BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
مكتبة معتز صديق الحسن
خبز وخضار لا كعك وفاكهة
خبز وخضار لا كعك وفاكهة
05-17-2011 10:41 AM

* تشتهر مدينة بربر وريفها الممتد شرق وغرب النيل بالزراعة ومن ضمن هذا المنتج الزراعي المستهلك يومياً [ الخضار ] وموسمياً [ الفاكهة ] ويعرف منتجها الزراعي هذا بتميزه نضارة وحجماً وطعماً مما يجعله يتأنق ويتباهي في أسواق الولاية وخارجها .
* كل هذا يعني أن المرء في حال دخوله سوق المدينة سيجد ما تسر به الأعين وتنوء به الأيدي حملاً ، لكن الصورة تختلف تماماً عندما تلج سوق خضارها وفاكهتها فهي شحيحة صنفاً وقليلة كماً كما علي قلتها ذابلة كأنما هي مستحية من قلة [ أكوامها ] علي ذبولها أسعارها مضاعفة أضعافاً كثيرة إذا ما قورنت بأسعار الأسواق الأخرى لدرجة أنه عندما تسأل عن السعر يخيل إليك برهة أن البائع في حالة مزاح معك عندما تسمع الثمن .
* هذا المشهد المتكرر يومياً ومنذ زمن بعيد في سوق المدينة ساهم في أن العديد من مواطنيها يفضلون الذهاب إلي عطبرة خصيصاً من أجل شراء الخضار والفاكهة تلحظ هذا بوضوح وأنت قادماً من عطبرة جميع من في المركبة سواء أكانت عامة أو خاصة يحملون [ الأكياس ] الكبيرة وبها الأصناف الشتي من الخضار والفاكهة كأنما أي مواطن يغتنم الفرصة لشراء أكبر كمية خاصة في ظل استقرار الكهرباء وأي بيت يكاد لا يخلو من ثلاجة ، بل وصل الأمر إلي حد سماع العديد من أصحاب المركبات الخاصة يقترحون وكثيراً ينفذون بالذهاب إلي عطبرة لذات الغرض ويعدون هذا مكسباً كبيراً وإن خسروا وقوداً ووقتاً وجهداً كما يبدو إلا أن فارق الأسعار كبيراً ومشجعاً ومغرياً إلي جانب أنهم هناك يشترون وهم راضين ومخيرين لا كما هنا متبرمين ومضطرين .
* هذا الوضع غير السوي يطرح تساؤلات مهمة ، لماذا هذا الغلاء الفاحش في سوق بربر بالرغم من الإنتاج المحلي وأين الخلل ؟ هل هو راجع إلي الوضع الاقتصادي العام [ القوة الشرائية ضعيفة ] ؟ أم لجشع وغش السماسرة ام لهوي البائعين الذين يطففون فيكتالون ويستوفون من الصنف ويخسرون عند مد الثمن مع المزارعين والعكس مع المواطنين فيستوفون من المال ويخسرون من الصنف مما يحيل الاثنين [ المزارعين – والمستهلكين ] إلي الأسواق الأخرى .
* إلي حين التعرف علي الخلل وتحديده بدقة يطرح تساؤلاً أهم ، لماذا لا يتدخل المسئولون في المدينة ؟ إذ نريد منهم حلاً عاجلاً يعالج الخلل لكل هذه الأطراف ، نعم الحكومة تنتهج سياسة التحرير لكن يجب ان يكون هذا التحرير مضبوطاً في سوق بربر خاصة في الخضر والتي تجاوزت أسعارها كل حدود المعقول كما نريد وضع تعريفة محددة لكل صنف كيلو كذا بكذا وهكذا .
* نريد هذا الحل علي وجه السرعة قبل أن يأتي يوم يسمع فيه صوت المرأة المدللة التي قيل لها : ( إن الناس لا يجدون الخبز ) فأجابت : ( إذاً فليأكلوا الكعك ) علي غرار قد نسمع صوتاً مثله يقول : ( إذا كان مواطني بربر لا يستطيعون شراء الخضار فليقوموا إذاً بشراء الفاكهة ) .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 477


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


معتز صديق الحسن
معتز صديق الحسن

تقييم
7.38/10 (4 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net