=130620113840
(4)
إغلاق المكتبة الخضراء منذ سنوات، والحرب الشعواء التي يشنها نظام “الإتلاف” على المكتبات العامة في السودان لم يكن بسبب عدم فهمهم لدورها الرائد في التثقيف والتنوير؛ بل على العكس تماما، فإن إدراكهم لأهميتها هو الذي جعلهم يحاربوها أيّما حرب، وذلك من منطلق.. تجفيف منابع الوعي!
(5)
تظهر الإحصائيات الرسمية ارتفاع نسبة الهجرة من السودان، حيث أبرزت دراسة أعدتها وزارة العمل مغادرة 94 ألف شخص السودان في 2012 ليلتحقوا بوظائف في دول أخرى مقارنة بعشرة آلاف عام 2008. انتهى الخبر.
التعليق: ما فتئ نظام “الإتلاف” يسعى بصورة لاهثة ل.. تجفيف منابع التنمية!
(6)
نشر محمود أبو العزائم، رئيس تحرير صحيفة “آخر لحظة”، مقالة بتاريخ 11 يوليو 2013، لم يدع فيها مثلبة مهنية أو شخصية إلا وألصقها بشخصي الضعيف، ثم اجتهد –لا كُسرَ قلمه- في صياغة كل ذلك بأسلوب شكوى كيدية موجّهة إلى جهاز الأمن.
وصلتني المعلومة بطريق الصدفة إثر مكالمة هاتفية إلى السودان، فاطلعتُ على المقالة ثم راسلتُ الصحيفة بالبريد الإلكتروني لأطالبهم بتوفير مساحة للرد عملا بالمبدأ الصحفي المعروف.
لم يخب ظنك أيها القارئ العزيز، فحتى لحظة كتابة هذه السطور المشعثة لم يصلني أي رد، رغم أنني لم أتلق ردا تلقائيا يفيد عدم وصول الرسالة إليهم.
سألتُ صديقي الساخر: متى سيصلني الرد؟ فأجابني: مُوتْ يا …!
(7)
تبذل بعض المراكز المتخصصة في السودان، مثالا مركزا “محمد عمر بشير”، و”عون الشريف قاسم”؛ جهودا مُضنية لتوثيق التراث الشعبي السوداني المبثوث في صدور الرجال، ويلاقون الأمرّين –بالطبع- لضعف الموارد المالية، وتعنّت جهاز الدولة المبدع في بيروقراطيته. ولكن، ماذا عن الجانب الآخر؟! أليس ثمة تقصير؟!
كانت تجربة مريرة عندما رفض أحد كبار الساسة توثيق مذكراته كتابيا رغم أنني قدّمتُ له وعدا قاطعا بعدم نشرها إلا بعد وفاته لكي أُفنّد الحُجة التي استند إليها في رفضه.
كما نما إلى علمي أن ابن رئيس وزراء سابق يرفض نشر مذكرات أبيه المدوّنة بخط اليد لأنها تتضمن بعض المعلومات -التي يراها غير مناسبة- بخصوص الأصول العرقية للأسرة!
لو كنتُ المسئول -حمانا الله- لجعلتُ ممارسة تدوين الساسة لمذكراتهم إجبارية إلى أن تصبح جزء ثابتا من الممارسة السياسية السودانية.
التساؤل هنا مشروع: هل من حق الساسة أن يمتنعوا عن تدوين مذكراتهم بصرف النظر عن الأسباب، أم أن ذلك واجبٌ عليهم حفظا للحقائق وتوثيقا للتاريخ؟
الإجابة متروكة لضمائرهم!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1796


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


معتصم الحارث الضوّي
معتصم الحارث الضوّي

تقييم
1.16/10 (61 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net