BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
مكتبة معتز صديق الحسن
لجنة الحج بمحلية بربر إجراءات مجروحة
لجنة الحج بمحلية بربر إجراءات مجروحة
05-17-2011 10:35 AM


شهد التقديم لحج هذا العام1430هـ – بحسب إجماع المواطنين - في محلية بربر العديد من الملابسات وعدم الوضوح وقد ساهمت في ذلك وبنصيب كبير لجنة المحلية المكونة لأول مرة وإن حاولت حكومة الولاية في كل مستوياتها جاهدة ومنذ فترة ليست بالقصيرة الترتيب لإجراءات الحج والإعلان عنها في كافة وسائل الإعلام المحلية بالولاية وذلك من حيث تحديد عدد الحجاج بحسب تعداد سكان الولاية ، موضحة أن توزيع فرص حج كل المحليات وأعداد أفواجها روعي فيه ذات المعيار السابق ، كما تم تكوين لجنة للتقديم بكل محلية علي حده وذلك بغرض تسهيل الإجراءات للمواطنين وأن اليوم المحدد لضربة البداية هو يوم الثلاثاء16 جمادي الآخرة 1430هـ الموافق 9/6/2009م، ثم فصلت في الشروط لاختيار الحجاج والتي كان من أوضحها وأعدلها – بسبب قلة الفرص الممنوحة- أن تكون الأولوية للذين لم يسبق لهم الحج ومشترطة استخراج جواز السفر لا الوثيقة والتي كان معمول بها حتى العام السابق و.. و..
ولكن بدأت الملابسات أولاً في تذبذب التكلفة والتي أعلنت في الإذاعة القومية بأنها(7)ألف جنيه بحراً و (8) ألف جنيه جواً ومع أولي إجراءات التقديم فوجئ المواطن بأن تكلفة البحر فوقها (650) جنيه أخري ومع التسليم بهذا وذاك لم توضح اللجنة للمواطن أن هذه الرسوم لا يشترط تحصيلها عند عملية التقديم الأولي مما أقعد كثير من المواطنين من الذهاب أو حتى مجرد التفكير في بدء الإجراءات
ثم جاءت الملابسة الثانية أقصد الطامة الكبرى من لجنة الحج بالمحلية متمثلة في أن إذاعة الولاية ظلت تردد في كل فتراتها الإخبارية بأن بداية التقديم هو – يوم الثلاثاء المشار إليه أعلاه- في كل المحليات الست وفي توقيت واحد لكن لجنة المحلية ببربر قلبت الطاولة علي رأس جميع المتقدمين وجعلتهم من المتأخرين إلا من قد علم وقليل ما هم إذ بدأت إجراءاتها في يوم لم يكن قد أعلن عنه من قبل وقبل اليوم المحدد بيوم كامل موزعة فيه (100) فرصة بالتمام والكمال من مجموع (135) فرصة هي كل نصيب المحلية وكأنما الأمر دبر بليل بل إن صحت العبارة في وضح النهار نهار يوم الاثنين .
وجاء اليوم الموعود للتقديم وتدافع المواطنون لرئاسة المحلية –مكان التقديم- فرادي وجماعات تسبقهم أشواقهم لبدء أولي خطوات التعلق بأستار بيت الله الحرام وهم لا يعلمون أن العدد المطلوب من كل جمعهم هذا هو فقط (35) شخص فتراصت الصفوف وما أن بدأت تتقدم فاجأت اللجنة المتراصين بطلب شهادات سكن مختومة من اللجان الشعبية كل من منطقته كأنما عناوين السكن المدونة في الجنسية وجواز السفر غير معتمدة ، فكان التعطيل فحتى يرجع الواحد منهم بما هو مطلوب يكون ذلك علي حساب زمن التقديم وترتيب الصف ولم يبقي إلا من حالفه الحظ وخدمته الصدفة بأنه يحمل معه شهادة السكن ، فلماذا لم تعلن تلك اللجنة عبر الإذاعة مثلاً عن كل المستندات المطلوبة أم أن الأمر كونه لا يعدو مجرد صرف للأنظار ومضيعة للوقت وقد كان فما أن جاءت الساعة الرابعة عصراً أعلن نفاذ الفرص باختيار الــ (35) شخص وأنفض باقي الجمع وأغلبهم في نفسه شئ من حتى وشئ من عدم الرضاء وشئ من الغبن....
بينما الوضع مختلف تماماً في محليات الولاية بإفادات المسئولين والمتابعين وبعض المتقدمين أنفسهم إذ استمر التسجيل لمدة ثلاثة أيام كاملة وكان أمره ميسوراً وعادلاً بكتابة كل من حضر في كشف التسجيل ثم أجريت القرعة علي الجميع فكان الرضاء سيد الموقف وإن شابه شئ من الحزن لمن تخلف ليذهب من ناداه منادى الله وليبقي من أخره الله –لحكمة يعلمها هو- لعام قابل بإذنه تعالي .
كل هذا لم تشهده محلية بربر فلم تتم فيها عملية إجراء قرعة بل لم تستوفي الأيام المفروضة من قبل اللجنة العليا للتقديم فقد كان فيها يومان يوم معلن من قبل إدارة الحج بالولاية ويوم آخر مجهول وسابق يساوي ثلاثة أيام من يوم اللجنة من حيث توزيع الفرص إلا أنه لا يدري لمن أعلنته لجنة المحلية .
كل هذا يقود للقول- أنه من المفترض وقد يكون حدث أصلاً- أن تضع لجنة الحج بالولاية خطوات إجرائية للتقديم متفق عليها وتتبعها كل المحليات ولا يترك الأمر فيها لاجتهادات المحلية وحدها لحظة التنفيذ مما يترتب عليه بقصد أو بغير قصد إجراءات تعسفية وحلول ارتجالية لا يرضي عنها كما أنها قد تحسب بمعايير المحاباة والمحسوبية مستذكرين أن العمل في مثل هذه اللجان يحتاج إلي صبر ومجاهدة للنفس والتي تحتاج إلي جهاد أكبر وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم حينما قال راجعاً من احدي غزواته: ( رجعنا من الجهاد الأصغر إلي الجهاد الأكبر)
بقي أن نشير علي سبيل الطرفة المرة أنه طالما لأول مرة تبدأ إجراءات الحج الأولية بمحلية بربر فقد فات علي الجميع حتى أهل بربر أن يسمعوا ويراعوا النصيحة القديمة الجديدة عن مقالب أهل بربر - والتي مستبعد حدوثها في أمر كهذا - إلي أن أطلقت عليهم مقولة سارت بذكرها الركبان : (احذروا البائيين) والتي تفسر بأنها تعني مقالب "بربر" و "بارا" فيما فسرتها رواية أخري بأنها بربر لوحدها لوجود حرف البائيين فيها ، أما بعد كل هذا الذي حدث فيحق لنا وحتى تكون المقولة صحيحة ووافية وكافية لمقالب أهل "بربر"أن نضيف عليها بتصرف أن( احذروا البائيين والرائين ) .
وما يصحح هذه الصورة لهذا المقلب أن يكون بمثل ما أصدر رئيس الجمهورية قراراً بتخفيض رسوم الحج وفي حال علم لجنة الحج بالولاية استصدار قرار بإعادة إجراءات الحج بالمحلية وإن لم يكن ذلك بالإمكان وسبق السيف العذل فلتتحسب ومنذ الآن إذا كانت تجربة التقديم ستستمر بالمحليات أن تعمل علي تكوين لجنة عليا للمتابعة بكل المحليات في المرات القادمات مع خالص الدعاء للجميع بالحج المبرور والسعـي المشكـور والذنب المغفــور .

معتـز صديـق الحسـن
Mutazsd@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 372


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


معتز صديق الحسن
معتز صديق الحسن

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net