BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

عثمان الحوري 2
08-08-2011 01:22 PM

قال عنه صديقه القاص عيسي الحلو :انه قاص عظيم الفن خصب الثقافة و عميقها - قاص يتميز عالمه بمميزات كبار كتاب القصة العالميين .. فعالم عثمان الحوري يتميز بأنه عالم مكتمل الرموز ... الخ ) و كان الاستاذ عيسي الحلو قد كتب مقالاً في جريدة الايام عدد 10/ 04 /1986 اعترف فيه لعثمان الحوري بالأستاذية و اعترف كذلك بأنه - أي عثمان - كان محقاً في نقده لقصة زهرة النار لعيسي و بندر شاة للطيب صالح ،، و كان عثمان قد كتب مقالاً نارياً شن فيه هجوماً عنيفاً علي عيسي و الطيب و اتهمهما فيه بالتعمية و الغموض - و ذكر لي عثمان في احدي المرات - انه يعتقد ان الطيب صالح قد سرق قصة بندر شاة من رواية ( فساد الأمكنة ) لصبري موسي و لذلك فهو لم يعد الوثوق به .
أيضاً من معاركه الأدبية ، معركته مع أدباء رابطة سنار الادبية ، فكتب عدة مقالات فضح فيها زيف إدعاءاتهم الادبية كما يعتقد .. إلا ان الأستاذ نبيل غالي- القاص المعروف - إنبري له شن عليه هجوماً مضاداً وصفه فيه بالكاتب الفهلوي ، واختلفنا انا و عثمان فيما كان يقصد الأستاذ نبيل بكلمة ( فهلوي ) فقد ذكرت لعثمان بأن الأستاذ نبيل يتهمه بالحربائية ، الا ان عثماناً كان مصراً بأن الكلمة تعني ب ( العضل ) ، و ارجو ان يفيدنا الأستاذ نبيل فهو ما زال من رموز الساحة الأدبية المرموقين .
من الذين ناجزهم كاتبنا أيضاً القاص ابراهيم اسحق صاحب ( أعمال الليل و البلدة ) و ( حدث في القرية ) فعثمان يعتقد ان اللغة التي يدور بها الحوار في تلك الاعمال القصصية لا تصلح للقراءة، كما انتقد الدعوة الي (الزنوجة) التي تدعو اليها قصص ابراهيم اسحق كما يعتقد ، كما نصحه بالإبتعاد عن تلك العوالم التي يكتب عنها ، فهي تخص القاص مصطفي مبارك في رأيه ، في تحمل ( طابعه و ماركته المسجلة ) علي حد تعبيره . و لا اظن ان الكاتب ابراهيم اسحق بادر بالرد عليه أو الدفاع عن نفسه.
صنفه الكاتب مختار عجوبة في قائمة كتاب القصة الوجوديين تارة ، و في قائمة الواقعيين تارة أخري ، و اشاد اشادة بالغة بقصته ( المخزن ) أما الكاتب عثمان أحمدون ، فهو يعتقد بأنه- أي الحوري - في مقدمة كتاب القصة القصيرة في السودان بعد الأستاذ الطيب صالح.
قال عنه الناقد - القاص - محمد المهدي بشري انه ( صاحب عين فوتوغرافية ) فقصصه تذخر بالوصف الجغرافي الدقيق للأمكنة ، و عاب بشري علي الكاتب الراحل علي المك انه لم يدرج أياً من قصص الحوري في كتابه ( نماذج من الأدب السوداني ) و وصف الحوري ب ( الصوت الضائع )
عثمان الحوري ، ذلك الكاتب العظيم ، لا يزال حتي اليوم يعيش في مدينة بربر ، فهو لا يحب العاصمة كثيراً و يصفها بالمدينة الضامرة ، و ربما كان محقاً في ذلك !

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1423


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


عادل بدوي السنوسي
عادل بدوي السنوسي

تقييم
3.25/10 (4 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net