BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأسود الأبيض
05-17-2011 10:50 AM

يرتبط اللون الأسود عند الإنسان - في الغالب الأعم – سواء أكان حسياً أو معنوياً بالحزن والكآبة والضيق و .. و .. علي عكس اللون الأبيض تماماً .
بالمقابل كل هذه القتامة للون الأسود تتلاشي هذه الأيام , وتحديداً في مدينة " بربر " إذ قبلها أي – ما قبل الثلاث أسابيع الماضية – لو أقمت حول حدود المدينة فقط – ناهيك من إمتدادت ريفها – سوراً وبه أبواب توصد بالمفاتيح لظن الداخل إليها بعد الاستئذان أنه في داخل متحف تاريخي , خاصة عندما يتجول عبر كل طرقها , ويصدق هذا وفي الألفية الثالثة أنه لا توجد ملامح تغيير في طرق المدينة منذ قيامها , فطرقها الداخلية والتي كانت تفوّج عبرها قوافل الحجاج , حجاج الداخل والدول المجاورة – دول غرب أفريقيا – إلي سواكن ومنها إلي الأراضي المقدسة فكأنما يعنيها أستاذنا الدكتور مكي محمد وهو يقول في احدي كتاباته : ( ما زالت الطرق علي الحالة التي تركها أبونا " آدم " – لكن هذه الأيام في المدينة للون الأسود رؤية جديدة وجميلة ومعني مختلف ومغاير تماماً وأنت تلحظه يتمدد زاهياً ليزين طرق المدن الداخلية إذ تجري عمليات " السفلتة " وإن كانت في بداياتها إلا في ما أكتمل منها فقد أحال طرق المعاناة إلي طرق ناعمة ملساء تكاد تنزلق منها المركبات , مما تكون هي المرة الأولي لأقدام سيارات المدينة أن لا يهدها سقوط الحفر ولا تزلزلها تموجات المسارات , أيضاً مما تكون لأول مرة أن ممتطي هذه المركبات لا يثار النقع فوق رؤوسهم ولا أعينهم ولا ملابسهم بل لسان حالهم يتمثل قول الشاعر بشار بن برد لكن منشداً علي طريقته الخاصة مادحاً هذا الجهد الكبير
كأن مسار الإسفلت أسفل منا
وسياراتنا ليلاً تهادي كواكبه
ويتواصل تلوين الطرق بالأسود بإيقاع سريع (( هذه المرة )) ليتم في المرحلة الأولي إنجاز (17) كيلو متر تليها كمرحلة ثانية (13) كيلو متر أخري كما تخطط حكومة الولاية التي صدقت ومولت للــ (30) كيلومتر كاملة .
إذاً باكتمال المرحلة الأولي والتي قطعت أشواطاً مقدرة في التنفيذ يكون قد تم رصف (17) كيلو متراً من المعاناة والمشقة , بها يكون قد تم نفض (17) كيلو متراً من الغبار , بل بالأدق تكون قد أميطت (17) كيلومتراً من أذي الطريق .
كل الأمل أن يمتد هذا السواد الجميل المريح - بأسرع ما يمكن – إلي شمال المدينة وريفها في الجهة الشرقية حتى أقصاه وبنفس المستوي أن يمتد الطريق الموازي في كل ريفها غرب النيل والمقترح فيه طريق أم الطيور – الباوقة والذي تجاوز مرحلة التبشير به إلي بدايات التنفيذ – كما رشح في الأخبار- مما يغطي الجزء الأكبر من غرب بربر ويتبقي فقط القليل .
لذا سنظل نتمنى المزيد من الطرق الداخلية ليس علي مستوي مدينة " بربر " فقط بل في كل مدن الولاية الستة وأريافها مصداقاً لقوله صلي الله عليه وسلم : (( لو كان لابن آدم واديان من ذهب لأبتغي لهم ثالثاً )) , فلو أعطتنا الحكومة ودايان من مشتق الذهب الأسود " الإسفلت " لابتغينا لهما ثالثاً .
ويبقي التقدم بالشكر واجباً لـ "مجهودات "حكومة الولاية وإن كان هذا واجبها فهي قد قدمت وتقدم الكثير علي مستوي الولاية ومستوي المحلية في كافة المجالات الصحة والتعليم والزراعة والصناعة والبنيات التحتية ( الكهرباء – الاتصالات – المواصلات – الطرق القومية ( طريق أبو حمد ) وأنضم إلي إنجازات عطائها البيضاء في المدينة تعبيد الطرق فلها أيادي علينا كثيرة نعد منها ولا نعددها والقادم منها أجمل
فعلي قدر أهل العزم تأتي العزائم
وعلي قدر أهل الكرام تأتي المكارم
ويمتد الشكر لكل طاقم الشركات العاملة في التنفيذ شركتا " إيكو " و" مام " للطرق والجسور من مهندسين وفنيين وعمال وهم يصلون الليل بالنهار لإنجاز هذا العمل .
ويتواصل الشكر لمواطني مدينة " بربر " الذي صبروا وصابروا ورابطوا إلي أن جاءتهم التنمية من غير أن يجأروا ببدعة التهميش ولا أن يسمعوا لدعاة المزايدات والتهويش . والشكر من قبل ومن بعد لله رب العالمين علي نعمائه ونسأله إن يتقبل هذا العمل من الجميع ويجعله في ميزات الحسنات يوم تبيّض وجوه وتسوّد وجوه

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 434


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


معتز صديق الحسن
معتز صديق الحسن

تقييم
2.50/10 (2 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net