BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
مكتبة هاشم الرزقابي
وجدت مكاناً لبيع القلوب
وجدت مكاناً لبيع القلوب
06-05-2011 03:38 PM

وجدت مكاناً يبيع القلوب فقلت ابدل بقلب جديد
فكان أمامي قلب إبن يوسف وقلب الفرزدق وقلب الوليد
فقلت إبن يوسف قلباً غليظاَ يجيد الردى ويكيل الوعيد
وليس له في العواطف مسرب ولا الشوق والعشق فيه يفيد
ولاكان يعرف معنى العواطف ولا كنت يوماً تراه سعيد
وليس له مفردات الجمال .ويعرف قهر الإماء والعبيد
ولايعرف العشق والامنيات ولافي المشاعريحوي رصيد
فأنكرت قلباً عصي المراس يجيد التلون دوماً عنيد
فليس لمثلي قلبا كهذا يهوى الدماء ولون الصديد
فما لي وقلب العنيد بن يوسف ومالي بقلب شقي بليد
فقلت أجرب قلبا فتياً رقيق العواطف يهوى الورود
قلب جسور يخوض المخاطر ويهوى الإمارة قبل الرشيد
وكأ س وخمر وليل وسكر ونبل وطهر وأوتار عود
قلب يصادم حتى المنايا وفي النائبات تراه يفيد
قوي الشكيمة شديد المراس وفي العقل يعرف ماقد يريد
فقلت مالي بقلب مصادم يخوض الغمار ببأس الحديد
فقلبيا..دوماً رقيق العواطف يذوب حناناً كتل الجليد
فأنكر صدري لقلباً كهذا وأنكر أيضاً لقلب الوليد
فقلت الفرزدق قلب كبير يجيد القوافي ويهوى القصيد
وقلباً رقيقاً يفيض حنانا ويسمو جمالاًَ كطفل وليد
ويعرف في الشوق والأمنيات لفن العواطف يحوي رصيد
فكم حركته عيون العذارى و كم دقدقته أماني الوعود
وبوح الغواني ودل الحسان وصيد الأماني ليوم سعيد
فقد كان يعشق زهر الخما ئل وقد كان دوماً تراه سعيد
وكم آسرته زهور الأقاحي فقد كان معــــــها رقيقاً ودود
وكم غاص دوما بحور العيون وقد إرتوى من اريج الورود
وكم غازل الشوق والامنيات وقد عانى بعضاَ تلال الصدود
إذا داعبته قلوب الغواني وسُمر اللمى موردات الخدود
وقد حركته اماني العذارى وقد دقدقته مرافئ النهود
فانكرت أيضا لقلب الفرزدق ولذت بقلبي الرقيق الودود
فكيف لقلبي رقيق العواطف بقلب جسور يلاقي الحديد
ليصبح قلبي كقلب ابن يوسف يجيد الردى ويكيل الوعيد
فقلبي دوماً رقيق العواطف يذوب حناناُ كنهر الجليد
فلا هو قلب يليق بصدري ولاهو قلب رقيق وليد
فاخرجت قلب ابن يوسف اسيفاً وعدت بقلبي القديم الودود
وانكرصدري لقلب الفرزدق كما انكر قبله قلب الوليد
ولزت بقلبي حميم العواطف وعدت بقلبي الرقيق الودود
وايقنت ان القلوب رياح يحركها الوجدو أنــــــــى يريد

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 821


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


هاشم الرزقابي
هاشم الرزقابي

تقييم
1.19/10 (6 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net