BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
مكتبة هاشم الرزقابي
أنام في حُضنك ياغزة
أنام في حُضنك ياغزة
05-16-2011 11:15 AM


أنام في حُضنك ياغـــــــــزة فيؤرقني قصـف المدافع يدوي ثم ينتشــرُ

وأسبح في عينيك ياغزة فيغــــــــرقني ســـيل الدمـاء الذي فيك ينهـمر

الصبح فيك أشلاء تعـــــــــــذ بنا والليل بارود ودخــــــــــان به شـــــررُ

نهر الدماء ينعي في عروبتنا وينعي كل من طاف حاجاً أو كان مُعتمــر

أحلامنا بالقدس نامت في ضمائرنا كيف الصلاة وسيف النصر مُنكــسرُ

ياغزة النصر فيك القلب ينشطر والعــــــــــــار قادتنا والدمع منهمـــــر

الناس في غزة ماتوا بعزتهـــــم ونحـن جمع على التلفاز نشتـــــــــــجرُ

تساءل العالم كل الناس قدعجبوا أين العــــروبة بل أين القادة إئتمـــروا

ركنوا الى الخوف والتاريخ يلعنهم شربوا الهوان في خِزي به سَــكِــروا

فهم أدانوا وشجبوا في تظاهرة وهل ينفع الشجب شيخاً بات يحتضـــرُ؟

ياقادة الرأي غـــزة تستجير بكم هــــل من مغيث؟ ام كُلكم زرع بلا ثمرُ؟

سيل الدماء الذي يجري في جوانحنا ماحرك السيل قادتنا فهم حــــجـــر

أعداؤنا عاســـــــــــــــوا بنا صلفـــاً وغـــــــزة تُســـبى والقدس يحتضرُ

مالي أرى الرعب فيكم ساكناً أبداً فيما التخوف وَملك الموتِ ينتظـــــــــرُ

سفكوا الدماء وداسوا عز امتنا وطالما إستباحوا مجــــــداً طاول الشـجرُ

ناموا على دِعـــة في ظل خيمتنا ودنســـــــــوا عِـــــزمجد ظــــل يفتخـرُ

هُم في تعنتهم قصدوا هويتنا قصفوا حضارتنا سفكـــــــــوا دم البشــــر

مالي لا أرى في الليل نجمٌ نستضئ به هل كل أنجم الليل باتت بلاء أثرُ؟

الليلُ في أحشــــائه اُســـــــد تصيح بناء الفجــــــر آتٍ بنور فيه مؤتزرُ

غداً سيأتي بصبح جديد يمحو لزلتنا وفجرابلج ناصــــــع يأتي بنا ُغرر

وجامع الناس يوم الحشر ينصرنا نصراً مؤزر يقضي بمن فجــــــــروا

وعد من الرحمن بالنصر القريب لنا يامنجز الوعد نصراً يرفع الضـــرر

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 370


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


هاشم الرزقابي
هاشم الرزقابي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net