BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
تقارير توثيقية
التاريخ فصول ولكن بربر مدرسة التاريخ
التاريخ فصول ولكن بربر مدرسة التاريخ
05-15-2011 11:03 AM


اخوتى الاعزاء فى هذه السطور والذى دعانى الى ان احبر تلك الحروف ذكرى وحنين ، حنين الى الماضى وسطور من تاريخ نير كتبت سيرته عطرة وحفرت على مسلات من الحب والامان .
ذكريات خضراء المروج فمرتع الصبا تلك الامانى العذبة الطاهرة ، امان كنا نمنيها النفس فى ذياك الزمان .
تلك المروج البربرية والتى شطانها محبة الناس بعضهم بعضا .
بسيطة انت واهلك كذلك ولكن تاريخ عظيم فاذا كان التاريخ فصول فانت مدرسة التاريخ .
مدن انت وقرى وقرى انت مدن ، فعلى امتداد ريفك الذى يلقى عليك بظلال الخير محبة والفة ، فشاطئك العذب عند نيلك الخالد بوابة خيرك ، فتلك القوارب القديمة تحمل الخير فيضا من الضفة الغربية لتغذى سوقك القديم وللسوق حكاية اخرى ، فنسمات الصباح الفتية تنبيك بقدوم عربات الخضار والسوق هنالك انغام ومعزوفات من هتاف الباعة وخليط اصوات اخرى .
مااجمل المشهد ومااروع الحكاية !!!
فصول من التاريخ وانت مدرسته :
الفصل الاول من مدرسة التاريخ :
حكاية السوق القديم :
من نفس الاباء والاجداد انت باق ، فتلك الجدران وان تصدع بعضها فانها قوية لم تتصدع فى نفسى ، فهى الذكرى الخالدة من اشراف بنوها مجدا وفخارا .
فليعش تاريخ اباء واجداد كرام وليطب الثرى الذى يرقدون تحته كما طيبوا الثرى الذى نمشى عليه .
فمنظر السوق القديم وهو واقف هنا فى قلب المدينة وجدرانه التى ضمت بين جنبيها حكايات من الماضى التليد فهى تقف شاهدا على ذاك الزمان ، زمان من الازمنة مر ولكنه نحت ونقش فى جدران التاريخ اسما لامعا هو بربر التاريخ .
فيا دعاة التجديد والمظهر الحضارى الذين جاءوا ليحسنوا مظهر المدن حسنوا ماشئتم ان تحسنوا فالمظهر مطلوب وجزى الله سعيكم هذا خيرا ولكن فمن فاقونا فى مجال تزيين المدن فى شعوب وعوالم اخرى يبقون القديم وفى القديم جمال لايحسه الا من عاش تلك الذكرى وجدانا وحسا ، فقد المت لمناظر اسواق ازيلت واستبدلت باطنان من الاسمنت والحجر وزالت تلكم الازقة المسقوفة بالخشب وزالت معها مجالس الانس والسمر وهموم اناس سحنتهم الطيبة فكانت منتدى من لا منتدى له ، والحوانيت والقهاوى على جنبيها مصفوفة تخبرك بان المكان مكان ، وبعين من البصيرة والحكمة فلنجدد وليظل القديم باقيا ، فالاسواق القديمة فى العالم هى الاكثر شعبية وازدحاما ، نعم فالمورد العذب كثير الزحام .
ادركوا جيدا واسمعوه باذن واعية ان القديم لايقدر بثمن ففيه نفاسة القيم والشيم والاخلاق والمروءة والنخوة ، فالحضارة ليست فى جديد باهت اللون لاطعم له ولارائحة وانما فى تراث الاجداد ، فان حدثتنا انفسنا ان نزيل شيئا من الماضى فلنحكم عقلنا .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 731


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


معاوية هاشم
تقييم
6.38/10 (7 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net